شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الخميس، مايو 01، 2008

عن الحب أتحدث

لنتفق من البداية: أتحدث الآن عن الحب وليس الزواج
.
ألمح إبتسامات خفية لدى معظمكم الآن .. لا يهم .. فلنخدع الجميع إلا أنفسنا
.
أسمع أحدكم يقول لي: ولكنني أحب زوجتي لدرجة العشق
وتصرخ إحداكن: وأنا متيمة بزوجي لدرجة الجنون
.
أهلا بكم جميعا على كل حال..لا مانع لدي من إقتران الحب بالزواج..ياريت
.
لكنني أحب أن أذكركم مرة أخرى: فلنخدع الجميع إلا أنفسنا .. ما علينا
.
لنرجع قليلا بذاكرتنا إلى الوراء .. فيما قبل أن نبلغ العشرين عاما .. هل تذكرون أية ملامح لحب ما مر عليكم خلال تلك الفترة؟ إنها الفترة الضبابية التي أمقتها .. لا أدري لماذا لا يتم إحتساب عمر الإنسان بدءا من العام العشرين؟ فكل ما سبقه ما هو إلا عمر ضايع يحسبوه إزاي عليا .. إبنة الجيران التي تظن أنك تحبها .. وإبن عمتك الذي تتخيلين أنه فارس أحلامك .. ثمة حب مشوه مبتور الأطراف: البداية والنهاية .. فلا سبب لبدايته سوى إرهاصات المراهقة وما يصاحبها .. ولا توجد نهاية محددة له .. فكلاكما مازال تحت الرعاية الكاملة والوصاية الحديدية للوالدين
.
فالعشرينيات من العمر إذا أجمل .. ثمة ملامح تتضح للحياة على ما يبدو .. والقلب لازال ممتلئا بكل الآمال الجميلة .. فمازال هناك متسع للوقت مهما تعددت التجارب ومهما طالنا الفشل .. يتهاوى الآخرون من حولك في غيابات الحب الواحد تلو الآخر .. يتزوج البعض ويختفون من حياتك إلى الأبد وكأن هناك ثقبا أسودا قد إبتلعهم إلا من رحم ربي .. المهم
.
الثلاثينيات من العمر .. آخر أيام الشباب .. مالم تدركه الآن لن تدركه بعد ذلك .. يقف كل منا ليقيم حياته العاطفية بوعي أو بدون وعي .. قد تكتشف فجأة أن من إقترنت به ليس مناسبا لك على الإطلاق .. المفاجأة أن هذا الإكتشاف صحيح .. فقد كنت مغيبا طوال الفترة الماضية ولم تستطع أن تقوم بوقفة ما للتقييم .. لكن شبح الأربعينيات القادم هو من أرغمك على ذلك .. تقف كثيرا في حيرة من أمرك إذا أردت أن تتخذ قرارا مصيريا لتغيير حياتك .. فحياتك ليس كلها ملكا لك .. فهناك الأولاد والمجتمع وآخرون
.
أمقت الأربعينيات كما أمقت العشرينيات .. لم تعد شابا صغيرا ولم تصبح أبا كبيرا بعد .. نندم كثيرا على قرارات لم نتخذها ونحن في الثلاثينيات .. ياليتنا تسلحنا ببعض الجرأة آنذاك حتى لا نكون في هذا المأزق .. زادت ضغوط المجتمع وأولادنا لا يحتملون أية حماقات قد نفعلها في هذا العمر .. فلنتعايش .. فلننشغل في أمر آخر غير الحب
.
أتسائل الآن وأنا في الخمسينيات .. أحقا إنتهت كل الآمال؟ صحيح أنني تخلصت من معظم القيود التي كبلتني في الماضي لكنني أقترب أكثر من نهاية عمري الإفتراضي .. أيمكنني أن أحب الآن؟ لن تناسبني سوى هؤلاء اللاتي في مثل عمري .. الحب أجمل حينما نكون شبابا معا .. له بريق وسحر وأشياء أخرى نحذفها هنا حتى لا يطولنا مقص الرقيب .. فلنعد شبابا إذا .. بعض الإصلاحات هنا وهناك قد تجدي .. لابد من الصيانة الدورية إذا
.
أما الحب بعد الستين ...ء

التسميات:

54 Comments:

Blogger محمد عبد الغفار said...

حب بعد الستين هو حب الفديو كليب بقى

الخميس, مايو 01, 2008

 
Blogger فاتيما said...

موش هقولك غير كلمتين عشان إتلكمت عاطفياً و فكرياً خلاص
إنت نبع الحكمة بتاعى

الخميس, مايو 01, 2008

 
Blogger فاتيما said...

تقف كثيرا في حيرة من أمرك إذا أردت أن تتخذ قرارا مصيريا لتغيير حياتك .. فحياتك ليس كلها ملكا لك .. فهناك الأولاد والمجتمع وآخرون
هى دى أنا بالظبط يا مراكبى
انت وصفت بدقة شديدة يخربيت دى شفافية الرادار اللى بتلقط بيه المشاعر دا جايبه منين و إزاى قولى ؟؟؟

الخميس, مايو 01, 2008

 
Blogger عدى النهار said...

كل سنة وإنت طيب.. باين عليك بتحتفل بيوم ميلادك

حلوة حكاية "لنرجع قليلا بذاكرتنا إلى الوراء .. فيما قبل أن نبلغ العشرين عاما" قليلاً مين يا أستاذ!! بلاش تماحيك
:)

الخميس, مايو 01, 2008

 
Blogger الساحرة said...

حب بعدالستين دة حب مراهقين

زي الحب قبل العشرين


احلي حب هو اللي يجي واحنا شباب

لان الحب جنون احلي جنون

انما لو عدي القطر والاربعين

وصلت يبقي خلاص كل حب بقي وانت طيب

الحمدلله انا لسه في الثلاثينات الحق احب

بقي ههههههههههههه

بس فات الميعاد اقولك احب ولادي احسن

الخميس, مايو 01, 2008

 
Blogger امرأة تقول الذي لا يقال said...

موافقاك جدا فيما قلته عن العشرينات وما قبلها والتلاتينات
بس مش كل الناس هتكتشف إن هي اختارات الشخص الخطأ

ربنا يجعلنا من اللي مش هيكتشفوا.. سواء كان عشان اختيارهم صح.. أو يفضلوا مغيبين بأه وخلاص أسهل ((:

الخميس, مايو 01, 2008

 
Blogger Nsreen Bsunee said...

ساعات كتير عدم التفكير بيكون نعمه كبيره




شكرا اوى على البوست ده يا أحمد
:)

الخميس, مايو 01, 2008

 
Blogger hana said...

بتعرف كل كلمة وحرف كتبته كأنه ينطق بحال الوجود معظم الوجود

فعلا ربما يكتشف فجأة الانسان انه قد اخطأ فى اختيارة ويقف حائرا من امرة ماذا يفعل
ويجد نسه مقيد باشياء ربما تقتل فيه روح المواجهة واتخاذ قرار مصيرى
ياريتنا نعيش الحياة اكثر بساطة وبدون تعقيد
ونختار ونقرر ونقول بدون اى تفكير فى اى شىء اخر
الحب اجمل احساس ممكن يتوجد فى دنيا البشر خسار ة يضيع من القلوب وهى بتتفرج عليه
ومش عارفة تعمل حاجة
ياترى الدنيا دى غريبة ولا البشر

الخميس, مايو 01, 2008

 
Blogger maii bahaa said...

الكلام ده ناس كتير أوي هاتحسوا لأنها عايشة فيه
وانا اتأكدت دلوقتي إن الإنسان طول الوقت بيدور على الحب..
والحل السليم من وجهة نظري هوه ان الواحد مننا يحب كل حاجة حواليه ويعيش معاها لحظات حب حلوة حتى لو كانت مجرد حتة شوكولاتة ..أو نسمة الفجر الطرية.. بجد مش باهزر
وبكده مش هايظلم حد معاه ولاحاجة
ويرضى بنصيبه .. أكيد عنده حاجات مش واخد باله منها مش موجودة عند ناس عايشين قصص حب فظيعة
يمكن يعني أديني بافكر معاك
وتحياتي ياباشمهندس
:)

الخميس, مايو 01, 2008

 
Blogger Rainbow said...

حتى لو الاختيار صح و مناسب لكن ظروف الحياة و مشاكلها بتخلى الحب ملامحه تعجز و تشيخ و يبقى شكله مش حلو فى عيننا
و بندور على الحب تانى و فى الغالب الزوجة بتلاقيه فى اولادها و الزوج بيحاول يلاقيه بعيد عن البيت و هو حظه اما ادبس بجوازة اخرى او علاقة خفية غير كاملة او علاقات متعددة قصيرة كاملة او انه يفضل يتفرج على الفيديو كليب و يتحسر على حاله و يكره حاله و بيته و زوجته


بلاش الواحد يفكر فى حاله بس لان اكيد شريك حياتك بيفكره انه هو كمان مش سعيد و اختياره غلط
لو عايزين الحب لازم نحاول ندور عليه فى شريك الحياة الاول و نساعده انه يرجع لاحساس الحب تانى

تحياتى

الجمعة, مايو 02, 2008

 
Blogger a.aTeYa said...

تصدق اشد حاجه الواحد يفضل واطى بقى !!

اه و الله لا يفكر هو فين ولا مين ولا سنه كام .. المهم ان تبقى حقيراً

الجمعة, مايو 02, 2008

 
Blogger بنت القمر said...

يا مراكبي اعتقد ان حضرتك بتتكلم بلسان شخص تاني
لان البوست مقطوع في اخره ومش ممكن الحاجه تشوف الكلام ده وتبيتك حيا ترزق
اعتقد انك ها تعمل جزء تاني
وبعدين البروفيل 36 سنه
خمسين ايه بقا
ولو بتتكلم بلسان شخص تاني ليه نصايحه وتحليله متشائم كده؟؟
ده بوست خراب بيوت يا عم المراكبي
((:
اديهم كلهم اهم ما صدقوا!!
وها يغنوا كتاب حياتي يا عين
انا عن نفسي راضيه ومش عاوزة اخد قرارات مصيريه والحمدلله
ابعد عنا يا رب شر بوستات المراكبي
تحياتي

الجمعة, مايو 02, 2008

 
Blogger أحمد كمال said...

هي مالها مغمقة معاك قوي كده ليه النهار ده؟

الحب جميل في كل سن ، و الاختيار المناسب هو اللي ما يتغيرش رأينا فيه بعد مرور السنين ، أما اللي اختار غلط .. يشرب بقى !

الجمعة, مايو 02, 2008

 
Blogger همسات said...

الحب بعض من تصورنا
ان لم نجده على الأرض
لأخترعنااااااااااااااااااه

تحياتى

الجمعة, مايو 02, 2008

 
Blogger jehan said...

بص يا مراكبى الحب مالوش سن الحب فى اى وقت حسيتة هيكون حلو وطعمة مميز سواء فى العشرين او التمانين

لان الحب مش مرتبط بعمر معين دة مرتبط بمشاعر عمرها ما بتكبر او تتغير

حاجة اخيرة

الواقع الى ماقدرش اغيرة لازم اتأقلم معاها .

الجمعة, مايو 02, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

********************


محمد عبد الغفار

ربنا يستر علينا أيامها بقى .. ولو إن حب الفيديو كليب مش وحش برضه



********************


فاتيما

يافندم أخجلتم تواضعنا

أنا عارف إني من قبل نشر البوست ده إن الكلام هييجي على جرح ناس كتير بس ما بيتكلموش

ولو عايزة تعرفي منين بتيجي القدرة على توصيف المشاعر اللي جوه الناس يبقى لازم تقري البوست القديم ده الأول وفيه هتلاقي الإجابة على سؤالك

http://yamarakby.blogspot.com/2006/12/blog-post_05.html#links



*******************


عدى النهار

معاك حق .. وسعت دي شوية .. أنا نسيت إن واحد دقيق زيك ممكن يقرأ البوست ده .. طيب خليها بيني وبينك مش قدام الناس كده .. هههههه



*********************


الساحرة

تعليقك كله جميل وماشي كويس لحد ما قفشت فيه آخر سطر: بس فات الميعاد .. اقولك احب ولادي احسن

مش هأعلق أكتر من كده .. اللي زيك كده هما الغالبية على فكرة
تنهيدة طويلة



********************

الجمعة, مايو 02, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

********************


امرأة تقول الذي لا يقال

حلو الدعاء ده: ربنا يجعلنا من اللي مش هيكتشفوا
ياريت بقى كل الناس يقولوا: آمين .. بس يكونوا ما عدوش التلاتين .. لأن اللي عدوا خلاص .. إكتشفوا



********************


Nsreen Bsunee

أيوة طبعا .. التفكير بجد بيكون نقمة في حالات كتيرة .. وللأسف إحنا إبتلينا بالتفكير

ياريتنا كنا ما بنفكرش



******************


hana

فعلا ده حال ناس كتير .. لكن إزاي نقرر ببساطة من غير القيود اللي مكتفانا من كل حته؟


بجد خسارة كبيرة يضيع الحب من إيدينا كدة .. بس نعمل إيه؟ متكتفين جامد بجد .. كلنا



*********************


maii bahaa

الله .. الإنسان طول الوقت بيدور على الحب .. كلام جميل وصحيح

الحل اللي طرحتيه هنا عن حب الأشياء بجد فيه تجديد وطرافة في نفس الوقت .. أنا أول واحد هيشجع الحل ده .. بس ياريت كانت الأمور بالبساطة دي .. ياريت

خالص تحياتي



*******************


Rainbow

ظروف الحياة ومشاكلها: عنوان كل الهموم في كل الأوقات

يمكن إنتي أشرتي لنوع من أنواع المشكلة دي: الزوجة بتلاقيه فى اولادها و الزوج بيحاول يلاقيه بعيد عن البيت .. بس هنا بجد الزوجة بتكون مسؤلة في الحالة دي تحديدا

لكن في بقية الحالات الوضع بيكون مختلف

أما الحل بتاع: لو عايزين الحب لازم نحاول ندور عليه فى شريك الحياة الاول و نساعده انه يرجع لاحساس الحب تانى .. ده بجد أجمل حل .. بس ياريت يكون حل عملي .. للأسف مش بيكون حل عملي في أغلب الأوقات .. للأسف

يتغير كل شيء فينا كما يتغير كل شيء حولنا



*********************

الجمعة, مايو 02, 2008

 
Blogger سنووايت said...

هو البوست فيه جزء كبير واقعي ودمه خفيف بس من رأيي الحب ملوش سن معين حلو او وحش , وقتما واينما جاء مش بيستاذن وبيبقي ممتع في جميع احواله

فيه ناس بتقضي حياتها كلها نفسها تجرب الحب ومش بيصادفهم الا في الستين وبيبقوا اكتر ناس ممكن يحسوا بقيمته لانه ساعتها بيبقي حب صافي لمجرد الحب وليس بهدف اخر

الجمعة, مايو 02, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

********************


a.aTeYa

ليه بس كل ده .. مش للدرجة دي قوي كده .. مضطرين نتعايش في الدنيا دي لأن الحياة لازم تستمر سواء رضينا أم لا



*******************


بنت القمر

وبعدين بقى في التعليق اللي كله أسافين ده .. أنا لا بأتكلم عن نفسي ولا عن لسان حد تاني ولا المدونة دي بتاعتي من أصله

وأيوة عندي 36 سنة .. ممكن تخليهم 26 يكون أحسن .. ههههه

أديكي شفتي .. الكل ما صدق .. وده لأني بأتكلم عن حاجة جوة ناس كتير قوي بس للأسف ما حدش قادر يطلع الكلام ده من جواه .. تقدري تقولي إن ناس كتير على رأسها بطحة .. ودي حقيقة مش لازم نتسخبى منها

وبعدين بالنسبة ليكي ربنا يهنيكي كمان وكمان وما تكونش عندك بطحة ولا حاجة
بس خليكي فاكرة: فلنخدع الجميع إلا أنفسنا



********************


أحمد كمال


مش مغمقة ولا حاجة .. إحنا بس جايبين في سيرة اللي اللي اختار غلط .. اللي إنت قلت عليه: يشرب بقى .. هههههه



***********************


همسات

طبعا تعليق شاعرة .. مش أي حد

الحب .. ان لم نجده على الأرض .. لإخترعناه

جميل قوي التعبير ده



********************


jehan

كلامك سليم جدا .. لكن المشكلة بقى في الظروف المصاحبة اللي بتؤثر على النظرية دي وبتخلي التطبيق بيكون أحيانا صعب

أما بقى حكاية إن الواقع اللى ماقدرش اغيرة لازم اتأقلم معاه .. فهو ده اللي الغالبية بتعمله فعلا



*******************


سنووايت

هو المفروض إن الحب يكون صافي في أي سن .. ده لو كان حب حقيقي .. ظروف الحياة بتعكر صفو أي شيء وهنا بقى بيكون إختبار لمتانة وقوة الحب ده

واضح إن سن الستين ده شاغل ناس كتيرة من بدري

الجمعة, مايو 02, 2008

 
Blogger klmat said...

يامركبى
الموضوع مهم جدا وحيوى .واحد من اتنين اما القناعه بما نملك ونحاول
تجميل واقعنا ونحبه قدر الامكان من
اجل اسعاد انفسناومن حولناعلى ان لا نشعرهم باننا مضطرين واهى عيشه وخلاص لانها مؤلمه لكل الاطراف
وده بيتطلب الهروب من الحب الجديد
والابتعاد عنه قدر الامكان حتى لا نفسد الاستقرار والهدوء النفسى
لنا ولاسرنا
او نرتبط بالحب الجديد ودى عايزه قوه على المواجهه للمجتمع وللنفس المهم القناعه
وعدم الندم فى كلتا الحالتين ودى
مالهاش قاعده نمشى عليها كل واحد حسب شخصيته وطبيعته هو عايز ايه.الاستقرار للاسره ونظره المجتمع ولا نفسى والمجتمع
مش حاسس ايه اللى فى قلبى
الموضوع كبير كبير كبير
يستاهل تحيه كبيره كبيره كبيره

السبت, مايو 03, 2008

 
Blogger tota said...

اديني شئ واحد في الحياة ليه معني او قيمة شئ يظل للابد جميل من غير مايشوهه الزمن
اذا كان دي صورتكم عن الحب والزواج والحياة بصفه عامه شايفنها بالنظره السوداويه دي طيب احنا اللي مدخلناش دنيا لسه...ايه يشجعنا ندخلها ايه يشجعنا نحب ونتجوز مدام اللي سبقونا بيقولوا كده؟؟قولي يامراكبي؟

السبت, مايو 03, 2008

 
Blogger esraa said...

ليه دايما كده بتدينا صورة ورديه عن الجواز

(:

وبعدين انا مؤمنة تماما ان الحب ممكن يستمر بعد الجواز ويزيد عن قبل الجواز كتيييييييييير كمان

المهم ان الطرفين يكونو عايزين ده

وأكيد احلي حب هو حب الشباب

الأحد, مايو 04, 2008

 
Blogger Ahmed Mubarak said...

اظن البوست ده من افضل ما كتبت رغم اختلافي مع بعض النقاط الصغيره ..

انا في اوائل العشرينات .. وكنت قبل ذلك أرى ان الحب لا يكون سوى فتره الشباب بدون زواج فقط ..

سعاد حسني وحسين فهمي والدنيا ربيع ونظام الافلام ..

وكنت فعلا اتوهم في بعض الاحيان ..

ولكن زي ما قلت تكمن المشكله في حاله الاختيار الذي يمكن ان يظهر بعد عده سنوات من الحياه عندما تغدو حياتك مثل كعكه يقتسمك الناس فيما بينهم ..

وأرى الان انه لا حب ما لم يرتبط بزواج .. ولا حب يرتبط بعمر .. فمن احب من في العشرين ونوى اي يقضيا حياتهما سويا استمرا حتى الثمانين يحبان بعضهما .. ومن وجد حبه في الستين ما دام يعقل الاختيار تماما .. فا يا بخته
:)
تحياتي

الأحد, مايو 04, 2008

 
Blogger يوميات فنانه مفروسه جداا said...

أول زياره وان شاء الله مش هتكون الاخيره
الموضوع هايل بس انا استمتعت باول جزء بس
بتاع العشرين لاني لسه في اول العشرينات.
بس حطيط تخيل عن طريق كلامك للتلاتين
والاربعين والخمسين لاقيتها كئيبه اوي
انا هربط عالعشرين خلاص ومش هكبر تاني
اذا كانت هتبقي كده فبلاش منها احسن
بوست جميل اوي
تحياتي لحضرتك

الأحد, مايو 04, 2008

 
Blogger MKSARAT SAYED SAAD said...

معاك ان الحب بيمر بمراحل عمريه او بمعنى اصح كل مرحله وليها طريقه واسلوب واحساس في الحب كتير بتكون مبنيه على معطيات خطأ لدينا وجزء منها بيكون صح بس انت عارف لو الحب بقى من اوله كده سليم مائه بالمائه كان بقى حب فاتر
طبعا ممكن تقول ايه الجنان ده ازاي بأكد ان نسبه الخطأ في الاختيار عاليه وازاي بقول لو محصلشي غير كده هيبقي حب فاتر
لأنه ببساطه
زي ما انا كان ليا معطيات غلط خلتيني او خلت اي واحد يختار غلط
اكيد في بنات برده عندها نفس المعطيات الخطأ اللي خليتها تختار الرجال اللي هي عيزاه
واخر حاجه عاوز اقولها
عامل الخبر والقدرة السليمه على الاختيار بيجي من الخبرة والممارسه والتعلم
وفي اشياء كتير حولينا معندناش الوقت لكده فيها اللي يخلينا نعملها صح
دمت بكل ود
سيد سعد

الأحد, مايو 04, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

klmat

متشكر جدا على التحية الكبيرة .. وهو الموضوع بجد كبير فعلا .. حتى الناس اللي ما صرحتش بيه عارفة كده برضة

عجبني في تعليقك هو إرساء مبدأ: القناعة في كل الخيارات والطرق

جميل جدا إن الواحد يوصل للقناعة دي في الحالتين: سواء إرتضى واقعه اللي مش عاجبه .. أو مواجهته للضغوط الرهيبة اللي هتواجهه لو حاول يغير واقعه ده

أشكرك مرة أخرى



*******************


tota

لسه فيه حاجات كتيرة بفضل جميلة زي ما هي مهما طال الزمن .. وبعدين أنا ما إتكلمتش عن الجواز خالص ولا قصدي إني أقول إنه شيء سيء ما نقربلوش .. بالعكس

أنا من أول البوست وأنا بأتكلم عن الحب .. ويايلام بقى لما يكون في إطار الزواج .. بيبقى نعمة كبيرة قوي .. يارب يمنحها للجميع

إجمدي كده



*********************


esraa

إيه بس اللي جاب سيرة الجواز دلوقت؟ إفتكروا حاجة عدلة .. ههههههه

أما بقى إيمانك بإن الحب ممكن يستمر بعد الجواز ويزيد عن قبل الجواز كتيير فده إيمان صحيح .. ممكن فعلا



*********************


Ahmed Mubarak

أولا أشكرك على إطراءك

ثانيا .. للأسف فيه قصص حب كتيرة ما بترتبطش بالزواج على فكرة .. مش كل المحبين بيقدروا يتجوزوا .. ولا كل اللي إتجوزوا بيقدروا يحبوا بعض .. للأسف برضه

الحب زي ما إنت قلت .. مالوش عمر ولا سن محدد .. لكن للأسف .. شوف قلت للأسف دي كام مرة .. للأسف فه ظروف كتيرة بتشوه من جمال الحب .. وما أكثر الظروف التي تحيط بنا

هي الدنيا كده .. دار إبتلاء وتعب



********************


يوميات فنانه مفروسه جداا

أهلا وسهلا بيكي في أي وقت

خليكي عالعشرين كده .. إوعي تسيبي الحتة دي .. إسمعى كلام أخوكي



*****************


MKSARAT SAYED SAAD

كلامك فيه نقطة ملفته جدا للنظر .. وهي إن الإختيار لازم يكون مبني على خبرة .. لكن منين تيجي الخبرة والواحد بيكون في أول حياته وهو بيختار شريكة حياته؟

كأننا بنرجع للمثل اللي بيقول: البيضة الأول وألا الفرخة؟

بجد عجبتني فكرتك

الأحد, مايو 04, 2008

 
Blogger بثينــــــة said...

معلش متأخرة
دايما متأخرة
تعرف يا مراكبي إن أسوأ ما في الحب
سواء كان في وقته الصح أو في الوقت الغلط
للشخص الصح أو الغلط
بالطريقة الصح أو الغلط
بالاختيار الصح أو الغلط
هو الألم
دايما فيه ألم
في كل الأحوال ألم
حاجة غريبة أن يقترن أجمل شئ في حياتنا دوما بالألم

الاثنين, مايو 05, 2008

 
Blogger None said...

الصراحه بوست في الجون :)

وتطبيقا لنظرية حضرتك اللي هي فالنخدع الجميع الا انفسنا

اقدر اقولك ان للأسف دي مش وجهة نظر حضرتك بس او وجهة نظر الراوي يعني ..دي وجهة نظر اكتر من 90 % من الرجال والستات بردو عشان نكون اكثر واقعيه

بس انا شايفه ان الاسباب او السبب الاساسي ان الانسان لما بتبقي الحاجه(اللي هي مشتقه من الفيرب احتاج.. يعني عشان ماتفهمنيش غلط ) تحت ايده مش بيقدرها حق قدرها .. وطبيعة منغصات الحياه والملل بتخلي الانسان يتخيل اني لو كنت عملت كذا او اخترت كذا كان زماني مبسوط اكتر ..بس صدقني هو لو كان اختار ال " كذا " بردو كان هايبقي هو دا نفس المصير بعد ماهتروح السكرة وتيجي الفكرة .. لان ال "كذا" اللي بيفكر انه كان المفروض يختاره ميزته الوحيده انه بعيد وانه ما اختاروش يعني مش عاش التجربه

انا شايفه ان الحل ان الانسان يقيم حياته ككيان كامل ..يعني يدخل فيها البيت والاولاد والاستقرار والامان وبردو الخلافات والملل عشان نكون اكثر حياديه .. وكل شخص بقي يقدر يحكم علي حسب الكفه اللي هاتطب عنده :)

وسلامي لفادي وللحاجه ( اللي هي من الفيرب حج) ويستحسن طبعا انها ماتقراش البوست دا ولا بتاع الجرسونه ام ميكرو جيب وخصوصا انها مهتمه بمتابعة الافلام العربي ماشاء الله واقتناء السواطير والاكياس البلاستيك

الاثنين, مايو 05, 2008

 
Anonymous غير معرف said...

طب ليه نجرب و نحب و نصاحب قبل الجواز ... ليه منحتفظش بعذرية المشاعر للانسان اللى هنكمل معاه حياتنا ...

ليه مش بنحاول نحب الطرف التانى بتفاصيله ... حتى تفاصيله المستفزة ... ليه مش بنحاول نفرغ طاقة الحب و العشق اللى مدفونة جوانا بدل ما احنا بندفنها زيادة

هنقول الطرف الاخر ناشف و بارد ... هنقول فيه اولاد ... نقول مفيش وقت للرومانسية

طب نفكر بالعقل

الرسول صلى الله عليه و سلم ... كان فى الخمسينات و كان مكلف برسالة تتنشر للعالم كله و كان قائد جيش و كان رئيس دولة و كان أب و لكنه صلى الله عليه و سلم وجد وقت للرومانسية لأنها حاجة و غبة محتاجة اشباع و كان لازم يعلمنا ازاى نهتم بيها

صلى الله عليه و سلم كان بيمسك الاناء بعد ما السيدة عائشة تشرب و يشرب من نفس مكان شفتيها .... الرسول صلى الله عليه وسلم كان بيُقبل السيدة عائشة هو ذاهب للمسجد للصلاة ... الرسول صلى الله عليه و سلم كان بيلاقى وقت يلعب مع السيدة عائشة سباق جرى ... الرسول صلى الله عليه و سلم كان بفرج السيدة عائشة على الاحباش اللى بيلعبوا العاب بهلوانية فى المسجد

ليه منحاولش طيب .... زى محاولتك كدا فى عزومة فى مطعم نص لبة

ليه مثلا مش بنخلى يومين بس فى الاسبوع ... نصحى قبل الفجر بنص ساعة ... الزوج و زوجته يصلوا قيام ليل و بعدين الزوج يدعى و الزوجة تأمن على دعاؤه... يدعى ربنا يحببهم فى بعض و يفربهم من بعض و يرزقهم بيت فى الجنة ... و الله الحب هيزيد فى القلوب ... عشان القلوب دى بأيد ربنا ...

ليه مثلا يوم الجمعة ميقعدش الاب و يدعى و يخلى كل الاسرة تأمن وراه ... او كل فرد فى الاسرة يقرأ صفحة فى سورة الكهف و نخلصها سوا ...

ليه مثلا الزوج ميجبش ورد لزوجته و هو راجع من الشغل و يغرقها بكلام رقيق ناعم ... المرأة تعشق بأذنيها و مهما تبين من برود مشاعر او انشغال فهى دائما فى حاجة الى مثل هذه العواطف و دائما بحاجة الى من يشعرها بأنها محبوبة و مرغوب فيها ...

ليه مثلا الزوج و هو فى الشغل ميبعتش رسالة من الموبايل لزوجته مليانه حب و رقة و أكيد هيرجع هيلاقيها مهتمية بنفسها شوية زيادة ... ليه مبيقولهاش وحشتينى لما بيرجع من الشغل

ليه مثلا الزوج ميجبش فستان جميل لمراته و يديها فلوش عشان تروح للكوافير او تجيب الكوافير فى البيت و ياخد الاولاد فى رحلة تاريخية الى الملاهى عشان يتهدوا و يرجعوا يناموا على طول و يلاقى مراته فلا جميلة و احلى من ناس تانية كتيير بيعجبوه

ليه مثلا الزوج و الزوجة مبيهتموش يقروا فى الثقافة الجنسية او زيارة اخصائى جنسى يعرفهم حاجات هما مش عارفنها تساعدهم فى الحصول على متعة اكبر و التقرب لبعض اكتر

ليه مبنحاولش نوجد اهتمامات مشتركة ... ليه مش بنحاول نحب بعض

الاثنين, مايو 05, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

بثينــــــة

ولا متأخرة ولا حاجة .. إنتي تشرفينا في أي وقت

كفاية إنك نورتينا بالحكمة الغالية دي: يقترن أجمل شئ في حياتنا دوما بالألم .. وأجمل شيء في حياتنا هو الحب

شكلنا كلنا متأخرين وألا إيه؟



**********************

None

يا فيرباتك يا نوني :) وألا نقول يا حماتي؟

أنا بأحييكي على إنك قلتي إن البوست ده بيمثل وجهة نظر اكتر من 90 % من الرجال والستات

وزي ما قلتي .. الحل هو التقييم الشامل .. ممكن حد ربنا يديله الفلوس ويخسر الصحة .. وممكن حد يكون عنده الشهرة وبيفتقد الحب .. وهكذا .. والكمال لله وحده أولا وأخيرا

نورتينا بجد .. وسلميلي على مريومة .. وما تخافيش عليا .. أنا جامد جدا



********************


غير معرف

كلام جميل جدا .. ولو إنك حطيت أغلب اللوم على الزوج فقط .. وده بيدي إحساس إنك في صف المرأة

الأمثلة اللي إتقالت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بجد رائعة .. ياريت نقرب ولو شوية من أخلاقه صلى الله عليه وسلم .. سواء كنا رجالا أم نساء

الأربعاء, مايو 07, 2008

 
Blogger اسكندراني في الغربة said...

شكرا على شرح 30 سنة الماضية
وشكرا على الكشف عن السنين القادمة

الأربعاء, مايو 07, 2008

 
Blogger Jana said...

حب ما بعد الستين ..يتمثل فى انتظارك للاخرة ..واملك فى الجنة ..كى تعيد ما فاتك من سن العشرين

الأربعاء, مايو 07, 2008

 
Blogger mohamed said...

شكلك كده مش هتبات فى البيت النهرده يا باشمهندس

الأربعاء, مايو 07, 2008

 
Blogger شــــمـس الديـن said...

مش عارفة

حاسة ان النظرة سوداوية اوي

يمكن علشان المراحل دي كلها لسة مش مريت بيهاانا شخصيا

بس معرفش

اعتقد ان الحب دا شئ رائع و زيه زي الغني و الجمال ... يعني مش كل الناس مكتوب لها انها تقابلة ... و اعتقد ان الواحد لازم يعمل مجهود علشان يوصل للي هو عايزة مش يفتكر ان كل شئ هيكون سهل

عامة التججربةالاقرب عندي هي الاصدقاء و الواحد علي قد ما بيستحمل و يغفر علي قد ما بيمتلك قلوب اصدقاؤة وا عتقد ان الحال مماثل بالنسبة للحب مع وجوداستراتيجية للتجديد علشان الملل

الله اعلم بالكلام دا صح ولا غلط

خالص التحية

الخميس, مايو 08, 2008

 
Blogger ادم المصري said...

الله
وصفك جميل جدا
رغم اني لم اتجاوز العشرين الا بعضا ، الا اني لم اجرب ما جربت او ما جربه البعض
.
دائما ما تتمثل لي هذه الوصاية الحديدة من الابوين فاتيقن يقينا ثابتا ان قلبي لن يقوي علي حب الان ،
.
اجهت محاولات عدة ، و وئدت محاولات أخرى ما بين بين كنت اعذب واتعذب ولكني لم اتغير علي موقفي
حتي باتت الوحدة امر طبيعي ، والشعور بالملل امر طبيعي كذلك
.
املا في يوم ان تصح رؤيتي وابلغ مرحلة اخري من حياتي ، يصبح لي فيها الحب حقا مشروع
.
.
تحياتي يا باشمهندس
والسلام

الخميس, مايو 08, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

اسكندراني في الغربة

لا شكر على واجب .. المهم بعد معرفة المعلومات دي كلها .. هتعمل إيه يا معلم؟



********************


Jana

أحب التفاؤل اللي من النوع ده .. هههه

أحب أقولك: حلوة الحياة حتى لو في آخرها .. حلوة الحياة حتى ولو فتافيت



********************


mohamed

إيه ده؟ عرفت إزاي؟ حد فتن عليا وألا إيه؟



********************


شــــمـس الديـن

أولا .. مش كل الناس مكتوب لها انها تقابل الحب ده كلام سليم .. ده نوع من أنواع الرزق

ثانيا .. بما إنك لسه مش عارفة إذا كان الكلام اللي في البوست ده سليم وألا لأ .. أنصحك إنك تحتفظي بالبوست ده لمدة 1- سنوات وبعدين إقرأيه تاني .. وإبقى قوليلي رأيك إيه

أظن كده هتكون الخبرة الحياتية هي خير حكم

أهلا بيكي



******************


ادم المصري

إمممم .. تعليقك كله كويس لحد ما قلت إنك منتظر الوقت اللي يكون فيه الحب مشروع

شوف .. الموضوع مش موضوع مشروع وألا لأ .. الموضوع هو إن الحب يكون ناضج ومبني على أسس سليمة تنتهي بيه للنهايات الجميلة والمشروعة

أما الحب قبل العشرين فطبعا بينقصه النضج والأسس اللس هتحوله لصورة أخرى شرعية وسليمة

بس كده

الجمعة, مايو 09, 2008

 
Blogger حسن ارابيسك said...

ماذا تقول ياصديقي العزيز
ليت الزمن توقف بنا في فترة المراهقة والعشرينات وقصص الحب الجميلة والمشاعر الجياشة الصادقة والصافية والمنطلقة بثورة جميلة في كل جوانحنا
انت بس تقعد تفكرنا بأيام جميلة وتوجع قلوبنا وبعدين تطرح موقف و خاص وكأنك بتعمل استفتاء بطريقة غير مباشرة وخبيثة اذا سمحتي بالظبط زي اذاعة البي بي سي
انت قلتها لم تعد ملك لنفسك لم يعد بوسعك أن تفكر لنفسك فقط انت الان جزء من منظومة في تلك الحياة لمن هم لهم حق عليك أن تعطي لهم ما هو حق لهم من أولادك وزوجتك مثلما فعل ابائنا العقلاء المحبين لنا لانه بالطبع فضلونا على أنفسهم
أرابيسك

السبت, مايو 10, 2008

 
Blogger bastokka طهقانة said...

سيدة في مقتبل العمر تلقي مراكبي من الدور الثالث

الله يرحمه كان راجل طيب

اوروفوار

السبت, مايو 10, 2008

 
Blogger soosa el-mafroosa said...

هو لسه فيه حد بيوصل للستين

أنا متهيألي آخري 38...و شرطتين
:)

الأحد, مايو 11, 2008

 
Blogger kaed said...

الحب فى الكبر
زى بالظبط القوام من النوم العصر
يعنى اليوم راح يا حلو

الاثنين, مايو 12, 2008

 
Blogger رينـــــــــــا said...

والله يمكن انا مختلفه ومتفقه
كل زمن وسن له جماله ورونقه وجنونه وعقلانيته
العشرين فيها حماقات كتير وكمان فيها حب ومشاعر جميله يمكن مش بتتكرر تانى فى حياتى

اى نعم انا لسه فى العشرنيات يعنى
بس مهيأة نفسى ان لما هكون فى التلاتين هكون انضج وحياتى احلى والحب اللى جوايا هيختلف ويتحول لاولادى ان شاء الله اللى هو احلى حب فى الدنيا

ولما اوصل اربعين وخمسين وستين
كل سن هيكون ليه اكيد حلاوته

الاثنين, مايو 12, 2008

 
Blogger أحمد سلامــة said...

هناك فرض كثيرة للحياة
بس على حد عمري
الحياة في العشرينات لا تعوض
هناك وقت وطاقة لامحدودة للحب والكرة والانفضال وكل هذه الانشطة الجميلة
ما بعدها فهو ترسيخ لما قبلها ليس اكثر
والحب في الخمسينات يحتا شجاعة مبالغ فيها حتى وان كان حب للأحفاد
لابد ان يكون العجوز صرما سخيفا حاد المذاج والا صار مسخ

الاثنين, مايو 12, 2008

 
Anonymous غير معرف said...

لو تعرف تقرأ بريد الجمعة فى جريدة الاهرام الجمعة اللى فاتت 9 مايو

الاثنين, مايو 12, 2008

 
Blogger دنــــيــــــا مـحـيـرانـي(ده حالي اما اسمي ايناس لطفي said...

و الله يا احمد مش عارفه اقولك ايه بس انا هاكلمك هن حاجه ليها علاقه برضه بالموضوع اكبر المشاكل بقي انك تحس فعلا اخطاءت و خلاص مافيش حل غير التاقلم و تستمر حياتك عشان العيال و المجتمع و كل شيء و تنسي قلبك ومشاعرك و احساسك وتقول ايه حياه و عيشنها و تحاول ترجع للطرف التاني وهو غالبا بيكبر و يروح يشغل نفسه عنك بالاولاد بالاصحاب بالعلاقات باي شيء غيرك و فجاءه كده من غير مقدمات يظهر الحب تفتكر يكون ايه الحل يلاحق ما تبقي له من العمر و لا يدوس علي قلبه و لا يفضل الظروف و لا و لا ولا حاجات كتير لكن الشيء المسلم بيه ان الحب قدر يختار ما يشاء من احباءه متزوج او غير صغير او في الستنيات لا يفرق
فالحب قدر و مكتوب
وكيف الهروب من المكتوب علي الجيبين
بوست جيء علي الجرح اوي ي ي ي
تحياتي

الاثنين, مايو 12, 2008

 
Blogger soma said...

ازيك يا مراكبى
وحشتنى مدونتك وكلامك الجميل اوى

بيقولو فى اكريكا الحياة تبدأ بعد الستين..نفسى افهم ازاى بيبدأوها بعد الستين

انا الحمد لله لسه هكمل العشرين:)) مش بغيظك ولا حاجه منا أيام وهكبر زيك بس كل وقت وليه ميزاته وعيوبه مثلا فالعشرينات وانت بتحب صعب اوى تطول اللى بتحبه عشان الظروف والكلام السخيف دا ويمكن عشان بنكون عارفين اننا مش هنكمل فى الحب دا بنبقى حلوين اوى وعارفين نحب اوى ومشاعرنا فياضه اوىولما بنخسر الحبيب فالسن دا بنتعب والحياة بتوشك على التوقف وانت بتوشك على الانهيار،،عشان بس انت مطلتش الحب دا وأتاخد منك غصب عنك

دا علشان الانسان بجد نمروووووود
بيحس اوى بالحاجه اللى بتضيع منه ومش بيحس بالحاجه اللى بقت معاه واخدها

مش الولاد بس ولا البنات بس كل البشر كدا دى فطرة الانسان نمرووووود
ياعزيزى كولونا نماريييييد D:

الأربعاء, مايو 14, 2008

 
Blogger منة الله said...

للأسف يؤلمنى دائما نظرتنا المتشائمة لحياة قلوبنا مع مر السنين
لكل مرحلة عمرية روعتها و ما أخطأنا فيه بسبب قلة خبرتنا و تسرعنا لا يمكن أن نحيا به بعد أن ارتوينا من نبع التجارب و النضج
الحب ليس رفاهية لاناس قلة مشكلاتهم بل هو روح استمرار روحك بالحياة
فى اى وقت و فى اى زمان و فى اى مكان غير الواقع و احيا بالحب الحقيقي ان وجدته فلا تدعه يموت لانها ربما تكون فرصتك الاخيرة لتنعم بالجنة فى الارض
حياتك ربما تكون ملكا للاخرين معك لكن قلبك لك وحدك فقط
حب فى الستين فى السبعين حتى اخر نفس فى عمرك
فالحب مكرمة لا عار ارجوا من الله ان ينعم به الجميع لتتغير الحياة فتصبح آدمية

خالص تحياتى لشخصك الكريم
ام منة الله

الأربعاء, مايو 14, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

حسن ارابيسك

يعني لازم تكشفني قدام نفسي وتقلب عليا المواجع كده؟ عارف .. أنا لفت نظري جملتك دي: مثلما فعل ابائنا العقلاء المحبين لنا لانه بالطبع فضلونا على أنفسهم

ومازال التاريخ يكرر نفسه .. وسيقرأ إبني في يوم ما هذا الكلام .. ويبتسم



********************


bastokka طهقانة

إحنا ما بنتهددش وجامدين قوي .. والحمد لله ساكنين في الدور الأرضي .. وبأفكر أعزل للبدروم أضمن

ربنا عالمفتريين



********************


soosa el-mafroosa

إوصلي بس لل 38 وبعدين إحمدي ربنا .. حد ضامن التلوث اللي إحنا عايمين فيه ده هيوصلنا لأي عمر؟

ههههههه



********************


kaed

ولو إن الدنيا بتكون لسه منورة ساعة العصر .. بس برضة متأخر زي ما إنت قلت .. لكن العصر أحسن حالا من المغرب برضه .. مش كده؟



********************


رينـــــــــــا

إمممم .. بما إنك مختلفة ومتفقة (وده طبيعي) يبقى أجلي حكمك على البوست ده 10 سنين كمان .. إبقى قوليلي إيه رأيك ساعتها

يارب تكوني ساعتها مختلفة



*********************

الأربعاء, مايو 14, 2008

 
Blogger فاتيما said...

مراكبى
إين أنت يا نبع الحكمة ؟؟!!
مفتقدينك جدااا

الخميس, مايو 15, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

أحمد سلامــة

شوف .. ما فيش أي حاجة في الدنيا يتتعوض .. اللي راح راح خلاص

لكن إيه بقى موضوع إن العجوز لازم يكون صرما سخيفا حاد المزاج والا صار مسخ دي؟ مين اللي قال كده بس .. خير الأمور الوسط في كل شيء .. وقليل من الظرف في ذلك العمر بيكون متعة للمحيطين بجد

منورنا على فكرة



********************


غير معرف

إعمل فيا معروف وقولي كان مكتوب إيه .. أنا فين وفين لما بأقرأ الجرايد دي



*******************


دنــــيــــــا مـحـيـرانـي(ده حالي اما اسمي ايناس لطفي

أنا اللي مش عارف أرد عليكي وأقولك إيه وألا إيه .. بس بأحيي فيكي صراحتك وجرأتك برضه

الموضوع بجد شائك ومعقد الأطراف من كل نواحيه .. ياترى الواحد يفكر في نفسه ويقدر يستمتع بالحب اللي إختاره رغم إن الضغوط والنبذ من الآخرين هتكون كبيرة؟ وألا يختار الحل السلمي ويعيش زي الأموات وخلاص؟

يعني أعيش حياتي وأتحمل الضغوط الرهيبة .. وألا أموت في حياتي ويبقى "شكلي" حلو وخلاص؟

خالص تحياتي ليكي



*********************


soma

يا هلا يا هلا .. منوراني من تاني

أنا هناقش فكرتك اللي طرحتيها وهي: إن الإنسان نمرود

في الواقع إن الكلام ده حقيقي .. ولو الإنسان كان عنده وادي من ذهب لتنمى التاني .. دايما الإنسان بيبحث عن اللي ناقصه وبينسى هو عنده إيه

كانا نماردة فعلا



**********************


منة الله

العزيزة أم منة الله

أحيي فيكي هذا الطرح الراقي .. وهو في النهاية يدعوا لأن نستمتع بالحب إن وجدناه

فما فائدة التجارب الحياتية إذا لم نستفد منها في مستقبلنا؟ ولم نعذب أنفسنا في الدنيا من أجل نظرات الآخرين؟ كلها أسئلة تحتاج لإجابة من كل من إستسلم وترك حبه لقيطا حتى موت

أشكرك مرة أخرى

الخميس, مايو 15, 2008

 
Blogger منة الله said...

فما فائدة التجارب الحياتية إذا لم نستفد منها في مستقبلنا؟ ولم نعذب أنفسنا في الدنيا من أجل نظرات الآخرين؟ كلها أسئلة تحتاج لإجابة من كل من إستسلم وترك حبه لقيطا حتى موت

و هذا هو الفرق بين الحب الحقيقي و الحب الزائف
الأول لا حدود له و هو اقوى من اى ظروف
ليس العبرة بأن نجده فقط بل الاهم ان نتمكن من المحافظة عليه فهذا اصعب و اغلبنا يفتقد روح المحافظة على الحب فغالبا ما يقل تدريجيا حتى يموت
اما من ناحية كلام الناس فهم يتكلمون فى كل الاحوال و الانسان القوى من يعبأ بكلامهم و افكارهم فكما قال الامام الغزالى رحمه الله
الناس اعداء لا اعوان
هذه نقطة يجب تداركها فليذهب كلامهم للجحيم و البقاء لما فيه الخير بكل اشكاله و احواله
اخى الفاضل
سعادتى لا توصف بمشاركتى بمدونتك الرائعة بروعة افكارك و اتمنى دوام التواصل و المشاركة
خالص احترامى

الخميس, مايو 15, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

Fatima

أشكرك جدا على سؤالك .. أنا بس كنت مشغول جدا في شغلي 24 ساعة في اليوم بدون مبالغة .. إن شاء الله هأبدأ أفوق في الويك إند ده

الريدر عندي بيقول إنك نشرتي 5 موضوعات بسم الله ما شاء الله

الخميس, مايو 15, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

منة الله

فليذهب كلامهم للجحيم و البقاء لما فيه الخير بكل اشكاله و احواله

تعبير أكثر من رائع .. لو وضعناه نصب أعيننا لإستراح الجميع

أشكرك على هذه المتابعة الرائعة مرة أخرى .. لك مني خالص التقدير والإحترام .. وأتمنى أن يسعفني وقتي لقراءة موضوعات مدوناتك القيمة

الخميس, مايو 15, 2008

 
Blogger lonlysmily said...

تحليل اكثر من رائع لاقتران الحب بالمراحل العمريه
وأؤيدك فى ضبابيه الفترة التى قبل العشرينات
وباعتبارى فى العشرينات وبدأت الحياه تتكشف أمامى (بلونها الرمادى الكئيب)
ومن حولى يفيض على بتجاربهم الفاشله ومحاوله نصحى بالا اجرب هذا المخلوق العجيب الذى يتسلل الينا اللى هو طبعا الحب
وانا فى حيرة ممزوجه بخوف
ويقولوا علينا شباب
بلا نيله:S:S
بس بجد البوست عجبنى اوى اوى:)

الخميس, مايو 22, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

lonlysmily

طبعا أنا ما كانش قصدي إني أزرع فيكم التشاؤم ده كله .. ممكن الحياة تكون جميلة معاكم بإذن الله .. والبوست ده مش لازم يكون قاعدة نقيس عليها حياتنا

عجبتني قوي جملتك: بلا نيلة .. هههه

الثلاثاء, يونيو 10, 2008

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home