شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

السبت، نوفمبر 13، 2010

أُسطورة

تحكي الأُسطورة عن أنه قد خُلِقَ لكلِ رجلٍ في الكون امرأة تناسبه تماما في كل شيء .. تتفق معه وتتوافق معه في كل طباعه وتصرفاته وعاداته .. تتحمله وتتفهمه في لحظات جنونه ولحظات انتصاره ولحظات انكساره .. امرأة تُشعره بأنها أنثاه التي يشتهيها وأمه التي تحتويه وأخته التي تنصح له وابنته التي تعتمد عليه

تحكي الأسطورة عن أنه قد خُلِقَ لكل رجلٍ امرأة يحلم بها ويفتش عنها في كل مكان وينتظر أن يجدها كل يوم .. هي الحلم والأمل والسحر والعشق .. هي أقصى الأماني وأغلى الناس .. لكنه غالبا لا يجدها سوى القليل

تحكي الأسطورة أن لكل رجلٍ امرأة يرسل إليها في كل يوم رسالة ويطويها ويضعها في زجاجة ويغلقها بإحكام ثم يرميها في البحر على أمل أن تتلقاها امرأته ذات يوم وتتعرف على مكانه

تحكي الأسطورة أن لكل رجلٍ امرأة ترسل إليه هي الأخرى كل يوم رسالة مطوية محفوظة في زجاجة محكمة الإغلاق .. لذلك ينتظر كل رجل أمام الشاطيء كل يوم لمدة ساعة عند الغروب على أمل أن تقذف إليه الأمواج ذات يوم رسالة من امرأته تخبره بمكانها .. أو تخبره بأنها قد استلمت رسالته وستأتي إليه

تحكي الأسطورة عن أن هناك رجالاً وجدوا المرأة التي خُلِقَتْ لهم لكن بعد فوات الأوان .. أو أنها كانت قريبةً جدا وليست على الشاطيء الآخر للبحر كما كان يظن .. لكن سوء الحظ هو الذي جعله يبحث عنها هناك بينما هي كانت دائماً هنا

تحكي الأسطورة أنه سيأتي يوم ما ستسكن فيه أمواج البحر إلى الأبد بسبب امتلائه بعدد لانهائي من الزجاجات .. حينها سيتمكن كل رجال الأرض من الإبحار في مياهه الساكنة فيعبرونه نحو الشاطئ الآخر ليلتقي كل رجل بامرأته التي خلقت له .. فلا يجدون أحداً هناك

التسميات:

28 Comments:

Blogger MR.PRESIDENT said...

أنا ملاحظ يا هندسة إن كله أساطير
تحكي الأسطورة أن فلان المناسب وجد علانة
المناسبة
إلا أن جاء فارس معاه دنانير فتزوجها لأن فلان المناسب لسه بيكون نفسه .
يا هندسة كلها اساطير يمكن أنا مكتئب بس برضوا هتفضل أسطورة .. ثانيا الاسطورة دي فشر لأنها مقلتش المرأة هتكون في عصره ولا عصر تاني

امضاء
الباحث عن المرأة المناسبة في العصر المناسب وكمان ريس

السبت, نوفمبر 13, 2010

 
Blogger norahaty said...

أسطورة جميلة
ولكنها......
فقط :أســـطورة!

السبت, نوفمبر 13, 2010

 
Blogger norahaty said...

أسطورة جميلة
ولكنها......
فقط :أســـطورة!

السبت, نوفمبر 13, 2010

 
Blogger ادم المصري said...

لا اعرف لماذا عندما يتكلم الرجل عن الحب يتلكم باعتباره مركز الكون
والاحداث بطبيعتها الجاريه تدور حوله فقط
مثلا
امراه خلقت من اجله
دنيا تكيفت لراحته
بـحر وافق ان يمتطيه

وكان كل ما يدور في الكون هو له
.
.
.
والمثل بالمثل يذكر عندما تتكلم المراة عن الحب
هي مركز الكون الحنان كله والحب كله والمانحه لكل شيء بلا مقابل دائما هي لا تسال عن مقابل لما تمنح
علي عكس الرجل العنصر الثانوي في روايتها الذي ياخذ فقط

.
.
لماذا هذا التفكير الدائم من كلا الطرفين كل منهم يحاول ان يصنف الاخر ويضع التقسيمات والتنويعات المختلفة
.
.
لماذا لا نترك انفسنا هكذا لنعيش الحياة بطبيعتها علي سجيتها بدون تحديد قيود او روابط اظنها صعبة

السبت, نوفمبر 13, 2010

 
Blogger ميـكانـو said...

اسطورة رائعة

لكن هل كل رجل يتزوج الانثي المناسبة له

السبت, نوفمبر 13, 2010

 
Blogger كلمات من نور said...

تحكي الأسطورة التي هي أسطورة إذن ؟؟؟؟

حينها سيتمكن كل رجال الأرض من الإبحار في مياهه الساكنة فيعبرونه نحو الشاطئ الآخر ليلتقي كل رجل بامرأته التي خلقت له .. فلا يجدون أحداً هناك!!!!

خسارة


على فكرة هي مش اسطورة علشان فعلا الرجل اللي بيلاقي نصفه التاني الحقيقي أو المرأة حالات قليلة حولنا

يعني كلام صح الصح

السبت, نوفمبر 13, 2010

 
Blogger حفيدة عرابى said...

تحكي الأسطورة أنه سيأتي يوم ما ستسكن فيه أمواج البحر إلى الأبد بسبب امتلائه بعدد لانهائي من الزجاجات .. حينها سيتمكن كل رجال الأرض من الإبحار في مياهه الساكنة فيعبرونه نحو الشاطئ الآخر ليلتقي كل رجل بامرأته التي خلقت له .. فلا يجدون أحداً هناك


مالها الاسطورة قلبت على واقع مرير ليه؟

السبت, نوفمبر 13, 2010

 
Blogger الحسينى said...

والمحصلة واحدة قليل جداً من سيجد الشخص المناسب

السبت, نوفمبر 13, 2010

 
Blogger صدى الصمت - عاشقة الورد - said...

قد يأتى يوماً ما
فى زمن ما
بعد عدد لا نهائى من السنوات
وتتحقق تلك اللأسطورة
تحياتى لقلمك الرائع

السبت, نوفمبر 13, 2010

 
Blogger sal said...

سنغادر الى الضفة الاخرى
ولم نحقق ربع ما نحلم به


كل عام وانت بخير

السبت, نوفمبر 13, 2010

 
Anonymous غير معرف said...

ابكيت قلبى بحثا عن الاسطوره

تحياتى

الأحد, نوفمبر 14, 2010

 
Blogger М€ŝЋМΣŞĦ said...

كل عام و أنت بخير
------------------

هل هى أسطورة واحدة ؟ أم أساطير متعددة ؟
وهل هى نفس المرأة ؟
أم قد تكون أنثاه و أخته و أمه و بنته تحت يديه وتصرفه ولكنها مختلفة عن تلك التى يبحث عنها وينتظرها عند الغروب؟؟

الأحد, نوفمبر 14, 2010

 
Blogger همسات دافئه said...

مش هقولك اد ايه هي حلوه
ولا هقولك انها حلم يسكن بداخلنا جميعا
ولا هقولك انت بتحكي عن اسطوره كلنا بنتمني انها تتحقق


بس هقولك أحمد ان أسطورتك بجد أسطوره الله يا مراكبي بجد الله عليك

الاثنين, نوفمبر 15, 2010

 
Blogger حنين said...

جميله الاسطوره
الاساطير فعلا بتكون حلوة جدااا
ويمكن ده السبب فى انها مش بتتحقق
وبتظل اسطوره لانها لوكانت حقيقيه
كانت هتحمل واقع مرير
تحياتى
وكلعام وانت بخير

الاثنين, نوفمبر 15, 2010

 
Blogger خواطر شابة said...

عشت مع الاسطورة في جو من الرومانسية المغلفة بالحزن لكني عدت الى ارض الواقع مع تعليق سيادة الرئيس غاب الحزن والشجن لتحل محله ابتسامة
عيد أضحى سعيد اعاده الله عليك وعلى اسرتك باليمن والبركات

الاثنين, نوفمبر 15, 2010

 
Blogger MAKSOFA said...

والله فنان

الاثنين, نوفمبر 15, 2010

 
Blogger fafy said...

وليه بس تبقى اسطوره ويبقى ان رجل يلاقى امراه تفهمه وتحتويه وان امراه تلاقى رجل يحبها ويحتويها ده خيال هو مش ده اللى قال عليه القران والسنه ولا فعلا ان كل رجل بيتجوز الست الغلط

الاثنين, نوفمبر 15, 2010

 
Blogger د. مُحمّد رضَا said...

احساسك جميل

تحياتي

عيدك سعيد

الثلاثاء, نوفمبر 16, 2010

 
Blogger max.adams said...

أرى في عملية البحث نفسها عبثيه لا مثيل لها .. اذ انه من المستحيل أن يُعرف الانسان من نظرة أو مقابلة .. " تعرفه .. اه .. عاشرته .. لأ .. يبقى ما تعرفوش " و المقدر هيكون هتعتر فيها أو هتتكعبل فيا انما الهاجس الدائم بيفسد على المرء استمتاعه بالحياة و يدخل يأساً لا مثيل له لروع ذاك الباحث .. عن القرينه

الثلاثاء, نوفمبر 16, 2010

 
Blogger hend...hanady said...

الحياة على أمل أن تجد أسطورتك أفضل من الحياة للاشئ أو أى شئ

الثلاثاء, نوفمبر 16, 2010

 
Blogger hend...hanady said...

اه كل سنة وانت طيب وكل الامة الاسلامية بخير

الثلاثاء, نوفمبر 16, 2010

 
Blogger ماجد العياطي said...

سبحان الله اسطوره عجيبه نفسيه

فعلا الشئ البعيد دايما احلى في عينين الناس

ليه النجوم دايما احلى والقمر والشمس

ليه الاحلام اللي في الخيال دايما اطعم واشهى

كل سنه وانت طيب يامراكبي والسنه الجايه تكون الحرم الشريف

الأربعاء, نوفمبر 17, 2010

 
Blogger Tamer Nabil said...

كل سنة وانت طيب وبخير


عيد سعيد عليك وعلى اسرتك الكريمة


مع خالص تحياتى

الخميس, نوفمبر 18, 2010

 
Blogger بس خلاص ... said...

كل سنه وحضرتك طيب
المشكلة ان ممكن تحصل ازمة فى الزجاجات الفارغة لحد مايلاقىكل واحد نصه التانى
تحياتى على هدا الموضوع الجميل

الخميس, نوفمبر 18, 2010

 
Blogger اميرة بهي الدين said...

الحمد لله اني ماقريتهاش وانا باحج
عاجباني الفكره
ومستنيه البحر يوصل لي الرسايل
لكن لو هدأ البحر لن اذهب ابحث عن الرجل الذي يناسيبي ، فلو لم يعبر هو بحره ويبحث عني ويجدني لن يكون يناسبني حتي لو تصورت هذا ...
عاجباني الفكرة

السبت, نوفمبر 27, 2010

 
Anonymous غير معرف said...

الرجل الذى ينتظرمن الأمواج أن تجد له الحب أو أن تهدأ ليبحث عنه لا يستحق أن يجده

الأربعاء, ديسمبر 01, 2010

 
Blogger L.G. said...

عجبني الكلام .. :)) أصلي بصدق الأساطير

عشان كده لسه قاعدة في بيتنا

تحياتي

ملحوظة : محدش يستني على الشط اسبح في بحر الحياة وجدت البلطية ماشي موجدتهاش حتلاقي سردين أحسن من مافيش

الخميس, ديسمبر 09, 2010

 
Blogger مها العباسى said...


دائما هناك من نرتبط معه بحكاية ما لا ندرك لماذا ولا ندرك متى ,ولكننا نكتشف باننا نستسلم له بهدوء ونستكين ,وربما نعود لبرائتنا الاولى عندما نكون معه ,انه ذلك السر الخالد بين الارواح التى تناثرت منذ الأزل فى ربوع الارض بعد ان انشطرت وحين تبعثرت لم تكن الا ارواح
وحين تلتقى تلتقى من جديد ارواح
البعض يفسرها بالذكر ونصفه الاخر الانثى ولكن مازلت على قناعه بانها حين انشطرت لم تكن ذكر وانثى بل كانت ارواح ,ربما على الارض سكنت جسد ذكر او جسد انثى ولكنها حين تلتقى فهى تتجاذب ارواح لا اجساد وربما تكون تلك العلاقه حب او صداقه ولكنها لابد ان تكون لتكتمل الروح :)

الاثنين, ديسمبر 17, 2012

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home