شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الجمعة، ديسمبر 28، 2007

إعتراف


كانت تحس بكل شيء .. فهي لم تنس أبدا في أي يوم أنها إمرأه .. ينبئها إحساسها بما سيكون مستترا وراء إلحاحه بأن يتركا الأولاد عند أمها ويسافرا ليقضيا ليلة واحدة في ذلك الفندق المطل على البحر .. تعلل بأنه يشتاق إليها بعيدا عن الأولاد .. يريد أن يسترجع بعضا من أيام لم تمكث طويلا ورحلت .. وافقته وهي بكل كيانها ترفض ذلك السفر وتتمنى بداخلها ألا يأتي ذلك اليوم
.
وما أن أصبحا وحدهما في غرفة الفندق .. بدا وكأنه يسترجع جميع حركاته الصبيانية كما كان في الماضي .. كان يبدو وأنه في قمة اللهفه كي يلتهمها .. تركته يتصرف كيفما يشاء وهي تنتظر ما كانت تتوقعه .. إحتضنها في الفراش بشده .. وضع رأسه على صدرها .. أغمض عينيه .. بدأ في حديثه وكأنه يتعلم نطق الكلام لأول مره .. أخبرها بأنه يريد أن يعترف لها بشيء ما .. لقد أحب إمرأة أخرى غيرها
.
أمسكت بوجهه بكلتا يديها كي تزيح رأسه عن صدرها لتنظر إليه .. لكنه تشبث بها أكثر .. كان أقوى منها وظل مختبئا برأسه على صدرها .. إستكمل حديثه .. أخبرها بأن تلك المرأه ليست أجمل منها ولا أفضل منها .. وليست عاهره ولا طائشه .. فقط كانت متوافقه معه في امور عمليه اكثر منها.. أخبرها بأنه لم يفعل أي شيء سوى أنه أحب تلك المرأة .. لكنه في النهاية إحتكم إلى عقله وتركها .. ورغم ذلك لم يستطع أن يخفي كل هذا عن رفيقة عمرة .. ولهذا يخبرها الآن كي تسامحه

.
صمت طويلا وهو في أحضانها وكأنه ينتظر نتيجة إختبار ما .. حاولت مرة أخري أن تمسك بوجهه لكي تنظر إليه .. رفعت رأسه بسهولة هذه المرة .. إلتقت أعينهما بعد أن كان يتجنب النظر إليهما طوال الشهور الماضية .. طالت النظرات بين العيون .. تكلمت العيون كثيرا كثيرا .. ثم إلتقت شفتاهما ليستعيدا أياما لم تمكث طويلا قبل ذلك

التسميات:

59 Comments:

Blogger دكتور حر said...

ما كان من الأول

الجمعة, ديسمبر 28, 2007

 
Blogger بنت القمر said...

طبعا متقدرش نفسيا تكتب الفصه معكوسه
مش ممكن تقول انه سامحها ولا ينفع
كنت عاوزة اشتم البطل ومسكت نفسي
بس صدقني
اي شئ سيحصل عليه منها بعد ذلك
كذبه
زمزيف
اللي اتكسر عمرة ما بيتصلح ابدا
المرأه ممكن تتعايش مع الخطأ
وتكمل لكن تنسي لا
تغفر من قلبها لا
وومين هاف لووووووونج ميموري
ستعطيه حبا مزيفا
وقلبا خادعا
وحتما سوف يشعر بالفرق
وحتما سيندم
لن تحاسبه
لكن سوف تعاقبه بهدوء
وكل واحده وطريقتها
تعمل زيه من وراه
تخرب بيته مصاريف
تقلب عليه عياله
اهو بقا من تحت لتحت
والسطح تمام وفله وميه بيضا
لازم ها يدفع تمن المها
تحياتي

الجمعة, ديسمبر 28, 2007

 
Blogger عدى النهار said...

زى ما بيقولوا

short and sweet

الناس أشكال وألوان متباينة فى أفعالها وردود أفعالها وأحياناً التباين يكون شديد لدرجة مدهشة وغير متوقعة

الجمعة, ديسمبر 28, 2007

 
Blogger Gid-Do - جدو said...

مراكبى ياخويا

سلام قولا من رب رحيم
الزبون دة ارتكب اكبر غلطة فى تاريخ حياتة ـ قوله يخلى باله من نفسه
ان كيدهن عظيم..
زوجته مش حتنسى اعترافه ده حتى وان تظاهرت بالمغفرة ان اجلا او عاجلا راح تخلص تارها منه

ملاحظةـ انا كتبت تعليقى واثناء مراجعتى للتعليق قريت تعليق بنت القمر ـوكان فية دليل ان اللى انا كتابته يحمل الكثير من الحقيقة ـ شكرا لبنت القمر

الجمعة, ديسمبر 28, 2007

 
Blogger اسكندراني اوي said...

لا لا لا

اهو كده بقى مش حلو خالص
حد يعمل العمله المهببه دي

دول يا هندسه ما بينسسسسسسسسسسسسسسوش
حتفضل فاكراهالو طول حياتهم سوى
وان لم تظهر ما في داخلها

ربنا يستر عليه بقى

طبعا طريقتك في سرد الاحداث رائعه لا شك

تحياتي يا هندسه

الجمعة, ديسمبر 28, 2007

 
Blogger loumi said...

العزيز الباشمهندس أحمد

بطلك تخلص من هم ثقيل على قلبه بإعترافه
وحملها هي الهم
قد تبدو إمراه عاقله فتغفر له ذلته إن كانت تحبه حقاً ستبرر لنفسها قبل أن تبرر له ستقول ربما أكون قصرت معه وربما... وربما...
ولكن من داخلها سيظل الشك يساورها
مع كل تصرف مع كل تأخر مع كل مكالمه تصله وهو بجوارها
خطأ يقوم به أي طرف سواء رجل أو إمرأه بالإعتراف بأي شىء للطرف الثاني
إن أراد حقاً ان يعترف فليعترف لنفسه ويصحح الوضع وكفى بالله شهيداً

الجمعة, ديسمبر 28, 2007

 
Blogger None said...

الموضوع كله قائم علي الاحاسيس ..وانا مقتنعه جدا ان الاحساس الصادق بيوصل وبيتفهم احسن من اي كلام

انت بارع فعلا في نقل الاحساس دا

وعلي فكرة الستات عندهم ردار وحاسه سادسه بتخليهم يفهموا كل الكلام من قبل ومن غير مايتقال

الجمعة, ديسمبر 28, 2007

 
Blogger Amr Ahmed said...

هو اكيد ارتاح

بس المهم اللي بعد كده

ربنا يستر ومراته تنسي

لكن دي هتنسي كل حاجة الا دي

الجمعة, ديسمبر 28, 2007

 
Blogger мσнη∂ιš said...

قصة حلوة
بس أنا زعلان منك يا مراكبي :(

الجمعة, ديسمبر 28, 2007

 
Blogger Esmeralda said...

تفتكر المسامحه ديه سهله؟؟؟؟؟
طيب لو مكانوش متجوزين و كانوا مرتبطين عاطفيا بس مثلا كان ممكن تسامحه برضه ؟؟؟؟ بمعني هي مش سامحته عشان بس هو جوزها
انا لو مكانها كنت حسامحه لو باحبه
بس مكنتش حانسي
الموضوع صعب بجد

الجمعة, ديسمبر 28, 2007

 
Blogger إنـســـانـة said...

أعوذ بالله من غضب الله

استغفر الله العظيم ياااااااااارب

الجمعة, ديسمبر 28, 2007

 
Blogger lonely said...

لو القصه دى حقيقيه فعلا
فتبقى دى اغرب قصه شوفتها بجد
اولا فى راى الى بيحب بجد صعب قلبه يحب حد تانى حتى لو لقيه متوافق معاه فى كل شيء زى ما القصه بتقول
والسؤال دلوقتى يا ترى لو هى اللى عملت كدا هيغفرلها
ليه المجتمع ممكن يغفر للرجل اى شيء
ولا يغفر للمراه اتفه الاشياء
مع ان ربنا لو وضع الحدود والعقوبات لم يفرق بين الرجل والمراه
لا فى الحسنات ولا فى السيئات

الجمعة, ديسمبر 28, 2007

 
Blogger Epitaph said...

she'll forgive

I'm sure she does...'cause women have such a big heart and they embrace men as they sinful children

I liked they way you describe the sensual scene in such a decent way as well ...:)

الجمعة, ديسمبر 28, 2007

 
Blogger شيمـــــاء said...

,قع فى شر اعماله
يستاهل

السبت, ديسمبر 29, 2007

 
Blogger Carol said...

الاعتراف
المواجهة
سقطات اختيارية
كم أهاب تلك السقطات
================================
لم ألومه مثل باقي التعليقات
طبعا أنفر من الخيانة
و لكني أحاول أن لا تحدث من الأصل ليس معنى المحاولة هو الخوف بل هو الحب و الثقة و الحياة
و متى حدثت سوف أبتعد و لا أسمح لها بوجودها و لا أستطيع أن أسامح
===============================
حدث شرخ حاجز لا يستطيع الأثنان بتجاوزة
فهم الأثنان مشتركان في تلك الفجوة و ما ترتب عليها من بعد و خيانة و فراغ و أحتياج و فشل و برودة ....

السبت, ديسمبر 29, 2007

 
Blogger أبو أمك said...

فعلاً ناصح
خدها في الفندق..وليلة واحدة بس
عشان لا يبقى فيه إيد هون..ولا عصاية مقشة.. وكمان ماتلحقش تعرف مكان السكاكين
تحيتي لهذا الرجل

السبت, ديسمبر 29, 2007

 
Blogger bluestone said...

ولا اعتقد انها ستدوم طويلا بعد ذلك
لم يزعجني كثيرا كونه اتجه لامرأة اخرى
أزعجني أكثر اسبابه ..

السبت, ديسمبر 29, 2007

 
Blogger Nsreen Bsunee said...

احمد يا قاضى
ممكن اسامحه بس عمرى ما حانسى
حافضل افكر فى الست دى وحابقى عاوزه اكلها بسنانى
حافضل احبه
بس حافضل خايفه منه وخايفه عليه
خلاص احساسى بالامان والثقه حيتبخرو
بس حافضل احبه
وحافضل اتعذب
يبقى كان من الافضل انه ميعترفش
صح

السبت, ديسمبر 29, 2007

 
Blogger doha said...

يامراكبى
اعتقد انى فعلا المراة اللى يعترفلها جوزها بحاجة زى دى ممكن يقل فى نظرها
واكيد هتبقى الثقة مفقودة
خالص تحياتى

السبت, ديسمبر 29, 2007

 
Blogger امرأة تقول الذي لا يقال said...

الشك
الشك
الشك

السبت, ديسمبر 29, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

دكتور حر

هو إيه بالظبط اللي كان من الأول؟ وضح أبن أفصح

ههههه



********************



بنت القمر

طبعا إنتي عارفه الشيزوفرينيا اللي فيها مجتمعاتنا .. واللي بسببها بنقبل للراجل حاجات والست لأ .. يقبل الراجل إنه يعمل كده لكن أمه وأخته وبنته لأ

مسكتي نفسك ليه بقى من شتيمة البطل؟ هو حد نعرفه وألا حاجة؟
هههههه

بس عجبتني جملتك: إن المرأة ممكن تتعايش مع الخطأ .. لكن لن تنسى

إعتراف بحقيقة نسائية أحييكي عليها



*******************



عدى النهار

متشكر جدا على الإطراء

وأنا موافقك في موضوع تباين ردود الأفعال بتباين الشخصيات ده .. دي حقيقة فعلا



*******************



Gid-Do - جدو

جدو يا خبرة جامدة جدا

ربنا بستر عليى الزبون فعلا .. ده أصلا كيدهن عظيم من غير ما يبص لواحدة ولا غيره

منورني



********************



اسكندراني اوي

هي عملة مهببة فعلا .. إنه يقولها طبعا .. هترقدله جامد أنا عارف

أشكرك على الإطراء بجد



********************



loumi

الله على كلامك .. هو تخلص من الهم وشيلها هو العم .. حكمة برضة

وطبعا أنا معاكي تماما في إن الشك إذا دخل بين الطرفين بيبقى خلاص .. كل حركة ولو بريئة بتبقى محل شك

تحياتي



********************



None

متشكر قوي على الكلام الجميل ده

وطبعا أنا عارف موضوع الرادر ده .. إسأليني أنا عالرادار اللي كل شوية بيسحب رخصي في البيت

ههههههه



********************



Amr Ahmed

ياريت مراته تنسى .. بس أديك شايف آراء الخبراء .. طلهم قالوا ما بينسوش

منور



********************



мσнη∂ιš

متشكر على الإطراء .. وبعدين أنا ما أقدر عاى زعلك أبدا



********************



Esmeralda

المسامحة عمرها ما كانت سهلة .. حتى في مواقف أقل من كده خطورة

أما سؤالك عن إنها سامحته بس علشان هو جوزها وأبو عيالها فده سؤال ذكي جدا ومرتبط بظروف مجتمعاتنا .. لكن إنتي جاوبتي عليه: لو كانت بتحبه يبقى هتسامحه

السبت, ديسمبر 29, 2007

 
Anonymous على الطريق said...

ربما سامحته لأنه زوجها ، وربما سيساورها الشك فيه، ولكنها تبقى متيقنة من أنها الحب الباقي له .. وإلا لما اعترف لها .. كان بإمكانه أن يستمر في خيانته لها ولكنه عاد واعترف لها ألا يقطع هذا حبل الشك ويجدد حرصها أن تحتفظ بقلبه لها

السبت, ديسمبر 29, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

إنـســـانـة

تعليق جميل



********************



lonely

كون إن الإنسان يحب حد وهو على علاقة طيبة مع حد تاني ده شيء غريب لكم ممكن يحصل حسب ظروف علاقتة مع الحد التاني ده صعودا وهبوطا

أما سؤالك عن الحالة المعطوسة فطبعا واضح إنه سؤال نسائي بحت .. وأنا جاوبته في تعليقي على بنت القمر فوق وقلت إن السبب في التناقض ده هي الشيزوفرينيا اللي فيها مجتمعاتنا .. واللي بسببها بنقبل للراجل حاجات والست لأ .. يقبل الراجل إنه يعمل كده لكن أمه وأخته وبنته لأ

مجتمع بجد فيه حاجة غلط .. وكأن حساب ربنا هيكون للنساء والرجال لأ



*********************




Epitaph

الله على التعليق الرقيق .. جميلة جدا جملة إن الرجال أطفال مذنبين دي .. وأحييكي على الوصول لحقيقة إحساس النوع ده من النساء

أشكرك على إطرائك جدا جدا .. شهادة أعتز بيها وخصوصا في الموضوع الحسي ده تحديدا



******************



شيمـــــاء

يعني كان الحق عليه؟ كان خدعها أحسنله .. صح؟



********************




Carol

تحليل رائع .. الإثنان مشتركان في تلك الواقعة .. هكذا يكون الحل الجذري لكي لا يقع الآخرون في نفس الخطأ .. فإنصرافه ولو وقتيا إلى إمرأة أخرى يأتي لأسباب تسببت فيها زوجته إلى حد ما .. أحييكي على هذه المعالجة



********************



أبو أمك

هههههه .. أيوة ما كانش فيه أسلحة تستعين بيها مراته .. ولا جيران يسمعوها ويفضحوه لو عملتله جرسه وألا حاجة

ههههههه



********************



bluestone

أزعجك أسبابه التي ساقها لكي يرتبط بإمرأة أخرى .. نعم .. فهذا يدل على الخطأ في الإختيار منذ البداية .. خطأ منه هو أكثر بالطبع

أحييكي



*********************



Nsreen Bsunee

بعد الكلام اللي بيوجع اللي إنتي قولتيه ده وبعد الإجماع اللي أنا شايفه من التعليقات كلها .. شكله كده كان أحسن إنه يفضل مخبي .. رغم إنه هيعيش وجواه حاجة مخبيها ومضايقاه .. لكن واضح إن تبعان الإعتراف صعبة جدا



********************


doha

ده ما بقاش إعتقاد وبس .. ده بقى عليه إجماع زي ما إنت شايف من تعليقات الزملاء هنا

نورتني



********************



امرأة تقول الذي لا يقال

شك من قبل ما يقولها .. وشك أكبر بعد ما قالها

الشك التالت بقى ده بتاع إيه؟

منورة



*******************


على الطريق

وأنا بأكتب القصة في الأصل كنت فعلا بأقصد حرفيا الحالة اللي ذكرتيها .. أول تعليق يوصل للي قصدته

أحييكي بجد

الأحد, ديسمبر 30, 2007

 
Blogger كراكيب عادل said...

اهو دة الكلام الصح انا شايف ان الكل معارض بطل القصة انة اعترف

انا هقول علي حسب الحب الي بينهم والتفاهم لو كان قوي هيزيد مع الاعتراف دة

ولكن لو ضعيف وخيخة يبقي اتفتحت ابواب جهنم علي المسكين

بس من ناحيتة هو في كلتا الحالات ارتاح ورجع طبيعي لكن يا مراكبي يا خويا دول جنس نمرود

الأحد, ديسمبر 30, 2007

 
Blogger MKSARAT SAYED SAAD said...

الحديد لا ينصهر
الا بالنار
ولا ينكسر الا بالحديد مثلة
وهذا حال المشاعر
اوقات تحتاج الى النار
لتصهرها وتصبها في قالب
جديد لتعود الامور لطبيعتها
رفيقة العمر هي
ابدى امراه بكيان رجُلها
تحياتي ومودتى
صاحب المكسرات

الأحد, ديسمبر 30, 2007

 
Blogger Rania said...

احساسك رائع يا مراكبى
كل سنه و انت طيب
و يا رب تبقى فى خير و سعادة

الأحد, ديسمبر 30, 2007

 
Blogger tota said...

ماأقسي كلماته عليها
قد ايه اتوجعت من جواها هيا كانت حاسه وعلي الاغلب كانت عارفه بس معندهاش دليل مادي وكونها سامحت تبقي انسانه عاقله وبتحبه ياتري هوه محترم نفسه من جواه؟؟؟وتفتكر هوه لو كان مكانها كان قدر يسامحها؟؟ولا النساء اقدر علي التسامح من الرجال؟؟
علي فكره هيا ممكن تكون سامحت بس الاكيد انها مستحيل تنسي بس بجد هوه غبي بقي فيه حد يعمل كده في بعض الاوقات انك تخبي يكون افضل
سلامي ليك يافنان

الأحد, ديسمبر 30, 2007

 
Blogger انا من اهوى ومن اهوى انا said...

يا مراكبى :

دى ليلة واحدة ماتكفيش على رأى محمد منير

اولا هو بالشجاعة والحكمة فى الاعتراف بخطأة فى المكان والزمان المناسبين

اما هى فبالتعقل والحب الواضحين التى تفتقرة كثير من النساء فى عالمنا ، لذلك تستحق ان توصف بأنها ليست من النساء انما هى من ملائكة السماء

تحياتى ليك يا مبدع

محمد فوزى

الأحد, ديسمبر 30, 2007

 
Blogger بيتنا القديم said...

ممكن اعلق بتعليق اوفر شوية

ممكن

ولو عاوز تمسحه مش مشكلة

"انت مجررررررررررررررررم"

فاصل حقيقي يحدث لـ99 من كل 100 راجل

لكن ما فعله كان من العقل والحنكة

تماماً كما ترك هذه التي هي اكثر من

زوجته في كذا وكذا

تحياااااااااااااااتي

يا مجررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررم!

بس كده كفاية!

(:

الأحد, ديسمبر 30, 2007

 
Blogger BaTaBeeT said...

i agree with epitaph
women are stubborn but eventually they forgive:) we cant stay away for long

amazing post

الأحد, ديسمبر 30, 2007

 
Blogger خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اول ما قريتها افتكرت علي طول اغنية سميره سعيد "آل جاني بعد يومين "

يمكن هي هاتحاول تنسي بس هايفضل الشك من ناحيته ماليها ، وهاتفسر اي حاجه بعد كده مهما كانت صغيره ضده

انا لو مكانها عمري ماكنت هاقدر اتغاضي عن الموضوع ده كده بمنتهي السهوله



كل سنة وانت طيب وهابي نيو يير

الأحد, ديسمبر 30, 2007

 
Blogger فى القلب said...

القصه طبعا رائعه جدا
لكن

لوحدثت فى الواقع كنت سأنصح البطل أن لا يخبر زوجته أبدا أنه أحب أخرى وأنه ندم على ذلك
لأن الزوجه دائما تنسى ندم الزوج وتتذكر قصه حب زوجها

لا ينخدع الزوج بطول القبله
فهو يحمل معانى أخرى داخل نفسيه الزوجه
ليس بينها عشق الزوج الذى صارحها حالاً بحبه بأخرى

كنت أتمنى أن لا يفعل

الاثنين, ديسمبر 31, 2007

 
Blogger مطرح ما ترسى....دقلها said...

أنا مش عارف المدونة دى كانت فين من زمان..

رائعة الى ابعد حد..

انا أول مرة أدخل المدونة ..
وان شاء الله أكرر الزيارة كتييييير..

تحياتى لحين البوست القادم..

الاثنين, ديسمبر 31, 2007

 
Blogger مطرح ما ترسى....دقلها said...

أنا مش عارف المدونة دى كانت فين من زمان..

رائعة الى ابعد حد..

انا أول مرة أدخل المدونة ..
وان شاء الله أكرر الزيارة كتييييير..

تحياتى لحين البوست القادم..

الاثنين, ديسمبر 31, 2007

 
Blogger صاحب البوابــة said...

مررت لألقي السلام

تحياتي اخي الكريم

وكل عام وانت بخير

الاثنين, ديسمبر 31, 2007

 
Blogger TAM said...

قصة ممتازة

رصدتها وكانك كنت معهما

اختلف مع كل من قال انها لن تسامحه ولن تنسى وانه مخطئ فى اعترافه لها

لو ان هذه المرأة تحب حقا فتثق فى اعترافه وتسامحه لانها تعلم جيدا ان الرجل له القدرة على ان يحب اكثر من واحدة ولكنه يعود الى الاولى دائما ان كانت تستحقه او كان يستحقها

اما ان ظلت تشعر بالشك ولم يغفر له قلبها فانها لا تحبه بل على العكس كان ارتباطها به من الاساس مشروع زيجة لا اكثر ولا اقل

وبالنسبة لمن سيقول هل لو قالت المرأة انها احبت غير زوجها وانها ستجرم فى نظر زوجها وما الى ذلك

اعتقد ان الموضوع له احتمالان اولا اما ان تكون المراة مخطأة لانه عقلا وشرعا لا يمكن ان تكون لاكثر من رجل فيكون غالبا القرار المتخذ هو الطلاق على خلاف الرجل الذر يخول له هذا الحق من منطلق الدين ان كان قادرا على العدل

الثانية ان تكون المشكلة فى الزوج نفسه وان كنت افضل ان تكون هذه الاولى بمعنى ان ينظر الزوج الى عيوبه اولا التى جعلت زوجته تفضل عليها شخصا اخر وان اصلحها ولم تكن زوجته قد أخطأت بعد فعليها ان يسامحها كما فعلت هى فلن يعقل ان يعاقبها على احساسها

اعتذر للاطالة

الاثنين, ديسمبر 31, 2007

 
Anonymous أحمد ماهر said...

الصراحة مش راحة فى المواقف دى بس بجد جدع و استحمل بقى و على العموم دى قصة ناس كتير بس مش كلة بيتكلم

الاثنين, ديسمبر 31, 2007

 
Blogger a Dreamer with feet on the Floor said...

Dear ... my Opinion is ..that really happen 2 many men..and it is known as ( Middle age crise.
when man over 4ty ...have these feelings...and I think it is natural ..as we concider the hormonic Changes that occures with women at the same age as natural... but ..the differences ..between me...comes in...how 2 manage those changes..
and Ur Main Figure here is brave as he is got the courage 2 admit..and ask 4 forgiveness..
Best Regardes

الاثنين, ديسمبر 31, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

كراكيب عادل

أنا بأحب الرأي الخبرة اللي زيك كده .. على حسب الحب اللي بينهم زز هو ده الميزان اللي هيوزن الأمور ويطبب كفة الميزان يمين أو شمال

ألا مين بقى اللي جنس نمرود بالظبط؟ وضح كده وما تخافش



********************



MKSARAT SAYED SAAD

تعبيراتك جديدة عليا جدا .. أول مرة أسمع المعنى ده .. صهر المشاعر التي تجمدت بغرض إعادة تشكيلها للأفضل

أحييك جدا



*******************



Rania

متشكر قوي على الإطراء ده

كل سنة وإنتي بألف صحة وسلامة



********************



tota

أنا معاكي إن الكلمات كانت قاسية عليها .. لكنها نوع نادر من النساء .. وتسامحها ده مالوش علاقة بإن النساء أكثر تسامحا نت الرجال أو لأ

وبعدين إنتي أدرى مننا ف الحاجات دي .. مش إنتي برضه اللي نشرتي موضوعين ورا بعد عن كيفية فهم المرأة وكيفية التعامل معها؟

ومادام نصحتي إنه كان يخبي أحسن .. يبقى هأقوله يخبي فورا .. إنتي الخبيرة بتاعتنا



********************



انا من اهوى ومن اهوى انا

هما الإتنين فعلا تصرفهم يعد فوق العادة في الإدراك والحكمة والوضوح .. لكنها زي ما إنت قلت بالظبط: ملاك .. فعلا ملاك

نورت



********************



بيتنا القديم

كل ده علشاني أنا؟ دي شهادة أعتز بيها جدا .. مش عارف إزاي أشكرك على التقدير ده بجد

نورتني



********************



BaTaBeeT

هو طبعا مش بينطبق على كل النشاء .. لكن النوع النادر ده أكيد هيسامح

متشكر بجد



*******************



خمسة فضفضة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حلوة بجد أغنية سميرة سعيد دي .. أنا بأحبها جدا برضه .. حاجة كده بقى لها 15 سنة


رأيك ده جاي مع الأغلبية يا دكتورة .. مش هتنسى وهتراقبه في كل لمسة

ماشي .. ههههه

كل سنة وإنتم طيبين



******************



فى القلب

متشكر على الإطراء .. وتعليقك برضه بيؤكد على إنه لو خبى عليها يبقى أحسن .. زي كل الخبراء اللي فوق ما قالوا .. إنتي كده من الخبراء برضه على فكرة

نورتينا



*******************



مطرح ما ترسى....دقلها

أهلا بيك .. نورت المدونة .. ولو أخدت لفة شوية جواها يمكن تلاقي حاجات تعجبك .. يمكن .. بس اللفة بربع جنيه .. ههههه

نورت



********************



صاحب البوابــة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أهلا وسهلا بيك .. وكل عام وإنت بخير



********************



TAM

تحياتي ليك على التعليق القيم الوافي .. حقيقي ناقشت الموضوع من جواني عديدة .. وأمتر حاجة لفتت نظري هي عدم جواز تعدد الأزواج أو المحبين للزوجة الواحدة شرعا وطبيعة وعقلا .. الزاوية دي جديدة فعلا في النقاش اللي مطروخ هنا

وأيضا في نفس الحالة العكسية أشرت إلى ضرورة أن يراجع الرجل نفسه ليرى ما هي أخطاؤه التي دفعتها لأن تحب غيره .. وينطبق الموضوع عليها أيضا في حالة أن أحب غيرها ... ولكن يندر هؤلاء العقلاء في هذا الزمان

نورتنا بجد



*******************



أحمد ماهر

جميل قوي إننا كأفراد مجتمع نيجي ونعترف بإن المشكلة دي منتشرة .. الإعتراف بوجود المشكلة هو أول خطوات العلاج

أهلا بيك



*******************



a Dreamer with feet on the Floor

أزمة منتصف العمر مش شرط إنها تحصل بعد سن الأربعين للرجل .. هي مش مرتبطة بالعمر لكنها مرتبطة بنمط الزواج .. ممكن بعد 3 سنين من بداية الجواز .. وممكن 5 أو 7 إلخ

والأزمة دي مش مرتبطة بهرمونات زي ما بيحصل للمرأة عند إنقطاع الطمث

لكن على كل حال .. الراجل ده فعلا شجاع .. على الأقل شجاع قدام نفسه .. وده مهم كتير

أهلا بيك

الثلاثاء, يناير 01, 2008

 
Blogger gohayna said...

يمكن انت وقعتنا في حيره يا مراكبي


بين احساس الغضب الي هيكون متمالكها


واحساسها بصدقه وانه مخباش اي شيء عليها مهما كان مؤلم

بس للاسف جو كل ست فينا لما بتحس انها اتخانت من جوزها ولو بالتفكير
بتشعر باهانه فظيعه
وعمرها ما بترجع زي الاول
لان جزء كبير اوي من الثقه راحت وانتهت


دا رائي بصراحه

بس القصه حلوه فعلا تسلم ايدك


كل عام وانت بالف خير ويارب السنه الي جايه تبقي في احسن حال

تخياتي ليك جدا

الثلاثاء, يناير 01, 2008

 
Blogger زُمُرده said...

هابى نيو يير ... وحاجات حلوة وطراطير .... وجاتوه وفطير....والأهلي خطير ..... والريس لسه قدامه كتير

الثلاثاء, يناير 01, 2008

 
Blogger بنوتة من وسط البلد said...

اول احساس جالى بعد ما قريتها
ان انت الى عملت العملة المنيلة دى :)

بجد احساس عالى وجميل
بس المراة عمرها ما هتنسى .. ممكن تسامح وتغفر .. بس الاعتراف هيزرعلها عفريت فى نافوخها .. ان زى ما حصل مرة .. ممكن يحصل الف مرة .. وهتفضل دايما خايفه منه وعليه لا يقل عقله مرة تانية

بس ممكن تكون فرصه علشان تحبه اكتر وتقرب منه اكتر وتسمعه اكتر

مشكلة اغلب السيدات وهذه حقيقة .. افتكرت طلاما ددخلت العصصفور القفص .. انه هيرضى بنصيبه وياكل لقمته ويسكت على كده ... ما تعرفش ان طول ما بيجمعهم بيت واحد .. لازم تفضل المشاعر والاحاسيس والاهتمام اكنهم فى اول حياتهم .. وده علشان العصفور ما يتلمش على حداية من بره القفص :)

تحياتى واعتذر للاطاله

الثلاثاء, يناير 01, 2008

 
Blogger دنــــيــــــا مـحـيـرانـي said...

مراكبي عزيزي انت ابرع رجل قرأت له يكتب عن المشاعر و المواقف التي تجمع الرجل و المراه
ده مبدئيا نبتدي بقي نحلل واحده واحده
البطله كانت حاسه بالسر الخطير الاي خافيه عنها البطل بدليل انها كانت لا تريد ان تذهبا لوحدهما و غير انها تركت نفسها لهو ليفعل ما يحلو لها قمه استخدام الحاسه السادسه عند المراه كانت خائفه ثم تاقلمت مع ما يريد فاستدرجته الي ما يريد
البطل الحلو بقي هو اكيد الاي بينهم قوي جدا لدرجه انه اراد ان يزيح الهم من صدره و يرميه عليها الاعتراف ليس بهدف الاعتراف اكثر منه رمي الهم الذي كان يخنقه علاقه بهذه الصوره طبيعي جدا ان نجد البطله تسامح
و لكن مهما كان تسامح فقط تنسي لا و الف لا غير بقي الثقه الداخليه لها ستقل و تهتز و يبقي الشك هو الاساس
يعني من الاحر نصيحه للرجال مهما كانت قوه علاقتك مع حبيبتك و معرفتك انها هاتسمح اوعي ي ي ي تقول عن خطاء فعلته لانها لن تنسها ابدا و بدون قصد سيبني جدار الشك بينكم
طولت شويه معلشي بعشق تحليل قصصك يا عبقري
تحياتي

الثلاثاء, يناير 01, 2008

 
Blogger Memo said...

الستات مبتنساش يا حلو صاحبك ده عمل غلطة عمره

الأربعاء, يناير 02, 2008

 
Blogger Mask said...

لو هوه ندم فعلا
يبقه يستر على نفسه
عشان هيه هاتفضل طول عمرها حسه
ان فيها حاجه غلط
خلته يروح لغيرها
دا اقتراحي في القضيه يعني
بس القصه حلوة

الأربعاء, يناير 02, 2008

 
Blogger حسن ارابيسك said...

مراكبي
لقد درسنا جميعاً عبقرية فلان وعبقرية فلان..الخ
وها أنت تأتي بعبقري جديد يُدرس في علم الاجتماع
هذا الرجل
أعجبني فيه اختياره
عبقرية المكان..لابتعاده عن ساحة المعركة
وعبقرية الزمن..لعدم العلم بساعة الصفر
وعبقرية وضع رأسه التشريحي بين نهديها..لكبريائه في إخفاء دموع التوبة والندم، أو لخبثه الشديد في إخفاء ابتسامه ماكرة على وجه

ياله من أسد عبقري كان يستدرج فريسته لسهل فسيح سهل اصطيادهه فيه
ولكن خانته عبقريته فلم يستوعب سيكولوجية الأنثى فجعلت من نفسها طُعم له ..وأوهمته أن خطته في مسارها الصحيح وفي وقتها الصحيح وفي مكانها الصحيح
فأنزلق في فخها بيسر وبدون أدنى مقاومة
فطلت علينا بعبقريتها لتُعلن عن رجلُ أخر غبي مازال موجوداً في عالمنا المعاصر

الخميس, يناير 03, 2008

 
Blogger esraa said...

مش عارفه

من وجهة نظري الخيانه ماينفعش فيها سماح

حتي لو كانت خيانة مشاعر مش أكتر

بس في مقوله بتقول ان الحب الحقيقي هو بس اللي يقدر يغفر الكدب والخيانه

لكن اللي بيحب حقيقي عمره ماهيكدب ولا هيخون

الجمعة, يناير 04, 2008

 
Blogger مصطفى فتحي said...

الكلام لما بيخرج من القلب بيوصل بسرعة للقلب
تحياتي

الجمعة, يناير 04, 2008

 
Blogger أحمد سلامــه said...

إعتراف ذكي جدا جدا
وانا لو مكانه مكنتش هلاقي حل اجمل منه
ولو مكانها مش هلاقي حل غير اني اسامح
-------------
القصة مقنعة جدا جدا
تسلم الأيادي يا صديقي
سلامي لك وكل سنة وانت طيب

السبت, يناير 05, 2008

 
Blogger أسرار أنثى said...

جميلة جدا ..يعطيك العافية

السبت, يناير 05, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

gohayna

ما أنكرش إن الموضوع محير زي ما قلتي كده .. من الصعب الحكم بحيادية من غير ما الواحد يقدر ينسى نوع جنسه وهو بيحكم على الأمور .. وبالذات الحساسة جدا اللي زي كده

كل سنة وإنتي طيبه ومتشكر جدا على إطرائك



*********************



زُمُرده

ربنا يخليلنا الريس .. أنا بأحب الحكومة

كل سنة وإنتي طيبة



********************



بنوتة من وسط البلد

مش أنا بجد .. جالك منين الإحساس ده؟ ليه بس الأسافين الطائرة دي؟
ههههههه

بس بصراحة أنا اللي عجبني في تعليقك هو إنك أشرتي لأسباب المشكلة الأساسية كخطوة لتجنب إن ده يحصل من الأساس .. وده من عيوب النساء في مجتمعاتنا فهلا

أحييكي على صراحتك وموضوعيتك

ملحوظة: الست التانية مش دايما بتكون حداية على فكرة .. ممكن تكون عصفورة برضه
ههههههه



********************



دنــــيــــــا مـحـيـرانـي

أشكرك جدا جدا على الإطراء الجامد ده .. ده شهادة جامدة جدا وأعتز بيها جدا

واشِكرك أكتر على التحليل الوافي ده .. حقيقي إضافة للبوست

أما الشكر الأكبر بقى فللنصيحة الغالية اللي إنتي قدمتيها في الآخر وهي إن الأحسن إن الواحد يخبي الحاجات اللي زي كده

خالص تحياتي



********************



Memo

علم يا فندم .. وده لا صاحبي ولا أعرفه .. ولا عايز أعرفه



********************



Mask

إقتراحك ده حاز على إجماع الأغلبية على فكرة

متشكر على الزيارة والإطراء وأهلا بيك



********************



حسن ارابيسك

إيه ده كله يا أبوعلي .. الكلام ده كله عن قصتي أنا؟ ده إنت اللي طلعت من علماء علوم الإجتماع والنفس فعلا .. وده مش غريب على فنان مبدع زيك أبدا

كل كلمة قولتها فعلا صحيحة .. إنت فاجئتني بالتحليل ده بصراحة

تحية جامدة جدا



********************



esraa

طبعا اللي بيحب حقيقي عمره ما هيكدب ولا هيخون

بس هو قين الحب الحقيقي ده؟ دايما بتلاقي فيه بعد الجواز بعض الشوائب اللي بتعكر الحب ده نتيجة إكتشاف بعض الأمور اللي ما إتضحتش قبل الجواز

سنة الحياة



********************



مصطفى فتحي

كلامك سليم .. ياريت تشوف كمان الموضوع القديم ده

http://yamarakby.blogspot.com/2006/12/blog-post_05.html#links



*******************



أحمد سلامــه

رأيك ده جميل قوي على فكرة .. إنت وصلت لإنك مش هتعمل غير زي ما عملوا كده في القصة بالظبط .. إنت متسامح قوي مع نفسك على فكرة

أشكرك جدا على الإطراء ده وكل سنة وإنت طيب



*******************



أسرار أنثى

أشكرك جدا وأهلا بيكي وبأهل الجزائر كلهم

الأحد, يناير 06, 2008

 
Anonymous غير معرف said...

مراكبى
كأنك تحكى عن ما حدث معى
و اجل انا لن اسامحه مهما قدم لى من براهين و ادلة انه لن يخون مجدداو مهما برر لى سبب خيانته
كيف خان و هو من ادعى انى حب حياته ؟
كيف خان و هو يقول انت فقط من اهواه و فى نفس الوقت يهوى غيرى ؟
كيف خان و استطاع ان يخفى خيانته و يقنعنى انه مثالى ؟
كيف خان و لن يخون مجددا ؟؟ ما يمنعه ؟؟

انها ليست ذاكرة طويلة ولا قلب اسود لن يسامح و لا كيد مكتوم
انها طعنة فى الظهر من الشخص الذى كنت تحتمى فيه
هل من السهل ان لا تشعر بألمها لمجرد انك سمعت كلمة اعتذار ؟
هل من الممكن ان تقف مرة اخرى و انت مطمئن ؟
هل اثارها لن يذكرك بالخيانة ؟

اجيبونى بالله عليكم هل المراة ان لم تستطيع ان تشعر بالامان بعد الخيانة تكون كما صورها البعض انسان يخطط كالداهية للانتقام ؟؟؟
هل خيانة الرجل و اخفاءه الخيانة ثم اعتذاره تجعل منه رجل معذور لخيانته و شجاع لاعترافه و مسكين لما سوف يواجهه ؟

هل المراة مخطئة ان تستمر فى حياتها تعيسة لانها أم ؟؟

هل الرجل له الحق ان يحب اخرى لمجرد انها اعطت له شىء واحدا كانت زوجته تعطيه اياه و انشغلت عنه ؟؟ اهذا الحب ان تاخذ فقط و عند انشغال الطرف الاخر تبحث عن من تاخذ منه ؟؟


حسبى الله و نعم الوكيل

الثلاثاء, يناير 08, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

الغير معرفة

سيدتي

بلا شك آلمني جدا تعليقك لكونه ليس رأيا أو فكرة .. لكنه شعور حزين نابع من تجربة حقيقية

حالفك التوقيق في كل ما كتبتيه وأحييكي عليه

إلا أننا لازلنا نريد أن نتفق على جزئة لم تشمليها وهي مدى مسؤلية المرأة عما قد يدفع الرجل لمثل ذلك

مع خالص تحياتي

الأربعاء, يناير 09, 2008

 
Anonymous غير معرف said...

عزيزى مراكبى
هناك مقولة ان الرجل عندما يتزوج لا يريد زوجته ان تتغير والمراة عندما تتزوج يكون مهمتها ان تغيير الرجل و لكن يحدث العكس هو لا يتغير و هى التى تتغير
و هذه المقولة تنطبق على الشرق اكثر فنجد المراة تسعى للزواج لاسباب كثيرة و تقبل ان ترتبط بشخص ينقصه بعض الصفات التى تحبها على امل التغيير
و الرجل يعجبه فى المراة شكلها و اهتمامها بنفسها وبشخصيتها و يردها كما هى لا تتغير
و لكن الواقع
تتغير المراة لاسباب كثيرة اولها التغييرات البيولوجية من حمل و رضاعة
ثانيا مساحة الوقت المخصصة لها تنقرض لاهتمامها ببيتها و اولادها
ثالثا فى هذه الايام الحالة المادية لكثيرين اصبحت غير مستقرة و هنا دائما يكون المسئول عن محاولة التماشى مع الحالة المادية هى المراة لذلك تكون اول مضحى بالتنازل عن مصاريفه الشخصية
اما الرجل لا يتغير كثير شكلا و موضوعا
لكن تتغير فقط مسئولياته ولذلك ينشد الراحة فى حضن حبيبته التى تزوجها و لكن يجدها مختلفة و تزيد عليه المسئولية فيهرب
و هنا سيدى تكمن المشكلة ان كل طرف يعتقد انه ضحية هى لانها تصارع طول اليوم و تنتظره لانه منقذها لمشاكلها
و هو يعمل طول اليوم و يعود يريد الراحة بين يديها
فيحدث الصدام
الحل فى نظرى هى المواجهة بين الطرفين و محاولة الوصول لحل يحافظ على سعادة الزوجين و منها سعادة الاسرة

و لكن عندما يعتقد الرجل ان الحل هو امراة اخرى يعيش معها ذكريات الماضى من جديد ؟
هل يعتقد انها لن تتغير هى الاخرى ؟؟ ام سوف يجعلها امراة للراحة و المتعة فقط و يحرمها من الامومة؟؟هل الان اصبح قادر ان يوفر لها ما لا يستطيع توفيره لبيته حتى تهتم بنفسها ؟؟ ام لن يتزوجها و يكتفى فقط بشعور المحب و يقطف من كل بستان زهرة ؟

لم انكر غلطتى سيدى بل بالعكس و ضعتها امام عينى كانها جريمة ، و لكنى دائما يراودنى سؤال لماذا قبل ان يخون لم يحاول ان يستعدنى ؟؟
بالرغم انه الان يعتقد انه استعادنى
نعم استعادنى كما كان يريد
و لكن ماذا عن ما بداخلى ؟؟
هل انا اكن له نفس المشاعر ؟؟

فات الاوان

اسفة للايطالة

الأربعاء, يناير 09, 2008

 
Blogger Hannoda said...

و الله انت عجيب
اللي قالهولها ما يتغفرش
وبالذات وهي حاساه و بتحاول تضحك على نفسها
لكن ازاي انا سامحته في الآخر .. مش عارفة

خلتني أفكر قد ايه الحب رائع و مؤلم
وان ألمه كفيل بانك تتنازل عن كل روعته عشان تسلم

القصة جميلة عارف ليه
لإنها بتخلي الواحد يسأل نفسه و يحتار و يتناقش من جواه و في الآخر يحتاس و يقول و الله ما أنا عارف

الأربعاء, يناير 09, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

الغير معرفة

سيدتي

تعليقك هذه المرة يحمل خبرة حياتية رائعة .. إستمتعت بهذا التعليق أكثر لأنه يشرح الظروف التي تكون عليها الحياة الزوجية بموضوعية شديدة

وفوجئت في نهاية التعليق بسؤالك عن ماهية العلاقة بين الرجل وتلك المرأة الأخرى .. فإذا كان الرجل مستعدا لأن يوفر للمرأة الجديدة ظروفا مغايرة تجعلها ملجأ للمتعة والراحة .. فلم لا يفعل ذلك مع زوجتة الأصلية؟ أليست هي أولى بتلك العناية؟

أنا هنا أشجع أن يحاول الرجل مع زوجته كي تصلح مما ينفره منها ولا ييأس .. إلى أن يستفذ شتى الطرق بصدق .. ما يتلككش يعني

تحياتي لكي

الخميس, يناير 10, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

Hannoda

أنا معجب جدا بإنك وصلتي للنقطة دي بعد قرايتك للموضوع: ما أعرفش

أنا كمان ما أعرفش

لو كنت مكانه كنت هأعمل إيه؟ ما أعرفش

لو كنت مكانها كنت هأعمل إيه؟ ما أعرفش

لأن درجة الحب وإختلاف الشخصيات والظروف هتفرض حلول مختلفة تماما غير اللي إحنا فيها دلوقت

الخميس, يناير 10, 2008

 
Anonymous غير معرف said...

لعل باقى الرجال مثلك سيدى يشجعوا تلك المحاولة
قبل ان يلوثوا ايديهم بدماء قلوب من احبوهم
و لا يرجون بعدها غير السماح ليعيشوا هم براحة ضمير مزيفة و يتركون الاخرين ينزفون

الخميس, يناير 10, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

الغير معرف

سيدتي

أشكرك على هذه المتابعة والإهتمام

لك مني كل الإحترام والأمنيات بحياة أفضل بإذن الله تعالى

الخميس, يناير 10, 2008

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home