شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الأربعاء، ديسمبر 17، 2008

أسطورة الحب الأول

السادسة والنصف صباحا الآن .. تعتريني لمسة هواء باردة بينما أنا أقف أمام منزلي كالمعتاد مترقبا وصول الحافلة التي تقلني أنا وزملائي نحو المصنع البعيد الذي نعمل فيه .. يبدو الجو وكأنه ضبابي الملامح حيث الصراع اليومي بين ضوء الفجر وظلام الليل الذي سينتهي عما قليل بإنتصار الضوء وإنتشاره في كل مكان .. أعلم أن الظلام سيثأر لنفسه عند وقت غروب الشمس مرة أخرى .. فأبتسم لتلك الخواطر الغريبة بينما أرى الحافلة تقترب من بعيد .. أصعد إليها وأجلس في مكاني المحدد لأبدأ طقوسي اليومية التي تخفف عني زمن الطريق الطويل .. فأضع سماعات في أذني متصلة بجهاز مسجل الأغاني الذي أحمله .. لأستمع إلى نفس الأغاني التي أستمع إليها كل يوم في نفس الموعد وأنا مغمض العينين
.
لا يعلم أحد أن تلك الأغاني التي أستمع إليها ليست بالأغاني الحديثة .. بل هي أغاني قديمة كنت أستمع إليها عبر سنوات مختلفة .. وكل أغنية منها تمنحني شعورا مختلفا .. فكلها أغاني كنت أستمع إليها أثناء ظرف ما أو حالة ما .. فالأغنية الأولى مثلا تذكرني بأيام شهادة الثانوية العامة .. فقد كنت أستمع إلى تلك الأغنية أثناء أيام الإختبارات في نهاية العام الدراسي .. أما الأغنية الثانية فتذكرني برحلتي إلى الإسكندرية والتي إصطحبت فيها أولاد عمي معي .. فقد كانت هذه الأغنية هي أغنيتنا المفضلة حينذاك .. كانت هذه الأغاني كلها بمثابة إجترار للذكريات وإستحضار للأحداث السابقة الواحد تلو الآخر
.
الأغنية السابعة .. كعادتي كل يوم لا أعي منها شيئا .. عبثا حاولت لكنني فشلت .. يشرد ذهني كل يوم عندما أبدأ في تشغيل تلك الأغنية .. يقولون لي أن الحب الأول هو وهم كبير .. يستشهدون بتجاربهم أو تجارب ذويهم للتأكيد على ذلك .. كما نرى ذلك أيضا عبرالقصص والروايات الشهيرة التي حملت إلينا أعنف وأقسى قصص الحب عبر التاريخ .. وأسأل: هل هو فعلا وهم الحب الأول؟ .. يبدو أنني شردت عن الإستماع إلى الأغنية .. أضغط على زر المسجل لأعيد الأغنية إلى بدايتها
.
تبدأ الأغنية مجددا .. لازلت أحاول إستكشاف ما تخبئه نفسي وأتساءل: هل أحببت بالفعل خطيبتي الثانية كما يهيأ لي؟ لماذا لا أري في نفسي نفس الوله والعشق الذي كنت أحمله في صدري لحبيبتي الأولى؟ لماذا أحس بأنني أبذل مجهودا أكبر لكي أبدو عاشقا ولهانا؟ .. بدأت الأغنية الثامنة فجأة .. لم أستمع إلى الأغنية السابعة مجددا .. أوقف المسجل وأزيل السماعات من أذني .. أنظر إلى النافذة التي بجواري .. أرى إنعكاسا لصورة وجهي فيها وكأنها مرآة .. أخرج محفظتي وأستخرج منها صورة لي مع خطيبتي الحالية .. أرى فيها نفسي .. أنظر إلى زجاج النافذة مرة أخرى .. لم يتغير شكلي .. أستخرج صورة أخرى من محفظتي .. صورة أقدم كثيرا تجمعني أنا وحبيبتي الأولى .. أمعن النظر فيها وأرى نفسي .. أنظر إلى النافذة مرة أخرى .. تغير شكلي كثيرا .. لست أنا ذلك الشخص الذي في الصورة .. أمعن النظر إلى حبيبتي .. أغمض عيني .. أستحضر صورتها في خيالي .. لم يتغير شكلها عن تلك الصورة رغم مرور السنين .. لا أدري لماذا يصرون على أن الحب الأول وهم كبير؟
.
على الهامش
لحظات الفراق الكثيرة علمتني
ألا أترك حبي وحيدا
وأن أعيش بنصف قلب
أفضل من أن أموت بدون قلب
.

التسميات:

46 Comments:

Blogger ـ-ـ- أحمد عبد العدل-ـ-ـ said...

يكفى فى الحب الأول أنه الممارسة الأولى للحب حيث لا توقعات سيئة على الإطلاق .. فى التجربة الثانية العقل مشغول دائماً بملاحظة وتوقع وتجنب التهديدات
أشعر فى كلام حضرتك دائما بصراع بين صورتين صورة نحلم بها وصورة نحياها
تحياتى
ودمت مبدعاً

الأربعاء, ديسمبر 17, 2008

 
Blogger انا حره said...

امممممممممم تقصد مين بالظببببببببط

اصل انا واحده منهم رغم انى محبتش اساسا حب حقيقى يمكن عشان كدا مش مقتنعه

كالعاده كتبهتا بطريقه روعه بجد احييك عليها

الأربعاء, ديسمبر 17, 2008

 
Anonymous غير معرف said...

اولا احييك على اسلوبك الرائع ثانيا انا اعتقد لا يوجد حب اول وحب ثانى دى تصنيفات وضعها بعض الناس وهما مش عرفين المعنى الحقيقي للحب وانا اعتقد من وجهة نظرى ان الحب الاول هو الحب الاخير احيانا نقابل اشخاص ونتوهم اننا نحب ولكن بعد الاختلاط بهم فى مواقف الحياه نكتشف ان هذا ليس حب الى ان نقابل الشخص المناسب الذى نشعر معه بالاكتمال وبالراحه ونشعر اننا لانستطيع ان نرى غيره فى هذه الدنيا وعلى فكره ناس كتييير جدا بتفضل تبحث عن الحب ده واما مش بتفهمه صح او مش بتلاقيه اصلا و نادرا ان الاتنين يجتمعوا ويلاقوا نفسهم فى بعض ومره تانيه اسلوب اكثر من رائع

الأربعاء, ديسمبر 17, 2008

 
Blogger عاشقه وغلبانه said...

اول حب
احلي حب
واجمل حب
بنحب بعفويه وبكل مشاعرنا
مش متوقعين غدر ولا جرح ولا ذكريات وتجارب مؤلمه
بيفضل في القلب والعقل والروح مهما مرت سنين
ويفضل الحبيب الاول هو صوره فارس الاحلام
تحياتي لاسلوبك

الأربعاء, ديسمبر 17, 2008

 
Blogger marmar said...

مشكله الحب الاول لا تزال مستمره بيننا وبين الكثير من البشر ..
الحب الاول أطهر انواع الحب يمكن لاننا بندي الطرف التاني اخلاص وحب شديدين للغاية لاننا مبنعرفش نجرح
نخون نضعف نخدع فحبنا بيكون طاهر
وصافي برئ وجميل عشان كده دايما بنفتكره بالخير
بس الانسان برأيي ادام فيه قلب ينبض
يبقى يقدر يحب تاني وتالت وعاشر
لان الحب في الاول والاخر مجرد احساس
زي ما بنشوف شخص ونعجب بيه
نكره
نبغض عليه
نستفزه
كلها احاسيس سلبيه واجابيه
الحب نفس الحكايه احساس بس احساس رقيق صافي طاهر رقيق وبرئ ...
صورتلنا بطل القصه انه مش قادر يدي حبيبته التانيه نفس الحب للكان بيديه لحبيبته الاولانيه
بس عارف ايه المشكله بجد !!!
المشكله فينا احنا
مش قادرين ننسى ونعيش حاله جديدة
لو قدرنا ننسى الحب الاول وذكرياته ونطويها هنقدر نعيش ونتعايش
وصوابع ايدك مش زي بعضها
في ناس لو حبت النهارده الصبح بكره بليل تحب تاني .. وفيه ناس لو حبت من الف سنة هتعيش على ذكرى الحب الاول
عجبي !!!
...
..
.

وتستمر الحياه


بجد انت من المدونين الي بستمتع جدا في قراءه كتاباتهم اسلوبك شيق وممتع
بجد بارك الله فيك وحج مبرور مره اخرى

اختك في الله ريم

الأربعاء, ديسمبر 17, 2008

 
Blogger دردشة على الماشى said...

أخى العزيز المراكبى
كالعادة اسلوب جميل وقصة رائعة
مع انى ما باعترفش بالحب الأول
لأن مادام القصة انتهت وتحولت إلى ماضى بيتقلب الحب إلى كرة وكل واحد بيطلع القطط الفاطسة فى اللى كان بيحبة وبيجيب اللوم علية فى فشل العلاقة ومش طبيعى إن بعد دة كلة يفضل يحبة
دمت لنا مبدعاً رائعاً
سلام

الأربعاء, ديسمبر 17, 2008

 
Blogger koukawy said...

مش عارفه حاسه ان مفيش حاجه اسمها اول و تاني
اهو حاجه عدت زي اي حاجه و الدنياو اتنست ممكن يتبقي منها بعض الذكريات اللي تبسط او تزعل لندمك عليها
بس يبقي الحب للي ربنا قسمهولك و تكمل معاه حياتك

الأربعاء, ديسمبر 17, 2008

 
Blogger Jana said...

ينظر الى صورته القديمة والحالية مقارنا ..فتوهمه نفسه انها التعاسة ما غلبت على ملامح وجهه فغيرتها ..ويتناسى آثار الزمن
تظل نفسه ورائه محاولة اقناعه بأن السعادة اختفت بإختفاء حبيبته الأولى..ويظل هو أسير هذه النفس التى لم تفلح الا فى إشقاء صاحبها بما حفظته له من ذكريات أجادت وضع كل منها كالاسطوانة تنطلق كلما حانت فرصة للتقرب من خطيبته الثانية
يتطلع الى صورة حبيبته الأولى ..قديما.. ويعود ليقارنها بخياله فيجدها كما هى بل أحلى .. وتعود نفسه لعملها المتقن .. فلا ترسم لمحة من الزمن على وجهها ولا تظهر عيبا واحدا بشخصها بل تتفنن فى إخراج صورة مثالية ولو اجتهدت لجعلتها ملائكية
لذلك يقولون هم انه وهما
ولذلك لا يصدق هو ولا يميل لأن يفعل... وكيف يفعل وقد عاش فى وهمه السعادة ما لم يعشها بواقعه
مرغوب هو كل ما مُنع.. أفتتوقف النفس عن عملها ما خلقت لأجله !!؟ ...

الأربعاء, ديسمبر 17, 2008

 
Blogger صدى الصمت said...

أخى الحبيب
إستوقفتنى كلماتك عن الصراع اليومى بين الفجر والليل وثأر الليل عند الغروب تشبيهات رائعة
تماما مثلما يوجد صراعات بين البشر فى كل مكان وداخل كل محيط عمل أو محيط أسرة
وصراعات دائمة داخل النفس البشرية لكل فرد حين يتصارع الخير والشر داخلة
كلمات رائعة ومعانيها أكثر من رائعة ،
تحياتى

الأربعاء, ديسمبر 17, 2008

 
Blogger نبض الروح said...

فعلا رائعة جدا وأسلوب ممتع وشيق ولغة سلسة ,سلمت أناملك على روعة ماكتبت ودمت بكل خير

الأربعاء, ديسمبر 17, 2008

 
Blogger Hannoda said...

تاني الحب الاول يا باشمهندس ؟ ؟

مجيرك على فكرة
ومش انت لوحدك

بس تعرف انه فعلا وهم
تعرف ان جماله فبعده
انه كان من بعيد
ماعرفش الحياه و دواماتها
ماعرفش عمقها و اللي فقلبها

عشا كده يمكن بيفضل بزهوه زي ما هو
وأكيد لو كان اتعرض للمواجهة مع الحياه و ظروفها كان تلاشى و ووقع من عليه غشاء الرومانسية والرقة اللي بيغلفه
أعتقد كده

حلوة قوي الحركة اللي عملها لما بص في الصورة وبعدين بص لانعكاس صورته في المرتين و قارن

الحب الاول جميييييييل
بس ضعيف
كل اللي يقدر عليه انه يبقى ذكرى
بس ذكرى

كنت مستنية قصة من بتوعك من بدري
:)
تحياتي

الخميس, ديسمبر 18, 2008

 
Blogger لماضة said...

عرفت بقى انا ليه بدور على رجل بلا ماضي
ههههههه
عشان الشعور ده
اجمل شىء ان يجتمع الحب والعقل في نفس الوقت
وميفترقش او يطغى واحد على التاني
والاجمل اننا لو وجدنا الحب ده منسيبوش يضيع من ادينا
تحياتي يا حمايا الأول
:)

الخميس, ديسمبر 18, 2008

 
Blogger فاتيما said...

يا خرابى على أم دى رومانسية
إيه آخر كلمتين دول
ممش ممكن يا نبع الحكمة
شوفلك حل فى قلبك و إحاسيسك دى
متقليش أعمل إيه عشان هقولك مش عارفة
بس خليك زى مانت و أقعد نقب فى قلبنا كدا بمنتهى الرقةو العمق
بطل قصتك دا يكاد يكون كلنا فى اوقات تختلف فى ميعادها لكن المشاعر أتصور إنها واحدة
يتهيألى الحب الأول سبب أسطوريته انه لم يكتمل ...
متهيألى كدا
لأنه لو اكتمل هتتحطم رقته فى أرض الواقع و يبقى مجرد احساس من جملة الطقوس اليومية و يفقد تفرده و تلقائيته ...
هيبقى موجود بس واخد شكل تانى زى حب الاخوات و الاهل و الأصدقاء و حتى بيتك و عربيتك
العشرة و ما ينجم عنها من ملل و تعود
لكن عدم اكتمال القصة لنهايتها بيخليها مختلفة
إستثنائية
بتخليك دايما عندك حاجة ناقصة و كنت تتمنى لو كنت تكملها
فيه ناس بتتجاوز امشاعر التمنى دى و تعيش حياتها
و فيه ناس مبتعرفش تتجاوزها مهما حصل زى حالاتى و زى بطل قصتك
الله عليك
يا نبع الحكمة
متهيألى انك خلاص زهقت منى لما بقولك كدا
بس و الله بجد
بتكلم جد ..
أنت عندك مقدرة غريبة على تجسيد ما يصعب قوله مع إنه فى الواقع كل حاجة تقريباً
تحياتى و احترماتى
و سلامى لفادى

الجمعة, ديسمبر 19, 2008

 
Anonymous Rose said...

الحب الأول يترسخ بكل حمولته العاطفية في الذاكرة
الحب الأول حقيقة جميلة

الجمعة, ديسمبر 19, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

أحمد عبد العدل

كما إستنتجت أنت .. الحب الأول ليس فيه أية حواجز من أي نوع .. وهذه هي الصورة التي نحلم بها .. هذه هي خلاصة الموضوع برمته

أي حب بعد الحب الأول تجد فيه بعض الحذر .. وهذه هي الصورة التي نحياها بالفعل

أشكرك

الجمعة, ديسمبر 19, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

أنا حرة

بتقولي: اصل انا واحده منهم رغم انى محبتش اساسا حب حقيقى يمكن عشان كدا مش مقتنعه

ليه التعليق الغامض ده بس؟

:-D

يعني مع الأسطورة ولا لأ؟

:-D


أهلا بيكي

الجمعة, ديسمبر 19, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

غير معرف

وجهة نظر مقبولة إلى حد كبير وفيها الكثير من الواقعية والموضوعية

أهلا بك

الجمعة, ديسمبر 19, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

عاشقة وغلبانة

تعليق موسيقي جميل

هو ده بالظبط وصف الحب الأول وخصائصة .. ومن هنا هيضل دايما ليه طعم خاض لا يتكرر

الجمعة, ديسمبر 19, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

marmar

هناك من يؤمن بأن الحب الأول هو الأفضل على الإطلاق وذلك لأسباب متعددة ذكرناها أنا والزملاء في التعليقات السابقة

وهناك من يرى أنه وهم وأن أفضل حب ليس له ترتيب .. فقد يكون الأول أو الثاني أو الأخير .. لايهم

والواقع يقول أن كلا الرأيين صحيح .. كل حسب حالته الخاصة .. لا يمكننا التعميمي هنا

أشكر إطراءك

الجمعة, ديسمبر 19, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

دردشة على الماشى

مش في كل الحالات بيتحول الحب الأول في حالة فشله إلى كره وقطط فاطسة وحاجات كده .. فيه حالات كتيرة بيكون الفراق مفروض على الحبيبين من غير مشاكل بينهم

منورة دايما

الجمعة, ديسمبر 19, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

koukawy

وجهة نظرك - زي ما قات قبل كده - من النوع الواقعي .. وده شيء موجود في الدنيا فعلا

ووجهة نظر القصة من النوع الرومانسي .. وبرضه موجودة في الدنيا

منورة

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

Jana

تعليقك فيه مجموعة كبيرة من التعبيرات اللي بتصف "أسطورة" الحب الأول .. وبتوضح ليه هي أسطورة

قلتي: وتعود نفسه لعملها المتقن .. فلا ترسم لمحة من الزمن على وجهها ولا تظهر عيبا واحدا بشخصها


وقلتي: مرغوب هو كل ما مُنع.. أفتتوقف النفس عن عملها ما خلقت لأجله !!؟

تحية كبيرة جدا للتعبيرات الموفقة دي .. أحسنت

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

صدى الصمت

أروع إحساس هو ما يأتينا بالإلهام مما حولنا .. من كلمة .. من حركة .. من مشهد .. ومن هنا يأتي الإحساس من القلب إلى القلب .. ولا يحس به غير صاحب القلب الحساس أيضا ... هذا شرط

خالص تحياتي

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

نبض الروح

أشكر إطراءك وتقديرك

أهلا بك

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger د. إيمان مكاوي ( أم البنين ) said...

معاناة واضحة بين الماضي والحاضر
ولا أعرف لماذا يظل الحب الأول في نظر الرجل هو حبه الحقيقي بالرغم من أنها تكون مجرد مشاعر قويه لأنها أول مره ..أستطيع أن اقول أن الحب الحقيقي هو الذي يدوم ..ويزيد بالعطاء ..
ويظل الحب الاول على ما أعتقد مجرد ذكرى سعيده ..
تحياتي لإبداعاتك

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger اعشق فى اليل ضوء القمر said...

عودا أحمد
طبعا مش أحمد أنت
دايما كده أنت زى ما أنت الله أكبر عليك
بجد بيعجبنى طريقه إختيارك للمواضيع
لكن بجد
بحكم خبرتك
فعلا الواحد ميقدرش ينسى حبه الأول مهما طال به الزمن
حتى لو عوض عنه بأفضل منه

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger kochia said...

عجبتني الفكرة اولا
الحياة محطات
او اغنيات

اغنية نحبها نبتسم لما نسمعها
اغنية نحبها نحزن لما نسمعها
اغنية نحبها نشتاق لما نسمعها

وعجبني التصوير والتنقل بين المحطات ذهنيا .. وزمنيا

هل الحب الاول وهما ؟؟
لا اعتقد طبعا
انه حب كاي حب
ربما مشاعر اصحابه تكون حساسة كمشاعر الطفل تفرح سريعا وتحزن سريعا
فقط هذا ما يميزه

اما مقولتك الاخيرة
أن أعيش بنصف قلب
أفضل من أن أموت بدون قلب

ان كان ولابد انه ليس قلبا كاملا اذن فالنصف لا باس به

تحياتي

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

Hannoda

وصفك للحب الأول وأحواله فعلا في محله .. كل اللي جاي ده عجبني جدا في تعليقك:

1- ماعرفش الحياه و دواماتها
2- ماعرفش عمقها و اللي فقلبها
3- وأكيد لو كان اتعرض للمواجهة مع الحياه و ظروفها كان تلاشى
أعتقد كده
4- الحب الاول جميل بس ضعيف
5- كل اللي يقدر عليه انه يبقى ذكرى

ده إنتي شايلة ف قلبك جامد بقى .. هههه

شفتي بقى إنه فعلا: أسطورة؟

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

لماضة

وأنا أقووول ليه لماضة إختارت إبني تتجوزه رغم فرق السن الكبير ده؟ .. هههه .. هو فعلا لسة مالوش ماضي .. هههه

هو هيبقى فيه حماكي التاني؟

;-D

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger šσяšαяαα said...

السلاااااام عليكمممممم

انا مش بعرف اعلق بصراحة عالكلام الجامد دا

بس دى نقدر نقول عليها اقصوصة غنائية تخترق اذين وبطين القلب وتستقر كصورة معلقة على جدران الذكريات
(حلوة الكلمتين دول؟

حاجات كدا على اد حالى:)

ان شاء الله هكون من المتابعين الدائمين طالما هنا فى كلام حلو كدا:)

تحياتى لحضرتك

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

فاتيما

أنا برضه اللي بقول حكم؟ طيب ده إنتي قلتي كام حكمة في الجون بصراحة:

1- الحب الأول سبب أسطوريته انه لم يكتمل

2- عدم اكتمال القصة لنهايتها بيخليها مختلفةإستثنائية

3- بتخليك دايما عندك حاجة ناقصة و كنت تتمنى لو كنت تكملها

والأهم بقى الخلاصة اللي قلتيها دي: فيه ناس بتتجاوز مشاعر التمنى دى و تعيش حياتها .. و فيه ناس مبتعرفش

خالص تحياتي على التعليق المميز

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

Rose

أو تعليق يقول إن الحب الأول "حقيقة" مش وهم أو أسطورة أو خيال

أهلا بك

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger Hannoda said...

بحس اني جامده جدا لما اقول حاجة و تقول انها صح
:)

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

د. إيمان مكاوي ( أم البنين )..

لا أعتقد أن هذا الموضوع خاص بالرجال فقط .. بل خاص بالرجال والنساء على حد سواء

لكن الخلاف فقط هو: هل هو "وهم" أم حقيقة؟ وهنا تختلف القناعات الشخصية وفقا لخلفية كل شخص على حده

أشكر لك إطراءك وتقديرك .. خالص تحياتي

السبت, ديسمبر 20, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

اعشق فى اليل ضوء القمر

وإنت كمان عود أحمد .. مش أنا برضه .. ههههه

قفشتك بتقول: فعلا الواحد ميقدرش ينسى حبه الأول مهما طال به الزمن
حتى لو عوض عنه بأفضل منه

هأحتفظ بالتعليق ده وهأستخدمة ضدك في الوقت المناسب .. ضحكة شريرة .. هههه

الأحد, ديسمبر 21, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

kochia

تعليقك به لمحات جيدة .. أهمها في رأيي هو تشبيه الحب الأول بالطفل الصغير .. وهي مقارنة موفقة جدا

أما وجهة نظرك عن الرضاء بنصف القلب بدلا من إنعدامه .. فأنا أعتقد أنها نابعة مما يقولون في العامية: نصف العمى ولا العمى كله .. اليس كذلك؟

وجهة نظر مقبولة بالطبع

أهلا بك

الأحد, ديسمبر 21, 2008

 
Blogger اعشق فى اليل ضوء القمر said...

على فكره تحياتى ليك
وجوبت على سؤالك
وليك
هديه
أظن مش عندك

الأحد, ديسمبر 21, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

šσяšαяαα

وعلكم السلاااااام

ده إيه الكلام الجامد جدا ده؟ بطين واذين وشريان تاجي .. حاجات تقطع "القلب" بجد ..هههه

نورتينا وأهلا بيكي في أي وقت

الاثنين, ديسمبر 22, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

Hannoda

مادام قلتي دراع مرسي تبقي صح .. هههه

أخجلتم تواضعنا .. أنا رأيي مش هو المرجع على فكرة .. ده بس من ذوقك

الاثنين, ديسمبر 22, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

اعشق فى اليل ضوء القمر

أشكرك جدا على المتابعة وعلى الهدية وعلى ثقتك فيا

منورني

الاثنين, ديسمبر 22, 2008

 
Blogger klmat said...

الاغانى بتأرخ لاحداث كتيره فى حياتنامعاك حق .
اما عن الحب الاول فى السن ده بتكون كل حاجه جميله بنحن للبدايات المرحله كلهاحتى صورتناوطالما انتهى فنقلب الصفحه علشان نسعد
بواقعنا
والحب الحقيقى هو اللى
بيعيش فى القلب بصرف النظر عن ترتيبهفى احيان بيكون وهم واخرى حقيقه مش حاجه ثابته. تدوينه جميله .

الاثنين, ديسمبر 22, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

klmat

شدتني كلمة "الحب الاول فى السن ده" وحسيت كده إن الحب الأول ده بيكون لصغار السن فقط .. مع إن فيه حالات ممكن الواحد يصادف فيها حبه الأول وهو كبير على فكرة

يمكن الجزء التاني من تعليقك بيوضح افكرة دي أكتر لما قلتب "والحب الحقيقى هو اللى بيعيش فى القلب بصرف النظر عن ترتيبه"

أشكر إهتمامك وتقديرك ولك كل الود

الاثنين, ديسمبر 22, 2008

 
Blogger حسن ارابيسك said...

ياااااااه
تصدق بجد انت متعب
فاطيما بتقولك انت بتنقب في قلبنا بمنتهى الرقه
رقة ايه ده انت ياسيدي الفاضل ماسك شوكه وسكينة وفارش عواطفنا قدامك وقاعد تقطع فيناشرايح شرايح نسايل نسايل وكل شويه ترمي علينا شويه صوص حار مولع.. لا الرحمه حلوة
بس برضه واللهي زي ما فاطيما قالتلك ان الحب ده اسطوريته في انه لم يكتمل صحيح وهي محقه في ده بالفعل
الحب الأول يااااااه
الحب الأول ده عامل زي المارد ولا الجن المتقوقع على نفسه وقاعد جوه قنينة مغلقه وكل ما نسهى شويه ونفتح غطاء القنينة يطلع علينا يتعفرت شويه يورينا نجوم اللوعة والشوق في عزالظهر وف عز اللي احنا فيه من الحياة اللي خدتنا من حاجات حلوة كتير
المهم يطلع لنا صاحبك ده كل فترة بجبروته ويوجع في قلوبنا واحنا نقعد نحنن فيه ونستغلب له شويه فيقوم يتعاطف معانا ونضحك عليه ونقوله قولنا ازاي قاعد كل السنين دي مستكين وهس هس في حته كده ومداري في قلوبنا يقوم صاحبك نصعب عليه يقوم راجع مكانه تاني وهوب نقفل عليه تاني بإحكام ولا من شاف ولا من دري ونطلق زفره طويله ااااه وهكذا
ياعم كفايه بقا وجع القلوب ده
مش عارف ايه اللي دخلني النهارده عندك
تصدق وانا بكتب لك التعليق محمد فؤاد فؤجئت به يشدو ياترى الأيام هاتعود
سلااااام
تحياتي
حسن أرابيسك

الثلاثاء, ديسمبر 23, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

حسن أرابيسك

ده إنت اللي وجعتلي قلبي بالتعليق ده يابوعلي .. وبالذات لما المارد بنصعب عليه ويرجع يستخبى في ركن جوة القلب ونقفل عليه .. ونطلق زفرة طوييييلة

أنا عاشق لأغنية محمد فؤاد دي بالذات .. موجودة عندي على سي دي في السيارة من 5 سنين .. صدفة غريبة جدا

أنا إيه اللي خلاني أقرأ التعليقات النهاردة

الثلاثاء, ديسمبر 23, 2008

 
Blogger gana magde said...

كلمات جميله واسلوب مميز

الحب تلك الكلمة التى نعجز دائما عن وصفها او حتى تقنينها واو ترتيبها دائما نحب ولا يهمنا اذا كان الاول ام الثانى المهم ان يكون الاخير والصادق قد يكون الاول والاخير والصادق هو الاولفى الترتيب فعلا

وقد يكو ن الثانى هو الاصدق والاخير ايضا وهكذا . . .

فلكل منا ظروفه وقناعته ولا يمكننا الاطلاق فى ما يخص مشاعرنا وثقافتنا

لانها تختلف باختلاف الطباع والثقافه وغيرها


تقبل تحياتى


وادعوك لزيارة مدونتى ((الم قلم))

على الرابط

http://gana10.blogspot.com/

الجمعة, يناير 02, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

gana magde

ناقش الكثيرون من الزملاء هنا فكرة أن الحب الصادق هو الأهم من أن يكون ترتيبه هو الأول .. بينما ناقش الآخرون فكرة البريق المميز للحب الأول لعذريته

وتبقى قناعات كل منا هي التي تحكم ما نراه مناسب كما قلت

أهلا بك

الجمعة, يناير 02, 2009

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home