شد القلوع يا مراكبي ... مافيش رجوع يا مراكبي

الأحد، أبريل 13، 2008

يوميات متزوج الطبعة الخامسة

الزمان: أحد الليالي المشمسة الجميلة
المكان: كوفي شوب رومانسي في فندق محترم جدا نص لبة
الحدث: ليلة نادرة قدرت أنا والحاجة نخلع فيها من الأندال ونخرج لوحدنا
التوقيت: أنا مش مركز بسبب هموم الشغل والبنت الجرسونة اللي لابسة ميكروجيب وشراب طويل أسود شفاف وشعرها كاريه ذهبي بتسألنا نشرب إيه .. أنا كان نفسي أطلب حجر معسل ويستحسن يكون سلوم .. لكن طبعا علشان الزمان النادر والمكان الجميل والحدث الفريد والتوقيت اللي لابس ميكروجيب .. فضلت أطلب زي الحاجة مراتي: قهوة إكسبريسو .. وجدير بالذكر إني ما بأخافش من الحاجة مراتي أبدا .. وما عنديش مشكلة إني أشرب شيشة قدامها .. هو بس التوقيت كان حلو جدا .. والحاجة ما تعرفش لسة إني بأعرف أشرب شيشة ومش عايز أسببلها صدمة نفسية لما تشوفني بأعمل حاجة زي كده .. وهي ممكن تروح تقول لبابا وتبقى مصيبة
.
البنت الجرسونة مشيت وأنا بقى كنت خرجت عن تركيزي وبأبص عليها وهي ماشية .. وإذا بالحاجة بتسأل سؤال مباغت: إنت بتبص على إيه؟ قلتلها: فاكرة الفيلم اللي فيه عبد الفتاح القصري كان قاعد في الشارع ولما عدت عليه واحدة حلوة راح قايل: يا أرض إحفظي ما عليكي .. ولما عدت واحدة وحشة زي البنت الجرسونة المصدية دي راح قايل: يا أرض إخسفي ما عليكي؟ ردت الحاجة وقالت: آه فاكراه .. مش ده الفيلم اللي فيه مراته قطعته بالساطور وهو نايم بالليل وحطته في كيس إسود؟ (موسيقى تصويرية مفزعه هنا لو سمحتم) إلتزمت الصمت شوية كده .. مش خوف ولا حاجة .. أنا كنت بس بأحاول أفتكر الفيلم كويس .. لحد ما قطع الصمت ده إن البنت إياها جت وقدمت القهوة .. مشيت وأنا ملتزم الصمت برضه .. لحد ما الحاجة قالتلي: ما تشرب القهوة .. مالك؟ قلت: ماليش .. هأشرب أهو
.
إلتزمت الصمت لتالت مرة .. الحاجة تتحدث: مش ياللا بينا علشان ما نتأخرش على الأولاد؟ أنا: لأ إتفضلي إنتي أنا قاعد شوية .. الحاجة تتوعد: نعم؟ أنا متقوقعا: أنا قصدي بس إن الزمان نادر والمكان جميل والحدث فريد والتوقيت عسل .. ما تخلينا شوية .. الحاجة يبدو عليها الغضب: لأ .. ياللا كفاية كده .. قمت ودفعت الحساب (أنا اللي دفعت .. أنا الراجل أهو) وفكرت بسرعة في أي حاجة بتحبها علشان أصلح المواقف اللي حصلت دي كلها .. وفجأة .. تفتق ذهني عن حاجة جميلة فعلا وقلتلها: بأقولك إيه يا حاجة .. مش نفسك تزوري والدك وتقعدي عنده كده بتاع 5 سنين وألا حاجة؟
.
إقرأ الحوادث السابقة
من يوميات متزوج
يوميات متزوج مرة تانية
يوميات متزوج ثالث مرة
عابز أرقص تانجو

من يوميات متزوج الطبعة الرابعة

التسميات:

56 Comments:

Blogger لماضة said...

ده كل ده وكنت مرهق من الشغل ومش مركز ومع ذلك اخدت بالك البنتلابسه ايه وشعرها معمول ازاي

الحقي ياحمااااااااااتي
لا يا عم
كده هبدأ اقلق على مستقبلي

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger Amr Ahmed said...

اوبببببببببببا

ايه يا هندسة

يعني هي حبكت والحاجة معاك

مش تركز شوية

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger واصطنعتك لنفسي said...

معقولة كل ده من الميكرو بس .. طب ده حتي الميكرو مش موضة دلوقتي.. أما أنت اولد فاشون صحيح .. لا وخدت بالك من الشراب كمان ..الرجالة دول عليهم عيون .. ثاقبة.. طب خدت بالك من شراب الحاجة بقي علي كده؟؟

بس برضه أعتب علي الحاجة.. يعني هي مش قادرة تنسي الولاد شوية وتركز معاك حبتين ..

للأسف اللي بتحكيه هو أه يضحك .. بس كمان بيوجع لأنه فعلاً بيحصل ..ربنا يستر علينا من هذا التحول .. قصدي يعني التحول لدور الحاجة
:)

إيمان

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger فاتيما said...

إيه النظام
أنا حسدتك و لا إيه ؟
عمالة أقول نبع الحكمة .. نبع الحكمة
يكلع منك كل الحاجات دى
و مكنتش مركز كمان ؟؟!!
بدل ما تقول للحاجة كلمتين على ما قسم تمسح بيهم سيئات سابكة و لا حاجة
تقوووم تبص للبت أم ميكرو ؟؟
طب لما أروح أقرى بقيت المذكرات و أشوف المستخبى بعد كل شيءما انكشفن وبان
أنا حسدتك و لا إيه؟؟؟!!!
آه شكلى كدا

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger loumi said...

العزيز ابوحميد
طبعاً من أول البوست وانا واقعه تحت المكتب من كثر الضحك
وبعدين على أيام القصري كانت لسه الستات ما وصلتش لمرحلة الساطور والأكياس السودا
كانت يد المقشه بس
:):):)
***********************************
عيني لمحت بوست من كندا لميدان التحرير
أنا فاكرة البوست ده
صاحبك عنده حق مصر إتغيرت كتير عن من 10سنين فعلاً الناس ما بقاش ليها نفس تعمل أي حاجه
لأنها تعبانه وكل واحد بيدور على نفسه
بس برضه لسه في ناس بتشتغل بذمه وضمير
بس نسبتهم بتقل يوم بعد يوم وربنا يستر
**********************************
أما بوست من وحي ما قبل الرحيل
فأنا إستبعدت أن يكون خيال
لأن هذه الواقعه متكرره في أماكن كثيره نتيجة الظروف المهببه
أطفال يلقون إلى الشارع للبحث عن لقمة العيش فيواجهوا ذلك العالم
عالم الكبار فيكبرون قبل الأوان
وتغتال فرحتهم وآمالهم في لمح البصر

معلش إعذرني لأني جمعت التعليقات مرة واحده

تحياتي لك وللحاجه
والولاد

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger حسن ارابيسك said...

فكرتني بفيلم غزل البنات
مشهد
نجيب الريحاني وأنور وجدي وليلي مراد في العربية
لما انو وجدي بيعاتب ليلي مراد وبيقولها لما تحبي تروحي أماكن لازم تختاري الأماكن المحترمة اللي تليق بيكي وخدي رأي حضرته
استشيري حضرته
إسألي حضرته

رد نجيب الريحاني وقال
لا تبهدل حضرته
وتورط حضرته

لذلك كنت استشيرني ياسيدي الفاضل
وكنت هاقولك روح
زار
حضرة
عقيقة
مولد

وبعدين الظاهر كده انت غاوي مشاكل وبتتلكك

تحياتي
أرابيسك

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بصراحه يعني الحاجه هي اللي غلطانه ، عاوزه تشرب قهوه اكسبريسو كانت شربتها في البيت وكفي الله المؤمنين شر القتال
اكيد بعد الخروجه دي الكوفي شوب اياه دخل البلاك لِست وانسي يا عم مراكبي انك تعتبه تاني

الا اذا بقي رحت متسلل من وراالحاجه

سلام

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger أنا وصاحبى said...

استطيع تفسر قصتك هذه بعدة تفاسير
الاول ربنا يباركلك فى الحاجه بجد لأن هى الاصل وكفايه اوى انها انسانه محترمه ومش لابسه شراب شفاف ولا ميكرو ولا الحاجات دى
ارى انه ربما نعبر عن تلك القصه بعلاقة المصرى بمصر
فكل منا وبالرغم من انتمائه الشديد لمصر ( الحاجه) الا انه دائما ما ينظر للتوقيت او اقصد الخارج
وذلك لأن الخارج يظهر كل مفاتنه ليبهرنا لكننا فى اول صدام معه نجده كالداخل الا انه مازال محتفظ بالمظهر
احمد مهنى
مزاج

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger بثينــــــة said...

والله يا أخ أحمد كان نفسي ألاقي خالتي رمزية هنا
بس الحقيقة مافيش
وكلامك واضح
وكله شفافية
تمام زي الشراب
‏*‏
طلب رفيع
ياريت تطمنا عليك وترد علي التعليقات بسرعة
أي تأخير هيوغوشنا عليك
وسلام علي طول السلام للاكسبريسو
ما هي العقدة الدرامية في البوست
:D

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger اسكندراني اوي said...

ههههههههههههههههههه
ايه يا هندسه ده

مش حقولك على كميه الضحك اللي انا ضحكته
بوست جميل بجد
بس تفتكر المتزوجون اللي هما زي حالاتي وحالاتك بيعملو كده ليه لمؤاخذه
هههههههههههههههههه

ما قولتليش انت كنت في انهو كافيتريا


وصلك الاميل ولا لا ؟؟؟؟

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger jehan said...

ههههههههههههههههههههههههههههه

اما الحاجة عليها سرعة بديهة فى تكملة الفلم انما اية مية مية بتصيب فى مقتل هههههه

ربنا يخليهالك يارب ولا يحرمها من سرعة بديهتها

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger Hannoda said...

ههههههه
واضح إنك ما قلتش في النهاية رد فعلها للإقتراح الروعة مش لإنك كنت خايف طبعا زي ما أكدت طول البوست.. إنماإدخارا لرد فعلها الرومانسي
صح
شفت أنا عارفة كل حاجة إزاي
مافيييييش فايدة في الرجالة

حاجتين مافهمتهمش

إزاي ليالي مشمسة
:)
ويعني ايه فندق نص( لبة)


زمانك دلوقت عندنا في قطر.. حمدالله ع السلامة مقدما

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger انا من اهوى ومن اهوى انا said...

فكرتنى بفيلم شورت وفانلة وكاب لما سامى العدل طالع بدور لواء شرطة قد الدنيا وهيبة كدة ومقام وحركات

وقاعد بيدير فى اجتماعات وفجأة يجيلو التليفون على اموبايل وشة يجيب ألوان مرة واحدة ويقول ايوة يا معالى الوزير ويتلخبط ويلاقى انه صوت اللى اشد من الوزير صوت مراته ويقول ايييييييييوة يا حااااااااجة

مصاريف مدارس اية دلوقتى يا حاجة حاااااااااضر حااااااضر

وطول الفيلم وهو مرعوب من الحاجة
وكل شوية تتصل بية وتخوفة

لنا الله يا باشمهندس الله يطمنك

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger بنت القمر said...

طبعا نفس يؤال هنوده
احد الليالي المشمسه وفندق نص لبه
بغض النظر عن السخريه في البوست والكوميديا هما الرجاله مستحيل عليهم يحسسوا زوجاتهم انا الاولي والاخيرة؟؟
انها تمتلك كا ما تملكه انثي اخري
ياعم هات لها ميني جيب وشراب اسود
والنعمه مش هتلاقي فرق!!
:(((
بس اقول ايه ؟؟
حسبنا الله ولا ابعيد عن الايد غلاوته تزيد؟؟
عموما انا قولتلك وطلبت منك موبايل الحاجه من زمان
عاوزاها في كلمتين مصلحه!!
لو مش بتعرف تقطع وتشفي احب اساعد جدا
ومجانا
سلامي للحاجه
:(
وتحياتي

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger Jana said...

ليلة مشمسة !!!!؟؟
يبقا كانت المفروض تنتهى بظهر ملىء بالنجوم
D:
لكن ربك لما بيسترها
وكافيه الفندق بالتأكيد كان يخلو من السكاكين الحادة

تحياتى

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger allfollowsome said...

ههههههههههههههههه


لا واضح انك مش بتخاف خالص

بمناسبة الخوف فين الكافيه المحترم ده

:)

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger son's egypt said...

السلام عليكم
اتقي شر الحريم
فانهن ناقصات عقل ودين

الأحد, أبريل 13, 2008

 
Blogger بالله المستعان > رؤية said...

هي الحاجة متابعة معانا
وله نعملها برنت اوت
باسم فاعل خير
ها؟

الاثنين, أبريل 14, 2008

 
Blogger بالله المستعان > رؤية said...

بجد يا مركبي اسلوبك تحفه
ممكن تالف مثلا حلقات مسلسل اجتماعي

الاثنين, أبريل 14, 2008

 
Blogger Gid-Do - جدو said...

يااحمد

اهو كدة .. قدرت تقول للغولة ـ عينك حمرة.

ارجو تنفيذ الطلب الرفيع بتاع بثينة وباسرع ما يمكن والا راح اعتبرك ـ من شهداء الراى بتوع اليومين دول ـ وش بيغمز

تحياتى ياسبع الرجال

الاثنين, أبريل 14, 2008

 
Anonymous غير معرف said...

Marakby Ya Habiby, I need to comment on this post, but can not do it from home and hope I can do it from work.. As you know I'm the man here if El-Hajjah and Sarah (13 month old) are not at home. BTW,where s this hotel, looks like I need to have a business trip.
Thanafy

الاثنين, أبريل 14, 2008

 
Blogger كراكيب نـهـى مـحمود said...

والحاجة ردت قالت ايه
هيهههههههههههه

الاثنين, أبريل 14, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

أحب أطمن الجميع إني بخير والحمد لله .. أنا نشرت البوست ده وأنا في مطار جده بعد ما عديت من الجوازات .. وسافرت بعدها على طول على البحرين ومنها على قطر وغالبا بعد كده على القطب الجنوبي

أنا جامد جدا

الاثنين, أبريل 14, 2008

 
Blogger Hannoda said...

أخبار قطر معاك ايه.. و الله فرحانة من إمبارح إنك هنا و بقول زمانه هو و إسكندراني إتقابلوا

رحلات موفقة إنشاء الله .. أيوة كده إرفع راسنا في كل حتة

تحياتي

الاثنين, أبريل 14, 2008

 
Blogger سنووايت said...

هههههههههه
واخبار الحاجة ايه دلوقتي

الثلاثاء, أبريل 15, 2008

 
Blogger رينـــــــــــا said...

هههههههههههههههههههههههههههههه
يالله هلكتنى من الضحك
انا مش متخيله انى كمان شويه من جوازى الحال هيصل بينا لكدا :D

الثلاثاء, أبريل 15, 2008

 
Blogger tota said...

يامفتري
طيب مدام فيه الاحلي وفيه الاجمل وبتحب دي وبتعجبك دي اتجوزت الحاجه ليه؟؟
ومتقدرش تستغني عنها ليه؟؟
دور علي اللي بتحبه في اللي عندك ول ملقيتوش حاول تغيره بالشكل اللي عيجبك ومتبصش لبره
كلها فاكهه دي تفاحه ودي فراولة بتختلف في الشكل بس في الاخر كلها فاكه
يامفتري
سلامي ليك وكل الود

الثلاثاء, أبريل 15, 2008

 
Blogger Rozza!.......فاقد الذاكرة said...

طبعا انتى مطمن انو الحاجة مش حتقرأ البوست, واذا قرئته مش مشكلة, زيارة للاهل تصلح الموضوع, مع شوية دهب (مع انو غالي) وعقد الماس وعربية ورحلة للهند, وتم اختيار الهند عشان متغلطش نفس غلطة السرحان الي حصلت

الثلاثاء, أبريل 15, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

لماضة

أيوة .. أصل أنا لما بأكون مرهق ما بآخدش بالي من التفاصيل اللي أكتر من كده .. وبعدين ما تقلقيش .. إبني مش بيركز في الحاجات دي خالص

إحنا مش كنا فركشنا الجوازة دي؟



********************


Amr Ahmed

أركز أكتر من كده؟ أخاف أركز أكتر من كده .. الطيب أحسن



*******************


واصطنعتك لنفسي

الميكروجيب مش موضة؟ أنا برضه ما عجبنيش فعلا

وبعدين واحدة لابسة ميكروجيب .. إزاي مآخدش بالي من الشراب إذا كان كان نص جسمها هو الشراب ده؟

بس كويس إنك وقفتي في صفي في آخر التعليق بتاعك .. وربنا سيتر علينا كلنا



*********************


فاتيما

ما هي الحكمة بتيجي من التجارب العميقة دي .. وبعدين ما تقلقيش .. إحنا آخرتنا كلام وبس .. أدينا بنضحك شوية من همنا مش أكتر

قريتي بقية المذكرات؟ فيها فضايح كتيييير



******************

loumi

أولا أشكرك جدا على المتابعة القيمة دي لكل الموضوعات اللي هنا .. حقيقي كلك ذوق

ثانيا .. هي فين أيام القصري الجميلة دي .. كان الراجل كلمتة لا يمكن تنزل الأرض أبدا

***********************************

من كندا لميدان التحرير

التدهور المستمر هو عنوان الحقيقة اللي إحنا بنتجاهلها .. وفيه بلاد تانية عكس كده خالص في السنين الأخيرة .. بس نقول لمين؟ هو مين مهتم؟

**********************************

من وحي ما قبل الرحيل

الموضوع فعلا خيال .. لكن الرمزية اللي فيه كانت بتوحي بإنه حقيقة .. ولو إن الموضوع ما يفرقش كتير في الحالتين .. المهم النتيجة إيه؟ سلبية وخلاص
تحياتي الغالية ليكي

الثلاثاء, أبريل 15, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

حسن ارابيسك

هههههه

حلوة حكاية الزار والحضرة و الحاجات دي

طيب والحاجات دي هآلاقي فيها ميني وميكرو جيب برضه؟

أنا بأستشير حضرته أهو



*******************


خمسة فضفضة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحاجة طول عمرها غلطانة وخلاص .. أنا رأيي كده .. هههههه

وبعدين أنا جامد جدا وهأروح الكوفي شوب ده زي ما أنا عايز .. بس أخرج من المستشفى الأول



*****************


أنا وصاحبى

هأقولك .. حتى وإن كنت مش قاصد المعنى ده بطريقة مباشرة .. لكن حتى الكوميديا بتكون إنعكاس لواقع ما بنعبر عنه بطرق غير مباشرة في إطار الكوميديا . .أي كوميديا

منورني



******************


بثينــــــة

والله يا باشمهندسة أنا كان نفسي أنا كمان إن خالتي رمزية تكون هنا علشان تحميني من الحاجة شوية .. لكن للأسف الكلام على عينك يا تاجر

أنا موجود أهو وبصحتي وما حدش يقدر يعمل لي حاجة

زوروني بس في المستشفى السعودي الألماني بجده



****************


اسكندراني اوي

إيه زي حالاتي وحالاتك جي؟ أنا ماليش في الحاجات دي زي ما إنت عارف .. ما تجيبليش الكلام

عنوان الكافيتريا أنا سايبه في كنترول المدونة علشان الطلب عليه جامد جدا



*******************

الثلاثاء, أبريل 15, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

jehan

يخليها لي آه .. لكن سرعة بديهيتها اللي بالشكل ده .. لأ

مش كده؟



*******************


Hannoda

ما هي آخر لقطة دي كانت النهاية .. وأنا ماقولتش إيه رد فعلها مش علشان أنا خايف .. أنا بس رحت في غيبوبة .. يمكن من إرهاق الشغل ولا حاجة

وبعدين إزاي ما فهمتيش ليالي مشمسة .. وفندق نص لبة؟ ما درستيش لغات وألا إيه؟

صحيح إيه ليلة مشمسة دي؟



*******************


انا من اهوى ومن اهوى انا

أنا الفيلم ده ما شوفتوش والحمد لله .. أنا بأحب الأفلام اللي فيها الراجل بيمشي كلمته على مراته .. اللي هي أفلام الخيال العلمي يعني



******************


بنت القمر

بلاش نفس الأسئلة دي .. أحرجتونا

والله كان نفسي أطبق نصيحتك وأشتري ميكروجيب وشراب أسود بس للأسف لم يمهلني القدر

وبعدين كله وإلا موبايل الحاجة .. لا يمكن أبدا .. هو أنا مستغني عن نفسي؟

قال تقطع وتشفي قال .. ومش هأبلغ سلامك للحاجة كمان

ههههههههه



*******************


Jana

إنتهت بالنجوم في عز الظهر .. ما تقلقيش خالص .. كل اللي نفسكم فيه حصل

والكافيه كان مليان سكاكين ومدافع وكل حاجة .. قالولي كده لما فوقوني



******************

الثلاثاء, أبريل 15, 2008

 
Blogger مُزمُز said...

ههههههههه

يعني كمان نشرت البوست وانت هارب

..........
أحد الليالي المشمسة الجميلة
.....
قمت ودفعت الحساب (أنا اللي دفعت .. أنا الراجل أهو)
.....

مسسسسسخرة

اليوميات دي تتجمع ويتعمللها مدونة يا باشا

هتبقى المدونة الساخرة الأولى فعلا
طاقة سخرية مالهاش حل
يعني أنا مجرد ما لمحت يوميات متزوج قلت بس هذه اللحظة للانشكاح والضحك الجامد جدا
وكويس انك فكرتنا باليوميات القديمة

:))))

الأربعاء, أبريل 16, 2008

 
Blogger اسكندراني في الغربة said...

ههههههههههه
في حكمة اغريقية بتقول
اذا اردت انت تعيش في سلام
فسمع كلام المدام

خليك اغريقي وبلاش موضوع النص لبة دة تاني

الأربعاء, أبريل 16, 2008

 
Blogger عدى النهار said...

لآ بأه إنت باين عليك بتتلكك عالسطور
:)

الخميس, أبريل 17, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

allfollowsome

أنا مش عارف ليه جالكم إحساس إني بأخاف .. أنا فعلا ما بأخافش وبأتكلم عن ثقة

وعنوان الكافيه في الكونترول .. ده كافيه محترم جدا جدا



********************


son's egypt

وعليكم السلام

إحم

كان نفسي أؤيد وأعضد وأهلل وأصفق على التعليق ده

بس الطيب أحسن



********************


بالله المستعان > رؤية

الحاجة متابعة طبعا .. أمال أنا في المستشفى بأعمل إيه؟ بأتفسح؟

أنا مش محتاج أعمل حلقات مسلسل اجتماعي .. مش كفاية إني عايشه على الطبيعة؟

منورة



******************


Gid-Do - جدو

إحم .. قصدك مين بالغولة يا جدو؟

أنا عارف إن قصدك خير

أنا كويس والحمد لله .. ما فيش نزيف داخلي .. كام عملية تجميل وهأرجع كويس وجامد إن شاء الله



*******************


غير معرف: Thanafy

مفهوم طبعا طبعا .. إنت ما بتخافش من الحاجة ولا من سارة اللي عمرها 13 شهر .. ممكن تبعتلي تعليقك لجديد من الشغل لو حبيت أو لو فضلت بخير

إنوي إنت بس على السفر وأنا هأروقك على الآخر .. الكوفي شوب ده مش في مصر على فكرة



***************


كراكيب نـهـى مـحمود

أنا ما سمعتش رد الحاجة .. أنا حسيت بآثاره الجانبية بعد كده



*******************


Hannoda

أشكرك جدا .. الحمد لله ربنا وفقنا ونجحنا في اللي كنا جايين ليه وأكتر .. بس للأسف ما كنتش فاضي لحظة واحد وما قابلتش إسكندراني



***************


سنووايت

الحاجة زي الفل .. أنا اللي مش زي الفل خالص

هههههههههه



*********************


رينـــــــــــا

كمان شوية من جوازك؟ هو إنتي لسه ما وصلتيش للمرحلة دي؟ دي بتحصل بعد تاني إسبوع جواز .. لازم تشوفوا دكتور وألا حاجه

ههههههههه



*******************


tota

إتجوزت الحاجه ليه؟ لازم يعني تقلبي عليا المواجع .. مش كفاية المواجع اللي أنا فيها من يوم ما نزلت البوست ده؟

متأكده من موضوع التفاحة والفراولة ده؟ أنا شايف غير كده خالص .. فيه إختلاف فعلا .. صدقيني



*****************


Rozza!.......فاقد الذاكرة

كل التكاليف دي علشان أصلح الموضوع؟ لأ يبقى خليه بايظ من غير تصليح أوفر كتييييير




****************

الجمعة, أبريل 18, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

مُزمُز

يعني يرضيك إنكم تنبسطوا وأنا اللي أنضرب؟ ماشي .. هأستحمل علشان خاطركم .. ودي آخرة اللي يتكلم بصراحة .. أنا بعد كده هأتكلم عن إن الجواز جميل وزي الفل

ههههههههه

بس شوفتني وأنا جامد جدا؟



********************


اسكندراني في الغربة

أحبك في الإغريقي

شكلها مده مافيش غيرها سكة السلامة الإغريقية دي

ههههههههههه



*****************

عدى النهار

ما كنتش فاكر إن الساطور ممكن يكون سيد الموقف .. أنا إتاخدت على خوانة على فكرة

الجمعة, أبريل 18, 2008

 
Blogger Tamer Nabil said...

عايز الحاجة تروح بيت ابوبها خمس سنين

طيب خلى بالك على نفسك بقى


هههههههه

ربنا يوفقك


تحياتى

الجمعة, أبريل 18, 2008

 
Blogger Rainbow said...

انا لو مكانها كنت اصدرت قرار بعدم الخروج لوحدك لمدة خمس سنين ،هو الشغل و بس
و امنع التليفزيون و الدش كمان
و كل الهدوم تبقى ميكرو لحد ما تكرهه :)

ربنا يخليكم لبعض
بس خد بالك بجد الست بتضايق فى نفسها حتى لو هزار

تحياتى و مودتى

الجمعة, أبريل 18, 2008

 
Blogger bastokka طهقانة said...

ملاحظة انك بتلعب في عداد عمرك


اوروفوار

السبت, أبريل 19, 2008

 
Blogger MKSARAT SAYED SAAD said...

عايز اعرف رأي الحاجه
ههههههههههههه
تحياتي
سيد سعد

السبت, أبريل 19, 2008

 
Blogger أبو دواة said...

من مصر الغالية -حتى هذه اللحظة- شوق إلى المشتاقين... وسلامات...

السبت, أبريل 19, 2008

 
Blogger esraa said...

هههههههههههههههه

والله الحاجه شكلها زي العسل أصلا

ربنا يخليكم لبعض يارب

الأحد, أبريل 20, 2008

 
Blogger tazart said...

نصك رائع

و طبعة جد منقحة

تحياتي

الأحد, أبريل 20, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

Tamer Nabil

خمس سنين مش كتير في عمر البني آدم .. أنا ما رضيتش أقترح 10 سنين

ههههههه



*******************


Rainbow

القرارات دي متطبقة بالفعل من 12 سنة .. فيما عدا الميكروجيب .. وأنا بأنفذها حقنا للدماء .. دمائي أنا طبعا

متأكده إن بجد الست بتضايق فى نفسها حتى لو هزار؟ مش ياين

هههههههههه



*******************


bastokka طهقانة

إحنا ما بنخافش .. واللي خايف يروح

أنا روحت من ساعتها من سكات .. عند أهلي



*****************


MKSARAT SAYED SAAD

رأي الحاجة؟ هأبعتلك صورتي دلوقت وإنت تعرف رأيها كويس



********************


أبو دواة

عجتني عبارة: حتى هذه اللحظة

قصدك إن مصر غالية حتى هذه اللحظة .. وألا قصدك إنك في مصر حتى هذه اللحظة؟



******************


esraa

طبعا .. مين يشهد للحاجة

هههههههههههههههه

منورة



*******************


tazart

قصدك بمين ده اللي منقح النص؟ الحاجة؟ لا يمكن .. أنا كلمتي ما تنزلش الأرض أبدا

بس هتنزل المرة دي

الاثنين, أبريل 21, 2008

 
Blogger Rania said...

انا اقولك بقى
انت كنت تتصرف عادى جدا
جدا
و بعدين توصل الحاجه و تقولها اوبااااااا
نسيت السجاير و الولاعه او حتى نسيت المحفظة
اول ما هتقولها نسيت المحفظة هتفاجى و هتتترعب الا المحفظة

و تقولك روح على طول هاتها انا هستناك هنا
تقوم انت رايح و مثبت البت الجرسونه
ضحكتين و غمزيتن
تقوم تلاقى الحاجة وراك و عينها فيها الشرار
تقوم متثبت انت بقى

و تانى يوم نقرا فى الجرنال اختفاء بشمهندس فى ظروف غامضة :))

و بكدة نكون اتخلصنا من مدون الى الابد


اى خدمة
وش شيطان بيضحك

تحياتى

الاثنين, أبريل 21, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

Rania

والله فيكي الخير .. ربنا يخليكي ليا .. أنا مش عارف من غيرك كنت هأعمل إيه في الدنيا دي؟

الحمد لله إني ما بأشربش سجاير ولا عندي ولاعة .. والحاجة مش مخليا لازمة للمحفظة من أصله .. وإلا كان زماني إتحولت لخبر في صفحة الحوادث

ربنا عالمفتري

الاثنين, أبريل 21, 2008

 
Blogger Sampateek said...

ليه بس كده يا رانيا الراجل زي القطة المغمضة و ملوش في الكلام ده خالص
خلي بالك كل سنة بغرزة
يعني خمس سنين بخمس غرز و بوكس فري

تحياتي

الاثنين, أبريل 21, 2008

 
Blogger ادم المصري said...

ههههههههههههه
مش قادر امسك نفسي م الضحك
انت مالكش حل بجد
.
.
.
المهم
روحت الكازينو تاني ولا لاه
اهم حاجة
نمرة التليفووون
هاه
في السكرته بقي يا معلم واوعي تسيح لنفسك
انا مش هاقول حاجة
اوكش باي
.
.
.
ههههههههههههههههههههه
تحياتي يا باشمهندس

الاثنين, أبريل 21, 2008

 
Blogger سبهللة عالآخر said...

تحياتى وبالتوفيق
وخد بالك من الحاجة

الثلاثاء, أبريل 22, 2008

 
Blogger جيفارا المصري said...

مش عارف ليه فكرتني بعادل امام في مسرحية شاهد ما شافش حاجة وهو بيقول

" دا انا غلبان "

ربنا يكون في عونك يا حاجة .

الثلاثاء, أبريل 22, 2008

 
Blogger Hannoda said...

جميل جدا يا باشمهندس الجزء اللي انت حاطه على جنب
blogs" via ya marakby

جدا

مش عارفة إنت منقي البوستات اللي فيه ولا هو بينزل فيه بوستات اليوم تلقائيا ولا ايه الحكاية مش عارفة

بس لقيت فيه بوست عنوانه مصر و السودان

ولما رحت وقريته لقيتني جيالك هنا بحالة تأثر مش عادية و مش فاهماها .. و جاية أقولك بجد بجد شكرا على الحالة اللي أنا فيها دلوقتي

شكرا ليك و لياسر سليم صاحب البوست

الثلاثاء, أبريل 22, 2008

 
Blogger MAKSOFA said...

والله أنا كشفاك من زمان ، بجد أنت مصيبه بس مصيبه حلوه ، تعالي شيش معايا موش حا أقول لك لأ لأني باشيش هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

الثلاثاء, أبريل 22, 2008

 
Blogger Ahmed Mubarak said...

بتحطوا نفسكوا في مواقف بايخاااااااااااااه
:)
تحياتي

الأربعاء, أبريل 23, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

Sampateek

والله طيبة وأصيلة ودايما بتهدي النفوس .. بجد الواحد من غيركم كان عاش إزاي في الدنيا دي؟ أنا مش عارف

ممكن نكتفي بالبوكس وبلاش الغرز؟



*******************


ادم المصري

ربنا يكرمك

وبالنسبة للكازينو .. فأنا لسه ما رحتش لأسباب صحية بسيطة .. شوية كسور مضاعفة .. شدة وتزول

لكن أوعدك إني هأجيب نمرة تليفونها طبعا .. المهم يكون عندي أنا تليفون

هههههه



********************

الخميس, أبريل 24, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

سبهللة عالآخر

المهم إن الحاجة هي اللي تآخد بالها مني .. وصيها عليا



********************


جيفارا المصري

كده برضه .. تقف مع الحاجة ضدي؟ ماكانش العشم .. لكن هتروح فين .. بكرة هيبقى عندك .. حاجة

ههههههه




*****************

الخميس, أبريل 24, 2008

 
Blogger يا مراكبي said...

Hannoda

الريدر ده بينزل بوستات اليوم تلقائيا .. وممكن فعلا تستفيدي منه في متابعة الجديد

أما البوست اللي إتكلمتي عنه .. فبرغم إنه قصير في تفاصيله .. إلا إنه ليه معاني كتيرة وراه

أشكرك جدا على متابعتك الجميلة دي



*********************


MAKSOFA

كده بقى يبقى إحنا الإتنين كاشفين بعض من زمان ... هههه

خلاص المرة الجاية في زيارتي للإمارات هأخصصها للشيشة بارتي

هههههه



*****************


Ahmed Mubarak

كل الرجالة كده على فكرة .. بس بعد الحادثة .. قصدي بعد الجواز

:)

الخميس, أبريل 24, 2008

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home