شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الخميس، مايو 31، 2007

أمل

لم يكن المنزل الذي تربى فيه صديقي وهو صغير إلا مكان يستخدمه هو وإخوته كمخزن للأثاث الزائد عن حاجاتهم .. وهو لم يكن يذهب إلى ذلك المنزل إلا على فترات متباعدة جدا .. إلى أن كان ذلك اليوم الذي ذهب فيه إلى المنزل لكي يودع بعضا من الأثاث الزائد .. وقبل أن يصعد إلى المنزل وجد حافلة مدرسية تقترب منه.. يا للعجب .. إنها حافلة تتبع نفس المدرسة التي كان فيها وهو صغير .. إنها صدفة شديدة الغرابة .. لكنها منحته الكثير من الذكريات
.
كان ذلك منذ زمن بعيد عندما تعلق قلبه بالفتاة التي تقطن ذلك المنزل الكائن بآخر الشارع الذي يسكن هو فيه .. كانت تجلس معه على نفس المقعد في المدرسة .. لكنه لم يكن يكتفي بذلك .. فقد كان لا يشبع من صحبتها أبدا .. كان عندما يصعد إلى حافلة المدرسة .. يجلس في المقعد الواسع خلف السائق ولا يسمح لأحد أبدا أن يجلس بجواره إلى أن تأتي فتاته لتجلس بجواره .. كان حبا بريئا وخجولا .. فقد كانت بكرا في مشاعرها .. حالمة في نظراتها .. خجولة في ردود أفعالها .. وهو لم يكن قد نال الزمان من صفائه بعد .. كانت أياما رقيقة وهادئة
.
أغلق باب سيارته وهرول مسرعا وتوقف أمام الحافلة .. توجه إلى سائقها واستعطفه لكي يركب معهم في حافلة المدرسة .. أخبره بأنها كانت مدرسته عندما كان صغيرا .. اعتذر السائق بلطف بأن هذا لا يجوز أبدا .. لكن صديقي كان مصرا للغاية .. أخبر السائق بأنه مستعد لأن يدفع أي مبلغ يطلبه من المال مقابل أن يدعه يركب الحافلة معهم .. نفحه خمسون من الجنيهات كانت كفيلة بأن تجعل السائق يقبل ذلك .. صعد صديقي إلى الحافلة .. جلس على المقعد الواسع خلف السائق مباشرة .. تحركت الحافلة في هدوء .. ابتسم صديقي وكله أمل أن تصعد هي أيضا إلى الحافلة عندما يصل إلى ذلك المنزل الكائن في آخر الشارع

التسميات:

السبت، مايو 26، 2007

إلحق التاج قبل ما أمسحه

السنة دي حسب الأبراج الصينية المفروض إنها تكون سنة الحلوف لكن في الحقيقة هي قلبت معانا بالعكس وبقت سنة التاج .. وأفتكر إننا أول ما بدأنا التدوين كان المدونين عايزين يتعرفوا أكتر على بعضهم علشان كده إخترعوا حكاية التاج دي .. لكن بعد كده الظاهر والله أعلم إن فيه حد بيتربص بالمدونين .. حلوة يتربص دي؟ حد كده عمال يألف كل يوم تاج ويزحلقه على المدونين علشان يدحلبهم ويآخد منهم معلومات بطريقة سهلة بدل الطريقة الحكومية إياها اللي إنتوا عارفينها طبعا .. وطبعا إخواننا المدونين يروحوا بحسن نية يمرروا لزملائهم نفس التاج زي ما هو بالظبط ونقعد نلف وراء بعض لحد ما إنشغلنا عن التدوين نفسه ولدرجة إني فكرت أعمل مدونة جديدة للتيجان بس .. لكن عموما أنا أحب أطمنكم بإني جمعت معلومات عن اللي بيألف تاج كل يوم ده وقدرت تقريبا أحدد إنه بيقعد على قهوة متفرعة من شارع شريف
.
وبالمناسبة السعيدة دي أحب أطلع من التلاجة كل التيجان اللي جات لي من إخواننا المدونين بحسن نية .. وعلشان أنا عارف إنهم كتير جدا ياريت تلحقوا تقرأوهم بسرعة علشان هأمسحهم قبل ما الواد بتاع قهوة شارع شريف يلحق يجمع معلومات عني .. وياريت كمان لو أي حد كان بعت لي تاج وأنا نسيت أرد عليه بحكم السن والزهايمر يبقى يفكرني علشان ألحق أعمل ملحق .. وأسيبكم بقى مع التيجان اللي جاتني علشان عايز ألحق أشتري تذاكر مباراة الأهلي والقادسية اللي هيتلعب يوم الاثنين
.
أول تاج من مبرمج حر وروني اللي كان عمرها عشرين
هل كنت طالب شاطر فى المدرسة ؟
جدا جدا .. كنت من المتفوقين .. كنت
ايه كانت احب مادة و اكره مادة ليك فى المدرسة والكلية ؟
الرياضيات والإنجليزي في المدرسة
الكومبيوتر والخرسانة في الجامعة
ماكنتش بأكره أي مادة .. كنت بأعرف أذاكر أي حاجة
و كنتِ عايز تطلع ايه وانتِ صغير؟
مهندس يعني مهندس .. وإلا كنت هأنتحر .. شفتوا العبط؟

.
ُثاني تاج من كوكو الكميل بس بالفرنصاوي
1-last beverage?
قهوة تركي سكر زيادة
2- last phone call?
من مهندس من اللي شغالين معايا
3-last instant message?
مشكلة في أحد المواقع .. سخيفة كالعادة
4- last cd played?
جت بظروفها .. إيهاب توفيق
5-last time u cried?
بكيت في الطواف أثناء الحج هذا العام
hv u evers
1-date some one twice?

زمااان .. بس بإحترام من غير قلة أدب
2- been cheated on?
ماتعدوش .. على طول متأسفن
3-lost some one special?
أيوه .. فقدت ناس كتير
4- been depressed?
كتير يا معلم .. كل يومين بيجيلي إحباط من تحت الباط على رأي ريكو
5- been drunk & throw up?
لأ لسة .. بس ناوي على الحشيش قريب .. كابيتشينو يعني على رأي أحمد حلمي
6- favorite colors?
أهلييي .. أهلي .. بأحب اللون الأبيض طبعا
this month hv u
1-made anew friend?

على وشك (الشين عليها فتحه) أصاحب شخص محترم جديد
2-fallen out of love?
أنا متجوز يا إخواننا بلاش الأسئلة دي.. وإنتوا ما ترضوليش الأذية
3-laughed untill u cried?
أيوه .. واحد صاحبي بيخاف من الطيارة هيموتني من الضحك وإحنا مسافرين .. وهيموتني من الرعب كمان
4-met some one who changed ur life?
الشهر ده لأ .. بس من سنتين آه
5-found out who ur true friends were?
أيوه طبعا .. هما زي الإبرة في كوم القش
6- is there some thing u want to tell some one?
مفروس من إلغاء مشروع الجسر بين مصر والسعودية .. بس مش هأقول لكم لمين عايز أوجه الكلام ده
7- how many kids do u want to hv?
عندي بالفعل ثلاثة أندال لحد دلوقت والحمد لله
8-do u wanna change ur name?
لأ .. أنا مبسوط كده
9-wt did u do 4 ur last birth day?
ولا حاجة .. ولا كأنه يوم عيد ميلادي أصلا
10-wt time u wake up to day?
أربعة ونص علشان ألحق صلاة الصبح قبل الشروق
11-most visited web page?
يامراكبي

.
ثالث تاج من دينا فهمي صاحبة مدونة بالعربي الفصيح
تكلم عن هواية لما بتمارسها بتستغرق فيها تماماً وتنفصل عن عالم الواقع لفترة من الوقت أثناء ممارستها
الكتابة والتدوين .. أنا توقفت عن الكتابة لمدة عشر سنوات وما صدقت إن الإلهام رجع لي من تاني .. لو أي حد جديد بعت لي أي تعليق لازم قبل ما أرد عليه أكون قريت هو كاتب إيه علشان أتعرف على إتجاهاته وتفكيره .. علشان كده بآخد وقت عقبال ما أخلص رد على التعليقات .. وبأفكر كتير قبل ما أكتب أي تعليق عند الغير
.
رابع تاج من مدونة صاحب البوابة ومشاعر رانيا
أحب شخص لقلبك فى الدنيا؟
هو مش شخص واحد .. دول كتير .. ومش هأذكر أسماء علشان ما حدش يزعل
انسان مستعد تضحي بحياتك – ركز فى كلمة حياتك - عشانه؟
نفس الأشخاص اللي كانوا في السؤال الأول
انسان كرهته لدرجة الجنون و تمنيت لو تمسك سكينة وتنقض عليه وتغرزها فى قلبه تقتله وتقف تبص لجثته وتشفي غليل قلبك؟
هو مش شخص واحد .. دول برضه كتير .. ناس صادفتهم في حياتي العملية لكن مايفرقوش عن إبليس كتير
ما هو:اسم أجمل كتاب كتبه بشر قرأته ومحتفظ به حتى الان؟
رؤيتي .. من تأليف محمد بن راشد آل مكتوم أمير دبي
اسم كتاب -كتبه بشر برضة- انت متعلق بيه وبتقرأه كل فترة؟
المجموعة الكاملة لفاروق جويدة
اهم جهاز منزلى انت متعلق بيه او بتستخدمه كتير؟
الكومبيوتر
شىء تحس بالراحة النفسية عندما تنظر اليه؟
الأطفال
مكان تحس فيه بالحنين الى شىء لا تدرى ماهو و ذكريات جارفة الى لاشىء؟
شط إسكندرية .. والنيل في القاهرة
مكان تحس بالراحة عندما تدخله؟
المسجد
اجمل مدينة زرتها داخل مصر؟
الإسكندرية
أجمل مكان طبيعي رأيته داخل مصر؟
جميع مناطق جنوب سيناء
شخصية كارتونية بتحبها؟
لاكي لوك
نوع هاتفك المحمول؟
سوني إريكسون
سرعة بروسيسور جهازك؟
ثلاثة جيجا هيرتز
حجم ذاكرة –هارد- جهازك؟
ستين جيجا بايت
المساحة التى تشغلها المواد الاسلامية على جهازك؟
مائة وثلاثة وثمانون ميجا بايت
نفس المساحة السالف ذكرها فى قلبك -الاجابة لنفسك عشان الرياء يا اخواننا -؟
نصف القلب أو أقل
أهم هدف انت واضعه لحياتك الآن؟
ألا أتوقف عن تحقيق الإنجازات بعون الله ومشيئته سبحانه .. فالإنجازات تعطي القوة .. فالمؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف
مواصفات فتاة الأحلام بالنسبة لك؟
وبعدين بقى في اسئلة الأذية دي؟ ما قلنا متجوز ياإخواننا .. ماينفعش أقول مواصفات فتاة أحلامي كده على الملأ علشان الرقابة
صف ما يأتى:شعورك لما بتسمع كلمة مصر ؟
هو ذلك المكان الذي لم يعد له وجود سوى في قلبي
شعورك لما بتسمع كلام عن اليهود؟
أتذكر سورة الإسراء
شعورك لما بتشوف ظابط شرطة؟
أفتكر يوم ما طلعت نتيجة الثانوية العامة
شعورك لما بتشوف الكناس العجوز فى الطريق؟
الألم الشديد
افكارك تجاه شاب ماشى فى الطريق يلبس جلابية بيضاء قصيرة وعمامة وله لحية وبجيبه السواك وبيده المصحف؟
شعور مختلط بين أن يكون ذلك الشاب معتدلا سمحا أو فظا متشددا
احساس يراودك فى اشارة مرور مغلقة بسبب مسئول كبير؟
أتذكر عمر بن الخطاب
رضي الله عنه

التسميات:

الجمعة، مايو 18، 2007

مصر أم الدنيا مرة تانية

من إسبوعين أو أكتر سمعت في الراديو الصبح إن أمير دبي وهو في نفس الوقت رئيس الوزراء في دولة الإمارات هيعمل مؤتمر صحفي علشان يعرض خطة الوزارة اللي إستغرق إعدادها أكتر من 6 شهور بواسطة العديد من الخبراء .. والخطة دي بيتعهد بيها إنه هيقضي على البيروقراطية والتعقيد الإداري .. إلخ .. طبعا أنا ماصدقتش وداني .. لأن إذا كان سموه شايف إن حكومة الإمارات فيها كل المشاكل دي .. أمال اللي عندنا إحنا في مصر يبقى إسمه إيه عالصبح؟
.
ولمعلوماتكم .. دبي دي النفط فيها قليل مش زي بقية إمارات ودول الخليج .. وممكن تلاقوا إن مصر مثلا عندها بترول أكتر من دبي .. ده غير إن جو مصر أحلى من جو دبي .. وعندنا كمية آثار مهولة مش موجود منها واحد على المليون في دبي .. وعندنا شعب مليان مهندسين وأطباء وعلماء وفنيين في كل التخصصات مش موجودين في دبي .. أمال فيه إيه؟ وهما سبقونا اقتصاديا وإعلاميا قوي كده إزاي؟
.
أفتكر لما رحت دبي لأول مرة .. لفت نظري كتاب من تأليف أمير دبي كاتب فيه إن اللي وصلوا ليه في دبي ما هو إلا البداية .. وإن اللي نفسه يوصل ليه لسة بدري قوي عليه .. وكل اللي إحنا شايفينه في دبي ده ما هو إلا إستعداد لأسرع وأعنف سباق إقتصادي هيحصل في العالم .. حد فيكم يا إخواننا سمع عن السباق اللي هيحصل قريب ده؟ ويا ترى أخبار إستعداداتنا للسباق ده إيه؟ حد يطمني الله يكرمكم
.
الكتاب ده مكتوب فيه شوية كلام حسيت إنه بيوجع جامد .. الكلام بيقول فيما معناه: إحنا مش هندخل السباق ده علشان نجري بس .. إحنا عايزين نفوز .. هو فيه حد يعرف إسم تاني إنسان هبط على سطح القمر؟ الناس دايما بتفتكر الأول بس
.
وبيقول كمان: إذا ما كنتش في المقدمة يبقى أنت ورا .. بتسيب مكانك اللي قدام علشان واحد تاني يآخد مكانك يمكن يكون أقل إبداعا منك .. مش مهم إنك تقع على الأرض .. المهم ماتفضلش واقع ولازم تقوم بسرعة .. ولو مش عايز تقوم يبقى إنت بتعترف إنك ما تستحقش المقدمة دي ويبقى جه وقت إعلان فائز جديد غيرك .. وعيش إنت بقى بتجري ورا الأمم اللي بتجري قبليك قدام .. إنت كده بتخلي الناس التانية تتحكم في مستقبلك وتديك المستقبل اللي يناسب مصالحهم .. مش المستقبل اللي إنت عايزه
.
متهيألي كفاية كده .. بس أحب أقول آخر حاجة وجعتني قوي قوي .. الكتاب بيقول إن أزمة العرب النهاردة مش أزمة فلوس ولا ناس ولا موارد ولا أسواق .. إنما أزمة قيادة وإدارة وأنانية مستحكمة .. أزمة حب كراسي الحكم على حب الشعب .. والإهتمام بمصلحة الشلل المحيطة بالقائد فوق مصالح الشعب .. الكلام ده مكتوب في الكتاب اللي مؤلفه أمير دبي بجد .. أيوة بجد

.

آه .. نسيت أقول لكم إيه علاقة الرغي ده كله بعنوان البوست؟ مافيش علاقة خالص زي ما إنتم شايفين

التسميات:

السبت، مايو 12، 2007

سيارة حمراء

بدأ في قيادة سيارته الزرقاء المميزة متجها إلى منزله بعد يوم طويل من العمل الشاق .. وأثناء قيادته لسيارته لمح بجواره سيارة حمراء مميزة تشبه سيارتها تماما .. التفت إليها برأسه لكنه تفاجأ بأن من تقودها ليست فتاته .. أدار رأسه في خجل وانتبه إلى الطريق مرة أخرى .. أخذ يفكر فيها وتمنى لو كانت هي .. اشتاق إليها كثيرا جدا
.
بعد قليل لمح سيارة حمراء أخرى كسيارتها تماما .. لكنه لم يلتفت إليها منعا لأي إحراج قد يسببه لنفسه .. واستمر في طريقه .. وبعد برهة من الزمن لمح سيارة حمراء مشابهة مرة أخرى .. لم يلتفت إليها لكنه يزداد شوقا كلما لمح سيارة تشبه سيارتها .. إلى أن توقف في إشارة مرورية .. فلمح بجواره سيارة أخرى حمراء كسيارتها .. لم يستطع أن يسيطر على نفسه هذه المرة .. التفت إليها فتفاجأ بأن قائدتها أيضا تلتفت إليه في نفس اللحظة وبنفس النظرة الباحثة المشتاقة .. لم تكن هي التي يبحث عنها .. ابتسم إليها لا إراديا .. وابتسمت هي الأخرى دون أن تشعر .. لقد أدرك أنها تبحث أيضا عن فتاها ذو السيارة الزرقاء

التسميات:

الاثنين، مايو 07، 2007

من ميدان التحرير لكندا


حد فيكوا ممكن يصدق الحكاية دي؟ تصدقوا إن كان عندي ميعاد مع واحد صاحبي في ميدان التحرير في مصر .. لكن إضطرينا إننا نغير مكان اللقاء ده لمكان أبعد شوية .. فين؟ عند موقف الترماي الأحمر اللي جنب محطة القطر بتاعة تورونتو .. أيوة بجد .. تورونتو في كندا
.
صاحبي ده أعرفه من أولى ثانوي .. يعني من سنة 1986 .. وكل أسراره ماحدش في الدنيا كان يعرفها غيري .. نخرج مع بعض ونسافر مع بعض ونعاكس بنات مع بعض .. وكنا عيال متخلفين عقليا من اللي بيقروا كتب ليل نهار .. كان نفسنا نكون علماء في الفيزيا أوالميكانيكا .. هبل بعيد عنكم .. دخلنا كلية الهندسة مع بعض .. وإتخرجنا مع بعض .. وإفترقنا من 9 سنين .. أنا كنت شايف إن مصر ليها مستقبل كبير في التسعينيات .. وهو كان شايف إن مصر مستقبلها مش قد كدة .. أنا إخترت مصر .. وهو هاجر لإنجلترا وبعدها كندا .. هو طلع صح .. وأنا اللي طلعت باصص تحت رجلي
.
كان ميعادنا نتقابل سنة 2003 أو سنة 2004 .. حقيقي مش فاكر .. كل اللي فاكره إننا إتفقنا إننا نتقابل بعد 10 سنين من التخرج علشان نشوف كل واحد وصل لإيه في الدنيا .. وطبعا ماقدرناش نتقابل لأن كل واحد فينا كان في بلد بعيدة .. ولولا إني رحت أمريكا الشهر اللي فات وبقيت قريب من كندا ما كنتش فكرت أعدي عليه وأشوفه .. هو صحيح رحب بالفكرة جدا في الإيميل لكن أنا كنت رايح وفي دماغي مليون فكرة مخوفاني .. ياترى صاحبي إتغير كتير عن زمان وألا لأ؟ ياترى لسة عنده الصفات المصرية والعربية وألا بقى كندي أكتر من الكنديين؟ لو حضنته وبوسته في المطار هيبقى عادي ولا هيفتكر إني شاذ جنسيا؟ ياترى هلاقيه لسة فاكر مصر وألا تنصل منها خلاص؟ كان حقيقي شعور صعب جدا عليا .. ويمكن عليه هو كمان
.
رايحيين شلالات نياجرا .. صاحبي سايق العربية وأنا قاعد جنبه ومراته الأجنبية قاعدة في الكنبة اللي ورانا .. مراته طلعت سي دي وناولتها لصاحبي بظهر إيديها علشان ما أشوفش مكتوب عليها إيه .. صاحبي شغل السي دي .. وبصينا لبعض .. وإبتسمنا
.
كانت أغاني ما سمعنهاش من 9 سنين .. كأن الزمن لسة واقف من ساعتها في ميدان التحرير قدام المتحف المصري عند موقف الأوتوبيس اللي إتشال من زمان .. إسمعوا معايا أغنية مرمرينا لمحمد فؤاد

التسميات: