شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الأحد، سبتمبر 23، 2012

العيب


كُنَّا دائماً ونحن صِغار، تخترق آذاننا كلمة نسائية شهيرة: أنا رايحة الصالون، أنا جايَّة مِن الصالون، عَرفت فيما بعد أنه المكان الذي تتجمَّل فيه النساء، وأدوب أنا.
طلبتُ كثيراً مِن فَتَيَات العائلة أن تصحبني إحداهُنَّ إلى هُناك، فقد كنتُ أعشق رُؤية تلكَ اللحظات التي يتم فيها طِلاء الأظافر، لكنهُنَّ كُنَّ يرفُضنَّ اصطحابي وبِشدة، قالتْ لي إحداهُنَّ أن ذلك "عيب" ثُمَّ تكرَّرتْ تلكَ المقولة مِن أكثر مِن فتاة، وأنا لا أدري ما هو ذلك "العيب" الذي يفعلنَهُ هُناك في الصالون!
قالتْ لي إحداهُنَّ بعد ذلك إنها أُمورٌ نِسائيَّة لا يصح ل "ذكرٍ" مثلي أن يراها، وهو ما أكدَّهُ لي ذلك الموقف الغريب حينما كانتْ إحدى أقاربي على مشارف الزفاف إلى زوجها بعد يومين، فاجتمعتْ بعض الفتيَات في المطبخ وهُنَّ يقمُنَّ بإعداد شيءٍ ما على موقد الطعام وأنا لا أدري ما هو ذلك الشيء الذي يقومون بطبخه، ثُمَّ أخذْنَ ما طبخوه إلى غُرفة أُختي الكبيرة ولم يسمحوا لي بالدخول معهُنَّ، ثُمَّ مَكثْنَ ساعةً كاملةً يصرُخْنَ حيناً ويضحَكْنَ حيناً، وأنا لا أفهم ما الذي يحدُث.
عِندما طَرقتْ عليهنَّ الباب طالباً السماح لي بالدخول، قالتْ لي إحداهُنَّ مِن خلف الباب أن ذلكَ "عيب" وهو ما جعلني أربط بِشدة بين العيب الذي يفعلونه بالصالون، وبين العيب الذي يوجد بالداخل الآن.
بالطبع عندما قُمنَ بِفَتح الباب دخلتُ بِسُرعة لأُشاهد ذلك العيب فلم أجد شيئاً!
قمتُ بعد ذلك بمُتابعة تلك التردُّدات التي يقُمنَ بها فتيَات العائلة إلى الصالون فاكتشفت أن ذلك يكثر تحديداً في ليالي الأعياد المُختلفة، انتابني خَلْطٌ في رأسي بسبب ذلك العيب المجهول، ما هي مُميزات أن يفعلنَ ذلك العيب في الصالون في أيام الأعياد؟ وهل العيب في الصالون أكثر امتاعاً عنه في المنزل؟ كان الأمر شديد الغرابة، وكاد فضولي أن يقتلني، إلى أن طمأنتي احداهُنَّ عندما قالتْ لي: ستعرف كُل شيءٍ عندما تُصبح كبيراً، وهو ما جعلني أهدأ وأنتظر، فالمسألة مسألة وقت لا أكثر، لأنتظر إذاً.
تمر الأيَّام وألتحق بالمدرسة الإعدادية، يزورنا بعض الأقارب فيربِتْ أحدهم بيدِه على رأسي ويقول لي: ما شاء الله لقد صِرتَ كبيراً، أفرح كثيراً لهذا الإعتراف، أصرخُ في فرحةٍ ولهفةٍ وأقول: ياله مِن خبرٍ رائع، لقد انتظرتُ هذا اليوم طويلاً، قولوا لي إذاً .. ما هو العيب الذي يفعلنه البنات في الصالون؟
كانت تلك هي المرة الأولى التي يتم فيها ضربي بالمنزل، كُنتُ مُدللاً طِيلة عُمري، لماذا ضربوني بِوَحشيَّةٍ هكذا؟ هل كانت فتيَات العائلة يَقُمنَ بتضليلي؟ هل ذلك العيب هو أمرٌ خطير لدرجة أن السؤال عنه قد أصبح مِن الكبائر؟
كان لابُد لي مِن استشارة أصدقاء السوء في المدرسة، كان الإستهزاء واضحاً في ردودهم عليَّ، إلى أن طمأنني أحدهم وقال إنني سأعرف كل شيء عندما أتزوَّج! سألت نفسي حينها .. كيف لهذا الصديق أن يعرف ماهو ذلك العيب؟ هل مِن المعقول أنه تزوَّج في هذه السِن الصغيرة؟ ياله مِن أمرٍ غريب!
عُدتُ إليهم في المنزل لأطلب مِنهم أن يزوِّجونني، ضحكوا طويلاً وسادتْ بينهم حالة مِن الهمز واللمز والتلميحات التي لم أفهمها، سألوني عن سبب طلبي ذلك، لكنني لم أُفصِح لهم عن السبب، لقد تعلمت أن السؤال عن العيب الذي تفعله النساء في الصالون هو أمرٌ جلل، ولن أسالهم عنه ثانيةً.
لكن نقاشاتنا عن الزواج لم تنته، كُنتُ مُصِرَّاً للغاية على أن يزوجونني، بينما هُم في المُقابل بدأو معيَ حملةً واسعةً لتوعيتي بتبعاتِ الزواج، حدثوني عن المَسكَن والأثاث والمفروشات، حدثوني عن الأجهزة المَنزليَّة والأواني والتشطيبات المُختلفة مِن أرضيَّات وحوائط وأعمال صحيَّة وكهربائية، حدثوني عن حفل الزفاف ومُستلزمات العروس، وكُل ذلك وأنا فاغر الفَمِّ لا أُصدق هَوْلَ ما أسمع، كُل ما كُنتُ أُريده هو أن أعرف العيب ليس أكثر، ما كُل هذا التعجيز؟
لكنني لم أستسلم، وضعتُ الزواج هدفاً نُصبَ عينيَّ، وعبرت كافة تلك الأهوال والمصاعب، لقد اجتهدت جداً في كافة سنواتِ دراستي، التحقتُ بإحدى كليَّات القِمَّة وتخرجتُ مِنها بنجاح، ثُمَّ التحقت بوظيقةٍ مرموقةٍ أدرَّتْ عليَّ دخلاً كبيراً مَكَّنني مِن أن أتزوَّج في وقتٍ قصير بعد تخرُّجي في الجامعة، وها أنا ذا أخيراً أنفردُ بزوجتي الفاتنة لأولِ مَرَّة، فقد كان اليوم هو يوم زفافنا.
كانت العروس خَجِلَةً للغاية، أمسكت بيديها بحنان شديد فازدادتْ حُمرَة وَجهِها بِشدة، اقتربتُ مِنها فانتفضتْ بعيداً عنِّي، لم أستسلم واقتربتُ مِنها مُجدداً فأمسكتْ بطرفِ ثوبها وهرولتْ بعيداً عنِّي في اتجاه غُرفة النوم، لحقتُ بها وهي تُحاول أن تُغلق الباب بينما أنا أُقاومها، كانت تُحاول إغلاق الباب بينما أنا أُحاول أن أفتحه، تغلَّبت عليها فهرولتْ إلى الداخل نحو الفراش وصَعَدتْ فوقه، قالتْ لي وهي ترتعدْ: ماذا تُريد مِنِّي؟ قُلتُ لها: لا تخافي أرجوكِ، فأنا زوجكِ .. حبيبك ..
قالت: أعلم أنك زوجي، لكنِّي مُحرجة جداً اليوم، أرجوك أن تتركني الآن ..
قلتُ: حسناً يا حبيبتي، لكن على الأقل لابُد أن نفعل شيئاً هاماً اليوم ..
ارتعدتْ زوجتي بِشدةٍ وقالت وهي تتلعثم: وما هو هذا الشيء؟
قُلت: خبريني بالله عليكِ .. ما هو العيب الذي كُنتِ تفعلينه في الصالون ليلة أمس؟       

التسميات:

39 Comments:

Blogger norahaty said...

الأولى
واروح اقرأ :)

الأحد, سبتمبر 23, 2012

 
Blogger norahaty said...

ستعرف كُل شيءٍ عندما تُصبح كبيراً
هذا هو جواب السؤال؟ام هو بداية التساؤل
وعامة لما تكبر حتعرف:)

الأحد, سبتمبر 23, 2012

 
Blogger انا حره said...

لما تكبر نبقى نقولك عييييييب كدا :))

الأحد, سبتمبر 23, 2012

 
Blogger Mahmoud Bahgat said...

مشكلة موضوع اسئلة الاطفال لو الاباء يحاولوا يجاوبوا على اسئلة ابنائهم قد ايه كان هيساعدهم
فى حالتك دى يمكن لو عرفت ايه العيب اللى بيتعمل فى الصالون يمكن كنت فضلت حر و عازب مش متعزب بسبب اسرة ترفض ان تقول الحقيقة

الأحد, سبتمبر 23, 2012

 
Blogger فاتيما said...

هههههههههههههههههه


يا لهوى
دا اغلى سؤال شفته ف حياتى
اندفع فيه حياة كاملة عشان يتجاوب
:)


حياة سعيدة ومديدة
ومليانة فرحة دايما يارب

:)


يا لهوى ع الرجالةبتوع جيلى
كانوا غلابة قوى بجد
واحنا كمان كنا بنات خيبة
لما بتفرج دلوقتى على تويتر
واشوف كلام الولاد والبنات الصغيرين
فبقول سبحان الله ...
بيقدروا يعرفوا كل حاجة
بكبسة زر ... زى ما بيتقال
انها لثورة معلومات فعلا
وتبص تلاقيهم متململين
وآل مش عاجبهم كمان ...شوف ازاى !!


خالص ودى يا غالى
وبترجعنى للماضى الجميل ف ثانية
بكتاباتك الدافية


:)

الأحد, سبتمبر 23, 2012

 
Blogger راجى said...

جميلة جدا

الأحد, سبتمبر 23, 2012

 
Blogger kochia said...

الفضول قتل القطة!!

الأحد, سبتمبر 23, 2012

 
Blogger إيمان قنديل said...

صباح الفل يامراكبي ،،البوست حلو حلاوة تجنن ويارب أكون علقت صح المره دي

الأحد, سبتمبر 23, 2012

 
Blogger محمد عبد الغفار said...

وقالت له على كده ؟ ؟
فى الغالب هتكون قالت له عيب بردو

الأحد, سبتمبر 23, 2012

 
Blogger لماضة said...

طب والعروسه في الاخر طلعت راحت فعلا وبعدين كلمة صالون لاول وهله تخيلته انه صالون رجالي وبنيت عليه كل العيب اللي في بقيت البوست

الأحد, سبتمبر 23, 2012

 
Blogger بنت القمر said...

في سيلك ابيل دلوقت مش محتاج ابوبا مقفولة:))) حلوة يا احمد

الاثنين, سبتمبر 24, 2012

 
Anonymous entrümpelung said...

شكرا على الموضوع

الثلاثاء, سبتمبر 25, 2012

 
Blogger أحمد عبد الحميد said...

هاع هاع هاع
فكرتنى بإبنى لما سألنى هى عمتو جابت النونو إزاى؟ قولتله الدكتور فتح بطنها وطلع النونو
بعد إسبوع لقى قطة والدة عندنا فى العمارة قالى هى القطة كمان فى دكتور قط جه فتح بطنها وطلع النونات دى؟ وراح سايبنى وماشى

الثلاثاء, سبتمبر 25, 2012

 
Blogger Jana said...

:)))
فكرة البوست حلوة أوى
قاتل الله الفضول :-)

الأربعاء, سبتمبر 26, 2012

 
Blogger وينكى said...

ههههههههههههههههههههه
حلوة قوي ومعناها مهم جدا :)
بس العروسة هاتقول ايه على العريس ده
" خييييبه"
يعني ماكانش بشوية قوة ملاحظة وحصافة يقدر يميز التغيرات التابعة للعيب اللي حصل ده؟؟؟؟

صباحك سكر :D

السبت, سبتمبر 29, 2012

 
Blogger أنسانة-شوية وشوية said...

حلوة اوى اوى يا مراكبي:):) صحكت ضحك السنين، طب وهى قدرت تقول اية هو العيب ولا انت اكتشفته لوحدك؟؟؟؟

السبت, سبتمبر 29, 2012

 
Blogger أنسانة-شوية وشوية said...

حلوة اوى اوى يا مراكبي:):) صحكت ضحك السنين، طب وهى قدرت تقول اية هو العيب ولا انت اكتشفته لوحدك؟؟؟؟

السبت, سبتمبر 29, 2012

 
Anonymous Wohnungsräumung Wien said...

شكرا لكم ..دائما موفقين..))


Wohnungsräumung
Wohnungsräumung Wien

الثلاثاء, أكتوبر 02, 2012

 
Blogger حسن ارابيسك said...

أذيك ياباشمهندس
لذيذة جداً ومميزة جداً
فقط أنا أندهشت وقلت ياااه لهذا العيب الذي حدث داخل صالونات الحريم ومنعوك من الدخول من أجله، أمال كنت ها تعمل ايه لو دخلت وأنت صغير حمامات الحريم التي كانت منتشرة زمان في مصر ( السونة البلدي بتاعة زمان )
لقد فعلتها أنا وكنت أتجول بينهم وأنا مندهشاً لتلك الكتل الضخمة من اللحم والتي أراها أمامي ومنتشرة في في كل ركن من أركان الحمام وفي مغطس المياه الدافئه كنت أشعر وانا من اراهم داخل حمام الحريم بأنهم مخلوقات أخرى غير تلك التي بالخارج
جرجرتني لكلام ماكنتش احب أقوله
تحياتي لإبداعاتك
حسن أرابيسك

الثلاثاء, أكتوبر 02, 2012

 
Blogger soma said...

ومن الفضول ما قتل :)

السبت, أكتوبر 06, 2012

 
Blogger اميرة بهي الدين said...

العالم المجهول .. الضفه الاخري من النهر ..
ولدت في عائله بنات ، كل عماتي وخالاتي ينجبن بنات ، اعمامي واخوالي انجبوا بنات ، نعرف طبعا عالم البنات وتفاصيله ، لكنا لانعرف شيء عن عالم الاولاد والصبيان ؟؟؟
لانجروء نسأل طبعا والا نصيبنا العلقه السخنه اللي انت خدتها ..
صديقات السوء يفتين بتفاصيل من نسج الخيال لايعرفوها مثلنا ..
نبقي غارقين في الجهل ، لغايه مانتجوز وساعتها نكتشف ان قله المعرفه اهو من الجواز !!!
ههههههههه ، حلوه قوي يااحمد

الاثنين, أكتوبر 08, 2012

 
Blogger حسن ارابيسك said...

دعوة
الحب لايعرف الأرهاب
هي قطعة أدبية جديدة ومتفردة وجريئة للكاتبة الرائعة/ سهى زكي من جريدة أخبار اليوم
وسهى زكي عندما تكتب من واقع تجربتها الصعبة في الحياة كأمرأة تكتب ما بكل ماأوتيت المرأة وهي وحيدة من صلابة ومن ضعف وحب شوق و حزن ووحدة .
ورغم أني لا أحب تصنيف أن هناك أدب للمرأة وأدب للرجل ، إلا أن أدب سهى زكي يحمل في رحمه تجربة المرأة بكل أبعادها الانسانية في فرحها غير المكتمل وفي حزنها الذي لايميت
مدونة سهى زكي ، مدونة لمن يستحق أن يقرأها
http://soha-zaki.blogspot.com/

الثلاثاء, أكتوبر 09, 2012

 
Blogger MKSARAT - SAYED SAAD said...

اعجبك خجلها فقررت ان تراودها عنه
كل سنة وانت طيب

الأربعاء, أكتوبر 10, 2012

 
Anonymous umzug said...

مدونة مميزة جدا
Räumung
Räumung
umzug
umzug
umzug wien
umzug wien
Entrümpelung
entrümpelung wien
Entrümpelung Wien
Wohnungsräumung wien
Wohnungsräumung Wien

الاثنين, أكتوبر 15, 2012

 
Blogger ذو النون المصري said...

لا ما صادفتش في حياتي موضوع الصالون ده
احنا نعرف الحلاقين بس
كل عام انتم بخير
تحياتي

الأربعاء, أكتوبر 17, 2012

 
Blogger إيمان الحسيني said...

هههههههههههههههههههههه الابتسامة فضلت مرسومة على وشي طول التدوينةوفي الآخر ضحكت
تسلم الأيادي يا أحمد :)

الخميس, أكتوبر 18, 2012

 
Blogger فتاه من الصعيد said...

هههههه

سرد رائع احييك عليه :)

السبت, أكتوبر 20, 2012

 
Anonymous entrümpelung wien said...

شكرا على الموضوع الرائع المميز
entrümpelung
entrümpelung wien
entrümpelung
entrümpelung wien

السبت, أكتوبر 20, 2012

 
Anonymous wohnungsräumung said...

موضوع ممتاز جدااً....ونتمني لكم التوفيق الدائم
umzug-umzug
wohnungsräumung wien

الثلاثاء, أكتوبر 30, 2012

 
Blogger انا من اهوى ومن اهوى انا said...

جميلة جدا, وبسيطة جدا لكنها تحوى مشكلتنا الاساسية الا وهى الخجل من الحديث وإجابة الطفل بإسلوب مبسط بدلا من الذهاب وإخذ المعلومة المغلوطة من الخارج .

تحياتى بعد طول غياب وجدتك تزداد تألقا بعد تألق سعيد بوجودى :)

الخميس, نوفمبر 08, 2012

 
Blogger Dr. Kafy said...

طيب، و هل عرفت الاجابة؟

:-)

الجمعة, نوفمبر 09, 2012

 
Anonymous غير معرف said...

إسرائيل تسطو على غاز طبيعى مصرى فى البحر تقدر قيمته بأكثر من 200 مليار دولار!

ثقافة الهزيمة .. مغارة على بابا

و نشرت جريدة المصرى اليوم فى 19 أكتوبر 2012 " خبير دولى: إسرائيل وقبرص تستوليان على غاز مصرى بـ200 مليار دولار" حذر د.نايل الشافعى، مستشار الهيئة الفيدرالية الأمريكية للاتصالات، من مساعى 3 دول للاستيلاء على الاحتياطى المصرى، فى منطقة شرق المتوسط، والذى يقدر بمئات المليارات من الدولارات، أن حقلى الغاز الملاصقين لمنطقة "لفياثان" الذى اكتشفته إسرائيل فى 2010، وأفروديت الذى اكتشفته قبرص فى 2011 باحتياطات تقدر قيمتها بـ200 مليار دولار، يقعان فى المياه الإقليمية الخالصة لمصر، شرق البحر الأبيض المتوسط ،

إسرائيل تعمل داخل حدود مصر، واستولت على منطقة تنقيب غازها، بمساندة قبرصية، معتمدة على رسم الحدود البحرية بين قبرص ومصر بشكل خاطئ، موضحاً أن حقل "لفياثان" ، يبعد عن دمياط 190 كيلو متراً وعن "حيفا" الفلسطينية المحتلة، داخل الحدود الإسرئيلية 235 كيلو متراً، الخط الافتراضى بين حدود مصر البحرية القبرصية، رسمته تل أبيب ونيقوسيا فى غياب القاهرة بهدف إبعاد مصر عن جبل "راتوستينوس" المنطقة الغنية بالغاز الطبيعى، حتى يكون لإسرائيل حق التنقيب فيها، رغم أنها ضمن الحدود المصرية...

وحذر الخبير من رغبة اليونان، فى الاستيلاء على منطقة "أوليمبى" الطبيعية، بالقرب من مرسى مطروح، مطالباً الحكومة بالحذر عند التوقيع على أى اتفاقيات معها، مشيراً إلى أن مناقشات البرلمان اليونانى، تعول على منطقة "أوليمبى" لتنمية اقتصاد بلادها المتعثر. وشدد "الشافعى" على ضرورة ترسيم الحدود البحرية مع الـ9 دول، خاصة إسرائيل وقبرص واليونان، للحفاظ على ثرواتنا الطبيعية......


باقى المقال بالرابط التالى www.ouregypt.us

الثلاثاء, نوفمبر 13, 2012

 
Anonymous Entrümpelung Wien said...

موفقين ... لكل ما هو جديد و قيم

Entrümpelung Wien
Entrümpelung
Wohnungsräumung
Wohnungsräumung WIEN

الأحد, نوفمبر 18, 2012

 
Anonymous ماكينات طباعة said...

اتمنى لكم المزيد من التمييز ... وعرض جديدكم 
ماكينات طباعة
مقص ورق
مقص بولر-طوايه
ماكينه طباعه ريوبى

السبت, نوفمبر 24, 2012

 
Anonymous umzug said...

مشكوووور .. وتسلم ايديك على الموضوع الممتاز
umzug-Transport
Räumung-bookmarks

الأربعاء, ديسمبر 26, 2012

 
Anonymous الربح من الانترنت said...

الف شكر على الموضوع الرائع
التسويق الالكتروني
bookmarks

الجمعة, ديسمبر 28, 2012

 
Blogger !!! عارفة ... مش عارف ليه said...

العيب
الفكرةوالتناول رائع وجذاب

في مقالك التالي أعتقد أن الزيادة السكانية ليست عيب بقدر ما هي ميزة خاصة وأننا مجتمع شاب
وأتفق معك في أمر ضيق الأفق لدى جميع أطراف المشكلة

الجن
كانت فكرة الراوي مميزة وعرض وجهة نظر الطرف الآخر بارعة

أما موضوع رائحته
فقد شممت بالفعل بتلك الروائح تنبعث من بين سطور النص


------------
على فكرة إفتقد مدونتك وتدويناتك كثيراً

وأعلم جيداً أنني المقصر وأيضاً الخاسر لحرماني من تلك المتعة التي اشعر بها وأنا في ضيافتك

الأربعاء, يناير 02, 2013

 
Blogger sun of free dom said...

البوست جمييل ماشاء الله استمر

الأربعاء, يناير 16, 2013

 
Blogger luxusumzug said...

موضوع ممتاز .. بالتوفيق
ماكينات الطباعة
خطوط انتاج ورق الكمبيوتر
ماكينات الطباعة gto
drent gazelle

الثلاثاء, يناير 22, 2013

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home