شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الأربعاء، مارس 30، 2011

الزوجة المصرية قبل وبعد الثورة

يقول سُقراط: تزوَّج يا بُنَّي، فإن كانت زوجتك جميلة الطباع .. صِرت أسعد الناس، وإن كانت سيئة الطباع .. صرت حكيماً

مرحباً بكم وبالشعب المصري الحكيم، وأهلاً بكم في نادي الحُكماء، وأنا منكم وإليكم بالطبع

كان ذلك في الماضي، لكنَّ الأمر قد تغيّر الآن، فقد كانت مقولة سُقراط تنطبق تماماً على الزوجة المصرية قبل الثورة، لكننا الآن في عهد جديد، ولابد لنا من أن نتصالح ونغيّر التاريخ مرةً أُخرى، وأن نصل إلى صيغة توافقية جديدة تمكن الجميع من أن يعيشوا حياة أفضل، قولوا يا رب

كانت الزوجة المصرية تتميّز عن غيرها بأنها مصدرٌ للنكد والقتامة والتكدير، وقد احتار العلماء في ذلك السر الذي بسببه تتحول المُزَّة المصرية أثناء فترة الخطوبة وما قبلها، إلى ذلك الكائن الغريب ذو الشكل العجيب والفريد فيما بعد الزواج، فالزوجة يتغير شكلها الخارجي ويصاحبه تغير داخلي أيضاً في الطباع والعواطف، كل ذلك كان قبل الثورة

كانت الزوجة المصرية تنتظر عودة زوجها من عمله بفارغ الصبر كي تستقبله بكافة المشاكل والكوارث التي تُلقيها في وجهه بمجرد دخوله إلى المنزل، وبعد أن يكون الزوج قد أمضى يوماً عنيفاً في العمل مليئاً بالمُشاحنات والمُضايقات، وبعد أن يصل إلى المنزل وهو ينشد الراحة والهدوء ولا يستطيع أن يتحدث من فرط تعبه، يجد زوجته الأصيلة وهي تحكي له عن مشاكل الأولاد في المدرسة وعن صنبور المياه الذي يتوجب عليه اصلاحه، وعن المصباح الذي لا يُضيء، فيجد الزوج المسكين الدنيا وقد أظلمت في عينيه، ويجد أنه ينفر من المنزل الذي كان يحلم بالراحة فيه

كانت الزوجة المصرية لا تهتم بأناقتها وجمالها في المنزل إلا نادراً، وتحديداً إذا كانت في عزومة شهر رمضان التي تدعو إليها أهل زوجها أو أهلها، وفيما عدا ذلك فهي ترتدي من الثياب ما يصلح لأعمال ميكانيكي السيارات، وتضع من الروائح ما هو من مُشتقات البصل والثوم أو الكرنب في أفضل الأحوال، ولا تتعامل مع مستحضرات التجميل إلا عندما يتم دعوتها لحضور حفل خطوبة مها إبنة خالتها محاسن، أو ليلة الحنّاء لأختها الصغيرة التي أخيراً ستتزوج بعد ثلاثة خطوبات فاشلة

كانت الزوجة المصرية تدعي أن الزوج هو السبب في كل ما وصلت هي إليه، وكانت تدافع عن نفسها بطريقة ضربني وبكى سبقني واشتكى، أي أن الهجوم هو خير وسيلة للدفاع، فكانت تُصر على أن الزوج هو من يتوجب عليه أن ينظر إلى نفسه في المرآه ليرى الكِرش البارز أمامه، وأن يتأمل صلعة رأسه التي انحسر عنها الشعر إلى غير رجعة، وأن يُلاحظ ذقنه الطويلة دون حلاقة، ناسياً أنها هي التي بدأت كل ذلك، وأنه زهد الدنيا وما فيها بعد أن حاول أكثر من مرة أن يعيدها من طائفة الزوجات إلى مجتمع المُزَّز، إلى أن فقد الأمل وأدرك أن كل النساء كذلك ولا داعي للمحاولة

كان كل ذلك قبل الثورة، أما الآن فمن الحق والواجب علينا أن نرصد التغيرات التي حدثت في الزوجة المصرية، وأن نعيد صياغة تلك المفاهيم الخاطئة، وأن نعطي كل ذي حق حقه

أتدرون ما الذي تغير في الزوجة المصرية الآن بعد الثورة عما كان قبل الثورة؟

الإجابة: لم يتغير شيء

فلنعد إلى سُقراط مرةً أُخرى

التسميات: ,

22 Comments:

Blogger سومه...مجنونه فى بلد عاقل said...

الزوج المصرى قبل وبعد الثوره
زمان كان بيعمل زيك يا قاضى بيسب ويلعن فى مراته والجواز ومبيعترفش بمجهودها وينكر جميلها ودلوقتى عارف ايه اتغير....؟؟
متغيرشى حاجه ...
غير انه كتب مدونه جديده ....:q

الأربعاء, مارس 30, 2011

 
Blogger hend...hanady said...

حاجتين تحطهم فى دماغك
1- مفيش تغيير بيحصل بين يوم وليلة
2- مفيش خطأ من جهة واحدة دائماً بيبقى مشترك
دول ملحوظتين من شخص عادى

ملحوظة بقى من حد متابع اخواته المتجوزين علشا ميكررش الخطأ ان شاء الله
الراجل بالتدريج بيدخل البيت بالوش التعبان بيخلى همه النوم والاكل والفرجة وبيقلل الكلام الحلو بتاع الخطوبة وبيعتبرها ملكه خلاص بتقوم الهانم هى كمان تفقد شعورها بالاهتمام وانه هو كمان بقى بتاعها وبقى البيه يقارن بالتليفزيون وهى كمان لغاية ما يفقدوا الاتنين الاهتمام بالاخر فيفقد الاخر الاهتمام بنفسه له اما فى المناسبات بتلاقى اللى بيدقق على التفاصيل وكل حاجة فبيخلق اهتمام من الطرف الاخر



بس بزمتك مش بتلاقى الزوجة المصرية دى وقت الضيق والعيا بجدعنتها وحنيتها ولا عاجباكو اوى الخواجاتى والمزة بتاعت التليفزيون اللى يوم ما تتعب ولا تقع فى مشكلة متعرفش غير نفسها

الزوجة المصرية اصيلة وده المهم بطلوا تشويه سمعة وتعقيد الشباب

الأربعاء, مارس 30, 2011

 
Blogger موناليزا said...

الزوج أيضاً لم يتغير

الأربعاء, مارس 30, 2011

 
Blogger علاء سالم - Alaa salim said...

ههههههههههههههه

واللهخ الراجل دا بيقول كلام زي الفل
:))
أتفق معك في كل ما قلت يا أستاذ أحمد

الأربعاء, مارس 30, 2011

 
Blogger farida said...

هههههههههه
يعني نسفرك برة
و نلففك العالم

و تمسك أكياس و تتصور بيها في كل حتة في الدنيا

و ندخل الحاجة على الاكاونت
و نقول فيك شعر

و برضه مفيش فايدة
!!!!!!
مصمم تثير قلاقل يا باشمهندس
انا خلاص معدش عندي حاجة اقدر اعملها

انت عارفني لا اخوض الجدل المتعصب ده و الرجالة و الستات و الكلام ده مبعرفش في النغمة دي

بس مسامحاك و الله
على ظلمك البين لينا يا باشمهندس
و بقول ربنا يهون غربتك و يرجعك سالم غانم و كاتب لنا كتاب فلسفة محترم كده يفرح الحاجة بيك
ههههههه

تحياتي و احترامي الدائمين

الأربعاء, مارس 30, 2011

 
Blogger مهندس مصري said...

دا كوريا بتطلع درر أهه
:))

الأربعاء, مارس 30, 2011

 
Blogger واحد من العمال said...

مادام مفيش تغيير حصل بعد الثوره
كده يبقى عايزين ثوره مخصوصه ومحدده الأهداف للتغيير
بس يكون التغيير المنشود داخل النظام أقصد داخل المنزل
بس من سيقود تلك الثوره ويفجرها؟؟
الزوج اذا هتف سيهتف بتغيير الزوجه وليس النظام
والزوجه كذلك ستهتف بتغيير الزوج
يبقى بلاش ثوره أحسن
لأن الثورات غير مضمونه العواقب
تحياتى

الأربعاء, مارس 30, 2011

 
Blogger MKSARAT - SAYED SAAD said...

ازيك يا مراكبي :
الرجالة بجد وانا منهم لينا كميا غريبة بنحاول نكون حكماء احيانا العكس المرأة من وجهة نظري لا تصنف فالمرأه واحدة تختلف فقط في الدين واللغة واللون اما غير ذلك فكلهن سواء، نيجي بقى للمهم المزة اللي بتتغير بعد الجواز السبب فيها الراجل مش الست لو فعلا الراجل كفاها هتفضل مزة زي ما هي وده يرجعنا لمبدأ على قد لحافك مد رجليك ومفيش رجالة كتير اللحاف مكفيه فبتيجي على دماغ المزة بتاعته الا من رحم ربي
وارجع واقلك كنتى فين يا لأ لما قلت الاه
كون بخير

الأربعاء, مارس 30, 2011

 
Blogger شهرزاد المصرية said...

بقى كدة برضه يا باشمهندس
أنا أتابع مدونتك منذ فترة و لكن البوست دة أخرجنى من صمتى
إحنا كمان زملاء مهنة على فكرة
البوست يضحك و انا دائما لا أنزعج من الكتابات من هذا النوع
و أعتقد إنها مجرد مداعبات ثقيلة من الأزواج
بدليل أن لو قلت لأى زوج من دول يطلق مراته إللى مطلع فيها القطط الفاطسة مش حيرضى
حتى لو إتلكك بالعيال و غيره فليس هذا هو السبب الوحيد
فيه حل ثانى إن الستات كمان يبدءوا السخرية و التذمر عشان الأزواج يعرفوا إنها حاجة تضايق

مكسرات يا سيد يا سعد

إنت راجل فعلا و لا ست مسمية نفسها كدة؟
إذا كان دة رأيك فعلا فأنا أحييك

يا باشمهندس أدعوك انت و كل المعلقين سواء المعترضين أو المؤيدين لزيارة مدونتى و قراءة البوست الأخير اللى يتعلق بنفس الموضوع و إبداء رأيهم، و ما فيناش من زعل، أوكى؟

الأربعاء, مارس 30, 2011

 
Blogger كراكيب نـهـى مـحمود said...

هيههههههه

الخميس, مارس 31, 2011

 
Blogger كراكيب نـهـى مـحمود said...

هيههههههه

الخميس, مارس 31, 2011

 
Blogger كلمات من نور said...

مين قال كده بس ؟

الزوجة المصرية اتغيرت 360 درجة دلوقتي بقت تصحي زوجها الصبح وهي بتقوله : صباح الخير يا زوجي الحبيب اخبارك إيه النهارده؟ كويس والا انزل فيك التحرير؟

بس كده

الخميس, مارس 31, 2011

 
Blogger شريف القاضى said...

:))

الخميس, مارس 31, 2011

 
Anonymous Dr Ibrahim said...

هناك الكثير من الاشياء للأسف لم تتغير..

الخميس, مارس 31, 2011

 
Blogger ندا منير said...

بالنسبة للموضوع دا فهو شاغلنى من فترة طويلة جدا

وكان نفسى اعمل بحث اعرف فيع سبب ليه الرجالة بتقول كدة ولي الستات بتقول كدة

وقريت كتير عن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعن تعامله مع زوجاته وتعامل زوجاته معه

واستنتجت حاجة مفيدة قوى

ان لو كل راجل وكل ست فهموا يعنى ايه حياة زوجية ويعنى ايه اخد الرسول صلى الله عليه وسلم وزوجاته قدوة ومثل اعلى ليا عمر ما الحياة الزوجية هتفشل

كل طرف بيكون مسئول عن اللى بيوصل ليه الاخر بس محدش بيرضى يعترف بخطاه

مفيش ست فجاة بتتحول انها تبقى نكدية ومفيش راجل بدون سبب بيبقى عصبى ومش طايق البيت الا بقى لو حد فيهم اصلا عنيه زايغة ومش ناوى على خير اصلا

لكن لو كل راجل يعرف يراعى ربنا فى مراته بمعنى الكلمة ويحترمها بمعنى الكلمة والاحترام دا شامل معانى كتير ولو كل ست تعرف حقوق جوزها عليها وتعملها فعلا

هتبقى الحياة شكل تانى خالص

لو كل طرف يعرف يقدر ويستحمل التانى لو كل طرف يتنازل عشان التانى لو كل طرف يحترم التانى صح لو كل طرف يحط هدف انه يخلى اللى قدامه سعيد بجد

لو كل طرف يفهم يعنى ايه رومانسية ومش الرومانسية كلام وبس الروامانسية الحقيقية فى الافعال

هتبقى الحياة سعيدة جدا

وانا عن نفسى اللى اقدر اقوله اخيرا
ان الراجل اللى يتقال عليه كامل ومناسب لاى بنت هو الراجل اللى قارى كتاب ربنا وفاهمه صح مش فهم على مزاجه لا فاهم كل معنى فيه صح
لان لو حد فاهم القران صح هيعرف ازاى يتعامل مع مراته صح ومش هيبقى فى اى عيوب وحشة

والست نفس الكلام

واتحدى ان فى اتنين متجوزين فاهمين كل كلمة فى القران صح وبيطبقوها وفى بينهم مشاكل مخلياهم مش طايقين بعض

الجمعة, أبريل 01, 2011

 
Blogger MKSARAT - SAYED SAAD said...

شهرزاد المصرية
ازيك واشكرك على الدعابة الجميله
زوري مدونتى وانتى تعرفي بس مبدأيا راجل والحمد لله
تحياتي ليكي وللموجودين

الجمعة, أبريل 01, 2011

 
Blogger ماجد العياطي said...

ما هو ده الطبيعي استاذي العزيز

هنظلم الثوره معانا ليه هي الست كده

وبعدين سقراط خبره برضوا وراجل دارس ومتعلم ومسأف

وربنا يستر علينا وعلى المزز او الكائنات الغريبه

ويجب ان اشيد بدور هذه الكائنات في ميدان التحرير

وانها كانت احد الاسباب الاساسيه لابعاد البلطجيه واذناب النظام البائد

يعني ليهم لازمه برضوا وليهم وقتهم

تدوينه جميله يااستاذ احمد في ظل توتر الاعصاب اللي بنعيشه دلوقتي

تحياتي

السبت, أبريل 02, 2011

 
Blogger شهرزاد المصرية said...

يا مراكبى، باشمهندسنا العزيز

مكسرات، يا سيد يا سعد يا فنان جدا

أشكركم لزيارة مدونتى
واضح إنكم قريتوا البوست الأخير و أشكركم على رأيكم البناء
بس أنا كان قصدى البوست إللى قبله و عنوانه: متلازمة جنون التستسترون و هو اللى يتعلق بالمشاغبات المستمرة بين الأزواج
و بصراحة بقى لكل المعلقين سواء المؤيدين أو المعترضين خدوا الأمور ببساطة العلاقة بين الرجل و المرأة حاجة زى العلاقة بيت توم و جيرى كدة
يعنى طول الوقت يطحنوا فى بعض بس ما يقدروش يستغنوا عن بعض
أو كما يقول المثل "لا أحبه و لا أقدر على بعده"
و أنصحكم بمشاهدة حلقات توم و جيرى التى فى رأيى تحتوى على كثير جدا من الأفكار الرائعة فى صورة كوميديا
وكمان عشان إللى محموق منكم أوى ضد نصفه الآخر يهدى كدة و يروق

تحياتى للجميع

السبت, أبريل 02, 2011

 
Blogger Barracuda said...

كل ما عليك- وما علينا - فعله هو التعامل مع الأمر الواقع وانسى ما كان وما قد يكون!!!.. بذلك تتزوج وتعش سعيدا... لا تقارن ولا تفكر just go with the flow ولا ايه ؟؟

السبت, أبريل 09, 2011

 
Blogger Sally said...

حرام عليك

الأحد, أبريل 10, 2011

 
Blogger GHARAM said...

علشان كل اتهامتك الباطله انا حا ارد عليك في بوست يامراكبي وحا اطلع عليك كل كلامك الباطل على الست المصريه الغلبانه المفترى عليها

الخميس, أبريل 14, 2011

 
Blogger وجع البنفسج said...

بتهيألي أنه الكل تغير حتى الزوجة المصرية .. أليست هي الأخرى فرد في المجتمع المصري ، وتأثرت بشكل او بأخر بالثورة .. عموما التغيير راح يبان بعد كام سنة .. مش في يوم وليلة .. كله في وقته حلو ..

أسعدني مروري هنا .. دمت بكل خير.

السبت, أبريل 16, 2011

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home