شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الثلاثاء، نوفمبر 08، 2011

مَشَاهِد مَعَ الحَجِّ

المشهد الأوَّل: موسم الحَجِّ عام 2006 وأنا أُنهي طوافَ الوداع بالحَرَم المَكّي، يقتربُ موعدُ الحافلة التي ستُقلنا إلى مكان السَكَن بِمكة ومِنها إلى المطار، أبكي بشدّةٍ ولا أُريد أن أُغادر الحَرَم المَكّي، يجذبُني الأصحابُ مِن يدي بالقوة لنلحقَ بالحافلة، فأدعو الله عزَّ وجلَّ وأنا ما زالت أبكي بأن أعود مُجدداً إلى هذا المكان الطاهر في العام التالي
المشهد الثاني: يوليو 2007 وأنا أدخل الحَرَم المَكّي بعد يومين مِن استلام عملي الجديد بالسعودية، أسجدُ للهِ شاكراً على أن أجابَ دُعائي الذي دَعوتُه مُنذُ سبعة شُهور، وأصبحتُ مُقيماً بالقُرب مِن مَكَّة على مسافة ساعةٍ بالسيّارة
المشهد الثالث: موسم الحَجِّ عام 2008 وأنا لا أُصدّق أنَّ الله عزَّ وجلَّ قد اختارني مَرَّةً أُخرى لأكونَ مِن ضيوف الرحمن في هذا الحدث المُهيب، فأُعاهد نفسي على أن أحُجَّ بيت اللهِ مَرَّةً كُل عامين، وأحلُم بالحَجِّ عام 2010 إن كان في العُمر بقيَّة
المشهد الرابع: مُحاولاتٌ مُستميتة قبلَ موسم الحَجِّ لعام 2010 لحجز مكان مَع شركات الحَجِّ المُختلفة، وتبوء جميعُها بالفشل لأسبابٍ غريبة، برغم استيفاء الأوراق وسداد الرسوم كُلِّها، فعَرَفتُ أنَّني لم أكُن مَدعُواً لأكونَ مِن وفدِ الله عزَّ وجلَّ، وأن عهدي الذي قطعتُه على نفسي لا يتحقّق إلا بِمشيئة اللهِ عزَّ وجلَّ، فأبكي مَرَّةً أُخرى
المشهد الخامس: موسم الحَجِّ عام 2011 في اللحظات الأخيرة قبل غروب شمس يوم عرفه، حيث يتجلَّى اللهُ لعبادِه ويدنو مِن صعيدِ عرفه بِما يليقُ بجلاله، فيُباهي سُبحانه الملائكة بالحجيج ويغفرَ لهم ويستجيب دُعائهم، أقفُ وأرفع يدي إلى السماء وأبكي بحُرقة سائلاً الله عزَّ وجلَّ ألاَّ يحرمني أبداً هذا الفضل، وأحمدُه وأشكره سُبحانه على أن مّنَّ عليَّ مّرَّةً ثالثة بهذه النعمة العظيمة، ثُمَّ أسمع أذان المغرب فأجلس وأنا كُلِّي خوف ألاَّ يُستجابُ لي هذا الدعاء
وعلى الهامش: لا يُنكر إلاَّ جاحِد أن السُلطات السعودية قد قامت بمجهودٍ جَبَّار هذا العام لإنجاح هذا الحَجِّ، وقد لمستُ هذا التطور بنفسي لأنَّني حَجَجتُ قبل ذلكَ مَرَّتين، كان أهمُّ ما في الحَجِّ هذا العام هو اكتمال مشروع قِطار المَشاعِر المُقدَّسة الذي يربطُ بين عرفات ومُزدلفة ومِنَى ولكُلٍ مٍنها ثلاثة مَحَطَّات، أي بإجمالي تسعة مَحَطَّات، ويُنتَظَر أن يُستكمَل الخطّ الحديدي نحوَ مَكَّة بعدَ ذلكَ
كما رأينا توفير المصاعد والعربات السريعة للعجائز والنساء وخصوصاً في جسر الجمرات، كما أن أفراد الجيش كانوا يقومون بِمجهودٍ غَيْر عادي لتنظيم الحُشود وتأمين سلامَتِهم مَع التَقيُّد بِحُسنِ المُعاملة والإرشاد وسعة الصدر، كان اللهُ في عونِهم، هذا بخلاف توزيع المياه والعصائر بل وأحيانا الوجبات الغذائية دونَ مُقابل، ولازالت هُناك العديد مِن المشروعات قيد التنفيذ والتي ستُسهِّل أكثر مِن مناسك الحَجِّ برغم تزايُد أعداد الحُجَّاج عاماً بعد عامٍ بدرجةٍ مُخيفة
أدعو اللهَ عَزَّ وجَلَّ أن يرزُقكُم جميعاً نعمةَ أداءِ هذهِ الفريضة الغالية، والحمدُ للهِ ربِّ العالمين ملحوظة: الصور كُلها مِن حُجِّ هذا العام


التسميات:

15 Comments:

Blogger موناليزا said...

حمدالله على السلامة
وحج مبرور وذنب نغفور إن شاء الله
طيب مش كنت تقول علشان كنت أوصيك تدعيلى
المرة الجاية ماتنساش بقى :)

الثلاثاء, نوفمبر 08, 2011

 
Blogger 3ashe2elro7 said...

تقبل الله منك وزادك من عطاياه

الأربعاء, نوفمبر 09, 2011

 
Blogger أبو حميد said...

اللهم تقبل.. اللهم تقبل... اللهم تقبل

ربنا يوعدنا ويكتبهالى
لا تعلم شوقى وحنينى للحج
أدام الله عليك نعمه وتقبل منك وغفر لك

الأربعاء, نوفمبر 09, 2011

 
Blogger مهندس مصري said...

حج مبرور و ذنب مغفور

الأربعاء, نوفمبر 09, 2011

 
Blogger فافى said...

ربنا يجعله فى ميزان حسناتك

الأربعاء, نوفمبر 09, 2011

 
Blogger Tamer Nabil Moussa said...

حج مبرور وذنب مغفور

مع خالص تحياتى

الخميس, نوفمبر 10, 2011

 
Blogger بيتنا القديم said...

حمدلله عالسلامة يا حاج...!
(:
كل سنة وانت طيب يا طيب.

الخميس, نوفمبر 10, 2011

 
Blogger إيمان الحسيني said...

توارد خواطر :)

http://te3mah.blogspot.com/2011/11/1.html

http://te3mah.blogspot.com/2011/11/2.html

نسأل الله ألا يكون هذا آخر عهدنا بالبيت الحرام
اللهم آمين

الجمعة, نوفمبر 11, 2011

 
Blogger أميرة said...

حمدالله ع السلامة ادعو الله ألا يحرمك أبدا هذه النعمة ويرزقنا اياها حتى نشعر هذه اللذة والشوق الذي في كلامك اللهم آمين

الجمعة, نوفمبر 11, 2011

 
Blogger فاتيما said...

الف حمدلله على سلامتك يا نبع الحكمة
حج مبرور وذنب بأذن الله مغفور
وعقبال كل مرة تهفوا الأفئدة
ومتنحرمشى من الزياردة ابدا
وتلقى الدعوة القبول
من رب العباد دايما ..
اللهم آمين

السبت, نوفمبر 12, 2011

 
Anonymous غير معرف said...

ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة‏ 3

وأنا تقديري الشخصي لهذه العملية الخاصة بسعاد حسني أنه لم يكن ثمة ما يدعو لأقتحام الغرفة عليها أثناء وجودها مع ممدوح والأكتفاء بمواجهتها بالصور التي حصلنا عليها من عملية الكنترول خاصة وأن الأقتحام تم أثناء ممارسة أوضاع جنسية وكانت سعاد عريانة،

وأذكر أنه في مرحلة من مراحل العملية كانت سعاد وممدوح متغطيين بملاية وكان ذلك من ضمن الأسباب التي دفعت إلى التفكير في الأقتحام أنما هذا لا يمنع من أننا ألتقطنا لهم صور قبل ما يتغطوا بالملاية، وقد كانت هذه العملية الخاصة بسعاد حسني هي أول عملية نلجأ فيها إلى هذا الأسلوب في التجنيد وهو ضبطها متلبسة.

باقى المقال ضمن مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة ( بقلم غريب المنسى ) بالرابط التالى

www.ouregypt.us

الأحد, نوفمبر 13, 2011

 
Blogger اقصوصه said...

اللهم ارزقنا حج بيتك الحرام

في عامنا هذا وفي كل عام :)

الأحد, نوفمبر 13, 2011

 
Blogger همس الاحباب said...

حج مبرور وذنب مغفور باذن الله

الاثنين, نوفمبر 14, 2011

 
Blogger koukawy said...

ربنا يتقبل و يكتبهالنا السنه الجايه
انا رجعت تاني ... وحشتني مدونتك اوي و كنت تاني مدونه ادخلها علي طول

الثلاثاء, نوفمبر 15, 2011

 
Blogger Sara S. Eldafrawy said...

مبروك على الحج. عقبالي يا رب :)
عجبتني اوي طريقة العرض..
رائعة.. وواضح إن حضرتك مدون قديم
محترف تدوين يعني، مش زي المدونة التعبانة دي
http://saraeldafrawy.blogspot.com/
:D
دي مدونة أنا لسه عاملاها ومش عارفة.. أكمل ولا إيه؟!
يا ريت تقولي رأيك بصراحة وأي حد يشوفها يا ريت يقولي رأيه بصراحة (بس من غير شتيمة يعني (: )
أنا لسه بجرب ومحتاجة أعرف أنا بغلط في إيه

شكرا..

الخميس, ديسمبر 08, 2011

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home