شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الثلاثاء، أغسطس 10، 2010

لكي أذكِرك

كان الجميع يقولون لي أنه شخص غريب الأطوار .. كانت تلك هي الصفة التي تقترن باسمه دائما كلما جاء ذِكره في أي حديث .. لكن لم يخبرني أحد أبداً عن ماهية تلك الغرابة التي تصاحب أطواره! كانوا إذا تحدثوا مثلاعن أكثر الموظفين بذلا للمجهود في شركتنا فإنهم يذكرون اسمه ثم يقولون: ولكنه غريب الأطوار .. كانوا إذا تحدثوا عن النظام والدقة في تفاصيل الحياه فإنهم يضربون به المثل في ذلك .. ثم يتبعونها بجملة: ولكنه غريب الأطوار .. كانت كل الصفات الجميلة يجدونها فيه وكانت كل الأسباب المنطقية التي تفسر ترقيه بسرعة موجودة .. لكنهم لا يزالون يرون أنه غريب الأطوار!

ربما كان ذلك هو ما دفعني للإقتراب منه بدافع الفضول في البداية .. فأنا لا أرى فيه سوى مثال رائع للشخص المنظم المجتهد الحسن الخلق .. كما أنه يتسم بحلاوة اللسان وطيب المعشر .. لذلك لم ألمح في البداية أية أمور غريبة عليه .. إلا أنني بدأت في ملاحظة بعض الأمور الغريبة عندما أصبحنا صديقين وبدأنا في التعرف على بعضنا البعض أكثر وأكثر .. لكنني لم أتسرع في أن أنعته – مثلما فعل الآخرون – بأنه شخص غريب الأطوار قبل أن أسأله عن تلك الأمور الغريبة بعض الشيء .. فربما كان لديه أسبابه التي تفسر تلك الغرابة

ففي ذات يوم كنا قد اتفقنا على أن نلتقي في المساء لتناول طعام العشاء سويا في أحد المنتزهات المطلة على النهر .. كان هو من اختار ذلك المكان المنزوي العجيب .. لم يكن مكانا فخما يليق بوضعه الإجتماعي لكنه أصر عليه بشدة .. كان اصراره على اختيار ذلك المكان دافعا قويا جعلني أحاصره لأعرف سبب هذا الإختيار ثم الإصرار عليه .. تنهد طويلا وهو يشيح بوجهه بعيدا نحو النهر وبدا كأنه سيعترف .. لكنني لمحت بريقا ما في عينيه جعله يصمت ولم يتحدث .. تشجعت وبادرته أنا بالحديث قائلا: يبدو أن لهذا المكان ذكريات غالية لديك .. التفت فجأة إليّ وبدا وأنه سعيد كوني كنت أول شخص يفهم ما بداخله أخيرا .. قال لي: نعم .. فقد كنت ألتقي حبيبتي الأولى هنا في هذا المكان قبل أن أصبح ميسور الحال .. ولا زلت أتوق لاسترجاع صورتها كل حين .. وهو ما يجعلني آتي كثيرا إلى هنا

جاء النادل بعد لحظات .. طلبت أنا كوبا من الشاي بينما طلب هو طلبا عجيبا .. قال للنادل أنه يريد أن يحتسي فنجانين من القهوة الأمريكية وأن يكونا في كوب واحد .. لم يندهش النادل من ذلك الطلب الغريب ورحل عنا .. لكنني لم أترك الأمر هكذا وسألت صديقي عن سبب ذلك؟ لماذا فنجانين من القهوة؟ ابتسم قبل أن يطلق تنهيدة طويلة .. وصمت .. قلت له: هل كانت حبيبتك الأولى تفعل ذلك؟ هز رأسه بالنفي ثم قال .. لم تكن حبيبتي الأولى تحب القهوة الأمريكية .. لكنها حبيبتي الثانية .. كانت تعشق تلك القهوة وهي التي علمتني كيف أتذوقها .. وكنا نتقابل في مقاهي معينة تقدم ذلك النوع من القهوة .. وعندما منعها أهلها من لقائي كنت أذهب إلى نفس الأماكن بمفردي وأحدثها عبر الهاتف .. كانت تطلب مني أن أحتسي من أجلها فنجانا من القهوة .. ومنذ أن انتهت قصة حبنا وحتى الآن فأنا لا زلت أحتسي فنجانين معا .. أحدهما لها والآخر لي .. وذلك لكي أتذكرها دائما

لم تمر نصف ساعة إلا وكان قد طلب طلبا غريبا مرة أخرى .. كنا حينها نختار الطعام الذي سنتناوله .. وبعد أن انتهينا من اختياراتنا إذا به يشدد على النادل ويؤكد أن طعامه لابد وأن يكون خاليا من الملح! لكنني في هذه المرة لا أدري لماذا لم أندهش كثيرا عندما أجابني عن سبب اختياره لطعاما بدون ملح .. لم أندهش عندما قال أن حبيبته الثالثة هي التي جعلته يعتاد أن يتناول الطعام بدون ملح على الإطلاق .. وأن ذلك الأمر يجعله يتذكرها باستمرار عندما يحين موعد كل وجبة طعام صباحا أو مساء

كانت تلك الليلة هي التي عرفتني به عن قرب أكثر وأكثر .. كان المكان والطقس والزمان جميعهم مشتركين في أن يجعلوا منه شخصا مرهف الحس .. لم يخفي عني أي شيء ولم يرفض أن يجيبني على أي سؤال أسأله عنه .. كانت كل الأمور الغريبة التي يقوم بها ذات مغزى وتحرك فيه ذكريات ما .. أدركت أنه قد أحب في حياته خمسة مرات .. أدركت أن غرابة أطواره ليست أمرا شاذا كما يظن الجميع .. فكل الأمور الغريبة التي يفعلها هي أمور من شأنها تجعله يتذكر كل قصص الحب التي عاشها وتمتع بها ولا يزال يريد ألا ينساها .. فقد كان مخلصا لكل فتاه أحبها

قبل أن نرحل من المكان عندما كنا نقوم بدفع ثمن ما تناولناه .. قلت له إن لدي سؤال واحد أخير أريد أن ألقيه عليه .. لكنني لن أسأله .. فأنا أعلم إجابته مسبقا .. ألح عليّ في معرفة ذلك السؤال لكنني رفضت بشدة .. قلت له أنني قد أصبحت قريبا من قلبه وصرت أتفهمه جيدا الآن ولن أحتاج إلى أي تفسيرات أخرى .. وودعته ورحلت عنه

كنت أتعجب في الماضي حينما كنت أبحث عن السبب الذي يجعل صديقي يعيش بدون زواج حتى الآن .. لكن ذلك العجب زال تماما بعدما أدركت أنه يعيش طيلة يومه مع حبيباته الخمس في كافة تفاصيل حياته .. حيث لا مكان لإمرأة جديدة

التسميات:

26 Comments:

Anonymous نبض اسكندرية said...

انا اول تعليق
مش مصدقة
دة انا دايما ادخل ابقى الدور الحاجة وخمسين
اللهم لا قر ولا حسد يعنى
بس مش مصدقة نفسى من الفرحة
هاروح اقرى الموضوع بقة براحتى واستمخ وارجع انزل كومنت
:)

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Anonymous SmilY said...

من يكون بمثل هذا الوفاء والتقدير لكل من أحب....
من يكون مخلصا لادق التفاصيل فى حياه من يحبه بعد مرور وقت طويل او قصير..
من يكون ذا الذى يستطيع جمع حب أكثر من شخص فى ان واحد....

انه شخص نلتقى به دائما فى دنيا الخيال وشتان بينه وبين من نراهم فى دنيا الواقع
لذلك اقع فى غرام ما تكتبه يا سيدى.

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Blogger احاسيس آيوشه said...

معقول فيه انسان مخلص بالشكل دا
المخلص لواحدة نادر فى الزمن دا
اسلوب حضرتك جميل اوى
كل سنة وحضرتك طيب ورمضان كريم

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Blogger اسكندراني اوي said...

وفاء قل ان يوجد به الزمان هذه الايام
ومن هنا جائت غرابة اطواره كما يسميها البعض
فما لا تحسه النفس لا تفهمه الحواس

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Blogger فاتيما said...

آه يا مراكبى

مش نجيب محفوظ قال
ان آفة حارتنا النسيان

اختك فاتيما بتقولك بقى

ان آفة العاشق الذكرى

الحب اصله تداخل تفاصيل
بين شخصين لحد ما يبقوا
تقريبا شخص واحد ف النهاية

و لو عاشوا مع بعض
بيكملوا بعض

اما لو افترقوا
فالحزن فيبتدى ياخد مجراه
و يكون نهر ف قلوبهم

نهر يعدوا عليه كل يوم
يقفوا مرة
و يطنشوا مرات

بس وقت ما يشوفوه
ف لحظة
يفتكروا اى تفصيلة دقيقة
تخلى وجودهم ف ذاكرة بعض
امر حتمى لا يتبدد و لا يزول
لأى سبب او فراق


معرفش كلمة الاخلاص و الوفاء
كلمات منطقية
لأى حد بيقرى
بس لم يمر بهذه الحالة ؟!!


اصل فيه ناس كتير متعرفش
و مبتعترفش بهذا النوع م المشاعر
بتعتبره جنون او هوس او انتحار بطىء


النوع اللى يسكنك و ميروحش
حتى بإختفاء المحبوب من الحيز المكانى المحيط بيك
لكن بيفضل مالى الهوا اللى حواليك
و زى الساحر قادر
يستحضرك ف اى لحظة

رائعة القصة يا نبع الحكمة
و الأروع عنوانها


رمضان كريم عليك
وكل سنة و انتا
و الأسرة بألف خير
۩

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Blogger اميرة بهي الدين said...

ياحرام
ده معتقل في الماضي ومش عارف يعيش الحاضر ولا له مستقبل
ياحرام

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Blogger Sally said...

ممتع لما يبقي عنده نشوة العذاب لا تخلو من نشوة الحب

كل سنة وانت طيب يا مركبي
ورمضان كريم ..

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Blogger Sharm said...

كل عام وانتم بخير

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Blogger ـ-ـ- أحمد عبد العدل-ـ-ـ said...

عجبنى كلام ماما فاتيما جداً
( آفة العاشق الذكرى )
قصص كتيرة جداً ياباشمهندس بتحمل معنى الوفاء للذكرى من طرف بشكل مبالغ فيه جداً يكاد - أو بالفعل - يلتهم حياته كلها بينما الطرف الآخر قد انصرف تماماً إلى واقع جديد لا يوجد فيه مكان للذكرى التى يحياها الآخر بكل تفاصيلها ،،، مش بس قصص الحب
دمتَ مبدعاً

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Blogger norahaty said...

كل واحدة منهن
تركت له جزء منها
لا يُريد ولا يجـــب أن
تشاركها فيه اخرى
جميلة ورقيقة اوى
يامراكبى

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Blogger norahaty said...

تدوينة كهذه تجعلنى
ادعوك:المراكبى الرومنسى

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Blogger sal said...

المراكبى الانسان

شكرا لابحارك بنا فى كيمياء المشاعر والاحاسيس ودنيا القلوب


كل رمضان وانت بالف خير

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Blogger محمد عبد الغفار said...

لم ارى فيه مخلصاً وانما رأيته جُن من تكرار الفشل

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Blogger صدى الصمت - عاشقة الورد - said...

ليس بإتباع عادات المحبوب نذكرة
وإنما نذكرة بكل اللحظات والمشاعر والأحاسيس والأفعال النابعة من حب صادق ترتوى بة حياتنا وتجعلنا نذكرة دائماً
تحياتى لقصتك الرائعة
وكل رمضان وانت طيب

الثلاثاء, أغسطس 10, 2010

 
Blogger ذو النون المصري said...

كل سنه و انت طيب
و بالف خير

الأربعاء, أغسطس 11, 2010

 
Blogger قوس قزح said...

هو فى حد كده ؟؟
و بعدين يعنى ما الرابعة ظهرت و كان فى حياته تلاتو الخامسة نفس الشىء
ايه يمنع تظهر سادسة

واضح ان تعلقه الزيادة بحبيباته السابقين يخلي اى بنت ترتبط به تحس ان لها غريمات اخرى

بس عارف
ساعات الواحد بيعيش فى الخيال لانه مش لاقى اللى عايزه فى الواقع

وفعلا لو اتملك منه الخيال بيكون غريب الاطوار ..اصله بيكون مرهف الحس و ده غريب فى زماننا


كل سنة وانت طيب يا احمد و غريب الاطوار ..اقصد مرهف الحس :))

الأربعاء, أغسطس 11, 2010

 
Blogger Cinderella said...

إن الواحد يعيش جوا ماضى مشكلة
عمر ما اللى بيعيش جوا حكاياته القديمة ما بيعرف ينجح أن يعمل لنفسه كيان جديد ودنيا جديدة
أنا عشت جوا حكايتى القديمة كذا سنة وأكتشفت إنى معملتش حاجة طول السنسن اللى فاتت
لازم الواحد يخرج بره الحكاية
يحتفظ منها بحلوها ويلاقى جديد
مش يقف عندها ويقول أنا هنا

الأربعاء, أغسطس 11, 2010

 
Blogger عـلا - من غـزة said...

ممممم يمكن الناس تشوف في هادا الانسان انه مخلص او وفي
بس بصراحة انا شايفاه غاوي يعذب نفسه على الفاضي!
لو كان وفي كان بقي على وفاءه لاول بنت او تاني بنت .. لكن هادا حبّ خمس مرات !
عموما .. الي حب خمس مرات ممكن يحي سادس وهايجيله يوم وهاينسى ,, كل الرجال هيك !

وكل سنة وانتو طيبين :)

الأربعاء, أغسطس 11, 2010

 
Blogger أم بتول said...

طبعا غريب الاطوار
مين بيشيل فى قلبة حب لسنين و سنين وما ينسى !!!!

مين بيتذكر تفاصيل لحبيبة و يشيلها فى قلبة و يحافظ عليها و يفتكرها !!!!!!!

الاغرب أنه أحب الخمسة بنفس القدر والوفاء !!!!!!!!!

يبقى لازم يكون غريب الاطوار

كل سنة و انت طيب

الخميس, أغسطس 12, 2010

 
Blogger Mano said...

كل سنةوحضرتك طيب
ورمضان كريم

الخميس, أغسطس 12, 2010

 
Blogger Tamer Nabil said...

ازيك ياصاحبى كل سنة وانت طيب

رمضان كريم

ربنا يوفقك ويكرمك


مع خالص تحياتى

الجمعة, أغسطس 13, 2010

 
Blogger همس الاحباب said...

كل سنة وحضرتك بخير
ورمضان كريم
*كما تعودنا منك على فعل الخير
ندعوك للمشاركة فى يوم خير جديد
التفاصيل هنا
http://kouskoza7.blogspot.com/2010/08/blog-post_12.html
و هنا
http://hams07.blogspot.com/2010/08/blog-post.html

الجمعة, أغسطس 13, 2010

 
Blogger همسات دافئه said...

أحيي صديقك وأرفع قبعتي أحتراما لذكاؤه
فقد فضل السعاده في الذكري
عن الفشل والتعاسه في واقع الحياه

فكل واحد منا يتذكر أحلي ذكرياته
لكي يستطيع الحياه في وسط واقع مرير

جميله كعادهكل كتاباتك يا باشمهندس

الجمعة, أغسطس 13, 2010

 
Blogger حسن ارابيسك said...

عم يامراكبي
اذيك ياباشمهندس
كل سنة وانت طيب ورمضان كريم
أولا لايفوتني البوست السابق انا شربت حشيش ياسعاد
أضحكني من قلبي تدوينة عشرة على عشرة بصراحة وساخرة ولاذعة جدا

أما بشأن هذه التدوينة
الحقيقة أنني لو تقابلت مع إنسان كهذا بالفعل كما أطلقت عليه انت فالحقيقة لن يتبادر لذهي أي شئ عن إخلاص هذا الرجل في شئ وعلى الفور سأكون له صورة انه رجل معقد يتباهى بأن له ألبوم للنساء اللاتي تتيمن به ولن أساله أي سؤال ولن أهتم بصراحة
تحياتي
رمضان كريم
وحوي ياوحوي

السبت, أغسطس 14, 2010

 
Blogger انسان ممتنع عن الزواج said...

رجل محب ومخلص فى زمن لايعرف الا المصلحة والانانية

كل عام وانت بخير

تحياتى

الاثنين, أغسطس 16, 2010

 
Blogger Jana said...

لو أخلص لواحدة ..لنسى الأخريات
إخلاصه كان لذكرياته وليس لهن

الجمعة, أغسطس 27, 2010

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home