شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الأحد، يوليو 20، 2014

الوجه الآخر لأمريكا

كنت قد كتبت هذا المقال منذ عامين كاملين، ولا أدري لماذا لم يتم نشره منذ ذلك التاريخ وحتى الآن! ولكني وجدته أنه لا يزال صالحاً للنشر بتاريخ اليوم رغم أن الأرقام غير محدثة بالطبع
 
 
في البداية .. أحب أن أسرد تعريفات لا بد منها
رقم البليون هو المليار .. أي الألف مليون
ورقم التريليون هو الألف بليون .. أو الألف مليار

كيف هو الحال بين 3 إدارات مختلفة تعاقبت على الولايات المتحدة الأمريكية؟
إدارة كلينتون .. إدارة بوش .. إدارة أوباما
فإذا علمت أن إدارة بوش ورثت من إدارة كلينتون فائضا في الميزانية قدرة تريليون دولار
وإذا علمت أن إدارة بوش أورثت لإدارة أوباما عجزا قدره ثلاثة تريليون دولار
فأين ذهبت تلك الأموال إذا؟
الإجابة: ذهبت إلى تغطية تكلفة الحروب على أفغانستان والعراق والإرهاب
طيب
ماذا تفعل إدارة أوباما الآن؟
تعد تلك الإدارة أن يتقلص العجز تدريجيا حتى يتلاشى بعد عشرة أعوام من الآن
لكن ميزانية وزارة الدفاع (لاحظ الإسم .. الدفاع) هي 708 بليون دولار هذا العام
أي أن الولايات المتحدة تنفق على (الدفاع) مبلغ 2 بليون دولار يوميا
والسؤال التالي: من هم أعداء الولايات المتحدة حتى تستلزم هذا الرقم المهول من الإنفاق العسكري؟
الإجابة: تنظيم القاعدة فقط .. وهم للعلم بضعة مئات في أفغانستان .. وألفان في باكستان .. وبضعة عشرات في اليمن والجزيرة العربية والمغرب العربي
وبحسبة بسيطة ستكتشف أن الولايات المتحدة قد خصصت 666 جندي لكل فرد من أفراد تنظيم القاعدة
إذا هي ميزانية هجومية وليست دفاعية
ولو خفضت تلك ال 708 بليون لزال العجز المالي سريعا
مجرد خاطرة

التسميات: