شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الأربعاء، أبريل 17، 2013

قريباً.. سبعُ ساعات

 
أحياناً قد تلتقي أشخاصاً كُنتَ تظُنُّ أنَّكَ تعرفهم حق المَعرِفة، كُنت تراهم مِن خلف زُجاجٍ صامتٍ بوجوههم الجافة الساكنة، لكِنَّك وإن اقتربتَ مِنهم، ورأيتَ ما بداخل ذلك الزُجاج مِن حكايات، لوجدتَ أنَّك لم تكُن تعرف شيئاً عنهم بعد، ولرُبما قابلتَ الشخص الوحيد الذي لم تشُّك للحظةٍ أبداً أنَّكَ لم تكُن تعرفه، وقد تُقابل نفسكَ للمرَّةِ الأولى، فكُن مُستعدأً لذلك
 
كتابي الخامِس وهو روايتي الثانية، تصدُر قريباً عن دار دوِّن للنشر والتوزيع في خامِس تعاون مُشترَك للعام الخامِس على التوالي مُنذُ عام 2009 وحتى الآن 
 
 

التسميات: ,