شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الأحد، سبتمبر 03، 2006

و تخاريف أخري

قالت له: ما أقدرش أخرج معاك بالنهار .. الناس تقول عليا إيه؟ أخرج بالليل معلهش
.
سألت الزوجة البائع عن هدية تشتريها لزوجها فقال: تريدين كرافتة؟
فقالت: لا إن لحيته طويلة تخفي الكرافتات، فقال: تريدين حزام؟ فقالت
لا إن لحيته طويلة جدا جدا، فقال: إذا ما رأيك في شبشب؟
.
طلبت الخادمة أن ترحل فسألتها الزوجة لماذا؟ فقالت إن زوجك يغازلني
باستمرار يا سيدتي .. فقالت الزوجة: بس كدة؟ ما أنا كمان بيحاول
يغازلني .. إعملي زيي و ما تسأليش فيه
.
سأل المسجون زوجته التي تزوره في السجن: بصرف النظر عن الحكاية
إياها .. ناقصك حاجة تانية؟
.
كانت تنتظر فتي أحلامها و تتسلي خلال فترة الانتظار بالزواج
.
حتى الآلات أصبحت مثل الإنسان .. تعمل بدون تفكير
.
كانت زوجته تغار عليه بشدة و تفتش ملابسه كل يوم لعلها تجد شعرة امرأة
أخري و لما لم تجد شيئا قال لها: طبعا لم تثقي في بعد و لعلك تظنين أنني
أخونك مع امرأة صلعاء
.
قالت لصديقتها: صعب قوي تلاقي زوج اليومين دول .. كل ست مفتحه
عينيها علي جوزها تمام
.
سأل الصحفي الفنانة: لماذا تريدين نشر صورتك بالمايوه في صفحة
بمفردها؟ قالت: أصل أبويا محافظ وما بيحبش الاختلاط
.
قالت لزوجها و هو متضايق من فستانها ذو الظهر العاري: أمال لوشفته
من قدام هاتقول إيه؟
.
قال المسجون لزميله: وفجأة لقيت الحكومة بتعمل ورق فلوس زي اللي أنا
باعمله بالظبط
.
قالت السيدة العجوز للطبيب: لم نعد نستمتع أنا و زوجي بممارسة الجنس
كما كنا من قبل، فسألها: و كم عمركما؟ قالت: هو 87 و أنا 84 فقال: ومنذ متي لاحظت ذلك؟ قالت: مرتين ليلة أمس و مرة صباح اليوم
..
دخل رجل عيادة الطبيب النفسي و هو يرتدي المايوه و كسرولة فوق رأسه
وممسكا بسيف فسأله الطبيب: مم تشتكي؟ فقال: لا شيء أنا في أحسن حال .. أنا أريد أن أحجز موعد لأخي

التسميات:

0 Comments:

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home