شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الأربعاء، يوليو 30، 2008

حصة عربي

النهاردة ما فيش لا قراءة ولا تعبير ولا إملاء .. حصة النهاردة من كتاب النصوص .. سامعكم ياللي بتقولوا ييييه .. هو ده النظام .. النهاردة هنطلع كتاب النصوص .. طلع منك له
.
يا ترى كلكم سمعتم عن الشعر الجاهلي؟ لأ؟ إيه الخيبة دي؟ الشعر الجاهلي يا إخواننا هو الشعر اللي كان في عصر ما قبل الإسلام .. وأشهر حاجة وصلت لينا منه هي القصائد الطويلة قوي اللي كان إسمها المعلقات .. وسموها كده ليه؟ لأ طبعا مش علشان الواحد كان بيعلق بيها حبيبته .. سموها كده علشان بيقولوا إنها كانت معلقة على جدار الكعبة بسبب شهرتها العالية وقتها
.
نبتدي بقى بالمعلقة بتاعة إمرؤ القيس اللي كان مطلعها بيقول
قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل .. بسقط اللوى بين الدخول فحومل
عارف إن ما حدش فاهم حاجة .. ولا أنا كمان .. لكن أحب أفكركم إن المعلقة دي بتتكون من 81 بيت .. وأغلبنا درس منها جزء صغير أيام ثانوي أيام ما كان فيه تعليم .. الجزء اللي درسناه كان بيبدأ من البيت رقم 44 واللي كان فيه
وليل كوج البحر أرخى سدوله .. على بأنواع الهموم ليبتلي
مكر مفر مقبل مدبر معا .. كجلمود صخر حطه السيل من عل

والله عارف إن ما حدش فاهم حاجة .. ما تقطمونيش كل شوية بقى .. المهم إني هأظبطكم وهأحكيلكم حكاية المعلقة دي دلوقت: كان يا ما كان يا سعد يا إكرام .. كان إمرؤ القيس إبن حجر إبن عمرو الكندي بيعشق بنت عمه اللي إسمها عنيزة بنت شرحبيل .. ما حدش يضحك .. وفي يوم خرجوا الرجالة كلهم من الحي وهو فضل مستخبي وما خرجش معاهم .. وبعديها بشوية خرجوا كل البنات ومشيوا بعيد لحد البحيرة اللي بيستحموا فيها .. ما كانش فيه لا حمامات ولا دش ساعتها طبعا .. وكانت عنيزة من بين البنات دول .. المهم إن إمرؤ القيس مشي وراهم وإستناهم لحد ما قلعوا هدومهم ونزلوا البحيرة .. القصة مشوقة مش كده؟ هتموتوا تعرفوا حصل إيه .. صح؟
.
المهم إن إمرؤ القيس قام ولم كل الهدوم بتاعة البنات ورصها فوق بعض وقعد عليها .. وحلف على البنات وشرط عليهم إنهم لازم يخرجوا من المياة عريانين علشان يديهم هدومهم تاني .. طبعا مافيش واحدة رضيت تطلع .. لكن الحكاية طولت قوي وهو دماغ أمه جزمة قديمة .. لحد ما خرجت أوقح واحده فيهم راح مديها هدومها .. وبعدها خرجوا واحدة وراء التانية وهكذا .. أرزاق .. لحد ما فضلت في المياة بنت عمه .. إتحايلت عليه إنه يعفيها من الخروج عريانه لكن هو ما رضيش .. لحد ما خرجت زيها زيهم .. مبخت
.
بعد ما كلهم لبسوا هدومهم راحوا قالوله: إخص عليك .. أخرتنا وجوعتنا (هو ده اللي هاممهم) .. قام إمرؤ القيس عامل حركة جدعنة ودبح الناقة بتاعته .. وشوى ليهم اللحمة وأكلوا .. وبعدين جم يرجعوا فطبعا كل واحدة ركبت الناقة بتاعتها وهو الوحيد اللي فضل من غير ناقة .. قعد يتحايل عليهم يركبوه معاهم لحد ما بنت عمه رضيت تركبه معاها .. وبيقولوا إنه قعد يبوسها طول السكة .. بيقولوا
.
حلوة مش كده؟ أكتر حاجة عجبتني بقى في المعلقة دي هو البيت الثالث اللي بيوصف فيه المكان الفسيح اللي كانوا فيه .. وبيقول
ترى بعر الآرام في عرصاتها .. وقيعانها كأنه حب فلفل
والآرام هي الغزلان .. أما تفسير كلمة "عرصاتها" فجاء على لسان الإمام عبدالله الحسن الزوزني الذي قال: العرصة هي ساحة الدار .. وهي البقعة الواسعة التي ليس فيها بناء .. وجمعها عراص .. وكل بقعة ليس فيها بناء فهي عرصة .. وسميت كذلك لأن الصبيان يعرصون فيها .. أي يلعبون ويمرحون
.
أي خدمة .. الحصة خلصت

التسميات:

59 Comments:

Blogger لماضة said...

ههههههههه
لا ده فيلم ثقافي
قصدي درس خصوصي
يوووه
فكرتني بايام النصوص انا كنت حفظه المعلقه دي
اول مره اعرف انها كده
هتبرى منها

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Blogger kochia said...

ايه ده
فعلا عمل كدة؟؟

انا زعلت منه اوي
مكنتش فاكراه كدة خالص

ولا كنت فاكرة ان حد من الشعراء الكبار دول كدة
وخاصة اني عارفة انه امير شعراء الجاهلية

عشان كدة معملوش له فيلم زي عنترة عشان الرقابة ؟؟

علي العموم الحصة حلوة اوي
وانا بحب المعلومات دي جدا
وانت قلتها باسلوب شيق
اعتقد اني حفظتها
وهفضح امرؤ القيس في كل حتة

تحياتي

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Blogger أحمد كمال said...

لو كانت الحكاية كده فعلا يبقى أكيد هو ده السبب اللي خلى المعلقة بتاعته تتشفر بالشكل ده .. علشان مانفهمش حاجة .

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Anonymous غير معرف said...

احنا كنا ماشيين حلو ...امرؤ القيس وشعر وادب وحاجات حلوة لامؤاخذة...اية باة اللى خلاك تقلب سياسة فى البيت التالت وتجيب سيرة السياسين والرسميين وخدم السلطة ؟؟؟ واية بقى انت فاكر ان احنا حنسكت لك؟؟؟

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Blogger النجمة الصامدة said...

ههههههههههههههههههههههه

ودا من ايه بقى ان شاء الله

تصدق فعلا الواحد مينخدعش بالكلام الي مش فاهمه ويقول عليه غزل عفيف
هههههههههههااااااااااي

حتى امرؤ القيس يا جدعان
لالالالا

خلاص الدنيا باظت

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Blogger mamato2010 said...

السلام عليكم
أنا على ما أعتقد أن اسم أمؤ جاى من المروءة هذا ظنى و تخيلى أنا.لكن بالطريقة دى ماطلعش ولا عنده مروءة ولا رجوله .طلع راجل سيكى ميكى عينه زايغه.ربنا يرحمه بقى
بجد الموضوع رائع ولذيذ والله و أنا أسف أنى أحب أصرح و أقول أنه كان مثير شوية
لكن الحمد لله أن الناس اللى عندى فى حى شبرا ما بيسيبوش الحى و يمشوا .
وعلى العموم أنا سعيد أنى شوفت مدونتك الرائعة دى و أحب أكون من النهاردة صديقك فى التدوين.و أذا سمحتلى أنى أضيف مدمنتك عندى و أتمنى لو تضيف مدونتى عندك و أكون شاكر

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Blogger صباح الصباح said...

جامدددد اوى..
بس تصور الواد امرؤ طلع صايع بجد.. ابن المحظوظة

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Anonymous Basma said...

أنا قريت الحكايه دي قبل كده
وضحكت من قلبي
هو مين اللي ضحك في الاخر؟
هو ضحك علي البنات ووخلاهم يتنازلو عن بعض حيائهم؟
ولا همه ضحكوا عليه ودفعوه ناقه في الصحرا ثمن لتجاوزه مهم؟
عموما أنا أتصوره مجنون والعبقرية الشعريه عنده كانت في اللحظات اللي عقله بيكثف فيها المعلومات ويطلقها في صوره الشعر

تحياتي

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Blogger بنت القمر said...

وازاي بنت عمه بصت في وشه بعد ما اتفرج علي بنات حوا كلهن وكمان سابته يبوسها ...!
ايه النيله دي

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Blogger •√أريـ السمر ـج√• said...

حصة جميلة و طريقة العرض شيقة جدا

لكن انا اتصدمت و الله تصورت ان الرجال زمان كانوا مخلصين و بيتكسفوا قبل ميلودي و روتانا

بس طلع الموضوع له جذور تاريخية

القصة شيقة
دمت بكل الخير

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Blogger اهو ده عيبه said...

ايه الانحلال الاخلاقى ده
حتى بنت عمه مرحمهاش
وكل اللى هاممهم معاد الغدا اللى راح
دول غلبوا بتوع الايام دى
لا والمفروض انهم بنات عائلات محترمات اتارى طلع ابوهم السقا مات

انا مش هقرا معلقات تانى بقى طالما طلعت بالشكل ده

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Blogger Nsreen Bsunee said...

الرجاله كلهم زي بعض امرؤ القيس زي تامر حسني مش فارقه
مثتر مثتر مثتر مثتر
مثتر احمد
مثتر احمد
مثتر احمد
واتر بلييييييييييييييييز
يا مثتر
يا مثتر
يا مثتتتتتتتتتر
واتر بليز يا مثتر احمد
يا مثتر احمد
يا مثتر يا مثتر يا مثثثثثتر
واتر بليز
تويليت بلييييييز يا مثتر
يا مثتر
يا مثتر
مثتر احمد
مثتر احمددددددددددددددددددد
"تقدر تتحمل تبقي مدرس فعلا" ههههه
مأظنش

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Blogger امرأة تقول الذي لا يقال said...

المفروض البنات كانوا قالوا له مش هنركبك إلا لما يعملوا فيه زي ما عمل فيهم

أصل أنا شريرة

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Blogger mirona said...

ياريتنى كنت عارفة افهم حاجة
بس الحمد لله ان انا ما اخدتهاش و مش هاخدها لانى لسة في اعدادى و علي ما اطلع ثانوي ان شاء الله هتكون المناهج اتفيرت دة اذا مكانتش متغيرة من زمان
وطنى وصبايا و احلامي وطنى وهوايا و احلامي
ورضا امى و حنان ابي و خطا ولدي عند اللعب
يخطو برجاء بسام وطنى و صبايا واحلامى
كفاية كدة
ههههههههههههههههههه

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Blogger وميض ابتسامة said...

المعلقة للكبار فقط

بصراحة انا زهلت من السيرة الذاتية بتاعة عم إمرؤ القيس ..بصراحة راجل فضيحة...

اسلوبك جميل ولذيذ والحصة رغم انها آخر ثقافة لكن للاسف... حلوةجدا

فى انتظار الحصة التالية...

والسلام

الخميس, يوليو 31, 2008

 
Blogger فاتيما said...

إيه يا عم مراكبى دا
دى حصة تربية قومية مش عربى
أمجاد يا عرب أمجاد
أنا كنت سامعة عن إمروء القيساح دا كلام ميش كويس و عارفة إنه ينتمى لفئة الشعراء البجحين اللى هما عكس الشعراء العذريين ...
بس مكنت متصورة قوى كدا ...
حكاية البنات و البحيرة دى فكرتنى بمثل عامى شائع بيقول
اللى إختشوا ... ماتوا
لو كنا على أيامهم كنا هنقول
اللى إختشوا ... باشوا
يا أستاذ أحمد
نورتنا
و قلت ما بين السطور احلى كلام
و عرفتنا حاجات كنا مسلمين بيها كدا عميانى
و فتحتلنا العيون
تحياتى يا نبع الحكمة

الجمعة, أغسطس 01, 2008

 
Blogger خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هههههههههه

الناس دي كانت دماغ

فاضيين بقي والصحرا قدامهم واسعه


يلا اذكروا محاسن موتاكم

الجمعة, أغسطس 01, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

**********



لماضة

ههههههههه
هو فعلا فيلم ثقافي وكله مناظر مش قصة يعني

هتتبرى من المعلقة دي؟ أمال لو كملت شرح بقية المعلقات هاتعملي إيه؟ إستني بس الأعداد الجاية



******************

kochia

أيوه هو عمل كده فعلا .. وإحنا كنا فاكرين إنه ياما هنا ياما هناك
بس إنتي مش هتحتاجي تفضحيه ولا حاجة .. هو مفضوح لوحده بس إحنا اللي ما بنقراش كويس

تحياتي



***************

أحمد كمال

أنا برضه قلت كده .. أصل الكلام ما يتفهمش إلا عن طريق المعاجم الجامدة .. وقال إيه بيقولوا إنهم كانوا بيتكلموا كده وبيفهموا بعض عادي أيامها

منور



****************

غير معرف

وبعدين بقى في التهم اللي تودي في داهية دي .. أنا ما جسيبتش سيرة حد من أسيادنا وتاج رأسنا ولا حتى بالرموز .. خليكوا محضر خير أمال .. يجعل كلامنا خفيف



*****************


النجمة الصامدة

إنتي كمان كنتي فاكراه غزل عفيف؟ ههههههه

صدمة مش كده؟

ده أنا لسه هأجيب من التاريخ بلاوي .. بس إستنوني وتابعوني



**************


mamato2010

وعليكم السلام ورحمة الله

حلوة جملة سيكي ميكي دي .. هههههه
وبعدين ما تحلمش إنك في يوم هتعمل زي إمرؤ القيس لأن مستحيل ال 4 مليون نسمه هيسيبوا شبرا ويمشوا مرة واحده
أهلا وسهلا بيك .. علم وجاري التنفيذ



*****************

صباح الصباح

هو ما طلعش صايع .. هو طول عمره كان كده .. وطبعا هو ابن محظوظة مافيهاش خلاف دي



*******************


Basma

مين ضحك على مين؟ دي ما نقدرش نحددها علشان معايير العصر مختلفه .. يعني لة إحنا بنتكلم عن وماننا دلوقت: ممكن الواحد يدبح سيارته ويأكلها للناس؟ مش ممكن طبعا

إمرؤ القيس بقية قصته كبيرة قوي قوي .. ده كان سكير وبعدين إتقتل أبوه وحارب في القصة دي كتير بعد كده

تحياتي


****************


بنت القمر

أنا مش عارف برضه إزاي رضيت إنها تكلمه أصلا .. أكيد فيه حاجه ناقصة في القصة وما وصلتش لينا مظبوط .. الله أعلم



**************


•√أريـ السمر ـج√•

هههههه

الرجالة طول عمرهم مخلصين وبيتكسفوا .. وبعدين مين اللي بيرقص من غير هدوم في الفديو كليب .. الرجالة وألا الستات؟ شوفتي بقى إن الرجالة هي اللي بتتكسف؟

ههههههه

منوره



**************

اهو ده عيبه

أنا برضه اللي جنني هو إن كل اللي هاممهم هو الأكل .. وكأن مافيش حاجة حصلت

أما بقى هل هما غلبوا بتوع الايام دى والا لأ .. فأنا مش عارف هو بتوع الأيام دي بيعملوا إيه بالظبط

هما بيعملوا إيه؟



***************


Nsreen Bsunee

لأ مش كلهم زي تامر حسني بقى .. ولو إن تامر مش وحش قوي يعني .. أهو برضه البنات بتتجنن عله وبتبوسه .. ههههه

وبعدين إيه الطلبة العاهات اللي إتكلمتي عنهم دول؟ لأ طبعا ما أقدرش أدرس لجول .. ده أنا يجيلي تخلف عقلي

قال مثتر قال

وتواليت كمان؟



************


امرأة تقول الذي لا يقال

هههههه

طب والله فكره .. ولو إن جسم الراجل مش حلو قوي يعني .. بس بجد فكرة حلوة

أشاركك الشر



**************


mirona

ههههههه

قصائد إعدادي كويسة ومؤدبة .. قصائد ثانوي بقى بتبقى مش مؤدبة قوي علشان كده بيشفروها



************


وميض ابتسامة

شرفتنا يافندم .. عجبني تعبيرك بإن المعلقة للكبار فقط ... لمحة ذكية بجد

فيه حصص كتر جايه .. أنا نويت أفضحهم واحد واحد خلاص

نورت



***************


فاتيما

هههههه .. حلوة اللي إختشوا باشوا دي .. جديدة

البحث في التاريخ دايما بينتج لينا مفاجآت ودروس .. وطول ما فيه تعاقب أجيال يبقى لازم المعرفة دي تتجدد وتتعرف من تاني

نورتينا



****************


خمسة فضفضة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تعليقك جميل جدا يا دكتورة

عجبتني جدا فكرة الصحراء والفراغ القاتل اللي كان موجود وقتها .. ترف ما نحلمش بواحد عالمليون منه دلوقت

وعجبتنب أكتر جملة: اذكروا محاسن موتاكم .. ههههههه .. ضحكت عليها جدا

الجمعة, أغسطس 01, 2008

 
Blogger jehan said...

حقا كم انت شرير يا مراكبى عايز تفضح ناس ماتت من سنين هههه حرام عليك بجد هههههه


بس تعرف ان الحكومة دى ذكية فعلا كانت بتدرسلنا حاجات قليلة الادب علشان نتثقف بس فى الخفا ههههههههههه بس هو مين محدش فينا كان بيدور على الثقافة دى هههههههه


حقا انا مع الى بيرفع شعار ان المدونات الى على الشكالة دى تبقى للكبارفقط

الجمعة, أغسطس 01, 2008

 
Blogger واحد مش فاهم حاجة said...

انت فعلا مبخت يا عم مراكبى

تدرسوا لامروء القيس

تقريبا وحسب ذاكرتى المعلقة اللى درستها كانت لعمرو بن كلثوم

واقف بقى قدام الحاكم وعمال يقول احنا جدعان اوى

دة كل اللى قدر يعملى

انما امروء القيس

ياعينى علية قدر ياخد موقف بصحيح

تسلم عالدرس يا استاذ مراكبى

السبت, أغسطس 02, 2008

 
Blogger محمد عبد الغفار said...

أمتعتنى جداًومكنتش اعرف القصه دى قبل كده

إمرؤ القيس ده اصلاً كان راجل هلاس جداً وشديد الفجور وفاكر طبعاً لما درسناها فى الثانوى ياريت الحصه الجايه تبقى معلقة عمرو بن كلثوم
إِذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ
تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا
ودرسناها بردو فى ثانوى كانت قصتها جميلة

السبت, أغسطس 02, 2008

 
Blogger بثينــــــة said...

جميل يا مراكبي
هي صدمة في ناس افتكرناهم غرقانين في بحور الشعر بس الحقيقة هم كانوا غرقانين في بحور تانية
اللي عمله امرؤ دة كليب لايف
:D
مستنية باقي المعلقات
بس الله يكرمك تعال عند جميل بن معمر واربط
ما تصدمنيش فيه بعد ما قال لبثينة
أبثين إنك قد ملكت فاسجحي
وخذي بحظك من كريم واصل

هازعل لو كان قصده وحش

السبت, أغسطس 02, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

********


jehan

أنا برضه عايز أفضحه؟ هو كان مفضوح لوحده .. هههههه

وبعدين الحكومة ولا ذكية ولا حاجة .. ده ما حدش كان عارف لحد دلوقت إن المعلقة دي إباحية أصلا .. هما لو كانوا أذكياء بصحيح كانوا نشروا معاها شوية صور توضيحية والا حاجة

مش كده؟

منورة



*************


واحد مش فاهم حاجة

ماكنتش أعرف إني مبخت ساعتها .. هههه

عموما إذا كانت فاتتك الحاجات الحلوة دي .. أدينا بنعوضهالك دلوقت .. بس إدعيلنا .. هههه



***********

السبت, أغسطس 02, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

محمد عبد الغفار

إيه ده؟ ما كنتش تعرف القصه دى قبل كده؟ إزاي ده؟ أنا كمان أول مرة أعرفها .. هههههه

إيه حكاية عمرو بن كلثوم ده؟ الطلب عليه جامد هنا




***********


بثينــــــة

أيوة ده كان أسوأ من الفيديو كليب بتاع اليومين دول .. ومن هنا كانت الصدمة

وبالنسبة بقى لجميل اللي إتكلم عن بثينة اللي هامك قوي ده .. فأنا مش هأعلق دلوقت غير بتاني بيت في معلقته وإنتي تفهمي بقى كان قصده إيه

كان بيقول

ولرب عارضة علينا وصلها
بالجد تخلطه بقول الهازل

أظن واضح إنه كان زي صاحبنا برضه .. معلش بقى

السبت, أغسطس 02, 2008

 
Blogger صدى الصمت said...

غريبة قوى الحكاية دى إنت قريتها فين؟ و ياترى هوة دة نفس الشاعر إل كان بيقول : اليوم خمر وغداً أمر؟

الأحد, أغسطس 03, 2008

 
Blogger انا من اهوى ومن اهوى انا said...

يا مراكبى :

طلع صايع صايع ومعلم بس

فية حاجة لما هو دبح الناقة بتاعتة علشان ياكلوها وجة يروح مارضيوش طبعا يركبوة ودا طبيعى جدا علشان هو قليل الادب وسافل ، طيب لية بنت عمة رضيت تركبة !!!!!!!!!!! هى بقى اللى عاوزة كدة من الاول يعنى هى سافلة اكتر منة

مش كدة ولا إية ؟

الأحد, أغسطس 03, 2008

 
Blogger انا من اهوى ومن اهوى انا said...

أزال المؤلف هذا التعليق.

الأحد, أغسطس 03, 2008

 
Blogger Rania said...

انا لو كنت درست المعلقه دى كنت نحجت فى النصوص اكييييييد
وو يا سلام بقى لو البناويت كانوا خلوه يعمل زى ما عمل فيهم
كانت هتبقى حته معلقه
:)

نشكرك على النقل و المعرفه و المعلومات الثقافيه الهايله دى
تحياتى
:))

الأحد, أغسطس 03, 2008

 
Blogger نـــــــور said...

اووووووف!

ماكونتش فاكراه كدا خالص!!!!!!

ما علييينا!


*****

وربنا يكرمك على دعواتك ..

تحياتي

الأحد, أغسطس 03, 2008

 
Blogger Copa Zaki said...

مراااااااااكبببيييييييي

والله وحشتني كتييييييير بوستاتك الجامده
علي فكره انا استغربت في الاول ايه الي انت كاتبه ده و شعر جاهلي انا لسه سايب الثانوية العامه مفييييييييييش و تقولي شعر جاهلي انت عايز تفهمني انه نص زي ده يكون موجود والنعمه المدرسين نفسهم ما يفهمه لا بس جامد والله و الله انا اول مره اشوف النص ده في حياتي المهم انت عامل ايه دلوقتي

الاثنين, أغسطس 04, 2008

 
Blogger bastokka طهقانة said...

اللي حصل ان الراجل ده مكنش في حد معبره فقعد في الشمس شوية سيحت مخه قام تخيل كل اللي حصل ده و كتب قصيدته المشهورة انما هو لا اخد ملابسهم و لا دبح الناقه و لا غيره
لانه لو عمل كده كانت القبيلة شندلته
اوروفوار

الاثنين, أغسطس 04, 2008

 
Blogger سمر الشافعى said...

يادى النيييييييله دا امرؤ دا كان صايع صايع يعنى

بس عارف المشكله فين ان محدش من المدرسين فهمنا الحكايه دى يالهوى دى كانت تبقى حصه نصوص مسسسسخره الظاهر المدرسين كانو بيخافو يخدشو حيائنا

اكيد كل الشباب اللى قرو البوست او معظمهم يعنى قالو اه ياامرؤ ياابن المحظوووظه ههههههههههه المفروض تكتب عالبوست للكبار فقط

تحياتى ليك

الاثنين, أغسطس 04, 2008

 
Blogger حسن ارابيسك said...

ياااااااامراكبي
وحشني واللهي فكرتني كده بمراكبي زمان قبل هوجة الدراما والتراجيديا اللي كنت مقومنا ومبيتنا فيها وعم إمرؤ القيس ده ناصح ومدقدق وعارف من أين تؤكل الكتف لكن هي كانت واخداه قدامها على الجمل ولا وراها الظاهر ان ايامها كانت الجمال بدل العجل
بس عاجبني جراءته بصحيح بس كان المفروض يكمل جراءته ويقلع هو التاني هدومه وينزل يبلبط معاهم المهم انها كانت مكتوباله يشوف كل الموزز دي لاتقولي كليب اليومين دول ولا غيره ايامها كانت الموزز بخيرها وتتاقل بالدهب وفعلا موضوعك المره دي دهب دهب دهب
تحياتي
حسن أرابيسك

الثلاثاء, أغسطس 05, 2008

 
Blogger صباح الخير يا مصر said...

يامراكبى
**********
ما أجمل التعلم بهذه الطريقه
الله ينور ياهندزه

تحياتى

الأربعاء, أغسطس 06, 2008

 
Blogger MKSARAT SAYED SAAD said...

يا مراكبي
عندك حق كل يوم بنتغير اعتقد جزء كبير من التغير ده بيكون للأوحش
بس انت متأكد انه كان بيبوسها طول الطريق هههههههه:)*
تحياتى
سيد سعد

الأربعاء, أغسطس 06, 2008

 
Blogger loumi said...

ههههههههههههههه

أول مرة أعرف القصه بتاعة المعلقه دي
حيث كان يتم تعليق القصيده الفائزة بالمركز الأول على جدران الكعبه فعلاً

بس شفت رغم إللي عمله في الأول إلا إنه طلع كريم
ههههههههه
وده يثبت إن السلوك البشري واحد سواء في الجاهليه أو ما بعدها
والله ضحكتني من قلبي يابو حميد

بالنسبه لتصرف الأولاد عادي جداً
لأن الفلبينيه مش مسببه لهم ضيق من أي نوع فيضايقوها ليه؟
بس برضه هات شباشب إحتياط
:):):)
وألف مبروك لعاشقه الورد
كلماتها رقيقه وجميله
ربنا يسعد أيامها يا رب
سلام لكل أفراد الأسره

الخميس, أغسطس 07, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

**************




صدى الصمت

أنا قريت الحكاية دي في كتاب متخصص عن المعلقات للعالم اللي ذكرت إسمه في آخر البوست

وهو فعلا إمرؤ القيس اللي لما كان قاعد بيسكر وجاله خبر إن أبوه إتقتل راح قال: اليوم خمر وغداً أمر.. ولما فاق تاني يوم بدء حرب جامدة جدا للأخذ بالثأر



*******************


انا من اهوى ومن اهوى انا

هو كان صايع ومعلم مافيش كلام

أما هي بقى فمش واضح موقفها بالظبط .. يتمنعن وهن الراغبات .. حاجة زي كده يعني
منور


***********************


Rania
واضح إن فيه مطلب جماهيري نسائي بإن البنات كان المفروض يعملوا فيه زي ما عمل فيهم .. هههه

كانت تبقى معلقة العمر .. بس لو كان يبقى كلامها مفهوم شوية



*************


نـــــــور

أنا عارف إنها مفاجأة لناس كتير قوي .. ما أخبيش عليكي إني كنت من الناس دول برضه

تمنياتي بالتوفيق



***************


Copa Zaki

يا خبر أبيض .. إنت فين يابني؟ ده إنت بقالك أكتر من سنة مختفي .. يمكن سنتين كمان

وبعدين مدرسين مين اللي يفهموا الكلام ده؟ وهو إحنا لسه فيه عندنا مدرسين؟

المهم .. طمني عنك وعن أخبارك



*****************

الخميس, أغسطس 07, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

***********



bastokka طهقانة

تفسير مقنع برضه .. ولو إن كتب التاريخ ما حكيتش حاجة عن رد فعل رجال القبيلة وكأن الحكاية دي فضلت سر وماحدش عرف بيها .. رغم إنها حكاية مفضوحة في معلقة كبيرة وإنتشرت لحد ما وصلت لينا دلوقت

يمكن كان شارب بانجو؟ وألا أنا اللي قريت التاريخ غلط؟



***************


سمر الشافعى

طبعا المدرسين ما فهموناش الحكاية كده مش علشان المسخرة والحاجات دي .. ده علشان هما مش فاهمين أصلا .. ولو كانوا فاهمين كانت هتبقى حصة زي الفل وأكتر حاجة هتتفهم من المنهج من غير مذاكرة أبدا .. كان الطلبة هيبقوا فاهمين مش حافظين



***************


حسن ارابيسك

أولا أنا شكلي مش نافع في الدراما تاني خلاص .. نضب المعين

وبعدين سؤالك ده في الجون: لكن هي كانت واخداه قدامها على الجمل ولا وراها؟ هو أنهي فيهم الأحلى؟ هه؟ تعرف إجابه؟

وأحيي جدا إقتراحك بإنه يقلع وينزل المياة معاهم .. أما إنه عبيط صحيح .. إزاي ما جاتلوش الفكرة دي؟ فكرة من دهب بجد .. أحب الدهب .. ههههه



***********


صباح الخير يا مصر

شفت بقى .. أهو ده التعليم اللي يتفهم من أول مرة ومش محتاج مجهود في المذاكرة والمراجعة أبدا .. ياريت كل المناهج كده



***************


MKSARAT SAYED SAAD

أنا ياعم مش متأكد من حاجة .. أنا ما شفتش .. أنا قريت بس

بس ياريت يكون عمل كده .. أنا بأتمنى الخير للكل .. هههههه



*************


loumi

منورة بجد .. أشكرك على التعليقات الجميلة دي كلها

بس المعلقة طلعت حلوة مش كده؟ هأخش عالمعلقات اللي بعدها قريبا .. إنتظرونا

الخميس, أغسطس 07, 2008

 
Blogger اسكندراني اوي said...

عني ما الدنيا ماليانه شعر وشعراء
اشمعنى ده بالذات اللي شرحتلنا قصيدته المهببه بهباب دي
هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

الجمعة, أغسطس 08, 2008

 
Blogger esraa said...

هههههههههه

المعلقات السبع

فكرتني بايام المدرسه

الجمعة, أغسطس 08, 2008

 
Blogger عمرو المصري said...

عذرا للتحليق خارج السرب


أوغادين
أيوب غوليتش
مصطفي ميجوكوفيتش
ناصر أوريتش
محمد العطلة

هؤلاء وغيرهم الكثيرين
ربما لم تسمع عنهم من قبل وربما سمعت وربما لن تسمع أصلا
فتلك هي العادة عندنا أن ننسي أولئك الذين يرحلون في صمت

ان جذبتك الاسماء وأردت التعرف علي أصحابها هم وغيرهم
تابعونا الآن
في حلقات

المنسيون

فقط
علي
أرض الحرب

الجمعة, أغسطس 08, 2008

 
Blogger المهاجر الى الله said...

ادعوك لزيارة مدونتى المتواضعة والمساهمة بارائك وتعليقاتك
www.eyuon.blogspot.com
وشكرا

الأحد, أغسطس 10, 2008

 
Blogger د\أسماء علي said...

احم احم ..

انا اول مرة ادخل مدونتك

بس انا قريت وتنحت وبعد كده قعدت اضحك

ماهو هاقولك بس

أصلي لو كنت اعرف كده ايام ثانوي كنت طالبت بالمعلقة كاملة

هتقولولي 81 بيت

هاقوووول

بس هما المفيد بلا نت بلا سينما

...

بس كده

الاثنين, أغسطس 11, 2008

 
Blogger رينـــــــــــا said...

هههههههههههه
دا قليل الادب اوى على فكرة

وبيقولوا الناس زمان احسن من دلواقتى :D

الاثنين, أغسطس 11, 2008

 
Blogger Nairy said...

والله اللي عجبني ف القصة اني فهمت

ربنا يخليك للغلابة ومش تبطل شرح...ابحررررررررر في عااااالم الــــ سيكي ميكي ...كلنا وراك يا مراكبي واولنا ماما سوزان صاحبة حملة القراءة للجميع وحملة تنظيم الاسرة برضك عدم المؤاخذة

متابعة المدونة من زمان والله وعندي ف الfavorites...اصلا اللي جذبني ليها اسمها يا مراكبي عشان الملك محمد منير طبعا بعدين لقيتها اكتر من رائعة فعلا

بعيدا عن التهريج...انا فعلا بحب الشعر القديم جدا بس مش بفهمه لصعوبته وكانت امنية حياتي ان ربنا يرزقني بمثـتـر دمه خفيف ومثقف وباله طويل ع الواتر بليز والتواليت واللذي منه ويقدر يفهمني بالراحة

ولقيييييييته الحمد لله

بس سؤال على جنب

شد القلوع يا مراكبي مفيش رجوع يا مراكبي
فهمت من كذا بوست ان حضرتك مغترب ...مفيش رجوع لمصر يا مراكبي؟طب ليه؟


نايري

الاثنين, أغسطس 11, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

اسكندراني اوي

ده هو ده بالذات الشاعر اللي لازم ندرس قصايده بالتفصيل ونعمل فيها ماجيستير ودكتوراه كمان .. ده هو ده العلم اللي على أصوله .. هههههه



***********


esraa

أنا ماكنتش بأحب أيام المدرسة .. ما عدا المعلقات وبس .. أصلها مسلية جدا بجد



**********

عمرو المصري

أهلا بك



*********


المهاجر الى الله

علم وجاري التنفيذ .. أهلا بك



********


د\أسماء علي

أهلا بيكي .. هما فعلا 81 بيت .. بس أنا بقى إخترت المختصر المفيد جدا .. أصلي غاوي ملخصات من صغري

نورتي .. ولو إني عندي مشكلة مع أطباء الأسنان




************

رينـــــــــــا

تصدقس إنه رغم قلة أدبه دي لكن الناس كلها مستظرفاه؟

بس طبعا الناس زمان كانت أحسن من أيام الفيديو كليب بتاعتنا دي



**********


Nairy

كويس إنك فهمتي .. عقبالي أنا بقى لما أفهم .. هههه


وأنا من موقعي هنا قررت أعتزل التدريس للأبد بسبب الطلبة المزنوقين عالتواليت كل شوية دول .. أنا هأرجع أشتغل مهندس زي ما كنت أحسن لي .. هههه

أما بالنسبة لسؤالك عن الغربة .. فأنا بعد أكتر من 80 رحلة دولية من بره لبره أقدر أقولك إني هأرجع لمصر لما مصر اللي أنا بحبها ترجع من تاني
أظن واضح

الثلاثاء, أغسطس 12, 2008

 
Blogger المهاجر الى الله said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المهندس المراكبى: شرفت جدا بزيارة حضرتك لمدونتى المتواضعة. وقد ارتايت ان اقوم بالرد على تعليقك هنا ومنه يبقى رد للزيارة بالمرة.
وكانت استفادتى ذات شقين
اولا تشريف حضرتك ليا
ثانيا زيارة حضرتك كانت سببا للتعرف على مدونة يا مراكبى الزاخرة بالابداعات الرائعة
تحياتى لك ودوما بالتوفيق ان شاء الله .واتمنى ان تكون من زوار عيون الدائمين.
اخوك فى الله...طارق سليم

الأربعاء, أغسطس 13, 2008

 
Blogger Nairy said...

ضيفتك ف المدونة ...منور يا مراكبي

الأربعاء, أغسطس 13, 2008

 
Blogger رؤية said...

فى انتظار باقى المعلقات،
تدبيسة بقى،
^-^

الخميس, أغسطس 14, 2008

 
Blogger ادم المصري said...

باشا انه لباشا والله العظيم
.
.
الم ياتيك اخبار ن ابي نواس هو الاخر .. انه احد اولائك الماجنين
.
.
هههههههه
احقد عليهم حقدا عميقا لا ينتهي
.
.
تحياتي والسلام

الخميس, أغسطس 14, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

*******



المهاجر الى الله

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أنا اللي إتشرفت بيك .. العفو

أدام الله المروف بيننا .. نورتني



**********



Nairy

ده شيء يشرفني .. أشكرك جدا .. ودايما بالتوفيق يا رب



*************


رؤية

أنا عارف إنه بقى مطلب جماهيري .. خلاص .. هنمشيها معلقات على طول .. ماشي كده؟


منورة



**********


ادم المصري

منور

أنا بقى بأحقد عليه أكتر واحد .. عندي ناحيته غل جامد من أعماق معاميقي

هههههههه

خالص تحياتي

الجمعة, أغسطس 15, 2008

 
Blogger koukawy said...

لأ هو اللطيف في الدرس انه قصه ...و مناظر كمان
هههههههههههههههههههههه
ده انا بكره الشعر الجاهلي ده كره
اولا كله نفاق و ثانيا ناس فاضيه كل حدث في الحياه يكتبوله معلقه و قصيده و حاجه تشل
ميرسي يا استاذ نورتنا الحقيقه

الجمعة, أغسطس 15, 2008

 
Blogger أحمد سلامــة said...

جديدة حكاية انه قعد يبوسها طول الطريق دي
يالله
سيبك من القيل والقال
دعو الخلق للخالق
عارف يا باشمهندس
والله العظيم المعلقات دي من اعظم الحاجات اللي في الدنيا
انا فاكر انهم كانو بيسموها معلقات كمان عشان كانت بتتعلق في الخيام وهي لسا نيو وفريش كده عشان الناس تتابعها
لان مش في مكة بس كانت بتكتب المعلقات
وكمان في مقولات انها كانت كده عشان كانت بتعلق في القلوب
سيبك
خد دول على سبيل الرشوة

http://rapidshare.com/files/137909839/__1605___1593___1604___1602___1575___1578_.rar.html

الأحد, أغسطس 17, 2008

 
Blogger أحمد سلامــة said...

لاموءاخذة العتب عالفونت
www.2shared.com/file/3776213/13d8225b/mo3alakat.html

الأحد, أغسطس 17, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

*****

koukawy

ده أحلى حاجة في الدروس لما تبقى مناظر .. الواحد بيفهم من أول نظرة على طول .. ههههه

زي ما قلتي كده .. كانت الحياة فاضية .. فاضية قوي

منورة



**********


أحمد سلامــة

يعني سيبت القصة كلها وجيت عالبوس؟ جت على دي يعني؟ هههه

طبعا إسمها معلقات عشان بتعلق في القلب والروح كمان .. هههه

متشكر على الهدية

الخميس, أغسطس 21, 2008

 
Blogger Ahmed Mubarak said...

ناس عايشه وناس مش لاقيه
وبتقولوا الشباب فاسد ليه!!!

علشان مش بيكتب معلقات
:)

السبت, مايو 16, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

أحمد مبارك

أنا معاك إن الناس دي كانت عايشة عيشة رائعة طبعا .. أرزاق

بس لو قلت لأي شاب النهاردة تعالي إكتب أو إقرأ معلقات هيديك في وشك على طول

الطيب أحسن بقى

السبت, مايو 16, 2009

 
Blogger Hannoda said...

ههههههههه
اموت و اعرف ايه اللي فكرك بالمعلقة دي اساسا يوم ما كتبتها؟؟

بس استمتعت بالحصة

الأربعاء, سبتمبر 29, 2010

 
Anonymous Entrümpelung Wien said...

موفقين ... لكل ما هو جديد و قيم

Entrümpelung Wien
Entrümpelung
Wohnungsräumung
Wohnungsräumung WIEN

الأحد, نوفمبر 18, 2012

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home