شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الجمعة، سبتمبر 12، 2008

مصر نايمة جوة

لم يسعدني الحظ لكي أشاهد بعد ذلك الفيلم الأخير لأحمد حلمي والذي كان عنوانه آسف على الإزعاج .. لكنني شاهدت إعلاناته فقط على شاشات التليفزيون أكثر من مرة .. وأجدني في كل مرة أقف مبهورا عندما أرى محمود حميدة يقول لأحمد حلمي تلك الجملة الساحرة المعبرة: ما تقوليش إن مصر هي أمي .. أمك نايمة جوة
لا أدري لماذا أصبحت الأخبار التي تأتيني من بلادي مجرد سلسلة لا تنتهي من الكوارث .. قد تتعدد أشكال تلك الكوارث وعدد ضحاياها .. لكن هناك رابطا موحدا بينها لا يخرج عن حدود الإهمال والفساد وعدم المسؤلية .. فعقب كل حادثة نفاجأ بأن هناك تاريخا ما يسبق تلك الحادثة .. ونجد دوما من يهمل كل ذلك التاريخ وكأننا نسعى سعيا دؤبا لكي نساعد على وقوع الكارثة بدلا من أن نتجنبها

أصبحت عندما أعود إلى منزلي بعد إنتهائي من العمل كل يوم .. أتمنى ألا تستقبلني زوجتي بتلك الجملة التي أنزعج منها عندما تقول: شفت اللي حصل في مصر النهاردة؟ وذلك لأني أعلم أن تلك الجملة سيتبعها أن تخبرني هي عن أن هناك عددا ما من إخواني المصريين قد توفاهم الله .. إما غرقا .. أو مرضا .. أو حرقا .. أو تحت هدم أو بسبب تصادم .. وأعلم أكثر أننا لن نتيقظ أونحتاط بعد أية حادثة .. بل سنغط في نوم عميق مرة أخرى حتى نفيق على خبر جديد لحادثة جديدة وهكذا
.
أسترجع مرة أخرى تلك الجملة الساحرة التي سمعتها من خلال الإعلان عن فيلم أحمد حلمي .. يبدو أن مصر هي اللي نايمة جوة .. نايمة قوي



التسميات:

44 Comments:

Blogger لماضة said...

:(
دي ماتت خلاص مش لسه نايمه

الجمعة, سبتمبر 12, 2008

 
Blogger مُزمُز said...

رمضان كريم يا باشمهندس

ازيك وايه اخبار حضرتك يا كبير؟

كل سنة وانت طيب وكل أسرتك الجميلة
مع انها متأخرة

.......

انا حبيت فيلم اسف على الازعاح
الفيلم جيد ومعمول كويس واداء حلمي وحميدة ومنة فيه رائع
وخاصة منة
بحبها

محمود حميدة بمشاهده القليلة وخفة دمه فوق الطبيعية كان عامل روح مدهشة للفيل تشدك وتضحكك على قفشات ومواقف بسيطة

ده بالنسبة للفيلم والحاجات الظريفة

بالنسبة للحاجات اللي مش ظريفة

مش عارف

انا تخيلت وقع الصخور على دماغي
بصيت لاخويا وهو بيذاكر فيزيا وفكرت ازاي الصخور تنزل على راسه تعصرها وتخرج منها كل القوانين بتاعت الفيزيا والأجهزة والمعادلات وتخرج منها كل حياته

الموت
الموت اللي بالشكل ده
مجموعة أشياء كانت محطوطة تحت جبل واتهد عليها
بكل بساطة
مجموعة أشياء غير ثمينة اسمها بني آدمين

الجمعة, سبتمبر 12, 2008

 
Blogger سنووايت said...

هي بالفعل نايمة
وربنا بيبعتلها شوية كوارث علشان تفوق
باين نومه تقيل أوي
ربنا يستر من الكارثة الجاية

الجمعة, سبتمبر 12, 2008

 
Blogger jehan said...

لا هى مصر مش نامية بمازجها هى فى حد مديها منوم جامد قوى

الجمعة, سبتمبر 12, 2008

 
Blogger بثينــــــة said...

تعرف يا مراكبي البوست دة حقيقي جدا
من كام يوم كنت بافضي الميل بتاعي معظمه رسايل لبنت عمتي اللي عايشة برة
اكتشفت ان مفيش اسبوع بيعدي غير وانا باحكيلها علي كارثة حاصلة هنا
بس دي حقايق
ربنا يرحمنا لأنها بقت حالة مستعصية
تحياتي لك

الجمعة, سبتمبر 12, 2008

 
Blogger صدى الصمت said...

أزيك ياحمادة
أنا رحت فيلم آسف على الإزعاج وهوه بالفعل فيلم ممتاز و رائع جداً
وبالنسبة للكوارث ال بتحصل ف ده فعلاً اصبح شىء يفوق إحتمالنا كل إسبوع نصحى على كارثة من نوع مختلف و اصبحنا فى حالة ترقب دائم و إنتظار للمجهول والمصير ال ممكن اى حد فبنا يواجهة
على فكرة انا كنت قبل الكارثة فى المقطم فى كافيية قولتلك علية قبل كدة اسمة jangel والكافية محفور تحت الجبل يعنى كان ممكن اكون من ضمن الضحايا انا واسرتى و تشوفنى فى صفحة الحوادث زى اى واحد شوفناه فى الجرايد اليومين ال فاتو ماتتصورش اتصدمت قد ايه لما جالى خبر كارثة انهيار المقطم الحمد لله ربنا ستر ربنا رحيم وكريم و ربنا يرحم الشهداء جميعاً ويدخلهم فسيح جناتة آمين

الجمعة, سبتمبر 12, 2008

 
Blogger إيما ( أم البنين) said...

هي فعلا نايمه ..ونايمه قوي ..ومركزه في النوم..لكن والحمد لله مش كل أهلها ..لما بنزل للمساجد في رمضان...لما بشوف الخير إللي بيتعمل في رمضان وغير رمضان ..لما بشوف الشباب إللي كله حماس وخير ..بحس إن لسه فيه أمل ..إحنا في الغربه بنشوف الصوره قاتمه علشان للأسف مش بيوصلنا غير الكوارث والمصائب ..لكن إللي هيعيش هنا أكيد هيشوف جوانب مضيئه تنور الطريق..
تحياتي لحضرتك
وكل سنه وحضرتك بخير

الجمعة, سبتمبر 12, 2008

 
Blogger حزينه said...

والله مش عارفه اقولك ايه
فعلا كتير اوى كدة كل يوم ظلم فى مصر
والم فى مصر
ووجع قلب فى مصر
بسبب ناس مش حاسين اصلا بمصر

حزينه

الجمعة, سبتمبر 12, 2008

 
Blogger esraa said...

مصر مش نايمه

مصر اخدت بنج يابشمهندس

بس انت عارف ممكن يكون ده كويس, أصلها لو صحت وشافت اللي بيحصل لأولادها علي ايد اولادها قلبها مش هيستحمله

الجمعة, سبتمبر 12, 2008

 
Blogger اسكندراني اوي said...

دخلت في غيبوبه يا هندسه
مصر دخلت غيبوبه وعاوزه جردل كورامين عشان تفوووووق منها
كان الله في العون
هو الجمله دي ماشيه عندكو في جده برضه
شفت اللي حصل في مصر

الجمعة, سبتمبر 12, 2008

 
Blogger اعشق فى اليل ضوء القمر said...

تقبل الله منا ومنك وأعاد علينا رمضان أعوام مديده وأزمنة كثيره

الجمعة, سبتمبر 12, 2008

 
Blogger Ahmed Al-Sabbagh said...

ربنا يكرمك ويصبرنا ويصحصحها
كل سنة وحضرتك طيب

السبت, سبتمبر 13, 2008

 
Blogger Abu Shahin said...

مصر للاسف بقت بلد الكوارث
وهى دى الاساءة لسمعة مصر مش اللى بيسمموا بيه مسامعنا كل شوية

هانقول ايه حسبى الله ونعم الوكيل

السبت, سبتمبر 13, 2008

 
Blogger آلام وآمال said...

انا مع جيهان
مصر فيه ناس بتحطلها اقراص منومة عشان متفوقش ابداا
وتفضل نايمة كده

اما نشوف أخرة النوم ده ايه

كل سنة وانت طيب يا أستاذ أحمد

السبت, سبتمبر 13, 2008

 
Blogger بنت القمر said...

لعل القاد م اسوأ :((

السبت, سبتمبر 13, 2008

 
Blogger كراكيب عادل said...

نايمة بس ؟؟

قول غيبوبة قول مسطولة

بالنسبة للفيلم انا عايزك تدخلة بجد

مش هتندم

ربنا يكفينا شر الاحداث القادمة

السبت, سبتمبر 13, 2008

 
Blogger صباح الصباح said...

للاسف الناس تملكها روح الياس من اى حاجة حلوة

فية اغنية لاصالة بتقول

اياك تقوللى ما تخافيش
انتا اللى سبت الخوف يعيش
فين الامان
عندك ما فيش
كان عندى بس خلاص مضى

الايام الحلوة راحت...

السبت, سبتمبر 13, 2008

 
Blogger hana said...

دي أخدة قرص منوم طويل المدى
يا عالم هتصحى
ولا هتموووت قبل ما تشوف ولادها

واللي حاصل ليهم

السبت, سبتمبر 13, 2008

 
Blogger محمد فكري said...

هم أخبروني أنّ لي وطناً // يبكي علينا حينَ يفقدُنا
لكنهم ما أخبروهُ بأن // يأتي ويسرعُ في تفقدنا
.......
مزيج من الصمت والكلام.
...................
يا مراكبي:)

كل سنة وانت طيب

السبت, سبتمبر 13, 2008

 
Anonymous السيد مجهول معروف المجهول said...

عزيزي
و انا استرجع معك جملة فالها محمود يس لمديحة كامل في الصعود للهاوية :
هي دي مصر يا عبلة

الأحد, سبتمبر 14, 2008

 
Blogger وميض ابتسامة said...

ياعزيزى

انت فى الغربة .. واخبارنا اخبار مصر تؤلمك .. فما بالك بمن بداخلها وكيف يتنفسون اخبارها اللى تغيظ..

وحشتنا ووحشنا كلامك حتى لو كان عن مصر المحروسة

وكل عام وانت بخير

الأحد, سبتمبر 14, 2008

 
Blogger ـ-ـ- أحمد عبد العدل-ـ-ـ said...

ازيك ياباشمهندس
مشفتش اللى حصل فى مصر النهارده..ههه
والله حاجة تزعل واللى يزعل أكتر اننا واقفين محتاسين بنتفرج على الاخبار كأنها بلد تانية
بزعل من نفسى أوى لما ألاقينى ساعات مش عايز أسمع أخبار زيادة عن مصر من كتر الهم اللى ببقى فيه لما أعرف الأخبار
ربنا كبير
بس عارف مصر مش نايمة مصر عاملة نايمة زى ماتقول كده (حالة استعباط) لأن مصر فى الحقيقة هى احنا لما نصحى هىّ هتصحى
رمضان كريم

الأحد, سبتمبر 14, 2008

 
Blogger kochia said...

هي نايمة فعلا
ولا احنا اللي نايمين ؟؟

مش عارفة

تحياتي

الاثنين, سبتمبر 15, 2008

 
Blogger Jack Sparrow said...

ربما كان اسم الفيلم اكثر سخرية من هذه الجملة التي تستحق ان نتوقف عندها و لو قليلا
آسف على الازعاج

احدهم يراسل الريس
و لو كان الامر متعلق بلقاء عمر بن الخطاب وجها لوجه او حتى دعوته على العشاء لكن الامر اسهل بكثير

لم يكن يعلم الشاب الطموح المخترع ان الريس قد ضُرب على أذنه منذ سنوات
فراح يغط في نوم عميق

تحياتي

الاثنين, سبتمبر 15, 2008

 
Blogger د/مروة المعداوى .....قباحة سابقا said...

خخخخخخخخخخخخخخخخخخ

ليه تصحينى مانا كنت نايمه جنبها
الله يجازيك
وكمان قلبت علينا المواجع

اخرج بقى و طفى النور
خلى الواحد يرتاح فى رقدته


ربنا يستر على اللى جاى
بجد بجد بتجينى نوبات خوف شديد من قدام بس الواحد بيرمى تكاله على الله و بيستقتل
يمكن اللى جاى يكون احسن

تشاااااااااوووووووووووو

الثلاثاء, سبتمبر 16, 2008

 
Blogger koukawy said...

بمناسبة الفيلم...الفيلم حلو اوييييي
حقيقي احمد حلمي فنان محترم و الفنانين المحترمين قليلون
ابطل كلام بقي لحسن مصر تصحي من صوتي و لا حاجه

الثلاثاء, سبتمبر 16, 2008

 
Blogger Hannoda said...

تشاؤم كبير جدا بحس بيه كل ما أشوف الاخبار ده

و صوت جواي يلحقني بسرعة و بقولي
خلاص خلاص
ده آخر حاجة وحشة تحص
ده حوادث طارءة
مصر بخير.. ماتخافيش

الصوت ده غلبان قوي على فكرة

الثلاثاء, سبتمبر 16, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

لماضة

عندك حق .. دي دخلت في غيبوبة لحد ما بقى شكلها ماتت

نفسي ألاقي أمل يقول لي إنها ممكن تقوم تاني



********************


مُزمُز

رمضان كريم

أنا كالعادة كل رمضان .. مدهول عالآخر .. مافيش وقت لأي حاجة
كل سنة وانت طيب
وبالنسبة للحاجات اللي مش ظريفة .. تعبيرك ده مؤلم جدا: مجموعة أشياء غير ثمينة اسمها بني آدمين



****************


سنووايت

فعلا حاجة غريبة جدا

ربنا بيبعتلنا شوية كوارث علشان نفوق .. لكن النتيجة إننا بننام زيادة


***************

jehan

أنا عارف مين اللي مديها منوم .. بس مش قادرين نتكلم .. نعمل إيه


*************


بثينــــــة

ما هي المشكلة إن اللي بأحكيه ده حقيقي .. كان نفسي يبى مش حقيقي أو فانتازيا .. لكن للأسف حقيقي



***********


صدى الصمت

كلام سليم .. وتعقيبا على كلامك أنا قريت كاركاتير مؤلم جدا بيظهر فيه شيخ وبيقول: أنا زهقت .. أنا هأفتي إن اللي بيموت على أرض مصر يبقى شهيد وخلاص



************


إيما ( أم البنين)

أنا معاكي إن لسه فيه جانب مضيء .. وكل الدنيا كده .. لكن الكوارث في بلادنا بتبقى عبثيتها بتعوا للإشمئزاز من الإهمال والفساد اللي بيعكر كل لمحة طيبة

تحياتي الغالية ليكي وللأسرة

الثلاثاء, سبتمبر 16, 2008

 
Blogger حسن ارابيسك said...

الحقيقة
بالنسبة للفيلم الجملة دي بصرف النظر عن كل شئ سيئ ووحش في بلدنا جملة صعبة جداً وجاحده جداً جداً
يعني لما بنتولد بنختار أمنا
لنفترض أمنا دي طلعنا لقيناها طيبه بس في وقت كده لقيناها غلبانه ومنكسرة ولاحول ولاقوة لها من أبونا واللي بيعمله فيها نعمل ايه يعني نتبرى منها ونقول منعرفهاش ودي وحشه ولا نقف جنبها ونشد على إيديها ونحاول نقوم من أبونا المفتري وقرايبه المفتريين اللي كلهم جايين عليها
شوف احنا رغم كل اللي بيحصل لما بنكون مسافرين بره مثلاً وتلاقينا راجعين وعارفين الخدمة على مصر لطيران زي الزفت برضه قلبنا الطيب يقول ياواد لا دي شركة مصر للطيران مصر ويحس انه وهو داخل سبحان اله الطيارة دي عن أي شركة أخرى يحس انه داخل بيته
وهو بس لو مصر حلوه ومقلوظه ومنغناغانا نقول هي أمي
الكلام ده خطير جداً على فكرة ومش بالساهل كده ومفيش داعي نتهاون فيه كده وناخده بسطحية
بلادي وإن جارت علي عزيزة
تحياتي
حسن أرابيسك

الأربعاء, سبتمبر 17, 2008

 
Blogger انا من اهوى ومن اهوى انا said...

مطلوب مسحراتى يصحى مصر واللى فيها دايما وعلى طول السنين

مطلوب قهوة ونيسكافية علشان مصر تصحى وتفوق

هى بس تصحى وتغسل وشها والله يا مراكبى واتفرج

هانقول مصر هى امى بجد

بس تصحى

الأربعاء, سبتمبر 17, 2008

 
Anonymous صمت الأنين said...

كل ما أدخل على مدونة حضرتك اضحك جدا من هذا البوست الرائع، فمن أين لك بهذه الفكرة والجملة العبقرية فى نهايتها "يبدو أن مصر هي اللي نايمة جوة .. نايمة قوي"
هشششششش، وطى صوتك لحسن تصحى

الخميس, سبتمبر 18, 2008

 
Blogger كلام على بلاطة said...

كل عام وانت بخير

الخميس, سبتمبر 18, 2008

 
Blogger son's egypt said...

السلام عليكم
فعلا مر بقت كل يوم في كارثة وكل كارثة نلقيها لسه نايمة

الجمعة, سبتمبر 19, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

حزينه

فعلا بقت الحكاية بتحصل تقريبا كل يوم .. وماحدش من فوق حاسس باللي تحت خالص

ليكي حق تبقي حزينة



******************


esraa

بنج .. مخدر .. أهو كله بفعل فاعل وخلاص

وعلى رأيك .. مافيش قلب يستحمل ده كله



*****************


اسكندراني اوي

أنا فهمت غيبوبة .. بس ما فهمتش كورامين دي

وبالنسبة للجملة إياها اللي بتسأل عنها .. فهي ماشية في بلاد تانية كتير كمان




************


اعشق فى اليل ضوء القمر

تقبل الله منكم وكمت زكل عام وأنت بخير



**************
Ahmed Al-Sabbagh

آمين يارب .. يسمع منك ربنا

كل سنة وإنت طيب وبألف صحة وسلامة



**************


Abu Shahin

أيوة سمعتنا بقت كده بجد .. بلد كوارث

يمهل ولا يهمل


************


آلام وآمال

بس دي أقراص منومة حجمها قد إيه دي؟ شكلها كده حاجة جامدة قوي

كل سنة وإنتم جميعا بخير



*************


بنت القمر

للأسف مش عارف ليه دايما القادم أسوأ



********************


كراكيب عادل

تعددت الأسباب والغيبوبة واحدة .. بجد ربنا يسترها

مافيش سينما هنا .. لازم أنزل مصر علشان أشوف الفيلم



****************


صباح الصباح

تعليق مؤلم

بجد الأيام الحلوة راحت بجد؟



**********


hana

ما بقتش فارقة مده ولا كده

مالهاش لازمة إنها تصحى إذا كان الصحيان هيكون من غير فايدة



*************


محمد فكري

مزيج من الصمت والكلام .. الله عليك .. كلام بليغ

كل سنة وانت طيب


****************



السيد مجهول معروف المجهول

عبلة راحت وراحت أيامها ولسه ما فيش فايدة .. ما بنتعلمش أبدا



***************


وميض ابتسامة

قلبي معاكم ومع كل حد عايش الألم من جوة مصر .. بس إحنا كمان شكلنا بقى وحش قوي بره .. ده بيضعف من صورتنا برة كتير

كل عام وانت بخير


*********

الجمعة, سبتمبر 19, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

ـ-ـ- أحمد عبد العدل-ـ-ـ

إيه اللي حصل تاني النهاردة .. هه؟ إيه إيه؟
وانا فعلا لاحظت إن بقى عندنا لا مبالاه وكأنها بلد تانيه فعلا
وفي الحقيقة .. إحنا كشعب لازم فعلا يصحى .. البلد هي الناس والأرض .. مش الأرض بس



*****************

kochia

هأجاوب على سؤالك

إحنا اللي نايمين

هي دي الحقيقة اللي بجد وجد



***********


Jack Sparrow

فعلا إسم الفيلم اكثر سخرية من هذه الجملة
فمقالبة عمر بن الخطاب بالفعل كانت أسهل .. ولله الأمر من قبل ومن بعد

نأسف على إزعاج الكبار فعلا .. والعظمة لله وحده



************


د/مروة المعداوى .....قباحة سابقا

أنا آسف على الإزعاج بجد .. معلش صحينتكم في وقت مش مناسب .. ههههه

أطفي نور النواسة كمان؟

ربنا يستر على اللى جاى بجد بجد
تصبحي على خير



**************

koukawy

أيوة نبطل كلام أحسن .. الدنيا متراقبة ومتلغمة مخبرين .. ههههه



************

Hannoda

هو مش تشاؤم قد ما هو ألم

نفسي أنا كمان إن كل مرة تكون آخر الأحزان .. بس لحد دلوقت مافيش فايدة

ربنا يصلح الحال



*********

الجمعة, سبتمبر 19, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

حسن ارابيسك

وجهة نظر برضه .. ولو إن الشبه بين الأم والوطن فيه فرو بينهم ما بتخليهمش متطابقين قوي كده .. لكن مش ده موضوعنا

الإنتماء في حد ذاته قضية غاية في الخطورة .. وبرغم إنه نظريا من المفترض إن الإنسان ما يفقدش إحساسه بالإنتماء مهما حصل .. لكن واقعيا الأمور بتمشي عكس كده .. وكل ما زادت الضربات الموجعة ضد الفرد في وطنه كل ما بتلاقي قدرته على الحفاظ على الإنتماء ده بيقل مع الأسف

وده اللي حاصل دلوقت .. بنلاقي ناس بتشمت في الحكومة لما بتحصل مصيبة

ربنا يستر بجد



****************


انا من اهوى ومن اهوى انا

يارب نصحى .. يارب مصر كلها تصحى .. ومن غير أي منبهات .. بس بشوية إحساس بإن دي بلدنا وإن ده واجبنا



***************


صمت الأنين

أشكرك جدا على الإطراء ده .. أهلا وسهلا .. وأنا موطي صوتي أهو .. هسسسس



**************


كلام على بلاطة

كل عام وانت بخير


********

son's egypt

وعيلكم السلام
ولسة ولسة ولسة

الجمعة, سبتمبر 19, 2008

 
Anonymous غير معرف said...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

الجمعة, سبتمبر 19, 2008

 
Blogger No Fear said...

السلام عليكم
انا متفق مع لماضة مصر ماتت

السبت, سبتمبر 20, 2008

 
Blogger محمد إبراهيم محروس said...

شد الغطاء عليها قدمها سنين اعقبال ما تصحى
ده لو لو صحيت
خالص تحياتي

الأحد, سبتمبر 21, 2008

 
Blogger أحمد كمال said...

مش مصر اللي نايمة ، إحنا اللي نايمين ، و كل كف بينزل ولا شلوت بيهبد فينا بيبقى الهدف منه إننا نفوق .

السؤال المؤلم : إحنا مستنيين إيه اللي يحصل علشان نفوق ؟

الاثنين, سبتمبر 22, 2008

 
Blogger سمر الشافعى said...

والله احنا اللى ظالمينها معانا دى لو نامت تبقى نامت من قرفها مننا ومن عمايلنا السوده فقدت فينا الامل خلاص قالت تاخدها من قصيرها بقى

المهم ياسيدى اخبار رمضان جانا وفرحنا به ايه معاك يارب يكون تمام

كل سنه وانت طيب

الاثنين, سبتمبر 22, 2008

 
Blogger ahmEd_H said...

تقريبا دا نفس الاحساس اللى وصلنا كلنا
انا كمان لسه كاتب حاجه اسمها بيجاما خضرا من حزنى على انومه اللى احنا فيها
تحياتى

الثلاثاء, سبتمبر 23, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

No Fear

وعليكم السلام

الظاهر الشعب كله متفق مع لماضة وألا إيه؟



*********


محمد إبراهيم محروس

المهم يكون فيه غطاء يا محمد

حتى الغطاء مش لاقيينه



**********



أحمد كمال

ياريت نطرح فعلا إستفتاء عام نحاول نعرف منه إجابة على السؤال اللي إنت طرحته: إحنا مستنيين إيه اللي يحصل علشان نفوق ؟

بجد مستنيين إيه أكتر من كده؟



*********

الثلاثاء, سبتمبر 23, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

سمر الشافعى

زي ما أنا قلت قبل كده .. العيب في الناس مش في الأرض .. العيب فعلا في الشعب

رمضان كالعادة .. جميل بس متعب جدا

كل سنه وانتي طيب



*******


ahmEd_H

أكيد إنه إحساس عام .. وإلا نبقى ما عندتاش إحساس

جميلة البيجاما الخضراء المخططة

الثلاثاء, سبتمبر 23, 2008

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home