شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الثلاثاء، ديسمبر 04، 2007

رسالة قصيرة


لا يدري تماما ماذا يحدث له هذه الأيام .. يعيش – أو هكذا يدعي – دون أن يعي تماما ما يدور حوله .. ينظر إلى تلك الوجوه المتعلقة به وهو يتحدث عن فلسفته في إدارة مشروعه الجديد .. يرى في عيونهم نظرات الإعجاب وكأنه كائن فضائي هبط عليهم فجأة دون موعد .. يتنبه إلى أن هناك رسالة قصيرة قد وصلته على هاتفه المحمول .. لا يلتفت إليها .. كان وكأنه يقرر أنه لم يعد هناك أي شيء يهم .. فكل تركيزه منصب على المحاضرة التي يلقيها بحماس
.
ينتهي من حديثه ويهم الجميع بالإنصراف .. يلتفت أخيرا إلى هاتفه من باب الفضول .. يجد رسالة من شخص مجهول نصها: أحبك .. إشتقت إليك كثيرا، يبتسم إبتسامه واسعة .. تتحول الإبتسامة إلى ضحكة خفية .. لا يصدق أن هناك شخص ما قد يهتم به ويشتاق إليه .. لابد وأنها رسالة وقد وصلته عن طريق الخطأ .. كما أنه لم ينشر بعد رقم هاتفه المحمول الجديد

.
يسرح بخياله للحظات .. هل من الممكن أن تكون هي؟ لطالما حلم بأن يسمع صوتها ولو بكلمة واحدة قبل الرحيل .. كان يدعوا الله أن يلقاها ولو لدقيقة واحدة ولو عند أبوب المطار .. دار بخلده بأن يتصل بهذا الرقم الغريب كي يتأكد من هوية من أرسل تلك الرسالة .. لكنه في لحظة تذكر كل مواعيده وإرتباطاته ومسئولياته .. قرر أن يبتعد عن هذا الهراء .. قرر أن يمسح تلك الرسالة .. وقعت عيناه مرة أخري على كلمة أحبك .. تمنى أن تكون هي صاحبة الرسالة .. لم تطاوعه أصابعه على أن يضغط مفتاح الإلغاء .. إحتفظ بالرساله لعلها تكون هي صاحبتها

التسميات:

58 Comments:

Blogger Tamer Nabil said...

كويس ان قلبة ما طاوعة يلغى الرسالة لعلى وعسى ربنا يقرب البعيد ويجمع شمل الاحبة

قصة جميلة وسرد اكثر من رائع


تحياتى

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger دكتور حر said...

بس حياته تبقى ناشفه قوي كده ملهاش طعم

على الله يتصل ويعرف ويريح دماغه

قصه حلوه

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger شــــمـس الديـن said...

علي فكرة مش حياتة بس هي اللي ممكن تكون ناشفة

احنا كلنا بعد فترة من العمل و الركض خلف المادة التي تبقينااحياء اصبحنا كلنا هاكذا

احيانا نسمات مثل هذه ترطب من جفاف الحياة

قلمك مبدع حقا!!!

متفكر تنشر مجموعة قصص قصيرة و اوعدك هكون اول من اشتريها :)

" هناك اناس يضيعون في سبيل الحب عقولهم , و اخرون يضيعون في سبيل العقل حبهم " قول ماثور مش عارفة مين قالة

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger لماضة said...

شهقه
الحمد لله انه ممسحهاش
بس برضه التقل صنعه هههههه
جميله يا مراكبى كالعاده بتعيشنى الحدث

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger دنــــيــــــا مـحـيـرانـي said...

ازيج يا بشمهندس مبدع كما انت بل تزداد توهج مره بعد مره
بص بقي انت شرحت طريقه تفكير الراجل و طريقه تنفيذه في المشاعر ازي هو هكذا الراجل مغرور نعم مغرور و يحب ان يتاكد له هذا الاحساس باي طريقه بمرؤسيه باصحابه حتي حبيبته يرد ان ترضي غروره هاقول ايه الراجل بطبعه مغرور بس صدقني بقي الراجل ده مش بيحب بصدق بيحب نفسه اكتر
الراجل مغرور قاعده
يحب نفسه اكتر من حبيبته استثناء

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger بالله المستعان said...

طب هو صاحبنا دا معذب نفسه ليه

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger انا من اهوى ومن اهوى انا said...

يا مراكبى:

دايما بتشد قلوعك وتبحر بينا وسط كتاباتك الساحرة فى قلب النيل

الفضول الانسانى والامل شىء جميل ولية طعم جميل جدا

علشان كدة بقول


يا أمل

خليك معايا يا أمل خليك
دا انا ماشى بخطى مرسومه
من بعديك
ازاى تسيبنى لوحدى
امشى بخطى ضايعة
دا انا قلبى كان فرحان
وخطاة متونسه بيك


تحياتى يا مراكبى... وشد القلوع

محمد فوزى

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger الشنكوتي الكبير said...

تحفه البوست يا فنان

برغم كل اللي ممكن ياخدنا من ذكرياتنا ومهم قلوبنا ماتت من جنونا
ومهما عقولنا غلبت امنياتنا
ونسيت ايدينا لمسة زمان
وقعدتنا نحكي ونضحك كمان
ونظرة عيون
وهمسة جنون
وحب ومشاعر وعك وجنان

برده هنحن لأيام زمان

سلااااااااااااااااااااام

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger MKSARAT SAYED SAAD said...

صديقى العزيز المراكبي
تحياتي للوبست الجميل دة وللمعني اللي جواه
عزيزي الذكريات هي الشئ الوحيد الذ لا يذوب يمكن فقط ان يترسب في داخل طبقات عقولنا وتأتي علية احداث كثير لكنها تظل داخلنا
ولذلك اصبح من البديهى ان نحن لذكرياتنا ولو بعدنا سنوات
الحنين رائع عندما نجد من نحن له وقاتل لو لم نجدة
تحياتي ومودتى

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger ست البنات said...

قصة وخوار رائع

تحياتى

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger رينـــــــــــا said...

حتى لو مش هى صاحبه الرساله
يكفى ان كل تفكيرك منحصر عليها ان كل شىء حلو بيجى منها
حتى لو بعيد

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger tota said...

ماهو المصيبه لو حفظ الرساله وماحدفهاش عشان قلبه مش مطاوعه وبعد كده تيجي الحاجه وتقع الرساله في ايدها مش هتكون نهايته سعيده
-----------------------------------
لطيفه قوي قصتك يامراكبي وتحمل بداخلهاالكثير من المعاني
سلامي ليك

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger همسات said...


كلنا نحتفظ بها
لعلها منهم

تحياتى

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger محمد said...

أزيك يا حاج / مراكبي
البوست ده جميل
بس بدون زعل
الراجل ده جبان
جبان إنه متجرئش علشان يرجع زكرياته
وجبان لأنه متجرئش إنه ينهي آلامه ويمسح الرسالة
كنت حاسس إن الرسالة دي هتصحيه
هتقوله إن الحب لما يدق الباب ما ينفعش نتناسيه
وهقولك حاجة
يمكن حكمه أستخدمتها رغم صغر سني
بس بجد لو جاه الحب أوعى تستنى
وأمسك فيه
أصل عارف لو ضاع
أبقى قابلني لو عرفت تتناسيه
وأنا لو مكانه
ما كنتش هأفكر بتاعتها ولا لأ
بس هأرفع سماعة التليفون وأرد عليها
أقولها أنا كمان فاكرك ووالله بحبك
يمكن حياته أصبحت ناشفة
يمكن خلاص أرتبط وأتجوز ومش عايز يخون زوجته
بس الحب مش رواية تنتهي بالجواز لأ الحب أوسع من كده بكتير
معلش لو كنت طولت عليك
بس لو تعرف الراجل ده أعتذرله بالنيابة عني بس قبل ما تعتذرله قوله أنت جبان
تحياتي
آه نسيت
البوست ده حلو مش مجاملة

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger بنت القمر said...

في ناس بتبخل علي نفسها لا بلاش تبخل بتستكبر علي نفسها الاعتراف بالاحتياج للحب
كم هم مساكين وخاسرين
تحياتي القصه روعه بس كانت عاوزة تطول شويه من ناحيه رسم شخصيه البطل
تحياتي

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger حسن ارابيسك said...

هكذا هم بني أدم
في حالة إنتظار دائم لشئ مجهول حتى لول بسيط مثل كلمة
هكذا هم بني أدم
يتعلقون ولو بكلمة بسيطة صغيرة
يرونها بحراً كبيراً
فمنهم من يتردد في الغوص فيه ورؤية المجهول
ومنهم من يستجمع كل شجاعتة حتى مع عدم امتلاكة لفن العوم والغوص وليكن ما يكون
ومنهم من ينسج منها ابيات قليلة
ومنهم من ينسج منها قصيدة كبيرة أو ألفية
ومنهم من يصنع منها مجلدات ومجلدات
تحوي بداخلها كل ما هو ممكن وغير ممكن وكأنك تقرأ تاريخ الدولة الأندلسية
وفي الأخر تيجي فوق دماغنا احنا

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger أبو أمك said...

أنا لو منه ولا أمسح الرسالة ولا أتصل
أنا أبعت رسالة تانية ذات مغزى
"كلمني..شكراً"

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يا قلبه وقدر يصبر ومايعرفش مين اللي باعتهاله
:-D
بس بيني وبينك يا مراكبي مرات كتير اوي الشغل بياخدنا وينسينا الدنيا بحالها او بمعني اكتر دقه مابيبقاش عندنا وقت حتي لنفسنا


تحياتي

الثلاثاء, ديسمبر 04, 2007

 
Blogger حــلم said...

اختزال جميل لحالة بطل مستسلم لطاحونة الحياة ربما بلا وعي كامل ثم يتعرض بلغة الأفلام للحظة
pause
ليكتشف موضع قدمه لحظيا..ويكتشف افتقاده علي الأقل لرؤية نفسه والإحساس بها
القصة بارعة بنهايتها المفتوحة الموحية بإدراكه لعودته الأكيدة لدوامة الحياة
أتدري أن المعرفة لعنة في بعض الأحيان..وتلك الوقفة اللحظية تحدث في حياة الكثيرين فيهزون رؤوسهم لنفض التفكير بعيدا
لقطة بارعة أهنئك لتسجيلها بهذه البراعة

الأربعاء, ديسمبر 05, 2007

 
Blogger esraa said...

يجرب بقي

اللي يجرب مايخسرش

خصوصا انه فاضي ومفيش في حياته واحده تانيه لو عمل كده يبقي بيغلط في حقها

الأربعاء, ديسمبر 05, 2007

 
Anonymous غير معرف said...

رجل يلقي بنفسه في دوامه العمل ليغلق بابا من اهم الابواب في انسانيته
ربما لن يتصل بالرقم وهذا مفهوم جدا .. ولكن عدم استسلامه لرحيل الحبيبه غير مفهوم ومؤلم
الحياه تسير ولابد ان نحظي فيها بقدر من السكينه واقعيا وليس مع تخيلات وتمنيات

الأربعاء, ديسمبر 05, 2007

 
Blogger hana said...

دائما الكلمات الرقيقة الحانية التى لربما
تحمل معها همسات الحب تجعل القلب يخفق معها بشدةفماذا لو كانت من الحبيب
او كانت ربما منه كيف يستطع أن يلغى الرسالة بضغطة زر وهى الغت من حوله
جبال من ثلوج كانت تلتف حول قلبه فى لحظة كان حتماوان يحتفظ بها
لعلها من حبيبته
سلاسة ورووعة فى السرد ليس معها ملل
اسلوب جدا جذاااب
استمتعنا بهذا الجمال
كل الود
هناااااا

الأربعاء, ديسمبر 05, 2007

 
Blogger osama said...

بين النجاح والثناء ونظرات الاعجاب تتولد اهتزازة في القلب نتيجة اهتزازة هاتفه المحمول يتمنى انت تكون هي .. لا يستطيع ان يتصل اراه يريد ان يحتفظ بالأمل فقد لا تكون هي فقرر الا يجازف ..

جميل ما خطه قلمك..
دمت بكل ود..
خالص تحياتي

الأربعاء, ديسمبر 05, 2007

 
Blogger Rania said...

طبعا مش كل مرة هسجل اعجباى بقصصك القصيرة و ما فيها من سرد رائع للاحداث
و لا اقولك
هقولك و خلاص
بجد البوست هايل وة اكثر من رائع
عموما الانسان فى ويط زحمة احداث حياته بيبقى محتاج لكمه حنينه او احساس جميل او حب يملا قلبة
تحياتى

الأربعاء, ديسمبر 05, 2007

 
Anonymous غير معرف said...

أنا عارف أنت بتتكلم عن مين يا بشمهندس أحمد يا فضائى

الأربعاء, ديسمبر 05, 2007

 
Blogger امام الجيل said...

مش عارف اللى بيقضوا حياتهم
كلها فى شغل وعمل بس
وبينسوا الحب
بيعيشوا ازاى
دول مبيعشوش خالص
فاهمين الحياة غلط

الأربعاء, ديسمبر 05, 2007

 
Blogger كراكيب عادل said...

تعرف انك دايما بتلعب في حتة بحس انها ملعبك ليك لوحدة تشويق او حاجة غامضة نهاية القصة مش عارف المهم ان الموضوع بيكون علي خلفية حاجة مع بطل القصة مش قادر ينساها وظاهريا عايش حياتة ومبسوط بس من جوة فية حاجة كبيرة ناقصة منة

يا خوفي لا تكون البطل يا ابو الابطال

وحشتني يا ابو حميد

الأربعاء, ديسمبر 05, 2007

 
Blogger أحمد سلامــه said...

خير ما فعل
على الاقل
انه سيموت وقد قيلت له عهذه الكلمة العظيكة
ولو على سبيل الخطأ
جميلة يا صديقي
جدا

الخميس, ديسمبر 06, 2007

 
Blogger Esmeralda said...

عارفين انه وهم بس برضه بنتمسك بيه

الخميس, ديسمبر 06, 2007

 
Blogger فى القلب said...

عارف يا مراكبى

قصتك الرائعه دى تثبت أن الانسان أنسان مهما كان عملى و يظهر جمود مصطنع


أنه محتاج فى اى زمان و مكان كلمه حب و لمسه حانيه

محتاج ألى الزوبان مع و ب العاطفه

الخميس, ديسمبر 06, 2007

 
Blogger Ammar Jarrar said...

جميل جدا
لو هو مش عايز يرد يديلي رقم المتصلة انا اكلمها ههههه

تحياتي

الخميس, ديسمبر 06, 2007

 
Blogger اسكندراني اوي said...

الله عليك يا هندسه
احيانا كثييييييييييره الدنيا بتنسينا احلامنا

حتى لو كانت مستحيله التحقيق
المهم نازل الدوحه امتى

الجمعة, ديسمبر 07, 2007

 
Blogger soma said...

ياعينى عليه صاحبك دا.. طاحن عقله وناسى قلبه

يارب يارب الرسالة تكون منها فعلا

بس هو لازم يتصل ويعرف ويريح نفسه..
خليه جرىىىىىىىىىء

وتحياتى

الجمعة, ديسمبر 07, 2007

 
Blogger عدى النهار said...

الراجل متصالح مع نفسه وعارف أولوياته

عايز الناس تنبهر بعمله.. إنبهروا

كل حلمه إنه كان يسمع صوتها قبل الرحيل (مش عارف رحيله هو والا رحيلها هى.. بس مافيش فرق).. تركت له رسالة

يعنى هو حاصل على كل اللي هو عايزه

الجمعة, ديسمبر 07, 2007

 
Blogger Hannoda said...

يااااه
أنا امرة دي اتأخرت قوي

مش عارفة ليه قصصك القصير بتصيبني من بحالة هدووووء وتخليني بفكر في حاجات مش عارفاها
اسمحلي أخد مقاطع
***************
كان وكأنه يقرر أنه لم يعد هناك أي شيء يهم .. فكل تركيزه منصب على المحاضرة التي يلقيها بحماس
***************
قرر أن يمسح تلك الرسالة .. وقعت عيناه مرة أخري على كلمة أحبك .. تمنى أن تكون هي صاحبة الرسالة .. لم تطاوعه أصابعه على أن يضغط مفتاح الإلغاء
***************

القصة ده ليها أجواء مخلياني عاوزة أقراها كل شوية عشان أفضل عايشة فأجواءها

الجمعة, ديسمبر 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Tamer Nabil

حلو تعبير وعسى ربنا يقرب البعيد ويجمع شمل الاحبة

متشكر قوي على الإطراء


********************



دكتور حر

فعلا بطل القصة حياته ناشفه قوي .. والظاهر دماغة كانت ناشفة كمان وما رضيش يتصل بالرقم


********************


شــــمـس الديـن

فعلا بعد فترة من الضغوط والصراعات والمواجهات بيبقى قلبنا حجر ومحتاج اللي يلينه .. زي ما قلتي كده: احيانا نسمات مثل هذه ترطب من جفاف الحياة

متأكده إنك هتشتري القصص بجد؟ وألا أنشرها وأتدبس فيها؟ أشكرك جدا .. أنا مش شايف إني أرقى للمستوى ده لسه
أحييكي على المقولة المجهولة المؤلف دي:" هناك اناس يضيعون في سبيل الحب عقولهم , و اخرون يضيعون في سبيل العقل حبهم " عجبتني قوي قوي


********************


لماضة

كل الناس اللي بتحس كان لازم تتمنى إنه ما يمسحهاش .. وتشهق برضه

أحييكي على إحساسك العالي


********************


دنــــيــــــا مـحـيـرانـي

أهلا بيكي وعود حميد

وبعدين إيه التعليق الجامد ده؟ كله ضرب ضرب ما فيش شتيمة؟
طبعا اللي بتقوليه وجهة نظر فيها شيء من الصحة بلا شك .. لكنها مش قاعدة يمكن تعميمها أبدا من وجهة نظري أنا

نورتينا بجد


********************


بالله المستعان

هو الحب كده .. عذاب وبهدلة



*******************


انا من اهوى ومن اهوى انا

العزيز محمد فوزي

الأبيات اللي إنت أهديتها ليا دي هدية أعتز بيها جدا جدا .. ألف شكر ليك على إهتمامك وتقديرك

خالص تحياتي ليك


********************


الشنكوتي الكبير

ده كتير عليا قوي .. أبيات رقيقة ومعبرة جدا

أحييك عليها جدا

ألف شكر


********************


MKSARAT SAYED SAAD

عزيزي

إن الحياة حب وذكرى

فإن ضاع الحب .. بقيت الذكرى



********************


ست البنات

متشكر جدا على الزيارة والإطراء



******************


رينـــــــــــا

بجد بجد ده أحلى تعليق عجبني .. يعيبه بس إنه بيخاطبني أنا شخصيا وكأني بطل القصة


********************


tota

ههههه .. كده برضه تشكي فيا زي الحاجة مراتي؟

أشكرك على الإطراء بجد


******************


همسات

كلنا هذا الشخص .. بس لو بنكون بنحس الأحاسيس العالية دي

تحياتي


********************


محمد

ده كلام جامد قوي

مش علشان قلت إن بطل القصة جبان .. علشان قلت إن الحب لما يدق الباب ما ينفعش نتناسيه .. علشان قلت إن الحب مش رواية تنتهي بالجواز لأ الحب أوسع من كده بكتير

ياريت يا محمد كانت الدنيا كده أو بتمشي الأمور فيها كده .. ياريت .. ما كانش حد تعب

أحييك على التعليق الجميل ده


*******************

الجمعة, ديسمبر 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

بنت القمر

حكاية "ناس بتبخل على نفسها" دي خلتني أفكر بجد .. بتبخل على نفسها بالمشاعر؟
طبعا يبقوا خاسرين .. هو الواحد بيعيش كام مرة؟

وأنا ماركزتش على تفاصيل شخصية البطل علشان ماكانش هو ده الهدف من القصة

خالص تحياتي


********************


حسن ارابيسك

يتعلقون ولو بكلمة بسيطة صغيرة
يرونها بحراً كبيراً
فمنهم من يتردد في الغوص فيه ورؤية المجهول
ومنهم من يستجمع كل شجاعتة حتى مع عدم امتلاكة لفن العوم والغوص وليكن ما يكون

ده كلام من التقيل قوي يا أبوعلي .. ده كلام عايز تحديث للبوست بتاعي .. أو نفردله بوست لوحده .. أشكرك عليه جدا جدا


********************


أبو أمك

حلوة قوي كلمني شكرا دي .. مش كان يديها ميسد كول أرخص؟

ههههههههههه


********************


خمسة فضفضة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الدنيا واخدانا كلنا يا دكتورة وما بقيناش قادرين نقف ثواني نبص فيها لنفسنا بجد .. ويمكن أكتر من بطل القصة ده كمان
بس فعلا .. يا قلبه
ههههههه


********************


حــلم

Pause
الكلمة العبقرية دي بأحييكي عليها .. حقيقي أدق وصف للحالة بجد
أشكرك جدا على التقدير والإطراء ده .. شهادة أعتز بيها


********************


esraa

هو أنا نسيت أحدد إذا كان البطل خالي وألا مرتبط .. لكن لو كان خالي يبقى يجرب طبعا


********************


Anonymous

جميل الرأي ده: الحياه تسير ولابد ان نحظي فيها بقدر من السكينه واقعيا وليس مع تخيلات وتمنيات


******************

الجمعة, ديسمبر 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

hana

جبال من الثلوج كانت تلتف حول قلبه .. الله عليكي .. وأنا أضيف: وأذابتها رسالة

متشكر جدا على التعليق الرقيق ده والإطراء الجميل ده

تحياتي ليكي


********************



osama

حلو التعليق الفيبريشن ده .. ههههههه

أهلا بيك دايما .. منورني


********************



Rania

كلامك ده وسام على صدري .. أشكرك جدا

زحمة الحياة .. آه من زحمة الحياة .. الواحد قلبه إتوجع فعلا


********************


Anonymous

أنا فضائي؟

ماشي ياعم .. إبقى قولنا هو مين


********************


امام الجيل

هما فعلا ما بيعيشوش خالص
وفعلا فاهمين الحياة غلط
وبيعرفوا كده بعدين .. بس متأخر قوي


*******************


كراكيب عادل

ياعم كش أنا الراجل ده .. بلاش الأسافين دي .. ده أنا حبيبك .. والمدونة متراقبة من الحاجة .. وإنت ما ترضاليش الأذية

هههههههه

ألف مبروك عالمولود الجديد


********************


أحمد سلامــه

ياااااه .. على الأقل إنه سيموت وقد قيلت له عهذه الكلمة العظيمة ولو على سبيل الخطأ؟

جامدة قوي العبارة دي

منورني


********************


Esmeralda

وهم؟ لو وهم يبقى مؤلم قوي .. لكن هي دي الحقيقة



*********************

الجمعة, ديسمبر 07, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

فى القلب

صح .. الإنسان هو الإنسان .. مهما كانت حياته مليانة ماديات فهو في النهاي بداخله روح تحتاج للعواطف

منورة



********************



Ammar Jarrar

ههههههه
هأسيبلك الرقم في الكونترول
ههههههه

منورني



********************



اسكندراني اوي

الدنيا بتنسينا أحلامنا .. وأحيانا واقعنا كمان

---------

إجتماعي الأول في الدوحة كان الأحد الماضي وحضره مندوب عني لأني كنت مشغول جدا .. الإجتماع التاني هيكون غالبا خلال الإسبوع اللي فيه وقفة العيد أو يمكن يأجلوه لبعد العيد



********************



soma

خليه جريء؟ هأقوله كده .. وهأقوله إن دي نصيحة نسائية .. يني ما يخافش ويتصل على طول

ههههههههه

أهلا بيكي


********************


عدى النهار

مش عارف رحيله هو والا رحيلها هى.. بس مافيش فرق
ليه القسوة دي على البطل؟ هو عايش ومش عايش .. يعني ما حصلش على كل شيء ولا حاجه .. وهي الدنيا كده .. ما بتديش لحد كل حاجة

منورني دايما


********************


Hannoda

ولا متأخرة ولا حاجة .. تيجي في أي وقت

وإذا كانت قصصي بتأثر فيكي بالشكل ده – ودي شهادة أعتز بيها جدا – فده لأن إحساسك عالي جدا .. بتتلقي الموضوع بالإحساس مش قراية وخلاص

منوراني دايما وكل القصة تحت أمرك


********************

الجمعة, ديسمبر 07, 2007

 
Blogger شيمـــــاء said...

جته خيبة
مايتصل و يعرف ويرسى له على بر

بجد ناس كتير بتضيع فرص كبيرة من حياتها ممكن كلمة فيها تسعدها بأدعاء العقل والمشاغل

يلا الله يسامحك
وسلملى على الحاجة

السبت, ديسمبر 08, 2007

 
Blogger حزيــــــــــــــــــن said...

من فتره وانا اتمنى زيارة مدونتك بجد
ولكن ظروفى وخدانى منك
موضع الرساله دا كان بيحصل تقريبا مع معظمنا
بس انا من الناس اللى بتتصل عشان تعرف مين

السبت, ديسمبر 08, 2007

 
Blogger max.adams said...

جمييله جدا

بيحلم بالحب ومش مصدق ان في حد بيحبه و مشتاق وعايش على أمل ان هي صاحبة الرسالة ...

يلا ربنا معاه

القصة روعة
شكرا يا مراكبي

السبت, ديسمبر 08, 2007

 
Blogger يقول أنى أمرأة said...

سبحان الله رغم نظرات الاعجاب التى تحاصرة من كل من حولة الا ان قلبة يخفق لمجرد التفكير فى ان هناك من ممكن ان يهتم لامرة و يشتاق لة


عميقة جدا و مؤلمة

السبت, ديسمبر 08, 2007

 
Blogger loumi said...

العزيز الباشمهندس احمد

دايماً البطل عندك
ليه أماني بلقاء إنسانه غائبه
وهذه المرة تمنى أن تكون هى
وأراد أن يحتفظ بذلك الأمل خوفاً من أن تكون الرساله من شخص أخر أو تكون وصلت بطريق الخطأ
وهذا هو الإحتمال الأكبر
:(:(:(
تحياتي لك

الأحد, ديسمبر 09, 2007

 
Blogger القلم السكندري said...

هو مستخسر ال39 قرش بتوع المكالمة ولا ايه؟؟؟



عموما هو لو اتصل مهموم بالحب ولو بعد مهموم بالتفكير فيها

وما في الأرض أشقي من محب**ولو وجد الهوي حلو المذاق


تحياتي يا هندسة

وواحشانا كتاباتك من زمان

الأحد, ديسمبر 09, 2007

 
Blogger امرأة تقول الذي لا يقال said...

كلنا ذاك الرجل

بجد كلنا

الأحد, ديسمبر 09, 2007

 
Blogger doha said...

الله القصة جميلة اوى يااحمد
وواقعية اوى
كويس انه ممسحش الرقم
بس يااخى كان اتصل مادام بيحبها اوى كدة
المفروض يتصل بقى

الاثنين, ديسمبر 10, 2007

 
Blogger شاب مصري مفروس said...

جميل اوي الامل في الحب

لكن وحش اوي الجبن

ليه ميتصلش ويعرف ويريج نفسه

الثلاثاء, ديسمبر 11, 2007

 
Blogger None said...

ياااه

تصدق بقي اني بعز جدا المسجات اللي بتوصل في اوقات الجفاف _ اقصد الجفاف العاطفي يعني _ دي

يعني يكون الواحد بيعمل حاجه جد جدا ومندمج تماما وناسي او متناسي مشاعرة وعواطفه

وفجأه توصلك ماسج تعمل ماس كهربا ينورلك كل الاوض المقفوله المضلمه في قلبك وفي يومك ..وبالذات لو كانت الماسج دي من شخص عزيز علاقاتكم مقطوعه او منتهيه

بوست رائع كالعاده وسرد اكتر من رائع

تحياتي لفادي ومامته وباباه :)

الأربعاء, ديسمبر 12, 2007

 
Blogger إنـســـانـة said...

ساب الرسالة عشان قبل ماينام يفتحها ويقراها وقلبه يبتسم

:)

الأربعاء, ديسمبر 12, 2007

 
Blogger MerMaid said...

يارب

طيب و بعدين؟؟ هيعرف امتي؟؟

انا بجد عاوزة اعرف

بجد قصة جميلة محزنة رومانسية

:))))

الخميس, ديسمبر 13, 2007

 
Blogger بالله المستعان said...

لو صاحبنا شايف ان الحب عذاب وبهدله قوله العيب فيكوا لفي حبيبكم اما الحب ...

الخميس, ديسمبر 13, 2007

 
Blogger MAKSOFA said...

وبتقولي بلاش تسألي عن أخباري العاطفيه
الحاجه ماشيه تفتش في المدونات
=================
ياحلو بانت لبتك بعد مازالت قشرتك
محمود عبد العزيز في فيلم الكيف

الخميس, ديسمبر 13, 2007

 
Blogger mesh2dra said...

السلام عليكم

ايوة طبعا يحتفظ بالرسالة

طب هو ليه بيهرب
يعني هى قدرت توصل لرقم موبايله الجديد اللي لسه ما اداهوش لحد
يعنى مهتمة بيه
يعنى بذلت جهد في انها تجيب الرقم

طب هو ليه بيهرب
طب هو ليه ما اهتمش
يعني المواعيد والارتباطات اهم من انه يعرف مين الشخص اللي بيحبه

كان يتصل
حتى لو من باب الفضول

*********
فيه نقطة على جمب
جت في دماغي وانا بعمل كومنت
لو قلبنا الآيه
وخلينا البنت هى اللي اتبعتلها الرسالة
مكنتش حقولك انها تتصل وانها ليه بتهرب
بالعكس كنت حشجع جدا ان هى ما تتصلش
وان اللي عاوزها يجيلها مش يبعتلها مسدج
**********

ده بقى اللي بيسموه الانفصام في الشخصية :ي

سلاماتي

الخميس, ديسمبر 13, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

شيمـــــاء

وانا كمان رأيي من رأيك: جته خيبة

الفرص اللي زي كده نادرة جدا وخسارة كبيرة إن الواحد ما يستغلهاش .. جايز ما تجيش تاني


********************


حزيــــــــــــــــــن

مشاغل الدنيا كتيرة والواحد فعلا بقى مقصر مع ناس كتير

بجد موضوع الرسايل ده منتشر قوي كده؟ أول مرة أعرف

بس كويس جدا إنك .. بتتصل



*******************



max.adams

متشكر قوي على الإطراء الجميل ده .. ربنا معاه ومعانا إحنا كمان



********************


يقول أنى أمرأة

دي حقيقة .. إوعي تفكري إن المشاهير والكبار دول جوامد زي ما الناس شايفاهم من بره .. دول من جواهم بيبقوا غلابة خالص

أهلا بيكي



********************



loumi

تعليقك كده فيه تلميحات تودي في داهية .. قلنا قبل كده إن المدونة متراقبة من الحاجة .. إستري عليا الله يسترك

هههههه

تعليق جميل حقيقي .. أشكرك عليه .. وأهلا بيكي



*********************



القلم السكندري

في الحقيقة أنا مش عارف أسعار الدقيقة بكام دلوقت .. لكن لو رخيصة كده وب 39 قرش بس يبقى ممكن أغير نهاية القصة

لكن زي ما قلت .. في الحالتين هيكون مهموم .. ما فيش فايده

تحياتي الغالية ليك



*******************



امرأة تقول الذي لا يقال

أنا عارف إن (كلكم) ذاك الرجل .. أنا مش معاكم .. أنا ماليش دعوة

منورة بجد



********************



doha

أنا سعيد بإنك بتقول إن القصة واقعية .. دي شهادة أعتز بيها بجد

المفروض كان إتصل بيها .. مش كده؟

بس إنت عارف بقى .. النهايات المفتوحة .. شغل المؤلفين وأشباه المؤلفين اللي زيي

الجمعة, ديسمبر 14, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

شاب مصري مفروس

الأمل جميل في كل حاجة .. مش الحب وبس

والجبن برضه وحش في كل حاجة

منور



**********************



None

أنا من خلال قصصي القصيرة دي إكتشفت إن الجفاف ده منتشر قوي .. لازم نرجع لمحلول معالجة الجفاف .. الجفاف العاطفي طبعا

أشكرك جدا على الإطراء وعلى السؤال على العريس .. والعريس


*********************


إنـســـانـة

هههههه

وإشمعنى يعني قبل ما ينام؟ ممكن يفتحها الصبح أول ما يصحى

هههههههههه



***************************

MerMaid

ممكن ترجعي للأرشيف في شهر مايو هتلاقي قصة عنوانها أمل .. هتلاقيها بتديكي نفس الإحساس اللي هنا
منورة


**********************


بالله المستعان


أما الحب يا روحي عليه .. ما كملتيش الأغنية ليه؟

هو الحب فعلا عذاب وبهدلة وبيقلب حال الناس .. حقيقة لا يمكن إنكارها



**************************


MAKSOFA

خليكي ستر وغطا عليا .. مش كده .. ده إحنا متغربين زي بعض وما يرضيكيش الواحد يتبهدل برضه

ههههههههه



*******************


mesh2dra

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تحياتي الكبيرة على تعليقك الجميل ده بشقيه الأول والتاني

الشق الأول هو دلالة الإهتمام ده منها وبالتالي كان لازم يفكر إنها بجد هترعاه وتحبه جدا

أما الشق التاني الخاص بعكس الموضوع لو كان مستقبل الرسالة بنت .. فهومن إنفصام جامد في الشخصية ولا حاجة .. لأن الحياء لدى الأنثى ده من دعائم ديننا ومجتمعنا وبالتالي بنفكر من خلاله

الجمعة, ديسمبر 14, 2007

 
Blogger kaed said...

عزيزى أحمد
أنا مستعد أن أدفع نصف عمري فى سبيل أن أعرف أين هى
أريد أن أسمع منها كلمة أحبك مرة أخرى
ولكنة القدر
اللة يخرب بيت الحب وسنينة

الجمعة, ديسمبر 14, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

kaed

لفت نظري العبارتين دول في تعليقك

ولكنة القدر

اللة يخرب بيت الحب وسنينة

أنا معاك .. عندي نفس الإحساس فعلا

الجمعة, ديسمبر 14, 2007

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home