شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الاثنين، مايو 07، 2007

من ميدان التحرير لكندا


حد فيكوا ممكن يصدق الحكاية دي؟ تصدقوا إن كان عندي ميعاد مع واحد صاحبي في ميدان التحرير في مصر .. لكن إضطرينا إننا نغير مكان اللقاء ده لمكان أبعد شوية .. فين؟ عند موقف الترماي الأحمر اللي جنب محطة القطر بتاعة تورونتو .. أيوة بجد .. تورونتو في كندا
.
صاحبي ده أعرفه من أولى ثانوي .. يعني من سنة 1986 .. وكل أسراره ماحدش في الدنيا كان يعرفها غيري .. نخرج مع بعض ونسافر مع بعض ونعاكس بنات مع بعض .. وكنا عيال متخلفين عقليا من اللي بيقروا كتب ليل نهار .. كان نفسنا نكون علماء في الفيزيا أوالميكانيكا .. هبل بعيد عنكم .. دخلنا كلية الهندسة مع بعض .. وإتخرجنا مع بعض .. وإفترقنا من 9 سنين .. أنا كنت شايف إن مصر ليها مستقبل كبير في التسعينيات .. وهو كان شايف إن مصر مستقبلها مش قد كدة .. أنا إخترت مصر .. وهو هاجر لإنجلترا وبعدها كندا .. هو طلع صح .. وأنا اللي طلعت باصص تحت رجلي
.
كان ميعادنا نتقابل سنة 2003 أو سنة 2004 .. حقيقي مش فاكر .. كل اللي فاكره إننا إتفقنا إننا نتقابل بعد 10 سنين من التخرج علشان نشوف كل واحد وصل لإيه في الدنيا .. وطبعا ماقدرناش نتقابل لأن كل واحد فينا كان في بلد بعيدة .. ولولا إني رحت أمريكا الشهر اللي فات وبقيت قريب من كندا ما كنتش فكرت أعدي عليه وأشوفه .. هو صحيح رحب بالفكرة جدا في الإيميل لكن أنا كنت رايح وفي دماغي مليون فكرة مخوفاني .. ياترى صاحبي إتغير كتير عن زمان وألا لأ؟ ياترى لسة عنده الصفات المصرية والعربية وألا بقى كندي أكتر من الكنديين؟ لو حضنته وبوسته في المطار هيبقى عادي ولا هيفتكر إني شاذ جنسيا؟ ياترى هلاقيه لسة فاكر مصر وألا تنصل منها خلاص؟ كان حقيقي شعور صعب جدا عليا .. ويمكن عليه هو كمان
.
رايحيين شلالات نياجرا .. صاحبي سايق العربية وأنا قاعد جنبه ومراته الأجنبية قاعدة في الكنبة اللي ورانا .. مراته طلعت سي دي وناولتها لصاحبي بظهر إيديها علشان ما أشوفش مكتوب عليها إيه .. صاحبي شغل السي دي .. وبصينا لبعض .. وإبتسمنا
.
كانت أغاني ما سمعنهاش من 9 سنين .. كأن الزمن لسة واقف من ساعتها في ميدان التحرير قدام المتحف المصري عند موقف الأوتوبيس اللي إتشال من زمان .. إسمعوا معايا أغنية مرمرينا لمحمد فؤاد

التسميات:

99 Comments:

Blogger kaed said...

يا لهوتى من ميدان التحرير لكندا
ربنا يبشرك باخير
أصل أنا و صحابى الأنتيم متفقين نتقابل بعد مرور عشر سنين من التخرج فى محطة الرمل على البحر أو فى نادى الأطباء و نحكى كل واحد عمل إية و المعاد قرب فى ألفين و عشرة
شكلنا على كدة حنتقابل فى كوالالمبور
واللة ممكن لية لأ

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger مصراوي أوي said...

ياااا ع الدنيا لما بتفرق الحبايب شعور قاسي اوي ده فراق الحبايب

بس فكرة ممتازة وواضح ان فيه رصيد من الحب الجامد بينكم اللي خلاكم مصممين علي اللقاء وتحياااااتي

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger yamen said...

بجد ماقدرتش امنع نفسي من اني ابتسم ابتسامة فيها اعجاب باللقاء والذكريات اللي استرجعتها مع صاحبك وفيها كمان حسرة علي الايام اللي بتروح ومابترجعش

تحياتي

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger عدى النهار said...

مؤكد ده لقاء مش ممكن يتنسى. رغم أنه كان فيه شىء من الترتيب إلا أنه لا يخلو من إثارة. كويس فعلاً إنكم تمكنتم من اللقاء. يا ترى هو كمان كان رأيه من رأيك بخصوص إختياره للهجرة وإختيارك للبقاء فى مصر (مجازاً طبعا)؟ً

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Kaed

ماتستبعدش أي حاجة .. لو حكيت لك عن الشلة بتاعتنا وكل واحد فيهم حصل له إيه أو هو في أي دولة دلوقت ممكن تقول ده فيلم خيال علمي .. بس هي الدنيا كدة فعلا

وبعدين كوالالمبور حلوة برضة

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

مصراوي أوي

لو لقيت صديق مخلص ووفي وأمين .. ده يبقى شيء نادر مش بتلاقيه كل يوم .. وبالتالي لازم تكون حريص إنك ما تضيعوش أبدا

حتى لو هتروح له لحد كندا

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

yamen

إنت وصلت لتفاصيل شعورنا بالظبط .. الإبتسامة دي مش معناها السعادة باللقاء أوالسعادة بإسترجاع الذكريات القديمة بس .. إنما كان فيها حسرة على الأيام الجميلة اللي راحت دي

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

عدى النهار

مش هتصدقني لو قلت لك إني كنت متوقع السؤال ده منك إنت بالذات

من عشر سنين أنا ما كنتش موافقه على الهجرة أبدا وبذلت مجهود رهيب علشان أقنعه بعدم السفر .. والحالة الإقتصادية في مصر كانت في عزها ساعتها وناس كتير كانت بترجع من الخليج العربي كمان

بعد كده بخمس سنين حصل الإنهيار الإقتصادي في مصر وحسيت إني أنا وغيري كان مضحوك علينا وإن الطفرة الإقتصادية إياها دي كانت خدعة وغير مخطط ليها إستراتيجيا

بعد كدة إضطريت إني أمشي أنا كمان .. بتوفيق ربنا سبحانه وتعالى طبعا .. واللي رجعوا من الخليج لمصر إضطروا يرجعوا للخليج تاني

ودلوقت تطابقت وجهات النظر بيني وبين صاحبي بعد ما أنا خضت التجربة عمليا .. بينما هو كان متوقعها نظريا

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger أُكتب بالرصاص said...

الله يا ماراكبي

بجد الموضوع دا مليان مشاعر خلت الواحد يفتكر صحابو بتوع الثانوية والجامعة
وتقريبا انا وانت نفس الظروف..باستثناء الصلع
:)

انا ف ي86 كنت في الثانوي
وبرضه مصر واحشاني

سؤال

انت مين في الاتنين دول..
لان الاتنين مافيهومش اي شبه من الصورة اللي في البروفايل
غير ال...
برضه


الصلعه؟

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger عمرو غريب said...

ميدان التحرير بكندا بالفعل شعور رائع

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger bastokka طهقانة said...

انا وقفت السونج علشان اعرف اقرا البوست
اصلها دوشة خالص كبيرها تشتغل على عربية كشري


و الله و روحت كنكة يا مراكبي يا خويا
الله يرحم نفر عبسية عبسية
رمسيس رمسيس
و كده

اوروفوار

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger BackBone said...

اجمل حاجه في الدنيا هي الذكريات


ياااااااااااااااااااااه


فعلاً انا طول عمري نفسي يكون عندي ذكريات كتير ذي اللي كانت عند والدي و ذي الليبتقلوها

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

أكتب بالرصاص

ههههههه

تعليقك جميل جدا جدا .. بس هي فين الصلعة دي؟ أنا مش حاسس إني أصلع خالص .. ده أنا حتى دايما بأسوق العربية وأنا قافل الشبابيك علشان الهواء بيطير شعري

هههههههه

أنا اللي علي اليمين .. من غير نظارة .. لابس جاكيت أسود على تي شيرت أبيض .. شبه حسين فهمي

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

عمرو غريب

الأروع هو لقاء أصدقاء العمر بغض النظر عن المكان .. المهم إننا نتقابل

أهلا بيك دايما

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

bastokka طهقانة

لأ بقى .. أنا طول عمري لارج وكلاس وماليش في العباسية رمسيس اللي بتقولي عليه ده

أنا كنت ماسك خط الجيزة فيصل فيصل فيصل

وبمنابسة الأغنية اللي مش عاجباكي .. إنتي فكرتيني إني نفسي أفتح مشروع عربية كبدة مش عربية كشري .. لارج وكلاس بقى .. والكبدة الصح الصح من عند أخوكي المراكبي

بونجور

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

BackBone


إن شاء الله ربنا يمد في عمرك ويبقى ليك ذكريات كتييييييير

نورتنا

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger Rania said...

هى دى الصداقة الى بجد
ربنا يخليكوا لبعض
بس مش ملاحظ ان المكان بعيد شوية
يعنى لازم تركبله مواصلة
على الاقل توك توك
:))
تحياتى
و كويس انكوا ااتقبلتوا اخيرااا

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Rania

يعني بعد البرستيج اللي عملته ده كله وقايل لصاحبي إني جاي من أمريكا علشان يتفشخر بيا قدام مراته .. وبعدين أدخل عليهم بتوك توك؟ ده كلام برضه؟

أنا رحت بالأوتوبيس النهري .. أصل صاحبي ساكن عالنيل علي طول

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger Anima said...

و أخدت طاكسي و لا خادتها مشي؟

يا بختك بصاحبك

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger Amr Ahmed said...

عشر سنين

طب مقولتلناش صاحبك اتغير ولا ايه

عاوزين التفاصيل

لو ممكن

تحياتي

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger قصاقيص said...

المهم اتقابلتم واستعدتم زكرياتكم
مش مهم فين ولا امتي
المهم اما نبعد عن بعض نبقي ارواح علي موعد
:::::::::::::::
م الصبح هدي اصحابي معاد في ميدان التحرير.......وربنا يكرم
هههههههههههههه
ربنا يسعدك وحمدالله علي سلامتك

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Anima

أنا ركبت في الرحلة دي 8 طيارات مختلفة .. يعني تقدري تقولي تاكسي طائر .. أو نقول ميكروباص طائر

طبعا دلوقت بقيتي تعرفي الميكروباص .. بقيتي مننا وعلينا

هو فيه ميكروباصات في المغرب؟

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Amr Ahmed

سؤال كويس جدا .. طبعا فيه حاجات كتيرة إتغيرت فيا وفيه بعد عشر سنين في طاحونة الحياة

يمكن أهمها هي طريقة التفكير .. بقت أحسن وأكثر نضجا

وأسوأها هي هموم الزمن اللي حفرت خطوط واضحه على وشوشنا

الموضوع دهعايز بوست لوحده

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

قصاقيص

صح .. المهم نتقابل .. مش مهم فين

جربي كدة ميدان السيدة زينب علشان نعرف بيودي لفين بعد كده .. إحنا عرفنا ميدان التحرير بيودي لفين خلاص .. عايزين نجرب بقية الميادين

ههههه

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger كراكيب عادل said...

الله علي الصداقة وما تحمل من معاني

انا عندي اشوف صديق قديم احلي حاجة في الدنيا قلبت علي المواجع

فية ناس صحابي مش شايفهم من زمان

واشكالهم جات قدامي حاليا زي طيف

صاحبك حسبها بطريقتة

وانت برضو حسبتها بطريقتك

بس هي في النهاية لو اطلعتم علي الغيب لاخترتم الواقع

بس سؤال مجاوبتش علية انت وكروتنا في البوست دة صاحبك حاليا فية حجات متشابهة بينكم زي زمان ولا حسيت انك كنت تفضل تحتفظ بصاحبك بتاع زمان حتي ولو كان ذكري

بزمتك مش فية حجات كتير بعدت زي بعدك من ميدان التحرير لكندا

بس جواكم ؟؟

اتمني العكس طبعاااااا

الاثنين, مايو 07, 2007

 
Blogger الدبور said...

يا سلام الدنيا ديقه سعادتك
سؤال بسيط هو صاحبك هاجر انجلترا و لا هاجر كندا ؟
انا عارف ان انت اتقابلتوا في كندا
بقولك ايه قول لصاحبك اني بحبه لله في لله
وخليه يجيب لي تأشيرة عاوز اطفش من البلد دي
تحياتي
الدبور

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger bastokka طهقانة said...

فكرة كيويسة بس ابقى حط كبدة قليل و بصل كتير
و ابقة قولي حتقف فين علشان ابلغ الصحة
اي خدمة

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger bastokka طهقانة said...

نسيت اقولك انك فعلا شبه حسين فهمي

























بعد الحادثة

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

أولا هأقتبس أحلى جملتين إنت قولتهم في التعليق وفيهم معاني جميلة جدا

الأول

صاحبك حاليا فية حجات متشابهة بينكم زي زمان ولا حسيت انك كنت تفضل تحتفظ بصاحبك بتاع زمان حتي ولو كان ذكري

والتاني

بزمتك مش فية حجات كتير بعدت زي بعدك من ميدان التحرير لكندا
بس جواكم ؟؟

وأحب أجاوب وأقول إن إني قبل ما أقول الكلام ده على صاحبي لازم أقول إني أنا كمان إتغيرت كتير برضه .. يعني مش هو بس

عايزنا نرجع زي زمان؟ قول للزمان إرجع يا زمان

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

الدبور

من 11 أو 12 سنة كان في إنجلترا بعد كده هاجر لكندا وبقى كندي من 9 سنين

وبعدين عايز تطفش ليه؟ ما هي لا باظت ولا خربت ولا جابت جاز لامؤاخذة .. على رأي مدحت صالح

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

bastokka طهقانة

أنا عارف كويس معزتي عندك .. دايما بتسعي في الخير

أنا مش هأستعمل الكبدة أساسا .. بصل وفلفل أرومي بس

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

bastokka طهقانة

نسيت أقولك .. أنا قبل الحادثة كنت شبه براد بيت .. وبعد الحادثة بقيت حسين فهمي

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger كراكيب عادل said...

مش هيرجع ولا الايام الحلوة بترجع ولا اللمة بعد فراق هترجع ولا عارفين نعمل اصحاب زي بتوع زمان بس برضو هسئلك سؤال بيدور جواي وعلي فكرة الحجات دي حصلت معاي بس عايز اعرف مع كل الناس ولا معاي انا بس استحملني لاني معرفتش اجاوب نفسي لغاية الان

السؤال
هل حاليا ليك نفس الحماس واللهفة انك تشوف صاحبك مرة تاني زي الحماس الي كان جواك ولا حسيت انها نار وانطفت
وفية احاسيس تاني انك كنت تفضل تحتفظ بالصورة القديمة الي كنت راسمها
علي فكرة انا بسئل نفسي معاك

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger ادم المصري said...

والله انت بتديني الامل في بكرة
.
.
تحياتي ليك
والسلام
.
.
اشكرك علي باقة الامل اللي انا خطفتها منك بصراحه بدون ما اقصد
ياريت تسامحني بقي

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

كراكيب عادل

سؤالك ده يعتبر أصعب سؤال .. مش كده وبس .. ده أصعب سؤال .. ولا أقولك .. ده أصعب سؤال

والأصعب منه لو سألت كمان عن الإخوات والأقارب والجيران .. مش الأصدقاء بس .. علشان نبقى جيبنا من الآخر

الإجابة هي: ياعزيزي .. إطمئن .. إنت إنسان طبيعي .. إحتفظ بالصور القديمة أحسن لك .. واللي يقولك غير كده ما تصدقوش لأنه مش عايش في الواقع .. أو مش عايز يعيش في الواقع

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger david santos said...

Thanks, may friend.

My life is to make to exceed the barrier of the languages against the lie and the evil

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger حــلم said...

لى رغبة انى اتكلم جد..اتكلم عن الفترة التى اشرت لها
فى منتصف التسعينات ..لم يكن خيار السفر مطروحاً أمامى/أمامنا من الأصل لاعتبارات عائلية..ولأن القرارات لم تكن فردية شخصية خالصة..بل أصبحت مشتبكة(على أمل اللقاء) مع رغبات الطرف الآخر..فقد تم ترتيب محل إقامة دائم للحلم القديم فى مكان قصىّ فى تلفيفة مزخنقة من تلافيف مخى..لأن الواحد عادة لا يلقى بأحلامه خارج نطاق الذاكرة بسهولة.. وربما لهذا انتابتنى وعكة نفسية شديدة عندما عبرت/عبرنا عامنا الثلانين والذى وأد بمروره حلم الهجرة التى لم نسع لها
:)
لماذا الهجرة؟.. لأنى كعادتى لم أحسبها من وجهة نظر اقتصادية أو عائلية..لكنى كنت أرى فى اقتحام المجهول أمراً باعثاً على الحياة.. ولم يكن يكفينى فى حلمى سفر قصير مهما طال..كنت أريد أن يتم زرعى أنا وأسرتى الجديدة فى مكان أفضل..لأنى كنت موقنة من رداءة المناخ المتزايدة.. وربما كنت أستشرف إيقاع الحياة المقبل .. العائلة بدأت فى الانقراض. بحكم السن والزمن.. والأصدقاء..كل يسعى فى طريق
!!
المهم
اللقاء فى ميدان التحرير عادة جميــــل لأنه يضم الأصدقاء فى جو قريب من الذكريات.. لكن ما دام المتاح هو كندا.. فمرحبا.. رذاذ الشلالات سينعش الذاكرة
:)
جميل تدفق الذكريات .. والصراحة التى لمستها فى ردود الأخوة المغتربين جميعاً
ان كان يصح اطلاق لفظ اغتراب على ذلك

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger Anima said...

طيب ليه الإحراج ده

أنا كل اللي أعرفه انه الميكروباص دي مواصلات بس هوايه الله أعلم

الأغنية حلوة أول مرة أسمعها

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger الأباصيرى said...

والنبى هعيط وأغرق البنطلون.. أية المشاعر اللى عمالة تدلدق من البوست دى

أصل أنا كمان متواعد مع صاحبى الأنطيخ أننا نتقابل بعد أربعين سنة فى جهنم
:)
أبقى أتفضل معانا والمكان ميتوهش خالص، تانى شعلة يمين وانت داخل جهنم

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger همسات said...

ياااااااااااااااه
من ميدان التحرير فى مصر لكندا
هو بقة فى ازمة مواصلات للدرجة دى
هههههههههه
.........................
بس عجبنى اوى الحنين للصحاب وللأيام الحلوة بجد الايام دى مش بتتعوض ابدا
سلام بقة اروح ادور عالاغنية واسمعها

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Anonymous واحد من الناس said...

اجمل شيء في الدنيا الذكريات
انا كمان لما اكون مع صحاب قدام و نفتكر الماضي بنكون في منتهى السعاده
حتى لو كانت ذكريات غير سعيده
لكن لما نشوفها بعين لاسخريه بتكون سعيده

وربنا يدوم الود
http://1minelnas.blogspot.com

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger koukawy said...

ياه ما احلي اللقاء بعد فراق طويل

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger MAKSOFA said...

ياعم امريكا وكندا مره وحده


حانحدفكوا بالطوب

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger Shiko said...

اغنيه جميله
بس الحمد لله اللى جمعكوا بعد طول بعاد ربنا يديم بينكم المعروف

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger Tamer Nabil said...

عودة الى الماضى الجميل

ربنا يوفقك ويكرمك

تحياتى

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger khaled said...

مبرووك انك قابلته


اهم حاجه تكون استمتعت

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger khaled said...

ربنا يجمعكوا تانى على ارض بلدكوا
مش اقرب؟
:)

الثلاثاء, مايو 08, 2007

 
Blogger gohayna said...

ربنا يخليكو لبعض

والله الواحد بيفرح انه لسه فيه ناس قادره تحافظ علي علاقتها مع غيرها

من غير ما يكون فيه مصلحه بينهم

بجد ربنا يسعدكوم

ويارب اكون انا مع صحابي زيك كدا مع صحبك

ناس عندها وفاء وبتقدر العشره

ربنا يباركلك يارب انت وصحبك

تحياتي

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger عدى النهار said...

بقاء أو هجرة أو إغتراب أو سفر كلها تعبيرات مختلفة عن علاقتنا بالزمان و المكان. مافيش شىء بيصوب تفكيرى وإحساسى تجاه الزمان و المكان مثل الآية "وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ" ا

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

ادم المصري

ياعم خد إنت اللي إنت عايزه .. مافيش حاجة تغلى عليك

بس أنا مش شايف في إيدك باقة زهور ولا حاجة .. أنا مش شايف غير جزرة بس

عموما بالهنا والشفا .. ونورتني

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger sarah la tulipe rose said...

الفكرة دي اتفقنا برضه عليها من بعد ما سيبنا المدرسة الظاهر دي بروتوكول متبع انا خايفة منالمقابلة لان الواحد بيخاف الحاجات االحلوة تكون اتغيرت او انت نفسك تكتشف انك اتغيرت و مخدش بالك
بس من تجربتك الواحد ممكن يثق ان جبل جليد ممكن ذكري واحدة تذوبه
تدوينة حلو اوي و لمست حاجات الواحد كان بيفكر فيها فعلا

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

david santos

It is really an appreciated mission, which you choosed for yourself ... for free.

I hope if you can translate to us the title of your blog.

Thank you

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

حلم

تحياتي لك على هذا التعليق الذي أتمنى أن يقرأه الجميع بتركيز .. ذلك لأنه بالفعل يمثل تفسيرا دقيقا لمعنى البوست الذي كتبته أنا هنا

فما ذكرتيه في تعليقك هو تماما ما أعني أن أتحدث عنه .. ولكني آثرت بالطبع إتباع إسلوبي المعهود الذي أتحرى فيه إيصال الفكرة بطريقة غير مباشرة

لكني أحب أن أوضح لك شيئا .. أن الهجرة لا يوجد عمر محدد لها .. وأنا مثلا تركت بلادي بعد أن تخطيت الثلاثين عاما أيضا .. كما أنني كلما تحركت خطوة للأمام أجد نفسي أتفاجأ بخطوات أخرى أبعد يمكنني أن أخطوها ولم أكن قد فكرت فيها قبل ذلك

وللحديث بقية .. فمازال هناك الكثير

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Anima

الميكروباص ده وسيلة مواصلات .. المفروض إنه يكون باص صغير سعة 12 راكب مثلا .. يقوده أناس لا يعرفون من قواعد المرور شيئا ولا يهتمون بصيانة سياراتهم أبدا

لكنه الأهم والأكثر شعبية لدي الركاب في مصر

أما الأغنية .. آه .. بترجعني 10 سنين لوراء .. كانت أغنية جميلة .. وأيام جميلة في نفس الوقت

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

الأباصيرى

يعني يرضيك أسيب شغلي وأجيب الخيشة وأقعد أنشف البلوج؟ كدة غرقت الدنيا؟

وبعدين ميعادك مع صاحبك ده فشنك .. مين قال لك إنك هتقدر تروح جهنم بعد أربعين سنة؟ لازم القيامة تقوم الأول وبعد كده تقدر تروح

إنت فين يا إبني؟ كنت غاطس فين المدة دي كلها؟

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

همسات

مافيش أزمة مواصلات ولا حاجة .. المواصلات موجودة والطيارات موجودة .. بس فين الدوافع الي تخللي الواحد يتحرك؟ هو ده المهم

الأغنية قديمة شوية .. يمكن تكون غريبة عليكي شوية لكن هو ده اللي كنا بنسمعه ساعتها .. كانت أيام مختلفة

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

واحد من الناس

ده كلام سليم .. اللي حصل في الماضي البعيد سواء كان مفرح أو مؤلم إسمه برضه ذكريات .. وأنا مش مستغرب من إنك تقول إن الذكريات حتى لو كانت مؤلمة بتكون برضه جميله .. لأن الواحد بيحن للزمن اللي فات وبالتالي لازم يتحمل حزنه وفرحه في نفس الوقت

منورنا .. أنا مبسوط من رجوعك ومتابعتك

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

koukawy

أنا اللي شاغلني دلوقت هو إزاي ما نطولش الفراق ده تاني .. هو العمر فيه كام 10 سنين نغيبهم عن بعض؟

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

MAKSOFA

أي أي .. بالراحة شوية

إنتي فين؟ إيه الغيبة الطويلة دي؟ ده إحنا إفتكرناكي إعتزلتي

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger مـحـمـد مـفـيـد said...

بجد ذكريات رائعه
وبجد حلوه اوي

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Shiko

متشكر جدا .. وعلى فكرة .. القصة اللي إنتي كتبتيها حلوة قوي

إستمري

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Tamer Nabil

هو فعلا كان ماضى الجميل .. كان

تحياتى الغالية ليك

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

khaled أثناء الحياه

الله يبارك فيك .. الحمد لله كان وقت ظريف وجميل .. بس قصير قوي .. أثناء الحياة برضه

تحياتي

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

khaled حواديت خالد

بلدنا أقرب للقلب بس .. للأسف

منورني

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

gohayna

أشكرك جدا يا دكتورة على التعليق الجميل ده .. وأحب أنصحك بإن إنتقاء الأصدقاء هو الحل الوحيد اللي هيؤدي إلى النتيجة دي .. مهما طال الزمن

ربنا يوفقك

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

عدى النهار

صدق الله العظيم

أنا كتير بأفكر كده برضه .. ربنا هنا هو ربنا هناك .. ولن تهرب من قدر الله إلا إلى قدر الله

أينما تولو فثم وجه الله

أحييك بشدة

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

sarah la tulipe rose

الواحد مش بيكون مصدق إنه مش هايشوف تاني الناس اللي عاشرهم مدة طويلة .. علشان كده الكل بيتفق على موعد للقاء .. ده فعلا بروتوكول

أنا قبل ما أتخرج بسنة كتبت قصة عن اللقاء ده وكنت متخيل فيها أحداث مختلفه لسيناريوهات مختلفة للشخصيات .. لكن اللي غاب عني ساعتها هو السفر والهجرة وإن اللي ممكن يتقابلوا يصفصفوا على إتنين بس .. زي حالتنا دي

منورة

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

مـحـمـد مـفـيـد

ربنا يكرمك .. دايما بتجبر بخاطري

أهلا بيك دايما

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger Esmeralda said...

فينك يا مراكبى ؟؟؟
بجد مفتقده تعليقك عندى

مبسوطه انكوا اتقابلتوا و لسه نفس الحرارةموجوده نادر ما ده بيحصل دلوقت

ايه اغنيه غرغرينه ديه؟؟؟؟

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger الوردة السوداء said...

ايه الناس دى

كندا
انجلترا
امريكا

ياجماعة راعو اللى احنا فيه

انا مبحدش انا بنق بس

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger Sampateek said...

حصلت معايا
و لما قابلتها لقيتها حد تاني جوزها نضح عليها
او يمكن انا اللي اتغيرت


تعالى شوف المسلسل

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger صاحب البوابــة said...

فعلاً دنيا غريبة

في ميدان التحرير

كان الإتفاق

وفي كندا

كان اللقاء

حقيقة سعدت بكلامك هذا

وان كنت شغوف بمعرفة باقي اللقاء

تحياتي

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger hend said...

بجد بجد هو فعلا المكان بعد شوية صغيرين بس الاحسن طبعا انك رحت كندا مش تجيبه ميدان التتحرير وعلى ما يوصل وبعد ما شاف مناظر تسر النفس تيجى تسد نفسه بالمناظر اللى هنا
واحيى بعد نظر صاحبك وعقبالنا وعلى فاكرة ليسى الاحلام الهابلة اللى انت بتقول عليها دى علماء ميكانيكا وفيزياء ليسى فى ناس كتير بيحلموا بيها وبيحلموا انهم ينفذوها فى مصر بس طبعا احنا عارفين ان اخرتهم ينفذوها فى مستشفى المجانين لانه ان كان ممكن يبقى عالم فمستحيل ودرب من الجنون بل الجنون كله ان يكون عالم فى مصر

الأربعاء, مايو 09, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Esmeralda

أنا موجود أهو .. بس أنا كنت متردد في التعليق على موضوع ديفيد سانتوس ده لأني لسة مقلق منه .. وخصوصا إنه بيطلب مني تلاجمة موضوعات بالإيميل ومش عارف هيعمل بيها إيه

أما بقى سؤالك عن أغنية غرغرينا .. لازم أعرف عندك كام سنة الأول علشان أعرف إنتي لحقتيها وألا لأ .. هو إنتي دكتورة جراحة وألا حاجة؟

الخميس, مايو 10, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

الوردة السوداء

ما دام بتنقي بس يبقى بسيطة .. أنا كنت بأحسبك بتحسدي وألا حاجة

عموما النهاردة الخميس وإحنا في شهر خمسة .. ربنا يستر

الخميس, مايو 10, 2007

 
Blogger ana mean said...

مكتوب وقدر

نحسب ونخطط احيانا

لشىء ويحصل وقتها شىء تانى

الخميس, مايو 10, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Sampateek

هيا إتغيرت .. وإنتي كمان إتغيرتي .. هي دي الحقيقة

أنا جاي حالا .. أول مرة هأتفرج على مسلسل بدري في الصبح كده

الخميس, مايو 10, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

صاحب البوابة

أشكرك على الشعور الطيب

بغض النظر عن تفاصيل باقي اللقاء .. المهم هو الشعور الذي ينتابك بعد نهاية اللقاء

ستجد نفسك وقد وقفت وقفة للتقييم الشامل لكل عناصر حياتك .. تبتسم لما حققته .. وتتحسر عما فقدته .. وتغفو للحظات في أحلام اليقظة

ثم تأتي الصدمة عندما تعود إلى الواقع مرة أخرى .. طاحونة الحياة اليومية

الخميس, مايو 10, 2007

 
Blogger Hannoda said...

الله على الذكريات

الله على الصداقة اللي جمعت عقليتين مشابهة جدا لما يرغبه الله في خلقه

الله على الدنيا لما تقرب الناس على قد ما بعدتهم
الله عليك إنت و صاحبك يا مراكبي
و اله على أغنية محمد فؤاد

الخميس, مايو 10, 2007

 
Blogger اعشق فى اليل ضوء القمر said...

الله يجمع بينك وبين صاحبك فى الخير دايما
انا ليا ثلاث من الأصحاب ما يقرب
من 10 سنين
يعنى خمسه وخمسه فى عين الحسود وبنتقابل كل فتره وخصوصا يوم الخميس
أتمنى من الله أنك تفضل انت وصاحبك على طول أصحاب مهما أختلف التفكير والعادات
شىء جميل ان يكون ليك صاحب
كفايه رغى
مش عارف هتفضلو اصحاب بعد البوست ده لآمتى بعد المشاعر والتعليقات الجياشه
متنساش تقرأ ايه الكرسى قبل ما تنام

الجمعة, مايو 11, 2007

 
Blogger REEMOO said...

اللقا نصيب بجد
شوف انتو كنتو متفقين تتقابلو فين
ودار الزمن بيكو واتقابلتو فين
بس بجد ده ان دل فيدل على ان صداقتكم جميله اوى وقويه جدا
لان حتى رغم مرور السنين والزمن والبعد بينكم رجعتو اتقابلتو
بجد مش عارفه اقولك ايه
بس ربنا يخليلك صاحبك
انت انسان جميل وتستاهل
تحياتى

الجمعة, مايو 11, 2007

 
Blogger خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اجمل حاجه في الدنيا ان ربنا ينعم علينا باصحاب مخلصين يفضلوا فاكرنا وماينسوناش ابدا

بجد البوست ده قلب عليا ذكريات كتير اوي ، و خالني نفسي اقابل كل اصحابي اللي ما شفتهمش من زمان ...وفكرني انه فعلا فاتت 10 سنين علي آخر مره كنا متجمعين فيها مع بعض

ربنا ما يحرمش حد من حبايبه واصحابه ابدا


تحياتي

الجمعة, مايو 11, 2007

 
Blogger خمسة فضفضة said...

نسيت اقولك ان اغنية مرمرينا دي بتفكرني بذكريات كتير جميله اوي

فشكرا لحضرتك

الجمعة, مايو 11, 2007

 
Blogger ياسمين said...

سبحان الله

المهم انكم شوقتوا بعض ومش مهم المكان

تتغير الاماكن ومن يعطى لها روح هو الانسان

الجمعة, مايو 11, 2007

 
Blogger Big Trap Boy said...

Invitation from the tunisian bloggers
دعوة مفتوحة من المدونين التونسيين إلى كل مدوني المغرب الكبير
Invitation des bloggeurs tunisiens à tout les bloggeurs Maghrébins

الجمعة, مايو 11, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

hend

ميدان التحرير دلوقت مابقاش هو نفسه ميدان التحرير بتاعنا اللي كان من 15سنة .. يعني حتى لو إتقابلنا فيه ماكانش هايدينا نفس الشعور القديم

بالنسبة لموضوع العلماء في مصر .. طبعا كلنا عارفين قصة دكتور أحمد زويل وإيه الفرق اللي حصل له لما راح أمريكا وإيه اللي كان هايحصل له لو فضل قاعد في مصر .. وكمان فيه قصص تانية كتيرة أكثر عنفا لعلماء ومهنيين مصريين موجودين في الخارج لكن مش مشهورين إعلاميا .. ولا يهمهم ده أصلا .. الخلاصة .. إحنا نظامنا العام في مصر بيجهض أي نبوغ عن عمد وتعمد مقصود .. ودي حكاية تانية كبيرة قوي

السبت, مايو 12, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

ana mean

طبعا دي أقدار .. وسبحان الله

بس برضه ماعرفناش .. إنت مييييييين؟

السبت, مايو 12, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Hannoda

متشكر جدا جدا على تعليقك الجميل ده والشعور الطيب ده

كان نفسي أسمعكوا بقية الأغاني اللي كانت على السي دي .. مرة تانية بقى

السبت, مايو 12, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

اعشق فى اليل ضوء القمر

أدعو الله إنه يديم عليك الصحبة الطيبة دي بإستمرار .. اللي بتقوله ده شيء جميل جدا ونعمة كبيرة جدا .. بسم الله ما شاء الله

أشكرك على تذكيرك بآية الكرسي .. جزاك الله خيرا

السبت, مايو 12, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

REEMOO

فعلا اللقا نصيب .. والأكتر من كده إن الواحد ممكن يعيش عمر طويل وبعدين يقابل ناس جديدة تغير حياته كلها .. ويكونوا قريبين ليه جدا

أنا حقيقي بأشكرك جدا على الإطراء الجميل ده .. نورتينا

السبت, مايو 12, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

خمسة فضفضة

ياه .. إنتي كمان بقى لك 10 سنين ماشوفتيش أعز أصحابك؟

ده إنتي قديمة زينا بقى؟

ربنا يجمعك بيهم على خير

السبت, مايو 12, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

خمسة فضفضة

وإنتي كمان بتحبي أغنية مرمرينا؟ ده إنتي كنت معانا في الكلية بقى .. بس إنتي صيدلة

أشكرك على شعورك الجميل ده

السبت, مايو 12, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

ياسمين

أنا برضه قلت لصاحبي كده .. مش مهم نتقابل فين .. أنا أروح له كندا أو هو ييجي لي أمريكا أو الكويت .. المهم إننا نتقابل وخلاص لأن إحنا الأشخاص اللي هندي للقاء معنى

نورتينا

السبت, مايو 12, 2007

 
Blogger أميرة ويلز said...

معرفتش برده لقيت صاحبك ايه هو هو والا بقى حد تانى انت ماتعرفوش

ولقيته لسة برده صاحبك اللى سره معاك اللى بتحبه وواحشك انت كمان وحشته كدة وفرق معاه انك جيت شفته

وبرده ياترى بعد 9 سنين اختار فيهم كندا وانت اخترت مصر حسيت بايه فى الاختيار دة وانت بتكلم معاه شفته احسن منك والا الحال مافرقش كتير كله فى الضياع

معلش اسئلتى كتير

مدونتك وحشتنى جدا يامراكبى على فكرة

اعذرنى على التأخير وياريت ترجع تشرفنى تانى بالزيارة

تحياتى

السبت, مايو 12, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

أميرة ويلز

أهلا بيكي وحمد الله عالسلامة

أسئلتك في منتهى الصعوبة على فكرة

طبعا فيه تغيير في كل شيء لكن علشان أكون منصف ما أقدرش أقول إن التغيير ده كان من ناحيته هو بس وكأني أنا ما أتغيرتش خالص .. إحقاقا للحق أنا كمان إتغيرت برضه

أما بقى حكاية مين فينا الأحسن فده موضوع نسبي جدا .. كل واحد فينا حقق حاجات وفقد حاجات .. فيه حاجات أنا شايف إن صاحبي محروم منها لكنه هو مش فارقة معاه الحاجات دي أصلا .. والعكس صحيح

أنا متشكر جدا على تعليقك الجميل ده ودايما تنوري في أي وقت .. وطبعا يشرفني زيارة مدونتك

الأحد, مايو 13, 2007

 
Blogger شــــمـس الديـن said...

ماشاء الله

التدوينة دي رغم انها بسيطة الا ان احساسهاعلي محصلش

الواحد هيفكر في المستقبل ... هل هقدر اقابل اصحابي تاني ولا لأ بعد 10 سنوات من التخرج

هل هنكون كويسين ولا الزمن الي احنا فيه دا هيبهدل عزيز القوم ؟؟؟

اتمني ان تظل علاقتي باصدقائي كما هي علاقتك بصديقك ...بس افلاقر ان الواحد شوية بشوية الزمن هيفرقة لاني ليا معارف كتير ...

و هيكون بدل التام هتكون محطة مترو انفاق السيدة اللي كنت بقابل قيها اغلب الناس اللي اعرفهم دون سابق ميعاد !!!!

ايام جميلة اوي و اتمني لكماالتفوق دائما و لاازدهار

الأربعاء, مايو 16, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

شــــمـس الديـن

أهلا بيكي .. أنا حقيقي سعيد جدا بتعليقك ده .. وفي الحقيقة أنا ما كنتش متوقع إن الإحساس اللي مريت بيه ده ألاقيه موجود عند ناس كتير كده

ولو بتسألي عن المستقبل .. أحب أقول لك إن كل الإحتمالات ممكنة .. وممكن يحصل اللي إنتي وأصحابك مش ممكن تتوقعوه أصلا .. هي دي أقدار ربنا وحكمته العليا

أتمنى ليكي كل الخير إنتي وأصدقائك .. مش مهم مترو السيدة وألا مترو دبي .. المهم تتقابلوا بالفعل لأن اللقاء هيكون من أحلى الأوقات في حياتكم .. وأحلى من دلوقت كمان

الأربعاء, مايو 16, 2007

 
Blogger صدى الصمت said...

هذة أول مرة أفكر أن أبعث تعليق لأى مدونة وذلك لأن إسلوبك رائع ويلمس الواقع وتتحدث بلسان كثير منا,
أتمني أن تزور مدونتى وتدلى برأيك فى مؤلفاتى وشكراً

الثلاثاء, يونيو 17, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

صدى الصمت

أهلا وسهلا بيكي في أي وقت .. ويشرفني أزور مدونتك طبعا

الجمعة, يوليو 25, 2008

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home