شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الأحد، يناير 09، 2011

فاصِل شَحْن

نعم أنا فاصِل شَحْن .. أعترفُ بذلك وأعتز بذلك، بل وأُقرُ بذلك أيضاً .. أنا مبسوط كِده .. أنا مرتاح كِده

لابد لي من أنزع مِقبس الكهرباء (الفيشة يعني) والمُتصلة برأسي فتحدث المُعجزة التي أتمناها منذ زمنٍ طويل، فتصيبني عوارض البلاهَة والعَتَه وأُفكرُ فقط في اللاشيء .. حيث الفراغ والخواء وراحة البال

تتابع الأحداث من حولنا داخل الوطن وخارجُه بشكلٍ عنيف، ونرى الخطرَ وهو يُحدّقُ بنا من كل اتجاه، حيث لم يعد هناك أمان في الحاضر ولا طمأنينة للمُستقبل، نفكر في كل لحظة تمر بنا في كافة الإحتمالات التي يُمكنها أن تتحقق من جراء كل تلك الأحداث، تزدحم الرؤوس بالكثير من السيناريوهات ويُصبح العقل وكأنه محولٌ كهربائي تم تصميمة على أن يتحمل جهداً مقداره 220 كيلو فولت، فإذا به يتعرض إلى ألف ألف فولت، فينفجر

نعم، لقد انفجرت رأسي بالفعل من جراء ذلك الزحام الرهيب، الكل يعبث فيها وبها ويرميها في كل اتجاه، أعني رأسي، فقررتُ فجأةً ألا أقرأ أي خبر، وألا أكتب عن أي موضوع، وألا أقوم بتحليل أية حادثة

لم أعد حريصاً على مطالعة الصحف والمجلات، وامتنعتُ عن متابعة البرامج التليفزيونية والتويتر، كما أنني أحجمتُ تماماً عن الدخول في أية نقاشات أوتحليلات تفصيلية مع الزملاء والأصدقاء

أخذت أبتعد عن هؤلاء الذين ما أن يرون وجهي حتى يقولون: شُفت اللي حصل امبارح؟ لا أريدُ أن أعرف شيئاً، لا أريد أن تصيبني ذبحةً صدْرية أو أزمة نفسية أو ارتفاعٍ مفاجئٍ في السكر أو ضغط الدم، لا أريد أن يأتي ذلك اليوم الذي يرى فيه أحدُكم شخصاً ما عاري الجسدِ يجري في الشوارع ويقذفُ المارةِ بالطوب، ويكون ذلك الشخص هو أنا

ببساطة .. أصبحتُ فاصِل شَحْن

التسميات: , ,

16 Comments:

Blogger bastokka طهقانة said...

يا ريت انا كمان اعرف افصل

الأحد, يناير 09, 2011

 
Blogger Mona said...

سبحان الله وأنا كمان حتى كتبت كده فى المدونة وقلت مش حأكتب أى حاجة اليومين دول غير خواطر لو كان أصلا عندى خواطر شوية معلومات أدبية - بس أنا حاسة أن كده أحسن ولو شوية لأن بجد مش قادرة أحط الكبس تانى دلوقتى حاسة أنى حتكهرب وحأموت

الاثنين, يناير 10, 2011

 
Blogger ماجد العياطي said...

في الحقيقه ده ترف انا اتمناه في الوقت الحاضر

ولو ان الحكايه دي بتريح الواحد كتير

بس اوعى تروح فيها يااساتذ احمد

عشان انا يعز عليا اني اجي في يوم ماقراش تدويناتك

دمت سالما

تحياتي

الاثنين, يناير 10, 2011

 
Anonymous SmilY said...

بقالى كتير مجتش هنا والحمد لله اما جيت لقيت حاجه نفسى انا كمان اعملها
انا زهقت من كتر الاخبار اللى كل يوم بقراها زحمه....صمت...لغبظه...تضارب
وانا ولا فاهمه حاجه ولا عارفه انا فين وسط مين ومين هناك ومين هيكون هنا
يريت بجد أعرف افصل!!!!
احساس الفصلان دا مبيحصليش الا فى اوقات نادرة ارجو تكرارها فى الفترة الجايه

الاثنين, يناير 10, 2011

 
Blogger well said...

لم أعد حريصاً على مطالعة الصحف والمجلات، وامتنعتُ عن متابعة البرامج التليفزيونية والتويتر، كما أنني أحجمتُ تماماً عن الدخول في أية نقاشات أوتحليلات تفصيلية مع الزملاء والأصدقاء...
...علاج جيد
تحياتى

الاثنين, يناير 10, 2011

 
Blogger مدونة رحلة حياه said...

السلام عليكم
لو الحكاية بالشكل دا هتلاقى كتير جدا سابقينك للسير فى الشوارع بهذا الشكل
كانوا بيقولوا اللى بيفهم بيريح دلوقتى اللى مبيفهمش بيرتاح
طرح جميل
تقبل مرورى

الاثنين, يناير 10, 2011

 
Blogger محمد عبد الغفار said...

ده غير ان دلوتقى كله عارف كله وممكن يتوقع كل واحد تعليقه هيكون ايه على اى موقف

الاثنين, يناير 10, 2011

 
Anonymous Dr Ibrahim said...

كنت فاكر إن أنا كده لوحده من حيث الاحداث الجارية..الحمد لله لقيت ناس متشابهون :)

الجمعة, يناير 14, 2011

 
Blogger bebooooooo said...

واضح ان مصر كل الناس فيها بقوا كدة فرة دى ولا ايه ما علينا اهو احسن مليون مرة اكيد من انك تنتحر يا تتجنن يا تفطس مخنوق من الدنيا فجأة وكل ده ليه ماهى مبقتش فارقة

السبت, يناير 15, 2011

 
Blogger اميرة بهي الدين said...

انا فاصله شحن من زماااااااااان
لاجزيره ولا متابعه ولا هم ازلي
اه ساعات اجري ابص شويه كده واجري تاني
من يوم ماجالي ضربات في قلبي من ايام مذبحه قانا والدكتور نيمني بالادويه علشان قلبي يهدا لانه كان حينفجر من الانفعال وقالي انت مفروض يجي لك انهيار عصبي لكن متماسكه لكن قلبك مش مستحمل ، قررت افصل شحن ، مش بس لاني مش عايزه قلبي ينفجر ولا عايزه راسي تطق ولا عايزه اجري في الشارع لابسه غطيان الكازوزة وانظم المرور ، لا لاني الاكتئاب رفاهيه لااقوي عليها ، علي اقساط مدراس وفي في رقبتني ناس متشعلقه بي ... الناس بتستغرب قوي من حالتي ، وايه الاستهبال ده ، لكن لما بتوصل له بتفهم ايه اللي حصل لي ، يمكن لاني اعجز منكم شويه ، ابتديت بدري اكتر شويه ، ماهي الاحداث النيله بتلاحقنا من سنين ، من يوم ماصدام دخل الكويت ولغاها من الخريطه وبعدها قوات التحالف الدولي من السعوديه ومين قال ايه وايه قال مين ... فصلت شحن من زمان من زمااااااااااااااان
وكل واحد يخلي باله من صحته ومن لغاليغه

الثلاثاء, يناير 18, 2011

 
Anonymous غير معرف said...

والله يا هندسه انا اوقات كتير دماغي مش بتقدر تستوعب كل اللي بيحصل حوليا وبلاقي اني فعلا بفصل لوحدي عشان اقدر اكمل
اوقات كتير بحس ان الفولت على عندي جدا من كتر الاحداث
فالفصل بيكون اجباري مش اختياري

منى جابر

الأربعاء, يناير 19, 2011

 
Blogger momken said...

كلنا بابشمهندس فصلين شخص
وده اكثر كرامه من ان نسمع باذننا اننا خارج نطاق الخدمه
او ان نعرف انه قد نفد رصيدنا
خلينا ياعم فصلين شحن


تحياتى

الأربعاء, يناير 19, 2011

 
Blogger هديل said...

أنا متلك لا بدي اقرأ اخبار و لا اسمعها ولا اشوفها و مش من جديد من يوم ما وعيت على بابا يضرب كفا بكف عقب كل نشرة اخبارية و انا اتساءل طيب بيفتح عليها كل يوم ليييييييييه ؟

welcome in "Homoooom free life" ya marakby :)

الخميس, يناير 20, 2011

 
Blogger IBN BAHYA - إبــن بهيـــــــــــــة said...

إذا الشعب يوما أراد الحياه
فلابد أن يستجيب القدر
ولابد لليل أن ينجلي
ولابد للقيد أن ينكسر

الشاعر التونسي
أبو القاسم الشابي
قالها قبل عشرات السنين .. وبقيت في وجدان كل تونسي

تحيا تونس .. وعاش شعبها الأبي .. عقبالنا

السبت, يناير 22, 2011

 
Blogger MKSARAT - SAYED SAAD said...

خلق كل شيئ بحاجة لفترات من الراحة ولم لا نعطى عقولنا هذه الفرصة لكي تقدر على مقاومة كل ما يحاول سحبنا في دوامة مهلكة البوست والفكرة رائعة كما تعودنا منك\
كون بخير
سيد سعد

الثلاثاء, يناير 25, 2011

 
Anonymous غير معرف said...

عامل فيها الواد الجن
ودلوقتى محدش سامع صوتك
اكيد هربان زى عوايدك !!!
هى دى تصرفات امثالك من الشخصيات الهاربة اللى عايشة بس هنا لكن على ارض الواقع ماتلاقيهمش ، هربان حتى من بلدك
عاش الشباب اللى واقف دلوقتى على ارض ميدان التحرير بيسطروا تاريخ مصر الجديد
انما انت وامثالك ح تعيشوا وتموتوا من غير ماتفرقوا الشاشة دى فابعد من الشاشة دى انتم غير موجودين
خليك انت فاصل شحن ‘ هوه انت من امتى كنت مشحون غير بالسخافات اللى انت كاتبها واللى ملهاش معنى !!!

الأحد, يناير 30, 2011

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home