شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الأحد، يناير 11، 2009

القضية ليست غزة

لنتذكر معا حكاية قديمة
فقد جاؤا إلى أعرابي يصرخون: أنجدنا .. لقد دخل العدو أراضي الدولة المجاورة .. وقتلوا رجالهم وإغتصبوا نساؤهم
فأجاب الأعرابي بهدوء: ماداموا لم يدخلوا دولتنا فلا ضرر .. إهدأوا يا قوم
وبعد شهر كامل .. هرعوا إليه مرة أخرى يقولون: النجدة .. لقد دخل العدو داخل دولتنا .. وبدأوا في قتل رجالنا وإغتصاب نسائنا
فأجاب الأعرابي: ماداموا لم يدخلوا مدينتنا فلا ضرر .. إهدأوا يا صحابي
وبعد إسبوعين .. جاءوا إليه جزعين ويستغيثون: أنجدنا .. لقد دخل العدو مدينتا .. ويقتلون رجالنا ويغتصبون نسائنا
فأجاب الأعرابي: ماداموا لم يدخلوا إلى شارعنا فلا ضرر .. إهدأوا يا أعزائي
وبعد يومين .. وبينما هو جالس فوق سطح الدار .. دخل عليه ولده لصغير وهو يصيح: أدركنا يا أبي .. لقد دخل العدو دارنا .. وقتلوا أخوتي .. ويغتصبون أمي الآن
فأجاب الأعرابي: ماداموا لم يقتربوا من مؤخرتي أنا فلا ضرر .. إهدأ يابني
****
قد تبدو القصة كوميديا سوداوية .. وأعلم أنها صادمة إلى حد كبير .. لكني أفضل أن أضع الحقيقة هكذا عارية وصادمة .. لماذا؟ لأننا جميعا قد غرقنا حتى آذاننا في حوارات وتحليلات ونقاشات وجميعها للأسف لن تغير من تلك الحقيقة شيئا .. وأخشى أن نكون قد أصبحنا بالفعل كمن يحتسي الخمر في محاولة يائسة وفاشلة للنسيان .. لكن دون جدوى
.
فعلى مدى إسبوعين وبرغم ذلك الخضم من التحليلات والنقاشات حول حماس وقتح ودور مصر ومعبر رفح والأدوار العربية والأجنبية والتحليلات العسكرية للحرب .. وبالإضافة إلى تلك المحاولات للدعم المادي والمعنوي من هنا وهناك .. برغم كل ذلك إلا أنني أرى أننا (وأنا معكم) ننشغل بحياتنا العادية ونسير في مخططاتنا وأحلامنا المستقبلية الخاصة مستندين على فرضية أن المستقبل سيكون آمنا .. وأن العدو لن يقترب أبدا من مخادعنا ذات يوم
.
أتمنى أن يعي الجميع أن الأمر الحادث الآن ليس المقصود به هو غزة فقط .. فهو يعنينا جميعا بالفعل رغم بعده عنا مكانيا الآن .. ولابد أن ننتبه إليه ونتحرز لأنفسنا منه من قبل أن يأتي علينا يوم يكون شاغلنا الأول فيه هو أن نتمسك بملابسنا الداخلية

التسميات:

68 Comments:

Blogger بس خلاص ... said...

انه الصمت ... الذى يخفى الجبن والخوف ولا يعلم الصامتون ان الدائرة ستدور

وعندما كان الذئب يأكل كل يوم شاة بادئا بشاة بيضاء من القطيع وباقى القطيع ينظر نظرة بلهاء ..
ولايعلم الجميع انهم جميعا انتهوا يوم التهم الذئب الشاة البيضاء
تحت الصمت
تلاقى عيون تعبانه دبلانه من كتر الكتمان
تحت الصمت
تلاقى البركان ...يغلى يتفجر فى القلب الميتان
تحت الصمت
تلاقى فى القلب الف حقيقة وبرهان
تحت الصمت
مارد محبوس فى حجر صوان ... بيصرخ بيرج الجدران
والصوت مخنوق فى الحلق بيقوله انطق ياجبان
تلقى الخوف من خوفه بيقوله اسكت اسكت ياشيطان

الأحد, يناير 11, 2009

 
Blogger dodda said...

كلنا شايفين
كلما عارفين
اصلنا واعيين
بس يا خساره ..بالشلل مصابين
...

عباره كنت افكر فيها طول اليوم
"ليه كل البلاد العدو راحلها الا مصر بتروحله لوحدها؟؟"

الأحد, يناير 11, 2009

 
Blogger daktara said...

شارك في حملة الطرطرة علي اسرائيل
من هنا
www.daktara.blogspot.com

الأحد, يناير 11, 2009

 
Blogger gana magde said...

لما اشوف الظلم لغيرى

وارد واقول وانا مالى

مدام العدو لحدى ماجانى

يبقى انا فى الامان وعيالى

لما ييجى قاصد أرضى يبقى أاقوم

ولما ييجى لارضى ااول مالوش لزوم

مدام عرضى فى الامان

ولما يدخل البيوت

ااول اسيبه اصل انا فى التمام

ايه اللى خدتوه من العيال ولا المدام

انفد بجلدى وابقى كسبان

ولم جيت على الحدود

لقيت حفله ومسرحيه عملينهم عليه

انهم عايزينى كمان

مش قصدهم ارضى ولاحتى عيالى وعرضى

دول عايزين يبيدونى كمان

علشان معملش جيش ولا ارهاب

واعمل ازاى وانا اصلى جبان

وسبت ارضى لليهود والامريكان

الأحد, يناير 11, 2009

 
Blogger د. إيمان مكاوي ( أم البنين ) said...

واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة
الساكت عن الحق شيطان اخرس
ولكن ليس معنى ذلك ان تفتح مصر أبوابها للحرب ..وتدفع بأولادها للموت دون طائل وخاصة اننا غير مستعدون لذلك في ظل إنقسام العرب
أولا نوحد صفوفنا ونستعد ثم نحارب إسرائيل ..وإلا يعتبر ذلك إنتحار

الأحد, يناير 11, 2009

 
Blogger دردشة على الماشى said...

اللة عليك يا حبيبي
عاجبنى أوى انتقالك من حالة إلى أخرى فى كتاباتك من أخبار جاهلية إلى قصة إلى سياسة حقيقى هايل
لكن أنارأيى إن مش لازم نروح نحارب لوحدنا دائماً العرب يصدرونا ويهربوا دة حتى من هبلهم ضربوا سفارات مصر واتهمونا بالخيانة طب ما راحوش لية وضربوا سفارات إسرائيل ولا يعنى ما قدروش على الحمار......؟
لما يعرفوا يتفقوا وياخدوا قرار نبقى نضحى وكفاية الظابط اللى مات على الحدود

الأحد, يناير 11, 2009

 
Blogger koukawy said...

طب سؤال
بسمع احنا سلبيين سلبيين سلبيين
ماشي معاك
بس انا مثلا كفرض مش باين في المجتمع و لا ليه اي اهميه و لا سل\طه في ايدي ايه غير اني اقفل ملابسي الداخليه بقفل
لنا الله و يرحمنا قلب منشوف اليوم ده

الأحد, يناير 11, 2009

 
Anonymous شمس الدين said...

معلش رئيس القبيلة اللي بتقول عليها دا ديوث و لو انا مش ملتزمة بالادب لقلت عليه لفظ اخر

*****************

المهم
معلش فيه نقطة جت في الكلام , مش معني اننا نساعد اني ادخل الحرب !!!!

هو معلش الحرب جاية جاية للي نسي بس لكن مش بقول ندخلها لكن اضعف الايمان نوقف تصدير الغاز و ياريت العلماء يفتوا ان اللي يشتغل في الشركة دي يبقي حرام عليه و ماله حرام زي ما قال الدكتور العوا ...

معني اننا نساعد الفلسطينيين اننا نورد لهم سلاح و ادوية و اكل و مش نشارك في الحصار عليهم

شكرا علي الحقيقة الصادمة اللي للاسف الشديد جدا حقيقية

ملحوظة : الحل ان شيخ القبيلة دا يتقتل قبل ما الاعداء يدخلوا البلد

الأحد, يناير 11, 2009

 
Blogger ـ-ـ- أحمد عبد العدل-ـ-ـ said...

أستاذى
معك كل الحق ... احنا بنتفرج زينا زى غيرنا رغم ان فى فروق جوهرية بيننا وبين غيرنا فى القضية دى .. أهمها ببساطة اننا أصحاب القضية كما تقول خريطة اسرائيل المزعومة
ليست دعوة للحرب ولكنها دعوة لتحصين البيت ثم الشارع ثم المدينة ثم البلد ثم الإقليم .. أضعف الإيمان أن يكون ذلك خوفاً على أنفسنا فقط
تحياتى و ترجع بالسلامة ان شاء الله

الأحد, يناير 11, 2009

 
Blogger اعشق فى اليل ضوء القمر said...

أه
أه
تلك نبضات قلبى يقولها فى كل لحظه فقد أصبح ميت فقد تم إغتصاب عروبيتى

الاثنين, يناير 12, 2009

 
Blogger لماضة said...

عندك حق يا حمايا
بس المشكله اننا ساكتين حتى في مشاكلنا الداخليه
فما بالك بالمشاكل الى بنعتبرها خارجيه رغم انها زي ما قلت مش بعيده عننا
عارف انا متهيالي لو كان في ادينا سلاح
مكناش هنحارب بيه العدو برضه
لا هنقتل في بعض
تحياتي

الاثنين, يناير 12, 2009

 
Blogger اهو ده عيبه said...

يافندم ومين قالك انه لم يقترب من الاعرابى
مش يمكن لان الاعرابى من زمان مطاطى وواخد على الحكاية مبقتش فارقه معاه ومستنى حبايبه اللى عارفهم من زمان ومسلملهم امره بقاله سنين

ربنا يرحمنا برحمته

الاثنين, يناير 12, 2009

 
Blogger آلام وآمال said...

لا واللي يغيظك ان القوم برغم انهم متأكدين من الخطر
إلا انهم لآخر لحظة لا زالو يحتمون بالأعرابي ذاته

الاثنين, يناير 12, 2009

 
Blogger Rania said...

كلامك جد صادم بس حقيقى ميه الميه
عايزين حل و مش عارفين ايه الحل

قلنا نغير من نفسنا الاول
هنستنى كام مليون سنه علشان كلنا نتغير
انا ببدا بنفسى و انت كمان و غيرنا و غيرنا انما امتى بجد هنبقى شعب متكامل متوحد يقول لا تكون جامدة و قويه

مصر مش لازم تدخل حرب , مع انها لو دخلت حرب هنفديها بكل كيانها ,
على اقلال مش تشارك فى قتل شعب و يتضربوا كمان من على ارضنا و فى جونا
مش نشارك باننا نمنع عنهمالحياه
بمررات واهيه و متخلفه

الف اخص علينا

الاثنين, يناير 12, 2009

 
Blogger Hannoda said...

بالضبط يا باشمهندس

اللي الواضح جدا من كل اللي بيحصل دلوقتي اننا
العرب
مع نفسنا تماااااما

اسرائي بتعمل اللي هي عاوزاه و امريكا بتاخد الموقف اللي يعجبها

ومهما المهازل بتزيد و نفضل نصرخ ولا بيحصل حاجة

يعني اللي انا متأكده منه تماما ان لو صحت اسرائيل الصبح وحبت تاخد ارض من اي بلد من اللي حوليها وقدرت عسكريا عليها ماحدش حايتشال و يتهب عشانا
ده اذا ما اتشغلناش بالشماتة بينا و بين بعض كما

بس انا لازم يون عندي امل فبكرة
عندي امل ان السنين اللي جاية تخلق سياسيين مختلفين
امل بدون اي اساس
امل وخلاص

الاثنين, يناير 12, 2009

 
Blogger صدى الصمت said...

انا عن نفسى متعاطفة معاهم جداًجداً
ومتألمة لأبعد الحدود بس ماعنديش إستعداد إننا ندخل حرب بمفردنا وفى النهاية نخسر فيها بمفردنا أيضاً سواء الأب أو الأخ أو الإبن أو الزوج فاهمنى طبعاً ومقدر موقفى وعارف أنا بأتكلم عن مين ؟ وكفاية الشهيد ال مات من غير ذنب وساب زوجتة وأطفالة وهمة لسة صغار جداً(أنا عارفة انها أعمار) بس
لو أى حد تخيل نفسة مكانهم هيتمسك بمدينتة فقط فى النهاية

الثلاثاء, يناير 13, 2009

 
Blogger وينكى said...

تحياتى ليك
ماحدش هايفوق من الغيبوبة الا لو شاف الصاروخ نازل على دماغه
ساعتها هانعرف ان الله حق
انا ما اتمناهاش ابدا ويارب ابعد عننا الحرب وويلاتها
بس لازم نفوق
وعشان نفوق لازم كل واحد يصلح من نفسه الأول

الخميس, يناير 15, 2009

 
Blogger son's egypt said...

السلام عليكم
المشكلة بنا نحن كعرب
كل واحد منا يعيش كانه في وادي لوحده لا ييريد ان يدرك الاخر
كمت نري الان ونسمع ما يحدث في غزة وكلنا نري وكان شئ لا يحدث هناك
وممكن ان تحث هذه القصة ايضا معنا طالما كل واحد منا مشغول بحالة فقط

الخميس, يناير 15, 2009

 
Blogger زمن الشيكابالالالا said...

اجمل ما فيك اختيارك للمواضيع ال بتتكلم فيها بس هيكون اجمل لو اتكلمت عن الحلول المناسبة زى ما بتتكلم عن المشكلة نفسها وصدقنى يا مراكبى لو درست الموضوع بتعمق واسترجعت التاريخ هتلاقى العيب مش فينا

الجمعة, يناير 16, 2009

 
Blogger وعجبى.....! said...

قصه جميل وأول ما خلصتها ضحكت لكن سألت نفسى بعدها هل كلنا حقا اصبحنا هذا الأعرابى؟ ربنا يستر

الجمعة, يناير 16, 2009

 
Blogger Tamer Nabil said...

كلامك صحيح ومظبوط

العرب والجيران نائمون

ولن يفيق الجميع الا بعد خراب مالطة كما نقول

تحياتى

الجمعة, يناير 16, 2009

 
Blogger bastokka طهقانة said...

طيب ما احنا عارفين ان الدور علينا بس في ادينا ايه نعمله؟
بنمصمص شفايفنا و نطقطق ببقنا و نضرب كف على كف
و نطغطى و ننام و نشخر

يظهر لازم يقربوا من بيوتنا علشان نبتدي نصوت

تحياتي
و اوروفوار

السبت, يناير 17, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

بس خلاص

نعم إنه نفس المثال الذي ذكرتيه في تعليقك .. الشاة والذئب

جميلة جدا تلك الأبيات التي سردتيها هنا .. أعجبني تكرار كلمتي "تحت الصمت" .. فهو رد فعلنا الوحيد بحق

السبت, يناير 17, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

dodda

سؤالك مهم جدا

"ليه كل البلاد العدو راحلها الا مصر بتروحله لوحدها؟"

أولا هي مش مصر لوحدها .. فيه دول تانية كتير

ثانيا .. مش مصر هي اللي بتروح .. شعبنا كله رافض ده وفاهم ده .. اللي بيروح مش هو الشعب

أظن مفهوم

السبت, يناير 17, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

daktara

أنا فعلا مزنوق قوي دلوقت

أنا جاي

السبت, يناير 17, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

gana magde


الله عليكي

أحسنتي

تصفيق حاد

السبت, يناير 17, 2009

 
Blogger SAYED SAAD said...

صباح الخير
يااااا باااااااش مهندس

هتنتظر اية من الضعف لا يمكن هيكون قوه ولا اتحاد
صدقنى احنا ضعاف بجد
ما يسلب بقوة لا يسترد الا بقوة
وان فرضنا واسترد بحوار العقل لا بد ان تكون الاقوي حتى تحصل على حقك
نحن بشر كلنا لكن قانون الغابة هو ما يحكم يا صديقي العزيز
عصر الدوله الاسلامية انتهى منذ فتره
وما نرنوا الية جميعنا غثاء
دمت بكل ود
سيد سعد

الأحد, يناير 18, 2009

 
Blogger أميرة الجنة said...

السلام عليكم
فعلا القضية مش غزة بس احنا فين منهم اصلا وستدور الدائرة علينا يوما ماووقتها هنفوق ولكن بعد فوات الاوان
اللهم انصرهم على اعدائهم
تقبل مرورى الاول استاذى

الأحد, يناير 18, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

د. إيمان مكاوي ( أم البنين )

تعليقين في واحد

أولهما .. أن الساكت عن الحق شيطان اخرس .. وهذا هو أحد مقاصد الموضوع

وثانيهما .. عدم الدخول في حرب لأننا غير مستعدين لها .. وأن العرب منقسمون

قد تكون الحرب العسكرية في غير صالحنا .. لكن ذلك لا يبرر أن نتجاهل العديد من الأمور التي في أيدينا .. أهمها (على سبيل المثال لا الحصر) أن نمنع تصدير الغاز .. وألا نسد المعبر أمام المساعدات .. وأن نعمل بإخلاص لكي ننهض علميا لنكون مستعدين للحرب .. وأن نقاطع بضائع من يعاون إسرائيل .. ومازال في أيدينا الكثير غير الحرب

الاثنين, يناير 19, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

دردشة على الماشى

شكرا على الإطراء

قد يكون قرار الحرب في مرحلة لاحقة لأفعال أخرى يجب علينا القيام بها الآن (راجعي تعليقي على أم البنين) لكنها آتية إلينا حتى ولو لم نذهب نحن إليها .. هذا هو ما نحاول أن نتجاهلة ونستبعده

أما لماذا نحن دون العرب؟ فهذ قدر الكبار .. ونحن كبار رغما عنا .. حتى ولو إخترنا ألا نكون كبارا .. حتى ولو إنبطحنا للآخرين بفعل فاعل .. فالموقع الجغرافي والتاريخ والغلبة السكانية يفرضون عليتا ذلك

أما الظابط اللى مات على الحدود .. فهو ضحية بسبب موقف قيادتنا نحو المعبر .. وهذه قصة طويلة لا يتسع المقام لها هنا الآن

الاثنين, يناير 19, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

koukawy

قد نبدوا عديمي الحيلة .. لكننا كأفراد ماوال في أيدينا الكثير .. كمقاطعة البضائع .. وفضح العدوان في الإنترنت .. والوحدة فيما بيننا ضد المتخاذلين .. وأن نتسلح بالعلم والفكر

وبالطبع أن نحتاط لملابسنا الداخلية أيضا

الاثنين, يناير 19, 2009

 
Blogger fashkool said...

السلام عليكم يا مراكبى
على رأى جحا .. ما دام بعيد عن .... خلاص
الا ترى معى يا أخى ان مشكلة فلسطين نجحوا فى تفريعها الى مشكلة غزه وكأن مشكلة فلسطين تم حلها .. اصبحت الآن المشكله غزه وقد نجحوا فى ذلك .. تجزيئ القضيه جزء جزء والانتهاء من كل جزء على حده ثم الانتهاء من القضيه كلها فى النهاية
تحياتى يا مراكبى .. متهيأ لى اول زياره لك ولن تكون الاخيره ان شاء الله

الاثنين, يناير 19, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

شمس الدين

أشكرك على هذا الرأي الإيجابي

بالفعل الحرب قادمة علينا .. إن لم يكن ليوم فسيكون الغد .. أو بعد غد

ومازال في أيدينا الكثير كي نفعله

أما رأيك في رئيس القبيلة سواء في بداية تعليقك أو في ختامه .. فأنا معك قلبا وقالبا .. ربنا كريم

الاثنين, يناير 19, 2009

 
Blogger بيتنا القديم said...

وهذا هو المهم في الموضوع..!

حماية المؤخرة..

لا شئ أكثر من ذلك..!


دمت مبدعاً

الاثنين, يناير 19, 2009

 
Blogger Jana said...

اعتذر عن مسح التعليق اللى فات ..لأنه طلع منى اووفر اوى

فى النهاية اخشى أن يقاس احترام اهل بلدة هذا الاعرابى باحترامه "او بالأحرى عدم احترامه" لنفسه
فهو مسئول عن نفسه ولا يمثل ايا من اهل بلدته..بالرغم من ثقتهم "العبيطة" فيه
و"الصمت " فى زمان آخر ومكان آخر لا يقل عبطا للأسف

تحياتى يا مراكبى

الاثنين, يناير 19, 2009

 
Blogger سومه...مجنونه فى بلد عاقل said...

اوتعلم شىء انا نويت الا اتكلم او اتحدث عن موضوع غزه لان لا توجد اى كلمات تستطيه التعبير عما حدث
اهانه عربيه واسلاميه بكل المقاييس وبعد كل ما حدث ستهدا الاوضاع ثانيه وننسى غزه مره اخرى كما نسينا جنين وقانا وغيرهم

الاثنين, يناير 19, 2009

 
Blogger Tamer Diab said...

خلاص
مبقاش حد بيخاف إلا للاسف علي مؤخرتة من حكامنا العرب.
بس عموما مش بعيد الموضوع قرب أوي
وكل واحد يعمل الي عليه عشان علي قدر مجهودك ربنا هيديك وعلي قدر استرخائك وأطمئنانك ربنا برضه هيديك

الاثنين, يناير 19, 2009

 
Blogger بس خلاص ... said...

اشكركم على زيارتكم اللهم استجب دعواتنا بالحق والخير لكل الامه الاسلاميه
يسرنى تشريفكم لمدونتى
واجد مدونتكم من المدونات التى تشدنى بما فيها من مناحى ثقافية استفيد جدا منها بالاضافة الى رشاقة كلماتكم وعمقها فى نفس الوقت

الثلاثاء, يناير 20, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

ـ-ـ- أحمد عبد العدل-ـ-ـ

أصبت نقطة هامة .. وهي أن الأمر بالفعل يعنينا ويعنينا جدا

فلنقرأ كتب التاريخ منذ يام الفراعنة وسنكتشف أن الأمن لمصر لا يتحقق أبدا إلا بتأمين الحدود وما وراءها .. وقد بسط القدماء عبر التاريخ سيطرتهم على المناطق المتاخمة لهذا الغرض .. فما بالنا إذا كان الوضع معكوسا ويجيء إلينا التهديد إلى خطوطنا الحدودية؟

الثلاثاء, يناير 20, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

اعشق فى اليل ضوء القمر

نحمد الله على أننا ما زلنا قادرين اليوم على أن ننطق بالآه رغم أن القلوب قد ماتت .. بينما سيأتي اليوم الذي لن ننطق فيه من الأساس حين يكون الجسد والقلب سواء في الموت

لنا الله

الثلاثاء, يناير 20, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

لماضة

كلامك للأسف سليم .. بقين جبناء بشكل مريع خلانا متعودين على الخنوع والخضوع .. وعلى رأي الشاعر العراقي أحمد مطر:

صرخت : لا

من شدة الألم

لكن صدى صوتي

خاف من الموت

فارتد لي : نعم

الثلاثاء, يناير 20, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

اهو ده عيبه

تقدري تقولي إن الأعرابي فعلا كده وواخد على كده .. بايع آخرته عشان حياة زائلة

كل شيء واضح ومفهوم

الثلاثاء, يناير 20, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

آلام وآمال

ودي كمان من الحقائق الغريبة والملفتة للنظر .. عاملين زي اللي متغطيين بالهواء في ليل أمشير

الثلاثاء, يناير 20, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

Rania

عموما نركز الأول في تغيير أنفسنا للأحسن .. ولو نجحنا في كده .. كل اللي بعده هيبقى أسهل بكتير جدا .. أصعب شيء مجاهدة النفس الأول

ولما هنتغير .. ساعتها عمرنا ما هنقول على نفسنا: إخص

الثلاثاء, يناير 20, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

Hannoda

تأكدي إن إسرائيل لو عندها ذرة شك في إن العرب ممكن يعملوا أي رد فعل كانت خافت إنها تقدم على هذا العمل من الأساس .. دول أجبن خلق الله

أما الأمل .. فهو موجود ومذكور في القرآن الكريم .. راجعي سورة الإسراء أول صفحة

الثلاثاء, يناير 20, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

صدى الصمت

طبعا مفهوم جدا خوفك وقلقلك الشخصي .. بس أقولك إيه .. للأسف ياريت القلق ده كان كفاية إنه يغير من اللي هييجي بعد كده .. ده إحنا لسة ما شفناش حاجة

الثلاثاء, يناير 20, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

وينكي

الله ينور عليكي .. أول ما القنبلة تبقى نازلة على جمجمة الواحد مننا ساعتها هنعترف بغلطنا اللي بنعمله دلوقت .. لكن طول ما إحنا مستبعدين الحكاية يبقى مصيرنا زي اللي بنشوفه دلوقت لا محالة

الثلاثاء, يناير 20, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

son's egypt

بالفعل نبدوا كعرب وكأننا نعيش منعزلين .. بينما نحن في الحقيقة مطلعين على ما يجري لإخواننا .. فهنا لا يمكن أن نقول أننا لا نعلم أو لا ندرك

نحن نتصرف وكأننا لا نرى الحقيقة بالفعل .. غباء محكم

الثلاثاء, يناير 20, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

زمن الشيكابالا

طرحت في تعليقك نقطتين .. أولهما هي أن نطرح حلول للمشكلة .. والمشكلة التي أتحدث عنها هنا هي مشكلة خاصة بالإدراك .. أن ندرك أن الخطر قادم إلينا لا محالة .. وألا يوجد هناك أي داع للإطمئنان الكاذب الذي نعيشه .. وحل هذه المشكلة هو توعية الجميع .. وبناء إدراك الفرد .. ثم ننتقل بعد ذلك إلى ما هو أعلى وأعلى .. من مستوى الفرد إلى القيادة وهكذا

أي سلبية هنا في هذه النقطة ستؤدي إلى ثبات الوضع على ما هو عليه حتى يأتي دورنا في الإبادة

أما النقطة الثانية فهي: على من يأتي العيب؟ العيب لا نتحمله وحدنا بالطبع .. لكننا نتحمل جزءا من ذلك العيب .. حتى فيما مضى من التاريخ .. فنحن كبار رغما عنا .. حتى ولو قررنا أن نتهرب من ذلك .. نحن كبار بحكم الجغرافيا والتاريخ والسكان والمواقف

الثلاثاء, يناير 20, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

وعجبي

هل كلنا أصبحنا مثل ذاك الأعرابي؟

الإجابة: للأسف معظمنا أصبح كذلك

يكفي أننا صرنا نصدق ونردد ما يردده إعلامنا دون أن نعي صحته من عدمن

الثلاثاء, يناير 20, 2009

 
Blogger gohayna said...

كلنا غزه يا سيدي الفاضل

وللاسف نحن نعي هذا منذ امد ولا احد يحرك ساكنا

لم نسمع غير التنديد والشجب والرفض

لم نسمع غير باغلاق مكتب التبادل التجاري الاسرائيلي في قطر لمده اسبوع واحد


لم نسمع غير انات الجرحي ولم نري الا الاشلاء الممزقه ترسم علي الارض ابشع لوحه يمكن ان يتخيلها العقل

كان الله في عون اهل غزه وعوننا نحن ايضا



--------------------------

انا لسه في الكويت مسافرتش

اما التدوين فأدعوا لي بالقريب العاجل اتواجد معاكم مره اخري


تحياتي ليك يا سيدي

الأربعاء, يناير 21, 2009

 
Blogger وميض ابتسامة said...

برغم من مرارة قصتك .. الا ان الامر منها انك اصبت وترا .. لماذا نلوى الحقائق!!
فأنانية المشاعر .. وجفاف الاحاسيس قادتنا الى عالم اللامبالاه.. من يحس بمن ومن يشعر بمن؟
مأساه!!!

الأربعاء, يناير 21, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

Tamer Nabil

أنا خايف إننا نتبهدل قبل مالطة بكتير كمان

ربنا يستر

الأربعاء, يناير 21, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

bastokka طهقانة

لسة في إيدينا كتير نعمله طبعا .. لكن زي ما قلتي طول ما إحنا بنتغطى وننام و نشخر .. يبقى هييجي اليوم للي فيه هنصوت

بونسوار

الخميس, يناير 22, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

SAYED SAAD

صاحب المكسرات

الضعف لا يمكن أن يولد قوة طبعا .. فاقد الشيء لا يعطيه

ومن شب على شيء .. شاب عليه

وهذا حل الأمة لآن

الخميس, يناير 22, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

أميرة الجنة

وعليكم السلام ورحمة الله

لما تدور الدايره علينا .. ساعتها مش هتلحق نفوق .. هنكون في خبر كان أصلا

أهلا وسهلا بيكي

الخميس, يناير 22, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

fashkool
وعليكم السلام ورحمة الله

يميزأغلب العرب أنهم ذوي نظرة قصيرة وأفق محدود في التعامل مع الأمور .. فننشغل بالفرعيات ولا ننتبه إلى أساس المشكلات التي تواجهنا أو الأهداف الرئيسية التى وراءها

فبدلا من أن ننتبه إلى أن العدو يخطط للنيل منا الواحد تلو الآخر .. إنشغلنا بفتح وحماس والمعبر وموقف مصر وتصفية الحسابات بين الرؤساء .. إلخ

أهلا وسهلا بط ضيفا عزيزا

الخميس, يناير 22, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

بيتنا القديم

حماية المؤخرة .. لا شئ أكثر من ذلك .. لأننا صرنا لا نملك شيئا ذو قيمة أكبر من ذلك


أشكر إطراءك

الخميس, يناير 22, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

Jana

تعليق اللي تم إزالته ما كانش أوفر .. كان الحقيقة .. بس هي دايما الحقيقة كده بتكون صادمة و "أوفر"
Over

الجميع يا عزيزتي يعي جيدا أن الأعربي لا يمثل إلا نفسه فقط .. ومع ذلك يتركونه يلعب بسمعتهم ومقدراتهم كيفما يشاء .. فليذوقوا إذا ثمن تخاذلهم وصمتهم تجاه ما يفعلوا

الخميس, يناير 22, 2009

 
Blogger fashkool said...

العزيز المراكبى
تحياتى
اشكرك على التعليق واشكر لك مجاملتك لى ودمت فى خير

الخميس, يناير 22, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

سومه...مجنونه فى بلد عاقل

نعم .. نحن الآن سنبدأ في قضاء إستراحة قصيرة حتى نعاود مجزرة جديدة وتخاذل أكبر ومهانة أشد

لنا الله

الخميس, يناير 22, 2009

 
Blogger Dr Ibrahim ... said...

تمام كده
واحنا لازم نتغدى بيهم قبل مايتعشوا بينا..ولازم نقضى على خطة إسرائيل الكبرى من النيل للفرات..
ومش هيهدوا..

الخميس, يناير 22, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

Tamer Diab

تعليقك فيه إضافة جديدة: الخوف مش من العدو الإسرائيلي بس .. ده الخوف من حكامنا هما كمان .. هما كمان من الأعداء دلوقت

وفعلا .. كل واحد بيحصد ما يزرع .. شوف إحنا زرعنا إيه؟

نورت

الجمعة, يناير 23, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

بس خلاص

أنا اللي بأشكرك جدا على متابعتك وذوقك وأهلا بيكي دايما

الجمعة, يناير 23, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

gohayna

أولا أنا سعيد جدا بعودتك للمدونات ولو على الأقل في التعليقات .. عقبال ما ترجعينا لإبداعاتك زي زمان .. بجد مفتقدينك

-------

أما عن غزة .. فلا يوجد كلام جديد يقال .. وما علينا إلا إنتظار غزة جديدة

الجمعة, يناير 23, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

وميض ابتسامة

نعم يا عزيزي

فلتكن القصة مرة في طعمها .. لا يهم .. فالمرار القادم أسوأ

فلننتظر أن نحصد الغد ما نزرعه اليوم .. نحن نزرع اليوم اللامبالاة

الجمعة, يناير 23, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

fashkool

أنا اللي أشكرك على متابعتك للتعليقات وعلى ذوقك .. تشرفنا بيك وأهلا وسهلا بيك

الجمعة, يناير 23, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

Dr Ibrahim

ياسلام على الخلاصة الجميلة .. نتغدى بيهم قبل ما يتعشوا بينا .. لأنهم كده كده ناويين يتعشوا بينا

الجمعة, يناير 23, 2009

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home