شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

السبت، مايو 30، 2009

كفِي تكفي

بعد يوم عمل طويل ومرهق كما هي أيامه كلها .. خرج الرجل من البناية الضخمة التى تضم شركته متوجها إلى سيارته فى هدوء وهو يحس بالتعب يحل على جسده .. يجلس بجوار سائقه الذى ينطلق به وهو يسأله إن كان سيتوجه إلى البيت؟ يومىء برأسه وهو يبتسم فى وجهه .. يبادره السائق بإبتسامة حانية محدثا نفسه بأنه فى أعماقه يحب هذا الرجل المكافح جداً.. يرى فى أى شخص مثله قوة لا يجدها بنفسه .. يؤكد بداخله أنه يؤمن أن الله خلق الناس طبقات .. ولكن هذا الرجل لا يحب تعليق عنوان طبقته على ياقة قميصه رغم ما وصل إليه من منصب وجاه .. بخلاف أنه يجزل له دوماً العطاء وكأنه مدين له بدين لا يعرفه
.
وفى إشارة المرور .. وكما هى العادة .. يتمزق قلب الرجل عندما يلمح ذلك الولد يقترب منه ليحاول بيعه بضع أكياس من المناديل .. وكما هى العادة أيضاً ينظر للسائق فيشيح الأخير بوجهه إلى الجهة الأخرى .. إنه لا يريد أن تدرك يساره ما قدمت يمينه .. ولا يريد أن يدرك هو نفسه ماذا يقدم لمثل ذلك الصبى المسكين .. فهو عادة يخرج كل ما فى جيبه ويتمنى فى قرارة نفسه لو كان معه أكثر .. يدرك أن منحة كهذه لمسكين يقابله غالباً مرة فى العمر قد تكون فارقة فى حياته .. قد تنجيه من شر .. قد تطعمه وأهله لفترة .. قد تشفى أحد أقاربه .. فقد كان يؤمن أن المال قوة .. وكان يحب منح بعض القوة للآخرين .. كان يؤمن أن المال حلال المشاكل ولهذا كان يمنح عمره لعمله ليكون بمأمن هو وأهله
.
جائته رحلة العمل تلك فى الوقت المناسب .. تصور أنه سيقتنص ساعات راحة خلالها ولكنه كان واهماً .. وفى نهاية نهار طويل وعشاء ممتد مع رفقاء الرحلة آوى إلى فراشه فى ذلك الفندق الفاخر منهكاً .. واستيقظ عند الفجر كعادته و توضأ .. وتوجّه إلى مسجد مجاور لأداء الصلاة .. وبينما هو يسير سمع صوتا غريبا .. لم يعرف بالضبط مصدر هذا المواء .. فالشارع حالك الظلمة .. وهو غريب عن المكان .. كل ما يتذكره هو هذا المسجد فى الشارع الخلفى للفندق .. كان يهم فى سيره .. يستعيذ بالله من الشياطين .. عندما التقت عيناه بعينى تلك القطة .. تجمد للحظة .. بينما استمرت القطة فى المواء الباكى .. وتبين حجمها الحقيقى بعد لحظات حيث لاحظ صغر حجمها .. ربما ولدت منذ أيام .. كانت تموء فى ضعف ينم عن جوعها الشديد .. وتتابعه بعينيها التى كاد يلمح فيهما دموعاً !!! لم يدر ماذا يفعل ..تلفت حوله فلم يجد غير الظلام
.
أحس بألم فى صدره .. يريد أن يطعمها بأى شىء .. حليب .. يريد أن يبتاع لها حليباً .. ولكن المتاجر مغلقة فى ذلك الوقت بكل تأكيد .. تباطأ فى سيره وهو يفكر .. لا يستطيع تركها هكذا .. فتش فى جيوبه لعله يجد ما يلقيه لها
لم يجد غير أوراق مالية كثيرة لن تقيد تلك القطة بأي شيء
بكى .. وابتسم
وبكى .. وابتسم
وأطبق يده فى حسرة على الأوراق المالية
ولم يجد غير كفه يربت بها على ظهر القطة .. فنظرت له شاكرة .. وكفت عن المواء
.
المجموعة القصصية الكاملة

التسميات:

33 Comments:

Blogger اللؤلؤة said...

يا مركبى
السلام عليكم
قصة رائعة تخرج منها مشاعر صادقة
جعلتنى أشعر وكأنها حقيقة
ولماذا لا ؟ ممكن تحدث على أرض الواقع
دمت بكل الخير
ولا حرمنا الله من ودك

السبت, مايو 30, 2009

 
Blogger jehan said...

صباح الخير يا مراكبى

عارف انا قبل م اقرى البوست كنت بفكر فى مشكله يمكن تقريبا يكون حلها الفلوس وتذكرت مقووله لو كان الفقر رجلا لقتلته

بس بعد اما قريت البوست الصراحه ابتسمت وقلت لا مش كل حاجه الفلوس بتحلها


ميرسى مراكبى على التصحيح السريع لافكارى

السبت, مايو 30, 2009

 
Blogger مهندس حر said...

من أفضل ما قرأت منذ زمن .. الفكرة رائعة و قد وصلت إليها من أقرب طريق إلى القلب و العقل معا و دون لف أو دوران ..

السبت, مايو 30, 2009

 
Blogger hend...hanady said...

بجالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة رائعة ومئثرة
وبجد الفلوس مش كل حاجةولله ما اعطر ولله ما اخذ
فامائة حنية اعظم من كنوز الدنيا فالعديد يمتلكن الاموال لكن ليس الكل يعرف حقيقتها ان يشعر بالسعادة
هو مال الله ينفق فى سبيل الله

السبت, مايو 30, 2009

 
Blogger أحمـــــــــــــد أبو العلا said...

في أشياء كتير في حياتنا الفلوس بتقف عاجزه امامها

شويه كمان والرومانسيه ديه ممكن تخليني اعيط

السبت, مايو 30, 2009

 
Anonymous أنيما said...

ده حنين خالص

:)

السبت, مايو 30, 2009

 
Blogger hana said...

مساء الفل

عارف فعلاً مش كل حاجة ممكن تحلها الفلوس.
وإلا كان في ناس كثير إرتاحت أوي
عشان الفلوس هتساعدها

في حاجات بتبقى محتاجة نوع تاني مالحلول
يعني مش ممكن أشتري ود ومشاعر إنسانية طيبة تجاهي بفلوس

ومش ممكن بالفلوس تحس الحنان والسعادة والدفى اللي محتاجهم

سعادة الروح صعب توجدها الفلوووس أو حتى تشتريها .

قصة راائعــة حقيقي
محتواها أكثر كثير من حروفها
إحسااس عالي في السرد
قلمك جميل وممتع بجاذبية

ودي وإحترامي

السبت, مايو 30, 2009

 
Blogger اسكندراني اوي said...

جميل يا مراكبي
بس قاسيه اوي ي ي ي ي

السبت, مايو 30, 2009

 
Blogger norahaty said...

ليس(بالمال)وحده يحيا
(((الحيوان)))
ولكن بالحنان ايضاً!

السبت, مايو 30, 2009

 
Blogger norahaty said...

لكننـــــــــــــــــا
لا ننكر ولا نستطيع ان ننكر
انه اى المال يحُل كثيراً من المشاكل!
اليست معى فى هـــــــــــذا؟

السبت, مايو 30, 2009

 
Blogger Ahmed Talk said...

الله ينور عليك

السبت, مايو 30, 2009

 
Blogger karakib said...

:))
wow

الأحد, مايو 31, 2009

 
Blogger ـ-ـ- أحمد عبد العدل-ـ-ـ said...

ياااااه ، مش عارف أعلق من رقتها
ياترى قلوبنا بتح على البشر لما ممكن تحن على القطط؟ فى ناس كتير أوى عاوزة فلوس و عاوزة حاجات تانية .. بس الراجل ده مبيعديش من عندها و ندالة الناس بتقتلها
دمتَ جميلاً و رائعاً

الأحد, مايو 31, 2009

 
Blogger well said...

يا مراكبى دائما تبدع
المال ليس كل شئ
يوجد اشياء كثيرة هى اغلى من المال
ويوجد اشياء اخرى غير المال يمكن ان نساعد بها الاخرون ومثال على هذا الابتسامة
وان الابتسامة فى وجه اخيك صدقة
تقبل مرورى وتحياتى وابتسامتى

الأحد, مايو 31, 2009

 
Blogger sakayar said...

رغم الكرم اللي عليه بطل قصتنا في عطاء بلا حدود للمال ... إلا إن حضرتك وصلتنا معاه لنقطة تانية في الكرم وهي كرم المشاعر وإن كان مع قطة أو أي كائن ... هناك الكثيرين ممن حولنا من أبشع صفاتهم البخل ... وللأسف بُخل المشاعر بيبقى أغلظ بكتير من بخل المال
وأرى أن كرم المشاعر هو من الرفق الذي أنعم الله به على قلوب العباد
في صحيح الحديث في سنن أبي داود عن عبد الله بن مغفل أن رسول الله قال
إن الله رفيق يحب الرفق ويعطي عليه مالا يعطي على العنف
وفيه عن جرير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يحرم الرفق يحرم الخير كله
عذراً على الاطالة ... أسلوبك في القصة هايل يا أستاذنا ربنا يوفقك ويسدد خطاك في الحق والخير دايماً

الأحد, مايو 31, 2009

 
Blogger Appy said...

مش عارفه اقولك ايه
بس هو طيب اوى فى زمن مبقاش فيه ده
بقى نادر ان حد قلبه يتوجع علشان حد تانى

الأحد, مايو 31, 2009

 
Blogger osama44 said...

قصة رائعة بهامشاعر جميله نفتقدك هذه الايام


دمت بخير وسعاده

الأحد, مايو 31, 2009

 
Blogger حسن ارابيسك said...

اذيك ياباشمهندس
امنى ان تكون بخير اعذرمي على التاخير
بالطبع لم يفوتني من قلب البانيو اتحدث الذي انقلبت فيه على قفاي من الضحك المتواصل في بعض من جملك اللذيذة فعلاً كانت ايام

وبالطبع أيضا لم يفوتني الشاطئ وحكاية أولادك حفظهما الله لك وحفظك لهما ..أمين
وده صحيح هناك دائما اشياء تحدث للإنسان منا تكون باب لشياء يتذكرها ولت عليه منذ زمن بعيد وانت كده رجعتنا لذكريات قديمة عندما نتذكرها تطله من الصدر ااااااه كبيرة قوي الله يسامحك

اما تلك التدوينة الرائعة ففي طياتها رسالة بالتأكيد واللهي لمن يعتبر ولقد برعت في تضمينها لتلك القصة الفصيرة والمحكمة
مش بقولك باشمهندس
تحياتي
حسن ارابيسك

الأحد, مايو 31, 2009

 
Blogger Rozza!.......فاقد الذاكرة said...

السلام عليكم
يعتقد الناس ان المال هو الوسيلة الوحيدة لفعل الخير ولكن افقر الناس يمكن ان يقدموا خدمة لغيرهم
لو كل شخص حاول ان يخدم شخص آخر لما وجد شقي بيننا

الاثنين, يونيو 01, 2009

 
Blogger micheal said...

فكرتها عالية جدا بس ده ميمنعش برضه أن المال للأسف هو أقدر وسيلة في وقتنا الحالي علي حل الغالبية العظمي من المشاكل
تحياتي

الاثنين, يونيو 01, 2009

 
Blogger kochia said...

الخط كبر .. صح
وانا اقول ليه انا مبسوطة وانا بقرأ هنا من بوستين كدة فاتوا
الحمد لله

قصة جميلة اوي اوي
صحيح الفلوس بتعمل حاجات كتير
لكن ربته حانية ساعات بتعمل برده كتير
وللاسف مش دايما بنكون عارفين كدة

تحياتي

الاثنين, يونيو 01, 2009

 
Blogger نبض اسكندرية said...

وكأنك تبعث لى برسالة دون أن تدرى

شكرا يامراكبى وجميلة جدا

مستنين المزيد

:)
فى بوست نزلتة عندى ومستنية رأيك ارجوك أقراها فى اول دخول ليك

تحياتى

الثلاثاء, يونيو 02, 2009

 
Blogger klmat said...

جميله مؤثره قد تكون هذه اللمسه الحانيه للقطه افضل من الطعام يكفى الشعور الطيب فهذا ما يملكه فى حينه
مافيش فى تادنيا اجمل من الرحمه
رائعه تسلم ايدك

الأربعاء, يونيو 03, 2009

 
Blogger سبهللة said...

دة الميل بتاعى
raniarachad@yahoo.com
ابعت لى الميل بتاعك وقولى فيه انك يا مراكبى عشان ابعت لك دعوة لقراءة مدونتى لانها اتقفلت للعامة وبقت مفتوحة للى عندهم دعوات بس
سلام عليكم

الخميس, يونيو 04, 2009

 
Blogger ملكة بحجابى said...

لم يجد غير كفه يربت عليها !!

نص أدبى عالى
وشهادتى فيك مجروحة

دومت متألقا
:)
تقبل مرورى

(ملكة بحجابى )

الخميس, يونيو 04, 2009

 
Blogger صدى الصمت - عاشقة الورد - said...

بالفعل
قد تكون الكلمة الطيبة أو الفعل الطيب فى وقت ما أغلى من المال ويحقق مالايقدر المال على تحقيقة
بوست رائع ومؤثر وخصوصاً إن أنا ضعيفة جداً قدام القطط زى ماإنت عارف
تحياتى

الجمعة, يونيو 05, 2009

 
Blogger !!! عارفة ... مش عارف ليه said...

عارف

هقولك على حاجة كه يمكن تكوت غريبة شوية

بعد ما قريت القصة الآدمية دي

حسيت بإحساس كدة زي ما تكون بتاعني من حموضة ومش عارف تعمل أيه وفجأة تلاقي حد قدم لك كوباية لبن رايب أو خيارة مثلا

وبالتالي تلاقي إحساس الحموضة ده راح وتحس من جواك بإحساس اشبه ما يكون بالطراوة


اهو ده اللي حصلي لما قريت قصتك

متشكراً جدا إنك ضيغت
الحموضة من عندي

وليد

الجمعة, يونيو 05, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

*****


اللؤلؤة

نعم يا عزيزي .. ولم لا؟ من الممكن أن يحدث ذلك على أرض الواقع ولكن بأشكال مختلفة

دمت مرهف الحس يا عزيزي


*****


jehan

ده شرف ليا طبعا .. وعموما الفلوس ممكن تشتري حاجات مهمة وحاجات تانية لأ

ممكن تدخلك أغلى مستشفى .. لكن مش ممكن تديكي الصحة
ممكن تدخلك أغلى جامعة .. لكن مش ممكن تديكي العلم والمعرفة وهكذا


*****


مهندس حر

دي شهادة أعتز بيها بجد .. ومن غير لف ولا دوران برضه

منور


*****


hend...hanady


أحسنت يا عزيزتي .. فما أنفق في سبيل الله يجلب سعادة وراحة نفسية ما بعدها سعادة

أهلا بيكي


*****


أحمـــــــــــــد أبو العلا

جملة سليمة تماما: فيه أشياء كتير في حياتنا الفلوس بتقف عاجزه امامها

بلاش عياط بقى .. هههههه .. هي فين الرومانسية دي؟


*****


أنيما

طبعا أمال ايه

عجبك مش كده؟
:)


*****


hana

الشرح بتاعك في التعليق وافي جدا .. فهمك للقصة عالي بجد

مش عارف أشكرك ازاي على تعليقك الجميل ده .. دايما كلك ذوق


*****


اسكندراني اوي

إنت اللي حساس قوي قوي .. أنا عارفك كويس عن قرب

ربنا يديمها عليك نعمة

واحشني


*****


norahaty

حلوة كلمة " الحيوان" دي .. تعبير رائع .. لماح



*****


norahaty تاني

نعم .. المال يحل العديد من المشاكل فعلا
قد يتم حل معظم مشاكل الناس لو تفر المال اللازم .. أما الباقي من المشاكل فليس حلها بالمال طبعا

الجمعة, يونيو 05, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

*****



Ahmed Talk


أشكرك جدا

منور


*****


karakib

Merci :))))


******

ـ-ـ- أحمد عبد العدل-ـ-ـ

مبدأ عام يا عزيزي .. الناس من النوع ده نسبتهم في المجتمع ضئيلة جدا للأسف .. أنا شخصيا القصة دي تحديدا بتثير فيها شعور بالألم بسبب قسوة البشر عموما

أشكرك على إطراءك الجميل دايما



*****


well

تعليقك كله صح مائة في المائة .. تعليقك انت اللي مبدع

أهلا بيك دايما


*****


sakayar

أنا اللي أحييك على هذا التحليل الرائع .. السهل الممتنع .. كرم المشاعر .. نعم يا عزيزي تلك هي النقطة المحورية لهذه القصة

تعليقك إضافة رائعة للقصة بدون مجاملة .. أشكرك عليها

أهلا بك

الجمعة, يونيو 05, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

*****


Appy

معاكي حق .. القصة بتتكلم عن انسان نادر جدا اليومين دول .. ادينا بنواسي نفسنا وخلاص


*****


osama44

أشكرك على الإطراء .. أهلا بك


*****


حسن ارابيسك

ولا تأخير ولا حاجة .. انت صاحب بيت زي ما انت عارف

وبعدين انا معنديش ولدين توأم على فكرة .. دي كانت قصة مش أكتر

أما بالنسبة لرأيك في قصة البوست ده .. فهي فعلا محاولة متواضعة لتوضيح عظة معينة .. أرجو اني اكون فعلا وضحتها .. يكفيني شهادتك ليا

منور دايما


*****


Rozza!.......فاقد الذاكرة

ياسلاااام .. افقر الناس يمكن ان يقدموا خدمة لغيرهم .. تعبير جميل

لو كل شخص حاول ان يخدم شخص آخر لما وجد شقي بيننا .. دي كمان حقيقة فعلا

أحييك جدا جدا على الجملتين دول .. أبدعت


*****


micheal

أنا معاك .. لو اتكلمت مع اي حد عن مشاكله هتلاقي ان غالبيتها محتاجة فلوس فعلا .. لكن يبقى جزء لا يتم حله بمال أبدا

تحياتي

الجمعة, يونيو 05, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

*****



kochia

ههههه .. بالنسبة لموضوع الخط كل ما عليكي انك تروحي في القائمة فوق وتختاري
View
ومنها تختاري
Text Size
وبعد كده تختاري
Largest

بس كده .. لكن انا برضه كبرت الخط شوية فعلا .. هههه
نرجع للبوست بقى .. أيوة إحنا فعلا مش بنعرف موضوع ان الواحد ممكن يكون محتاج لمسة حنان اكتر بكتير من اي حاجات مادية تانية


*****


نبض اسكندرية

الحمد لله ان في اي حاجة باكتبها ليها تأثير .. ده شيء يسعدني طبعا

انا جاي عندك حالا


*****


klmat

فعلا زي ما قلتي بالظبط: مافيش فى الدنيا اجمل من الرحمه

أشكرك على زيارتك وإطرائك


*****


سبهللة

علم وجاري التنفيذ .. أشكرك


*****


ملكة بحجابى

شهادة أعتز بيها .. أهلا بيكي وأشكرك على التقدير ده


*****


صدى الصمت - عاشقة الورد -

حلوة جملة "في وقت ما" اللي في وسط تعليقك دي .. دقيقة وموضوعية
ايه حكاية القطط دي؟ هو احنا بنحب القطط؟ غلوشي عالموضوع أحسن يفتكر اني بطل القصة ولا حاجة


******


!!! عارفة ... مش عارف ليه

ألف سلامة عليك عموما

وبجد أشكرك على التقدير الغالي ده

كلك ذوق

الجمعة, يونيو 05, 2009

 
Blogger وينكى said...

ليست كل سعادة يشتريها المال
مش عارفه ليه من اول القصة حسيت انها هتاخد خط سير تانى خالص
فاجأتني
:)

الأربعاء, يونيو 10, 2009

 
Blogger يا مراكبي said...

وينكي

هو المهم عنصر المفاجأة

أشكرك ونورتي

الخميس, يونيو 11, 2009

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home