شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الأحد، سبتمبر 10، 2006

يقولون سافر


يقولون سافر
أموت عليك و قبل الرحيل
سأكتب سطرا وحيدا بدمي
أحبك أنت .. زمانا من الحلم و المستحيل
.
هذه الأبيات الأربعة للشاعر فاروق جويدة من المعلقات الموجودة بغرفة المكتب الخاصة بي في منزلي بمصر منذ زمن بعيد .. أطلع عليها كل يوم
وكأنها الحبال التي تربطني بالوطن كي لا أرحل
.
بقيت علي هذا الحال زمنا طويلا إلي أن شعرت أنني أصبحت غريبا رغم أنني لم أرحل بعد ولم تعد لتلك الأبيات صدي كما كانت .. حينها لم أجد أية غضاضة في أن أرحل طالما أنني في كلتا الحالتين .. أصبحت غريبا
.
يتغير كل شيء حولنا .. كما يتغير كل شيء فينا .. حتى قبل الرحيل

التسميات:

0 Comments:

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home