شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الاثنين، مارس 26، 2007

لست لي وحدي

كانا حديث الجميع بلا استثناء .. فقد كان كل من حوليهما يتعجب .. كيف لهذا الحب أن يربط بين قلبيهما وهما على ذلك التناقض الكبير في جميع الطباع؟ بل كيف التقيا من الأساس وخصوصا أن كلاهما يعمل في مجال أبعد ما يكون عن الآخر؟ أتكون هذه أسرار الحب التي لم يكشفها أحد بعد؟ أيكون للحب ذلك السحر الأثير؟ يبدو ذلك .. ولا تفسير سوى ذلك
.
فهو .. أستاذ جامعي شاب .. عاش خارج البلاد أعواما طويلة لإتمام دراساته العليا العديدة .. لم ير خلالها الوطن سوى مرة واحدة عندما زوجوه ابنة عمه التي لم يتوافق معها أبدا .. وعادت بمفردها مطلقة بعد شهور قليلة .. ليعش هو وحيدا خارج الوطن أعواما طويلة .. وأعواما أخرى حتى بعد أن عاد
.
وهي .. مطربة ناشئة .. عانت طويلا كي يتعرف عليها الجمهور .. وقد وهبت نفسها للفن .. ومنحت إحساسها لما تغنيه .. ولم تسمح لأي شخص أن يدخل في قلبها كي لا يتقسم ذلك الإحساس بين الفن وبين الحبيب
.
كان جادا وملتزما .. لم يكن في حياته أي ترفيه على الإطلاق .. تعرف عليها فعاد كل المرح إلى روحه .. غيرت من حياته الكئيبة المنغلقة الصارمة .. حركت فيه كل ما نسيه من أحاسيس مرهفة ومشاعر لم يكن يعلم أنها لا تزال بداخله .. أحبها وعشقها بجنون .. فقد كانت أول حب له .. وإشراق شمس بعد طول ظلام
.
وهي .. كانت مرحة منطلقة غير عابئة بأي شيء .. تعرفت عليه فأضفى على شخصيتها كل ما كانت تفتقده من نظام وتفكير وتعقل .. علمها كيف تخطط لحياتها .. ووجدته شخصا مختلفا غير كل هؤلاء الذين يحيطون بها في مجال عملها .. أحبته وعشقته .. فقد كان لها نصفها الثاني الذي طالما افتقدته .. وأخيرا وجدته
.
أخبرته بأنها أخيرا قد تأكدت من أنها بفضله قد أصبحت ذات شخصية مميزة .. خليطا بين مرحها والتزامه .. إنها تعلم الآن كيف تخطط لمستقبلها الفني بعد سنوات طويلة من العبث .. فقد تعاقدت للتو مع شركة من شركات الإنتاج الفني .. سيقدمون لها كل ما كانت تفتقده من دعم .. وسيقومون بتوفير الشهرة والانتشار لها .. ولن يكون ذلك إلا بتصوير إحدى الأغاني
.
قالت: اتفقت معهم على أن أكون شيئا مختلفا .. لن أكون تكرارا لهؤلاء العابثين .. لكنني سأنشغل عنك قليلا حتى أنتهي من ذلك التصوير لكنني أريدك أن تكون أول من يخبرني برأيه .. أتدري ماذا سأفعل إذا نجحت؟ لن أرضى بأقل من أن نتزوج بعدها مباشرة .. وأنا في قمة نجاحي .. والذي هو نجاحك أيضا بالتأكيد
.
غابت أسابيع ثلاثة .. إلى أن تم عرض الأغنية المصورة في جميع القنوات التليفزيونية في يوم واحد .. توقعت أن يتصل بها فورا لكنه لم يتصل بها .. تخطت لحظات الدهشة وأسرعت هي كي تتصل به .. لم يرد .. عاودت مرة أخرى .. لا يوجد رد .. مرة أخرى .. لا رد .. لابد أن هناك شيء ما ليس على ما يرام .. أخيرا يرن جرس الهاتف .. لكنها كانت إحدى القنوات التليفزيونية تدعوها لإجراء لقاء تليفزيوني كسبق إعلامي لتلك القناة .. لم تتردد في الموافقة .. لتنشغل يوما آخر
.
تستيقظ في اليوم التالي بعد تعب جم .. جرس الهاتف مرة أخرى .. لعله هو .. لكنها قناة تليفزيونية أخرى .. برنامج آخر .. تنشغل يوما ثانيا وثالثا .. الجميع يحتفي بها إلا هو .. الجميع حولها لكن حبيبها غير موجود .. ماذا حدث يا ترى؟ تقرر أخيرا أن تذهب إليه رغم انشغالها وإرهاقها .. لا يوجد حل سوى ذلك .. وأخيرا وجدته
.

وجدته لكنه لم يكن كما تعرفه .. إحساسها الذي دائما يميزها ينبئ بذلك .. صرخت فيه بصوت مبحوح يملؤه العتاب والحنان والشوق: ماذا دهاك؟ لماذا تتهرب مني؟ ما الذي غيرك؟ أتغير من شهرتي؟ ما هذه الفواصل التي أحسك قد بنيتها بيننا؟ هل يكون بين الأزواج كل ذلك؟
.
أجابها في حسرة: لسنا زوجين .. نعم .. لا يمكن أن نكون زوجين .. لا أدري ما الذي أعمى بصرك عما فعلتيه .. أيكون ذلك ثمن الشهرة لديك؟ ما هذا الذي كنت ترتدين خلال الأغنية؟ عزيزتي .. لقد رأي الجميع صدرك بوضوح .. لقد كشفت عن ساقيك للجميع .. إنك الآن للجميع .. زوجة للجميع .. عارية للجميع .. أأتزوجك وقد رأى الكل منك مثل ما سأراه عند زواجنا؟ أأتزوجك وقد نهل الجميع من جسدك بعيونهم وخيالهم؟ يا للأسف .. لم تعودي لي وحدي منذ ذلك اليوم .. ولن أقبل يوما أن يشاركني أحد في زوجتي .. حتى لو بعيونهم

التسميات:

80 Comments:

Blogger tamer said...

هى مشكلة المشاكل فى هذا العصر المطربة تعتقد ان الطريق الاسرع للشهرة والجماهرية بالعرى

كل ماتقلع اكثر كل ما تشتهر وتتعرف
لااسف الغناء اصبح سلعة وتجارة غير شريفة عند البعض

قصة رائعة
.
تحياتى

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger حــلم said...

معلش يا فندم
رغم ان اسلوبك رائع جداً لكنى أجد ثغرات
تقول عانت كثيرا كى يعرفها الجمهور
وهذا لن يتأتى أصلاً الا اذا كانت انتهجت العرى منذ البدء
وتعاقدت معها شركة معروفة
وهذا لن يكون الا بمزيد من التنازلات التى ولابد ان تكون مرئية ومحسوسة

لعل العذر الوحيد يكمن فى تلك الغشاوة التى يضعهابريق الحب على عين المحب
فيعجز عن اكتشاف العيوب
حتى تبين له ساطعة كالشمس

********
أتعجب أنك قلت انهم فى موقع القصة لم يحتفوا بك
على فكرة
مبهدلينى هناك

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

tamer

إنت قلتها حكمة: كل ما تقلع أكتر .. كل ما تشتهر أكتر

يعني الجمهور كمان مشارك في الموضوع ده بتشجيعه للعري

ياللأسف

تحياتي الغالية ليك

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

حلم

كويس إنك طلعتي ثغرة واحدة بس .. وهي ثغرة في محلها على فكرة

أما بالنسبة لموقع القصة العربية فأحب أقول لك إنهم مهتمين بيا جدا وتقريبا هيخلوني أبطل كتابة قريب قوي

أول ما أكتب حاجة يقوموا يطلعوا لي الأخطاء اللغوية وضعف البنيان القصصي وقلة التفاصيل وفقر الشخصيات .. إلخ

:-D

لكن طبعا إحنا بنقدر أي نقد مادام هيفيد الواحد وبيكون موضوعي

بالمناسبة .. إنت إسمك إيه هناك علشان نقرأ لك مؤلفاتك؟

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger حــلم said...

الحقيقة "مؤلفاتى" أضع بعضها فى موقعى الآخر
تحليق فوق الحروف
يمكنك نقدها هناك
ولو أننى اكتفى هناك بقراءة النقد"ان وجد" ولا أرد بتعليقات

تحياتى لك

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger حــلم said...

معلش ..الظاهر هاقضى اليوم تعليقات عندك
عديت دلوقت على قصة لك فى موقع القصة
وفى لحظة
انفجرت فى الضحك
شخص ما ترك تعليقاً عندك-الشخص اسمه غريب جدا
وعندما قرأت ردك عليه: عزيزى هباب
انفجرت فى الضحك
حتى ظن من حولى انى جننت
الله يسامحك

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

حلم

إنتي تنوري في أي وقت زي ما إنتي عايزة .. أشكرك على ذوقك وتعبك لأنك زرتيني في موقع القصة العربية

بس شفتي مقطعيني هناك إزاي؟

وبعدين هو إسمه كده ..هباب .. أعمل إيه؟ كان لازم أقوله كده .. ماهو مافيش تهريج هناك زي هنا

منورة

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Anonymous Anima said...

مش لاقية تعليق أكتبه و ده بيحصلي لما تكون القصة حلوة قوي

بصراحة العاريات على قفا مين يشيل(بتقولو كده ف مصر؟)
كنت بحب الأغاني كثير دي الوقت بقيت أفضل أغلق التي في

بس هو غلطان كان لازم يقول رأيه و مايهربش و يخلي البنت تتشحتف
:)

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Anonymous Ra2ed Fada2 said...

It was great and very logic, as much u show as much u will be seen!! This is the concept nowadays unfortunately.The real man will never accept for his wife to show to the others what he is the only one allowed to see, this is logic and religious,we should not forget this anyway, this is the rule of life. Even in our planet, the women that get naked to the others, we send it to earth!!!

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger الأباصيرى said...

يابية لو كل واحد عزل عشان تحتية واحدة رقاصة.. البلد كلها هتبات فى الشارع

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger كراكيب عادل said...

منذ البداية لا يوجد توافق فقط الوهم الذي سموة حبا كان طفرة في حياة هذا الشخص المحترم جداا ولكن يستحيل ان تدوم فتلك لابد لها من شخص مماثل لها ويرضي بان تكون سلعة تباع وتشتري وتعرض باي شكل ووسيلة انها ابداا لن تكون لة وحتي لو هو وافق الجميل ان الشخص الذي يتدارك الامر ويرجع قبل الولوج في الخطأ بصراحة قصه جميل والجميل انها تعزف علي شئ هادف البعد عن الاخلاق والتقليد الاعمي والابتذال اننا نعيش عصر الابتذال في كل شئ اة يا مهندس احمد كل يوم الواحد بيتوجع مية مرة ..........بس فية سؤال الناس دي سعيدة نفسي اسئل حد منهم هل هم سعداء ام يتصنعون السعادة؟؟؟؟؟

تحياتي

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger شــهــروزة said...

واضح ان الاتنين على طرفى نقيض تمامااا
رغم معيشته خارج الحزام الشرقى الا أنه بداخله مازال شرقيا حتى النخاع

ويبدو أنه من البداية لم يكن حبا
والا لكان استمر معها حتى تكتفى مما هى فيه
وتتراجع
لكن
عند أول منعطف
انحرف هو للآتجاة الآخر السهل

قصة حلوة كالعادة يا أحمد
تحياتى

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger ادم المصري said...

مش عارف اقولك ايه
القصة في المضمون مش قوية الي حد ما
خصوصا انك مش مين ملامح الشخصيات كويس

ياعني الشا الجامعي اللي عاش كل حياته ره يتعلم حجات كتييييييييير دا
ازاي لسه محتفظ العادات القديمة والطائع العتيقة الرغم من ترحاله الكثير
فانت لم ترر لي احتفاظة بكل هذا الثقافات

ثم هذه المطربة التي عانت كثيرا حتي تعرف الجمهور عليها
كيف عانت وكيف تعبت .. انت لم توضح
ثم هل الاختلاف الان هو العري ؟
العكس الاحتشام علي اغلب الظن هو الاختلاف ذاته

ثم هل له ان يكتشف للوهلة الاولي طريقة لسها وطريقة تعاملها مع الناس
اليس هو الحيب المغرم الذي خرج معها من عزلته
اقصد انهم التاكيد خرجوا كثيرا مع عضهما العض في اكثر من مكان
الم ينتبه قل ذلك الي طريقة لبسها وطريقة كلامها مثلا

في المجمل
القصة ليست بنفس القوه .. خصوصا ان الدخلة كانت تؤهلني الي قصة ح عقرية جمعت ين نقيضين في الطاع والخصال
فاستعدت كي اتلقي القصة المستحيل
ولكني لم اجد ما توقعته
او لعلني لم اجد ما هو علي قدر اللبداية

اسف علي الاطالة
لك تحياتي
والسلام

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Anima

متشكر على إطراءك .. وأنا سعيد بمتابعتك لكل الألفاظ العامية المصرية .. حلوة قوي تتشحتف دي

وجهة نظرك سليمة تماما ولو أنا مكانه كنت هأعمل كده من الأول

تحياتي لكل الأشقاء في المغرب وأهلا بيكي

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Ra2ed Fada2

You said a great word: The Real Man will never accept this

This what we really miss: the real man

Thank you for your visit and nice comment

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

الأباصيري

تصدق كنت متوقع التعليق ده منك؟

المهم إنه طلع تعليق سلمي من غير مقالب .. الحمد لله

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

كراكيب عادل

تعليق جميل وهادف في نفس الوقت

أنا فكرت كتير في موضوع: هل الناس دي سعيدة وألا لأ .. وأعتقد إنهم غير سعداء بالمرة

هيفضلوا طول عمرهم حاسيين بشيء ما خطأ في حياتهم ومش عارفين يرجعوا عنه .. حاسيين إنهم ضد الفطرة السليمة ومش زي الناس التانية العادية

تحياتي

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

شــهــروزة

فينك يا شهروزة؟ شكلك بقيتي مشغولة كتير بعد إفتتاح الطريق .. ربنا معاكي


تحليلك للقصة في محلة وأنا بالفعل أعرف ناس بالخصائص دي تماما

متشكر على إطرائك .. وتحياتي ليكي

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger Sampateek said...

من اول دقيقة كان لازم يعرف ان تمن الشهرة بيع للجسد

حلوة

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

ادم المصري

تعليق رائع .. كلة ضرب ضرب .. مافيش شتيمة؟

هههههه

:-D

طبعا الشخصيات اللي عايشة بره وتفضل محتفظة بتقاليدنا عددهم قليل لكن أنا فعلا أعرف منهم عدد لا بأس به .. فيه برة ناس متمسكة بالدين والتقاليد بجد يمكن أكتر من الناس اللي عايشة وسطينا .. عموما مسيرك تقابلهم

بالنسبة لبطلة القصة فأنا كان قصدي أثناء الكتابة هو إنها كانت بتغني لكن ما كانتش وصلت لمرحلة التصوير الإباحي جدا اللي موجود في بعض الأغاني مش كلها .. لسه فيه أغاني متصورة ومافيهاش إباحية ضخمة

وعموما نقدك وعدم إعجابك بالقصة على عيني ورأسي .. ودايما منورنا وزيارتك تسعدنا

الاثنين, مارس 26, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Sampateek

ما هي دي المشكلة .. ثمن الشهرة بقى هو تعرية الجسد اليومين دول

متشكر وربنا يجبر بخاطرك

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger همستى said...

اتلسلام عليكم استاذنا
والله انا سعيد جدا ان حضرتك هتنضممعنا فى المدونةواللى هنستفاد منحضرتك الكتيييييييير
وخاصة ان هيبقى معانا متجوز نتعلم منة
انتظر مشاركتك بفارغ الصبر
وخاصةحول اسس الاختيار
وجزاكم الله خيرا
( عاوزين نتجوز )

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

كاستر

أنا اللي سعيد بيكم وأتمنى ليكم كل النجاح

تحياتي

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger bentfalestine said...

اول ما قرات البوست هاد و لاقيت في الاستغراب في التوافق و الحب بين شخصين بسيروا بخط متوازي ما الو نقطة التقاء ممكن مفش قواسم مشتركه ..فتحت المواجع شوي بس مشي الحال المهم انا مش بفهم بالروايات و القصص بس شدتني للاخر و خلتني اكملها و اقراها تاني مره و الجانب الحلو بالموضوع انه عاش غربيا اكثر ما عاش شرقيا مع ذلك صفاته ظلت شرقيه
و بالنسبة لبطله القصة بهاي الايام تفضل من المطربات و افضلهن ما قل من الملابس و خف من الحياء و زاد من الدلع
هاد الطرم (اه مش طرب) العربي الحالي
عذرا ع الاطاله معلش مزعجة دوما
تحياتي ندى

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمةالله وبركاته

اكيد الحياه مليانه تناقضات زي الحاله دي
بس الحمد لله انه فاق قبل ما يتورط اكتر من كده ويتجوزها

دي اول مره ليا هنا جميله اوي المدونه وشكلي ها ابقي زبونه دائمه

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger Hannoda said...

فعلا العري بقى شيء عادي يا مراكبي

مش على مستوى المغنيات و بس

كتير قوي تسمع الجملة ده... البت ده عسولة و كويسة و مؤدبة بس لو تلبسش محترم...


يعني أقصد إن البنت السوية جدا.. المؤدبة اللي دمها خفيف و محتمة معندهاش مانع في بنطلون ضيق جدا عليه بدي أضيق و قصير...

بالنسبة لها "ايه العلاقة يعني بين الشخصية و اللبس".. ده"ستايل"
طبيعي بقى لما تدخل الوسط تقلع أكتر و أكتر

بس القصة جميلة... و فعلا الإختلاف بين الإتنين عامل قوي في التكامل بينهم.. أما التناقد فهو مؤشر بنفس القوة للتنافر

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

bentfalestine / بنت فلسطين

أهلا بيكي وبكل أبناء فلسطين الحبيبة

نورتينا ونشكرك كتير على تعليقك الجميل وطولي زي ما إنتي عايزة

البيت بيتك

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

خمسة فضفضة

أهلا بيكي واشكرك على تعليقك الجميل .. إنتي تشرفينا في كل وقت يا دكتورة

تحياتي

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

hannoda

تعليقك فيه فكرة حلوة قوي

الإختلاف في الطباع ممكن يحقق التكامل بين الشخصيتين

والتناقض الشديد جوة الإختلاف ده ممكن يولد التنافر بين الشخصيتين

فكرة جديدة وحلوة

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger Mohamed A. Ghaffar said...

هو كان مستنى الأغنيه المصوره عشان يعرف انها ليست له وحده

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Mohamed A. Ghaffar

تعليقك ظريف فعل .. المفروض إنه مايكونش محتاج الأغنية المصورة علشان يعرف الحقيقة .. لكن في العامية بيقولوا الحب أعمى

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger Epitaph said...

ما اصدقش ان ده كان حب
هو كان مشدود لانطلاقها و مرحها
وهي كانت مفتقدة شوية جد و التزام

لكن لا عمرها كانت ح تبقي ليه
ولا هو ليها

as for the story itself..and the plot.. the end was quite didactic..! direct one!!

:)

Good Job masha Allah!

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger نبيــذ said...

مش مركزة شوية النهارده معلش
هو كان عايش بره معظم حياته
وفى الأخر سابها عشان اللى كانت لبساه

معلش تانى بقولك مش مركزة
هو قصه الحب دى كانت مدتها أسبوع ؟؟؟

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger الدبور said...

نبل الغايه يبرر دنو الوسيله
هكذا قال اسمه ايه ده ميكافيلي

الغايه هنا انها تشتهر و تبقي مغنيه معروفه
الوسيله بقي زي ماتكون عري ابتذال ايماءات وحركات في الكليب مايضرش كله في سبيل الشهرة
وخد عندك من النوعيه دي كتييييييير
دومنيك و مروي و روبي و دانا و غيرهم علي نفس الشاكله

تحياتي
الدبور

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger hebaz said...

قصة لها مغزى يا رب الناس تفهم
تحياتى

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Anonymous حسن محمود said...

انت قررت تهرب من السياسه للأدب
;)
أهنيك
فعلا حل ظريف وبكده تحافظ على عقلك
:)
المهم بقى ياسيدى موضوع القصة
كنت بقول يعنى ومع أنى لا أفقه شىء فى الأدب انما فى القرايه شغال

مش كنت تسمى العنوان :
الحب وحده لا يكفى

أصل لست لى وحدى تحس فيه بالانانيه
وانت كده هاتأكد ان الراجل أنانى

عن نفسى مش مستغرب ان اتنين عكس بعض يحبوا بعض
ممكن جدا علشان الحب أعمى
والحب مالوش قيود ولا حواجز ولا وقت حتى

بس مجتمعنا ليه قيود وحواجز
ومش كل القيود اللى بيحطها المجتمع وحشه
على العكس فى قيود كويسه
علشان كده الحب مايقدرش ينتصر على القيود دى
وده رأيى والله أعلم
يمكن يطلع صح ويمكن يطلع غلط
برضه المواضيع الانسانية صعب الواحد يحدد حاجه
علشان انا برضه هاتخيل ان الست دى كان كل هدفها الشهرة مهما تطلب الأمر وهى ماعندهاش اى مانع تكسر كل الحواجز علشان توصل للهدف بتاعها
ماشيه بمبدأ ميكافيللى "الغاية تبرر الوسيلة"
خلاص ماقدرش ألومها
انما لا يمكن أقبلها ولا أطيقها ولا أحترمها حتى
انما البشر أنواع
هاتلاقى فى ناس تانيه بتحب اللى الست دى عملته وهاتمنحها شرف الفن وأوسمة الغناء
وزى مالناس هنا قالت كل ماترفع الفستان مستواها يرتفع

ايييييييييييه
دنيا

دمت بخير
سلام

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Epitaph

معاكي حق .. لا عمرها كانت ح تبقي ليه
ولا هو ليها

As for the end .. yes it is didactic .. I do mean it in order to give a tough impact for this ugly case

Thank you very much for your nice comment

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

نبيــذ

أنا معاكي إن التركيز اليومين دول صعب قوي .. إستفتاء بقى

وعموما المغزى مش اللبس نفسه .. المغزى في الرمز اللي وراء اللبس ده اللي هو الإستغناء عن الأخلاق في مقابل الأمور الدنوية

وقصة الحب دي قعدت أكتر من إسبوع

:-D

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

الدبور

تعليق بيلسع كالعادة يا دبور .. بيلسع أصحاب الأخلاق الفاسدة

تحياتي ليك ومبروك الرجوع

صدقني مش هتقدر تبطل كتابة .. حال البلد يخلي الحجر ينطق

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

hebaz

أدينا بنحاول وجايز اللي نقصده يوصل للناس .. وده أقل شيء واجب علينا نعمله

تحياتي

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger copa said...

عليا النعمه فنان و فنان كبيرو جامد كمان
يا مراكبي اسمع دي عارف قوم لوط حصل فيهم ايه ربنا خفس بيهم الارض مع ان كان فيهم ناس صالحين فلما سائل لوط ربنا قاله ايه قاله الصالحين دول مقاموش بواجبهم و صالحوا الناس دي
واحنا ده حالنا وربنا غضبان علينا ليه
علشان الصالحين بتعنا قاعدين طول النهار يقولك ايه قال الله و قال الرسول بس مفيش اصلاح ده عالم تعبانه

الثلاثاء, مارس 27, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

حسن محمود

ياعم أنا عمري ما كان ليا في السياسة .. إنت هتلبسني تهمة وألا إيه؟

:-D

وبعدين إيه التعليق التحفه ده؟ ده ينفع بوست لوحده

وجهة نظرك في منتهى الروعة .. وخصوصا لما حطيت نفسك مكان بطلة القصة علشان تفهم ليه هي عملت كده من وجهة نظرها

أنا بأشكرك جدا على متابعتك الدائمة .. ده شرف كبير ليا

الأربعاء, مارس 28, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Copa

أهلا أهلا .. يادي النور ببتوع المظاهرات .. إنت لسة ما أتقفشتش؟

أنا لا فنان كبير ولا حاجة .. إنت بس اللي ذوق .. متشكر قوي

وبالفعل ربنا لما جه ينزل غضبه على قرية .. الملائكة قالوله سبحانه: بس القرية دي فيها فلان العابد

فقال سبحانه: إبدأوا به .. لأنه لم يستحي عندما كانت المعاصي ترتكب من حوله

تحياتي

الأربعاء, مارس 28, 2007

 
Blogger mansourawy said...

القصة جميلة وحالوتها انها قصيره لانى بتخنق من القصص الطويلة
ثانيا بالنسبة للاختلاف بين زوجين تعرف انى برجحه كتير
بمعنى ان يكون صفات ف الزوج والزوجة مثلا تبق مكملة للصفات التانية اللى مش موجوده فيه
بحيث اما ينضم بعض ممكن يوصولوا للكمال فى العلاقة وان كان مستحيل الحصول على الكمال
طبعا الكلام ده بالحفاظ على الاساسيات بعمنى نختلف فى اشياء فرعية وننفق فى اساسيات الحياة
مثال عشان اوضح فكرتى
انا مثلا زوج جاد جدا وهى زوجة مرحة
اعتقد ممكن ااثر عليها وتتحول للجدية بعض الشئ وانا كذالك هتاثر بيها وهكون مرح كمان بعض الشئ

بالنسبة بقة للغناء دلوقتى اكيد العرى هو المقياس فى جودة الاغنية والكليب
وكونه يرفض كدا انا مقيده فى موضوع لست لى وحدى

الأربعاء, مارس 28, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

mansourawy

بصفة عامة الراجل والست مكملين لبعض بحكم طبيعة تكوين كل منهم وبالتالي زي ما إنت قلت: الإختلاف بيكون مطلوب .. لكن مش إختلاف رهيب زي اللي موجود في القصة دي

نورت

الأربعاء, مارس 28, 2007

 
Blogger koukawy said...

من اول ما بدأت اقرأ و انا قلت ان التركيبه مش ماشيه خالص ماينفعش يتجوزوا ده كده بالظبط زي ما تجوز غزال و قرد يجيبوا ايه في الأخر00000
سلعوه 000 هههههههههههه
لأ بجد انا رأي ان العاريات امثال بطلة البوست بتاعك مش المفروض يتجوزوا و لو حصل ميخلفوش لأن هما بيربوا جيل تعبان نفسيا و مش متربي
سوري يعني في اللفظ

الأربعاء, مارس 28, 2007

 
Blogger همستى said...

دعوة عامة
أدعوكم انا احمد سعيد صاحب مدونة عاوز اتجوز للمشاركة معنا فى المدونة الجديدة والتى يوف تنال اعجابكم
وأدعوكم ايضا للمشاركة معنا فى المواضيع
وجزاكم الله خيرا
www.zawage.blogspot.com

الأربعاء, مارس 28, 2007

 
Blogger أحمد سلامة said...

اسلوب الحكي ده جميل قوي
شدتني بجد والله وقريتها مرتين
فلاش جميل على هذا النوع من العلاقات الشاذه
تحياتي لك

الخميس, مارس 29, 2007

 
Blogger gohayna said...

انا حظي حلو والله اكتشفت مدونتك بالصدفه
والي عجبني في كتاباتك بساطه اسلوبك وسهوله فهمه وبالتاي سهوله الاندماج في المود بتاع القصه
متسمعش كلام الي بيقولك انك بتكتب وحش
والله جميل واسلوبك حلو اوي
وبعد اذنك هضيفك عندي في مدونتي علشان اكون علي اطلاع دائم علي اعمالك
بس ليا طلب عايزه اخد موقع القصه العربيه الي انت بتكتب فيه انت والزملاء علشان استفيد من كتابتكم بعد اذنك
ربنا يوفقك

الخميس, مارس 29, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

koukawy

كوكو .. إنتي قلتي فكرة مهمة جدا .. أنا عايز أي واحد فينا يتخيل إن أمه هي فنانة معينة وعريانة من بتوع اليومين دول .. تخيلي شعورنا هيبقى إيه في تفاصيل الحياة اليومية وفي مواجهة الناس في كل لحظة في كل يوم؟ المرض النفسي ده هيكون أخف الأضرار

الخميس, مارس 29, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

أحمد سعيد

إنت مش كان إسمك كاستر من كام يوم؟ إيه اللي غيرك فجأة كدة؟

عموما شكرا للزيارة وأوعدك بالمشاركة بس أفضى شوية وأجتر ذكريات الماضي

حلوة أجتر دي؟

الخميس, مارس 29, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

أحمد سعيد

أشكرك بشدة .. وربنا يوفقك دايما

متشكر على تكرار الزيارة

الخميس, مارس 29, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

أحمد سلامة

ده بس من ذوقك .. متشكر على إهتمامك وإطراءك الجميل

الخميس, مارس 29, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

gohayna

أهلا بيكي يا دكتورة .. متشكر كتير على إطرائك الرقيق وأحب أقول لك إني ما بأزعلش من أي نقد مادام بعيد عن التجريح الشخصي .. وجهات النظر دي بتكون مفيدة كتير

طبعا يشرفني إضافتي عندك والعكس صحيح .. وبالنسبة لموقع القصة العربية فهو

http://www.arabicstory.net/index.php

تحياتي

الخميس, مارس 29, 2007

 
Blogger سمسم said...

من يري

من يسمع

من يفهم

جدير بالذكر انها عجبتني

تحياتي

ويجعلو عااااااااااااااااااامر

الخميس, مارس 29, 2007

 
Blogger الوردة السوداء said...

القصة جميلة

بالرغم ان الفكرة مستهلكة حبتين
بأعتبار اننا مجتمع شرقى يعنى


بس انا زعلانة منك جداا
عشان شلت اللينك بتاعى من عندك

الخميس, مارس 29, 2007

 
Blogger mano said...

يا ريت دى تكون رساله لكل المطربات اللى بيسلكوا الطريق ده
للأسف هم ينظرون تحت اقدامهم
يعنى بستغلوا اللحظه اللى هما فيها
لكن مش بينظروا للمستقبل
و لا بيفكروا فى شكلهم لو رزقوا بأبناء ازاى هيواجهوهم

تحياتى

الجمعة, مارس 30, 2007

 
Blogger Paulo Sempre said...

Nice blog.
Thanks

Paulo

Lisbone - PORTUGAL

الجمعة, مارس 30, 2007

 
Blogger دينا فهمي said...

القصة انت قاصد بيها حاجة.. وأنا لمست جوايا حاجة تانية.. ذكريات قديمة بنصفها الأول

الاختلاف الشاسع بين الحبيبين دايما بيؤدي في النهاية للفشل مهما كان
وغالبا مابيكونش حب
بيبأى انبهار بأسلوب الحياة المختلف من الطرفين للطرف التاني وبعد كده كل واحد بيرجع لحياته التقليدية بكم لا بأس به من الجراح

الجمعة, مارس 30, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

سمسم

بتسأل عن من يري ومن يسمع ومن يفهم؟ نادر قوي فوي

أنا مبسوط إنك لسة بتستخدم كلمة جدير .. أصلها بتعجبني قوي

متشكر لزيارتك ولإعجابك بالقصة .. خالص تحياتي

الجمعة, مارس 30, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

الوردة السوداء

أنا لسه عندي أفكار مستهلكة كتير .. بس إنتي تابعيني

وبعدين أنا ما أقدرش أزعلك ولا قصدي أشيل اللينك طبعا .. لكن الظاهر كانت غلطة كوبي وبيست .. حكم السن بقى

كويس إنك أخدتي بالك وتم إصلاح العطل فورا

أشكرك بشدة ودايما بالتوفيق

الجمعة, مارس 30, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

mano

طبعا أنا مش متوقع إن فيه مطربة ممكن تفكر تقرأ الكلام ده أصلا أو تتأثر بيه حتى .. لكن طبعا نتمنى ليهم الهداية .. مين يعرف .. كل شيء جايز

لكن فعلا الدرس اللي لازم نستفيده هو النظر للأمام والتخطيط للمستقبل زي ما قلتي

تحياتي

الجمعة, مارس 30, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Paulo Sempre

Thank you for your nice visit and interest. See you again.

الجمعة, مارس 30, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

دينا فهمي

عندك حق .. بيكون إنبهار أكتر منه حب

والنص الأول أنا فعلا بأقصد بيه تجربة خاصة زي ما إنتي حسيتي بيها في حالتك الخاصة

تحياتي ليكي ودايما بالتوفيق

الجمعة, مارس 30, 2007

 
Blogger khaled said...

ازيك يا عم احمد
انا جيت اسلم بس
عن اذنك اروح اكمل قراية
:)

السبت, مارس 31, 2007

 
Blogger Sharm said...

مراكبي

الاخ الكبير الغالي

شوف يا سيدي
انا هبعد عن الموضوع شوية .. بس مش كتير


الشرقيين عموما يعتبرون الزواج صنع للجنس فقط

بسبب عاداتهم المحافظة يوجد بداخل كل شخص شرقي الايمان بان لحم مراتك عرضك و بتاعك بس و لو انكشف يبقى مراتك ملك للشعب و سيبها احسن

على فكرة انا شرقي جدا

لكن

ضد الفكرة الشرقية التى تنص على
انى اتزوج لكي ارى مفاتن زوجتى
الزواج اكبر بكثير من كلمة جنس
الراجل بيتجوز انسانة لها مشاعر و كرامة و تفكير و مش معنى انها بتبس قصير او محزق تبقى صفر على الشمال

انا طبعا مش بدافع عن العرى يا ماراكبي .. اعتقد انك فاهمنى

انا بس عايز اقول ان الواحد ميقولش دي متصلحش زوجة عشان مظهرها .. يمكن البنت دي تكون كويسة لكن ملقتش اللى يصلح من مظهرها و يفهمها انتقاد الناس الكويسين للبس ده

لان ممكن اوي سوسو و لولو و توتو و ميمو و كوكي و ريري بيقوللها وااااو ايه اللبس الجامد ده .. عسل اوي عليكي و هياكل منك حتة

طبعا شلة المقاطيع دول هما البيئة اللى حواليها و اللى يمكن تكون متعرفش غيرهم

السبت, مارس 31, 2007

 
Blogger zordeak said...

قصة رائعة

يا ترى حقيقية ولا من ابداعك

انا شايف ان الاتنين

انا جيت اقولك مخصوص انى رجعت تانى

واقولك كمان انك وحشتنى اوى اوى

انت وكل المدونين حبايبى

تحياتى

:)

السبت, مارس 31, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

khaled

أهلا بيك في كل وقت .. إنت كنت غايب فين اليومين اللي فاتوا؟

كويس إنك بخير

السبت, مارس 31, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Sharm

أنا طبعا فاهم قصدك كويس وسعيد برؤيتك العميقة دي للموضوع

وبلا شك إن الموضوع شائك في مناقشته بطريقتك دي لأن الناس ممكن تتهمنا أنا وإنت بإزدواجية الفكر والكيل بمكيالين إلخ

وعموما المثال اللي إنت ذكرته ولو إنه بعيد شوية عن بطلة القصة إلا
إن الصح فعلا هو إن الأنثى اللي بتلبس عريان دي ما زالت إنسانة ولها أحاسيس وقد تصلح زوجة لكن تحتاج التوجيه لمعرفة هي ليه بتلبس كده وهل هي شايفه إن ده الصح وألا ما تعرفش ولازم يتم توعيتها بنظرة المجتمع والدين لها والآثار المستقبلية للموضوع ده عليها وعلى عائلتها وأولادها

أحييك بشدة

السبت, مارس 31, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

zordeak

أنا سعيد جدا جدا برجوعك .. أهلا بيك ومتشكر على التعليق

والقصة مش حقيقية .. بلاش لؤم

:-D

السبت, مارس 31, 2007

 
Blogger Rozza!.......فاقد الذاكرة said...

مرة واحد قال للتاني
كل ما تنزنق اقعل
التاني : طب لما تخلص هدومي
الاول: ساعتها بتكون مطرب ناجح
التاني: طب ما انا راجل
الاول: مش مشكلة, دستتين عمليات تجميل وبتسير احلى من نانسي

السبت, مارس 31, 2007

 
Blogger nor said...

أزال المؤلف هذا التعليق.

السبت, مارس 31, 2007

 
Blogger nor said...

أحيي فيك المثابرة على الكتابة رغم ما تلاقي .....
على فكرة لازم تتعب وتتقطع فروة قصصك عشان تتغير وتكتسب مهارات أجد أنها ضرورية.... المهم اللي نفسي فيه أنك أولاً ما تزعلش من النقد وثانيا لازم تروح ناودي ثقافية اذا كنت ناوي تكمل كتابة.
المتابعة عن طريق المراسلة تفتقد للكثير من الحيوية وفي كلام يتنقل بالإحساس والمشاهدة ميتنقلش بالكلام....

على فكرة انا عندي اقتراح يمكن يلقى عندك قبول ما....
انا شايف انك اميل في اسلوب القصة دي وغيرها للكتابة باسلوب الرواية الافراط نوعا مافي التفاصيل سرد أزمنة وقتية تشغل حيزاً بعض الشيء وده مش مفضل بعض الشيء في القصة وتجربة " وللرجال أيضا عذرية " هي الأقرب لأسلوب القصة القصيرة... فإن كنت يغلب عليك الأسلوب الأخير لماذا لا تفكر في اقتحام فن الرواية الأرحب لتداعيات افكارك ... فالقصة القصيرة لها قواعدها التي قد تبدو متزمتة بعض الشيء في نسجها وهناك لكل فن اتباع من لا ينجحون في سواه..
القصص القصيرة لنجيب محفوظ مثلا لا تلقى نفس القبول مثلا الذي تلقاه رواياته.... الذي دفع البعض ان يصفها بأنها روايات صغيرة .. ببساطه مفاتيح اسلوبة روائي وليس قصصي ... بالمعنى المعروف لدى رواد هذا الفن..
أثقلت عليك....
بس على فكرة انا " هباب " لكني حاولت كتير اسجل بكل اسماء الدنيا لكني فشلت فكتبت هباب فنفع فاعتمدته فورا....
داوم مدام عندك اللي تطلعه.. وحاول لو هتستمر في خط القصة انك تتناول مواضيع أكثر رحابة من العلاقة بين آدم وحواء لأن القصة ميزتها انها صنعت اساسا لإلتقاط اللحظات الحياتية الدقيقة التي تعجز عن أن تشملها الرواية...واعتبر القصة اللي علقتلك عليها هناك اساس يبني عليه
دمت مبدعاً

السبت, مارس 31, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Rozza!.......فاقد الذاكرة

كتير كتير حلوة .. بتعطينا طرفة كل مرة إذا بتريد؟

أهلين

السبت, مارس 31, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

nor

قفشتك .. إنت صاحب التعليق الملغي

بس ولا يهمك .. فينك من زمان؟

السبت, مارس 31, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

nor

كلام كبير جدا زي صاحبه .. تعليق أكبر من إني أستحقه

أنا طبعا مش بأزعل من النقد أبدا .. وخصوصا إني لا أحسب نفسي مؤلفا أصلا .. ودي حقيقة وليست تواضعا

وملاحظتك بالنسبة للتوجه إلى الرواية في محلها تماما .. ولكن ده هيكون غير قابل للنشر كبوست قصير في المدونة .. ممكن في مدونة تانيه لوحدها .. وعموما انا كل محاولاتي السابقة كانت روايات طويلة فعلا .. كأنك تعرفني

أما إنك طلعت هباب .. فدي مفاجأة ضخمة جدا لم أكن أتوقعها أبدا

وأنا بالفعل ناوي أتناول مواضيغ تانية غير آدم وحواء بس إنت تابعني

تحياتي الغالية ليك

السبت, مارس 31, 2007

 
Blogger الوردة السوداء said...

مفيش مشاكل ياعم

بس انا بحب ارخم

الأحد, أبريل 01, 2007

 
Blogger shreef said...

و الله الراجل ده راجل لانه قدر ان يتخذ القرار ده بالرغم من حبه ليها بالرغم من ان واحد دخل في الجزء بتاع النظرة الشرقية للمرأه و ما اظنش انها تفرق كتير اذا كان الراجل ده شرقي ولا لأ اه انا معاك انها تفرق بس جسد المرأه المفروض انه يصان سيان كنت شرقي او غربي..و عارف ان في الغرب ممكن متفرقش كتير لكن صدقني بردو بتفرق بس احنا مبنشوفش الا الصورة السيئة للمرأة في اعلام الغرب لكن في ناس بترفض العري ده..مش كده ولا ايه...غير كده او كده انا رافض اصلا تعميم فكرة ان الراجل الشرقي مبيشوفش الست الا للجنس فقط مين قال كده؟؟

الاثنين, أبريل 02, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

الوردة السوداء

لو جت على الرخامة بس يبقى مش مشكلة .. لكن زعل لأ

أهلا بيكي

الثلاثاء, أبريل 03, 2007

 
Blogger يا مراكبي said...

Shreef

طبعا التعميم في أي شيء مرفوض لكن إحنا بنتكلم عن النسبة الغالبه

وموضوع العري ده طبعا مرفوض هنا وهناك وإلا هيكون ليه عندهم فيه قنوات إباحية وخلافه هناك إذا ما كانش الموضوع ده فارق معاهم؟

الثلاثاء, أبريل 03, 2007

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home